نبذة عن ابن جرير الطبري

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢٧ ، ١٣ فبراير ٢٠٢٠
نبذة عن ابن جرير الطبري

ابن جرير الطبري

ابن جرير الطبري هو أحد علماء الإسلام البارزين، واسمه هو: "محمد بن جرير بن يزيد بن كثير بن غالب الطبري"، وكنيته هي أبي جعفر إلّا أنّ الطبري لم يتزوج، ولم يكن له ولد اسمه جعفر، ولد الطبري سنة 224 للهجرة في إقليم طبرستان، ظهرت علامات الذكاء والنبوغ على الطبري منذ نعومة أظفاره وقد كان لأبيه دورٌ مهم في نشأة الطبري العلمية منذ الصغر، تعلّم الطبري العلوم الشرعية وحفظ القرآن الكريم وصلّى بالناس إمامًا،[١] وممّا عُرف عنه امتلاكه لصوتٍ شجي في تلاوة القرآن وترتيله، أمّا عن الفقه فقد تمذهب في بداية حياته بالمذهب الشافعي إلّا أنّه سرعان ما ترك التقليد وأصبح من الأئمة المجتهدين غير الملتزمين بمذهب معيّن لما ملكوه من العلم والقدرة على تمحيص المسائل واستنباط الأحكام، وسيّتحدّث هذا المقال عن ملامح شخصيّة ابن جرير الطبري ويذكر بعضًا من مؤلفاته.[٢]

شخصية ابن جرير الطبري

الطبري عالم جليل تمتّع بجملة من الصفات والمحامد وكان صاحب شخصية متميّزة وأخلاقٍ رفيعة، وقد حباه الله -سبحانه- بالنبوغ والذكاء وأنعم عليه بقوة الحافظة، وقد أخبر عن نفسه فقال: "حفظت القرآن ولي سبع سنين، وصليت بالناس وأنا ابن ثماني سنين، وكتبت الحديث وأنا في التاسعة"، كما حكى علماء عصره عن حفظه وتفوّقه في علومٍ كثيرة الشيء العجيب، حيث كان يحفظ العلوم بمسائلها وأدلتها وشواهدها، وهذا من عظيم فضل الخالق على الإمام الطبري وتوفيقه له.[٣]

كان الطبري -رحمه الله- زاهدًا في الدنيا ومفاتنها متعففًا عن فضول العيش، قانعًا بما يأتيه من الرزق وما يصله من ريع الأرض التي خصّصها والده؛ لتعينه في رحلته العلمية، كما أنّه اشتهر بالورع وعُرف بالبعد عن الحرام ومواطن الشبهات، قال عنه ابن كثير: "وكان من العبادة والزهادة والورع والقيام في الحق لا تأخذه في ذلك لومة لائم، وكان من كبار الصالحين"، كما أنّ الطبري قد امتنع عن عطايا الملوك وهبات الأمراء مكتفيًا بالقليل صارفًا جهده وحياته في طلب العلم وتحصيله، وقد كان متواضعًا عفوًّا لا يردُّ السيئة بمثلها، بل يتجاوز ويصفح ويسمو بنفسه عن الكلام المؤذي والجارح، ولكنّ الطبري لم يكن يسكت عن ضعف بل عن عفّة وترفّع.[٣]

مؤلفات ابن جرير الطبري

جمع الطبري -رحمه الله- بين علومٍ شتّى وكتب في الكثير من الموضوعات ورغم اشتهار الطبري بعلم التفسير وثناء العلماء على تفسيره المسمّى بجامع البيان في تأويل القرآن المعروف بتفسير الطبري ووصفه بأنّه من أجلّ وأنفع وأفضل التفاسير؛ إلّا أنّ الطبري قد كتب أيضًا الموسوعات والمؤلفات المفيدة في موضوعاتٍ أخرى كالحديث والتاريخ، وفيما يأتي بعضٌ من هذه المؤلفات:[١]

  • تاريخ الأمم والملوك: ويُسمّى اختصارًا بتاريخ الطبري.
  • لطيف القول في أحكام شرائع الإسلام: وهو كتاب فقه مؤلف على المذهب الجريري أي مذهب الإمام الطبري.
  • آداب القضاة: وهو كتاب فقه يتحدّث فيه الطبري عن أحكام القضاة وأخبارهم.
  • تهذيب الآثار وتفصيل الثابت عن رسول الله من الأخبار: وهو كتاب حديث ويُسمّى بشرح الآثار.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "الإمام الطبري"، www.islamstory.com، اطّلع عليه بتاريخ 11-02-2020. بتصرّف.
  2. "مذهب الإمام الطبري الفقهي وعبادته وتدينه"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 11-02-2020. بتصرّف.
  3. ^ أ ب "ترجمة الإمام الطبري"، www.ar.islamway.net، اطّلع عليه بتاريخ 12-02-2020. بتصرّف.