ما هي صفات الملائكة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢٥ ، ٢٤ نوفمبر ٢٠١٩
ما هي صفات الملائكة

تعريف الملائكة

الملائكة جمع مَلَك وأصله ملاك، وهو مشتقّ من الألوكة، وهي الرسالة ولذلك سُمّي الملائكة بهذا الاسم لأنهم يبلّغون رسالة ربهم إلى أنبيائه وغيرهم من الخلق[١]، أما تعريف الملائكة اصطلاحًا فإنهم: "خلق من خلق الله تعالى، خلقهم الله -عزّ وجلّ- من نور، مربوبون مسخرون، عبادٌ مكرمون، لا يعصون الله ما أمرهم ويفعلون ما يؤمرون، لا يوصوفون بالذكورة ولا بالأنوثة، لا يأكلون ولا يشربون، ولا يملون ولا يتعبون ولا يتناكحون ولا يعلم عددهم إلا الله"، وهناك تعريف اصطلاحي آخ للملائكة وهو: "أجسام نورانية، أُعطيت قدرة على التشكّل والظهور بأشكال مختلفة بإذن الله تعالى"، وسيكون هذا المقال للإجابة عن أسئلة متعلقة بالملائكة مثل: ما هي صفات الملائكة وما هي أعمالهم.[٢]

الإيمان بالملائكة

الإيمان بالملائكة هو ركن من أركان الإيمان، قال تعالى في سورة البقرة: {آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ ۚ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّن رُّسُلِهِ ۚ}،[٣] كما وردت الكثير من الآيات والأحاديث التي توجب الإيمان بالملائكة وتُحذّر من الكفر بهم، قال تعالى في سورة النساء: {وَمَن يَكْفُرْ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا بَعِيدًا}،[٤] ومعنى الإيمان بالملائكة أي: اليقين الجازم بوجود الملائكة وبالأخبار والحقائق التي وردت حولهم في القرآن الكريم والأحاديث الصحيحة يقينًا لا يتطّرق إليه شكٌّ ولا ريب.[٥]

كما يتضمّن الإيمان بتفاصيلهم المذكورة في المصادر الإسلامية حيث تمّ ذكر الملائكة بشكل إجمالي في كثير من المواضع وتمّ ذكر بعض التفاصيل المتعلقة بهم، ومنها أسماء بعض الملائكة كجبريل وإسرافيل -عليهم السلام-، وبعض من وظائفهم كقبض الأرواح وكتابة الحسنات والسيئات، فما ذُكر إجمالًا يجب الإيمان به بشكل إجمالي وإدراك أن الأمور التفصيلية هي من علم الغيب التي لم يُطلع الله -عزّ وجلّ- عباده عليها، أما الأمور التفصيلية التي وضّحت ما هي صفات الملائكة وما هي أحوالهم فيجب الإيمان بها بشكل تفصيلي والتصديق بما صحّ من هذه الأخبار.[٥]

صفات الملائكة الخَلْقية

عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: "خُلِقَتِ المَلائِكَةُ مِن نُورٍ، وخُلِقَ الجانُّ مِن مارِجٍ مِن نارٍ، وخُلِقَ آدَمُ ممَّا وُصِفَ لَكُمْ"[٦]، يتبيّن من الحديث أن النور هو المادة التي خُلق منها الملائكة، وقد ذكرت بعض الأدلة الشرعية عظمة خَلق الملائكة، كما بيّنت ماهي صفات الملائكة الخَلْقية، وفيما يأتي بعض من هذه الصفات:[٧]

