أسماء الملائكة المذكورة في القرآن الكريم

أسماء الملائكة المذكورة في القرآن الكريم
أسماء-الملائكة-المذكورة-في-القرآن-الكريم/

الملائكة الذين ذكروا بأسمائهم الصريحة

مَن من الملائكة ذكر اسمه في القرآن الكريم صراحة؟

تعددت أسماء الملائكة الذين ذكرهم القرآن الكريم بأسمائهم الصريحة، واختلفت وظائفهم:


جبريل

هل لجبريل -عليه السلام- وظيفة واحدة؟

إنَّ وظيفةجبريل هي أنَّه الرسول بين الله -تعالى- وبين أنبيائه عليهم السلام، وهو ملكٌ من الملائكة حسن الخِلقة والهيئة أمينٌ يؤدي كلام الله لأنبيائه كما هو، وهو قويٌّ شديدٌ عتيد لا يعصي الله ما أمره، وقد بلغ من أعمال جبريل أنَّه أتى على قوم لوطٍ عندما أنزل الله -تعالى- العذاب فيهم، فحمل مدائن القوم وقد بلغ عددها سبعين مدينة بما فيها من الخَلق والأقوام والدواب حتى إنَّ الملائكة صارت تسمع صياح ديكتها، وذلك كله بطرف جناحه حتى بلغ بها عنان السماء ثم قلبها فجعل عاليها سافلها.[١]


ولجبريل -عليه السلام- مكانة رفيعة ومنزلة عالية عند ربه تبارك وتعالى، وقد ورد أنَّرسول الله -صلى الله عليه وسلم- قد رأى جبريل على خلقته الحقيقية مرتين، فله ستمئة جناحٍ كلّ جناحٍ منها يسد الأفق، ويتساقط من جناحه الدر والياقوت، ويكنّ اليهود لجبريل عداوةً عظيمة، فقد ورد أنَّ اليهود جاؤوا إلى النبي يسألونه في بعض المسائل، فقالوا له إنَّ كلّ نبي يأتيه ملك فمن الملك الذي يأتيك؟[١]


"قال جبريلُ عليه السلامُ قالوا جبريلُ ذلِكَ الذي ينزِلُ بالعذَابِ والحَرْبِ والقِتَالِ وهو عدُوُّنَا لو قُلْتَ مِيكائيلَ الذي ينزِلُ بالرحمَةِ والنباتِ والقطرِ لكان فأنزلَ اللهُ عزَّ وجلَّ قُلْ مَنْ كَانَ عَدُوًّا لِجِبرِيلَ الآيةَ"،[٢] (الرقم الصحيح: 8/244) وذلك تمام الكلام عن جبريل والله أعلم.[١]


ميكائيل

ما الصفات التي امتاز بها ميكائيل عن غيره من الملائكة؟

وهو رئيس الملائكة بالإضافة إلى جبريل وإسرافيل، وهو الملك الموكل بإنزال القطر الذي تحيا به الأرض والحيوانات والمخلوقات على اختلافها،[٣] ويذكر في رواية أن ميكائيل لم يضحك مذ خلق الله -تعالى- النار.[١]


مالك

من هو الملَك خازن النار؟

الملك مالك وهو خازن نار جهنم والذي يوقد النار فيها قال تعالى في سورة الزخرف: {وَنَادَوْا يَا مَالِكُ لِيَقْضِ عَلَيْنَا رَبُّكَ ۖ قَالَ إِنَّكُم مَّاكِثُونَ}،[٤] وقد ورد في ذلك في صحيح البخاري أنَّ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: "رَأَيْتُ اللَّيْلَةَ رَجُلَيْنِ أَتَيَانِي قالَا الذي يُوقِدُ النَّارَ مَالِكٌ خَازِنُ النَّارِ، وأَنَا جِبْرِيلُ وهذا مِيكَائِيلُ".[٥][٦]


هاروت وماروت

لماذا علّم هاروت وماروت السحر للنَّاس؟

روي في قصة هاروت وماروت أنَّ الله -تعالى- قد أنزل ملكين من ملائكته فتنتةً للناس، فهما يعلمان الناس السحر؛ حتى يستطيعوا التفريق بين المعجزات والكرامات والسحر، ولمَّا يذهب إليهم بعض النَّاس ليقولوا لهم علمونا السحر يقول الملكان: هذا فتنة من الله، فمن تعلمه ليعلم المعجزة من السحر كان خيرًا لها، ومن تعلمه للشر والأذى فذلك سيؤدي به إلى الكفر، وكان بذلك الملكان ينفذان أمر الله فقط.[٧]


قال تعالى فيهما: {يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ ۚ وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّىٰ يَقُولَا إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلَا تَكْفُرْ ۖ فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ ۚ }.[٨][٩]


ملك الموت

من يساعد ملَك الموت في قبض الأرواح؟

إنَّ ملك الموت هو الملك الموكل بقبض الأرواح، فهو لا يقبض روحًا إلّا أن يأذن الله -تبارك وتعالى- في قبضها، ويعاونه على ذلك صنفان من الملائكة وهما ملائكة العذاب وملائكةالرحمة، وملك الموت هو واحد من بين أربعة رؤساء للملائكة، وأمَّا خَلقه فهو خَلق عظيم هائلٌ يقبض روح المؤمن بكل رحمة، فيأخذ روحه بهدوء ويلاطفه بالكلام الطيب، وذكر ابن عباس ومجاهد "أنَّ الأرض بأجمعها بين يدي ملك الموت يتناول منها حيث يشاء"، وكله بأمر الله وحده.[١٠]


ويذكر الإمام الرازي في تفسيره أنّ الأرضَ قد جُعِلَت لملَك الموت مثل "الطّست" -وهو إناء من نحاس- فيتناول منها من حان أجله، وقيل إنّه ما مِن بيت في الأرض إلّا وملك الموت يطوف عليهم في كلّ يوم مرّتين،[١١] وأمّا اسمه فالظّاهر أنّه لم يُذكر في صريح السنّة أو في الكتاب الكريم، وإنّ اسم عزرائيل المشهور بين الناس ليس ثابتًا، وكذلك قال بعضهم إنّ اسمه إسماعيل، ولكنّ الإمام ابن حجر العسقلاني ردّ على ذلك بتفصيل واستفاضة.[١٢]


الملائكة الذين ذكروا بوظائفهم العامة

هل سمَّى الله تعالى كلَّ الملائكة في كتابه؟

وقد ذكر بعض الملائكة بوظائفهم وليس بأسمائهم كما ورد:


الملائكة المختصون بأوراق الشجر

هل في الأرض ملائكة غير الحفظة الكاتبين؟

وهم الملائكة الذين أوكلهم الله -تعالى- على أوراق الشجر فلا تسقط ورقة إلا يعلمونها ويكتبونها، وقد ورد في ذلك حديث للرسول صلى الله عليه وسلم: "إنَّ للهِ ملائكةً في الأرضِ سِوى الحَفَظةِ يكتُبون ما يسقُطُ مِن وَرِقِ الشَّجَرِ فإذا أصاب أحدُكم عَرْجةً بأرضٍ فَلاةٍ فليُنادِ أعينوا عبادَ الله"،[١٣](رقم الحديث الصحيح: 10/135) وذلك دليل صريح على وجود ملائكة مختصين بأوراق الشجر.[١٤]


ملك الجبال

ما عملُ ملَك الجبال؟

لقد جعل الله -تعالى- للجبال ملَكًا يقوم بشؤونها كلها، وثبت ذلك عندما جاء جبريل -عليه السلام- يعرض على رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أن يطبق ملك الجبال على قريش الأخشبين، فرفض النبي -عليه الصلاة والسلام- راجيًا من الله أن يخرج من أصلابهم ذرية تعبد الله ولا تشرك به شيئًا.[١٤]


حملة العرش

كيف وصف رسول الله صلى الله عليه وسلم حملة العرش؟

وهم الملائكة الموكلون بحمل العرش الذي وسع السموات والأرض، وحملة العرش هم ثمانية من الملائكة، ويستغفر حملة العرش ربهم للمؤمنين، وقد ورد في ذلك عن أنس بن مالك رضي لله عنه أنَّ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: "أُذِنَ لي أنْ أُحدِّثَ عن ملَكٍ من حملةِ العرشِ، رجلاه في الأرضِ السُّفْلى، وعلى قرْنِه العرشُ، و بين شحمةِ أُذُنَيْه و عاتِقِه خَفَقانُ الطيرِ سبعَمائةِ عامٍ، يقولُ ذلك الملَكُ سبحانك حيث كنتَ"،[١٥] وإنَّ عظمة المخلوق لا تدل إلا على عظمة الخالق.[١٤]


صفات الملائكة

بمّ تختلف الملائكة عن البشر؟


صفات الملائكة الخَلقية

ماذا ورد من وصف خَلقي للملائكة في الكتاب والسنة؟

للملائكة صفات خَلقية مختلفة عن غيرهم منها:[١٦]

  • الملائكة هم أرواح وقد ذكر ابن قتيبة أنَّ الملائكة روحانيون، ومعنى الروحاني أي الذي ينتسب إلى الروح فهم كنهم أرواح لا جسد لهم، خلقهم الله تبارك وتعالى من النور.
  • الملائكة لا يأكلون ولا يشربون بل هم مخلوقات عظام سخرهم الله لأعمال معينة.
  • الملائكة حسان الصورة والهيئة ولهم كذلك أجنحة وقلوب وأيدي وعواتق وآذان، ولهم عينان فهم يتكلمون ويصافحون ويجلسون ويسمعون.


صفات الملائكة الخُلُقية

ما أبرز الخصائص المميّزة للملائكة؟


الرحمة

كيف تجلت رحمة الملائكة في خلق الله؟

وأمَّا فيما يتعلق بصفات الملائكة الخُلُقية من ذلك رحمتهم بعباد الله فيستغفر حملة العرش للمؤمنين، ويطلبون الرحمة من الله للمؤمنين، كما ورد عن أبي سعيد الخدري أنَّ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: "فَيَشْفَعُ النَّبِيُّونَ والمَلَائِكَةُ والمُؤْمِنُونَ، فيَقولُ الجَبَّارُ: بَقِيَتْ شَفَاعَتِي، فَيَقْبِضُ قَبْضَةً مِنَ النَّارِ، فيُخْرِجُ أقْوَامًا قَدِ امْتُحِشُوا، فيُلْقَوْنَ في نَهَرٍ بأَفْوَاهِ الجَنَّةِ"،[١٧] وبذلك تجلت رحمتهم بعباد الله.[١٨]


الحياء

كيف تجلّى حياء الملائكة؟ وهل الملائكة تستحي من البشر؟

لقد ثبت عن الملائكة صفة الحياء حتى أنَّها كانت تستحي من أحد الصحابة، وقد ورد في حديث عائشة -رضي الله عنها- لما كان رسول الله -صلى الله عليه وسلم- جالسًا في بيته كاشفًا عن فخديه، فاستأذن عليه أبو بكر وعمر فأذن لهما وهو على حاله تلك، فلما استأذن عليه عثمان أرخى ثيابه فسألته عائشة عن ذلك قال لها: "يا عائشةُ ألا أستحيي من رجلٍ واللهِ إنَّ الملائكةَ لتستحيي منه"،[١٩] فكانت الملائكة تستحي من عثمان.[١٨]


وللإجابة عن سؤال كيف تموت الملائكة قال تعالى في سورة الزمر: {وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَصَعِقَ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَمَن فِي الْأَرْضِ إِلَّا مَن شَاءَ اللهُ}،[٢٠] إذًا فالموت يشمل الملائكة ولا يستثنون منه، وورد أن آخر من يموت من الملائكة هو ملك الموت ليبقى الله وحده حي قيوم.[٢١]


هل كان إبليس من الملائكة؟

ورد في الإجابة عن هذا السؤال قولان، فأما القول الأول هو أنَّه من الملائكة لقوله تعالى في سورة الزمر: {فَسَجَدَ الْمَلَائِكَةُ كُلُّهُمْ أَجْمَعُونَ إِلَّا إِبْلِيسَ}،[٢٢] والأصل في المستثنى أن يكون من المستثنى منه، ولأن أمر السجود لآدم كان للملائكة، والقول الثاني هو أن إبليس من الجن لقول الله تعالى: {إِلَّا إِبْلِيسَ كَانَ مِنَ الْجِنِّ}،[٢٣] هذا وإنّ الله -تعالى- أعلى وأجلّ وأعلم.[٢٤]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت ث مصطفى عاشور، عالم الملائكة أسراره وخفاياه، صفحة 31. بتصرّف.
  2. رواه الهيثمي، في مجمع الزوائد، عن عبد الله بن عباس، الصفحة أو الرقم:8، رجاله ثقات.
  3. أحمد النجار، حقيقة الملائكة، صفحة 48. بتصرّف.
  4. سورة الزخرف، آية:77
  5. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن سمرة بن جندب، الصفحة أو الرقم:3236، حديث صحيح.
  6. خالد النجار، حقيقة الملائكة، صفحة 48. بتصرّف.
  7. الصالحي الشامي، كتاب سبل الهدى والرشاد في سيرة خير العباد، صفحة 494. بتصرّف.
  8. سورة البقرة، آية:102
  9. الصالحي الشامي، كتاب سبل الهدى والرشاد في سيرة خير العباد، صفحة 493. بتصرّف.
  10. مصطفى عاشور، عالم الملائكة أسراره وخفاياه، صفحة 36. بتصرّف.
  11. فخر الدين الرازي، تفسير الرازي مفاتيح الغيب أو التفسير الكبير، صفحة 16. بتصرّف.
  12. ابن حجر العسقلاني، الإمتاع بالأربعين المتباينة السماع، صفحة 106. بتصرّف.
  13. رواه الهيثمي، في مجمع الزوائد، عن عبد الله بن عباس، الصفحة أو الرقم:10، حديث رجاله ثقات.
  14. ^ أ ب ت مصطى عاشور، عالم الملائكة أسراره وخباياه، صفحة 43. بتصرّف.
  15. رواه الألباني، في صحيح الجامع، عن أنس بن مالك، الصفحة أو الرقم:853، حديث صحيح.
  16. أحمد النجار، حقيقة الملائكة، صفحة 14. بتصرّف.
  17. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن أبي سعيد الخدري، الصفحة أو الرقم:7439، حديث صحيح.
  18. ^ أ ب نبيل أبو العمرين، عالم الملائكة في ضوء السنة النبوية، صفحة 27. بتصرّف.
  19. رواه الألباني، في السلسلة الصحيحة، عن عئشة أم المؤمنين، الصفحة أو الرقم:2719، إسناده جيد.
  20. سورة الزمر، آية:68
  21. سليمان الأشقر، عمر، كتاب عالم الملائكة الأبرار، صفحة 19. بتصرّف.
  22. سورة الحجر، آية:30
  23. سورة الكهف، آية:50
  24. ابن جبرين، كتاب فتاوى في التوحيد، صفحة 62. بتصرّف.

158868 مشاهدة