  • الأجنحة: ذكر القرآن الكريم أن للملائكة أجنحة وذلك في قوله تعالى في سورة فاطر: {الْحَمْدُ لِلَّهِ فَاطِرِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ جَاعِلِ الْمَلَائِكَةِ رُسُلًا أُولِي أَجْنِحَةٍ مَّثْنَىٰ وَثُلَاثَ وَرُبَاعَ ۚ}.[٨] فمنهم من له جناحان ومنهم ثلاثة ومنهم من له أكثر من ذلك.[٩]
  • الجمال: قال تعالى في وصف جبريل -عليه السلام-: {عَلَّمَهُ شَدِيدُ الْقُوَىٰ * ذُو مِرَّةٍ فَاسْتَوَىٰ}،[١٠] وقد تمّ تفسير معنى المِرّة بالجمال والمظهر الحسن، كما اصطلح الناس على تشبيه الإنسان الجميل بالملاك كما في قصة النسوة مع النبي يوسف -عليه السلام-.[١١]
  • الأكل والشرب: الملائكة لا يأكلون ولا يشربون فهم مجبولون على عدم الحاجة للطعام والشراب، والدليل قصتهم مع النبي إبراهيم -عليه السلام- عندما جاؤوه بهيئة البشر فلما قدّم إليهم الطعام لم يأكلوا وأخبروه أنهم ملائكة يحملون له البشارة، قال تعالى: {فَأَوْجَسَ مِنْهُمْ خِيفَةً ۖ قَالُوا لَا تَخَفْ ۖ وَبَشَّرُوهُ بِغُلَامٍ عَلِيمٍ}،[١٢] وقد حكا الإمام الرازي -رحمه الله- اتفاق العلماء على ذلك.[١٣]
  • الملل والتعب: الملائكة لا يملّون ولا يتعبون ولا يجري عليهم ما يجري على البشر من السأم والتعب، فقد خلقهم الله لعبادته وتنفيذ أوامره ونزع منهم صفة التعب، قال تعالى في وصف الملائكة: {يُسَبِّحُونَ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ لَا يَفْتُرُونَ}،[١٤] ومعنى لا يفترون أي: لا يضعفون.[١٥]

صفات الملائكة الخُلُقية

ما هي صفات الملائكة الخُلُقية سؤال جديد منبثق عن السؤال الأول ومتفرع عنه ألا وهو ما هي صفات الملائكة بشكل عام، وبالنسبة للإجابة عن سؤال: ما هي صفات الملائكة الخُلُقية فهم من أفضل خلق الله -سبحانه وتعالى-، ومما دلّ على ذلك الكثير من الآيات القرآنية والأحاديث النبوية، وفيما يأتي عرض لأبرز هذه الصفات:[٧]

حسن الخلق

الملائكة عباد الله -عزّ وجلّ- الذين وصفهم في كتابه العزيز بكرم الأخلاق والبِر، وقد تكرّر هذا الوصف بعدّة سور منها قوله تعالى في سورة عبس: {بِأَيْدِي سَفَرَةٍ * كِرَامٍ بَرَرَةٍ }،[١٦] فهم متصفون بأخلاق كريمة حسَنة ومنها صفة الحياء، والدليل على هذه الصفة ما جاء في الحديث التي تحدّث فيه رسول الله عن حياء عثمان بن عفان بقوله: "أَلَا أَسْتَحِي مِن رَجُلٍ تَسْتَحِي منه المَلَائِكَةُ"،[١٧] فالحديث الشريف يثبت صفة الحياء للملائكة وهو خُلُق حسن رغّب الإسلام بالتحلّي به.[١٨]

العصمة

قال تعالى في سورة التحريم: {لَّا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ}،[١٩] الطاعة وعدم العصيان من أهم صفات الملائكة التي ذُكرت في القرآن الكريم، فهم عباد الله الذين خلقهم لعبادته وتنفيذ أوامره بدون مخالفة، وهذا طبع جُبلوا عليه فهم معصومون لا يمكلون القدرة على العصيان، وقد وصفوا أنفسهم بأنهم دائمو الذِكْر التسبيح وفي قوله تعالى على لسان الملائكة: {وَإِنَّا لَنَحْنُ الْمُسَبِّحُونَ}،[٢٠] ومع عبادتهم الدائمة إلا أنهم موصوفون بالخشية والخوف من الله -عزّ وجلّ-.[٢١]

أعمال الملائكة

في إطار الإجابة عن سؤال: ما هي صفات الملائكة، لا بدّ من الحديث عن أعمال الملائكة فمن المعروف أن للملائكة أعمالًا واختصاصاتٍ، وقد ذُكرت في القرآن الكريم بعض هذه الأعمال بشكل إجمالي مثل الاستغفار للمؤمنين وحمل العرش وحفظ وتسجيل أفعال الإنسان، كما تمّ ذكر بعض من أعمال الملائكة بالتفصيل، وهذا يعني نسبة وظيفة محدّدة إلى مَلَك مُعيّن، ومن هذه الوظائف والأعمال ما يأتي:[٧]

  • إنزال المطر وإنبات الزرع هي مهمة المَلَك ميكال -عليه السلام-.
  • المَلَك مالك -عليه السلام- هو خازن النار.
  • قبض الأرواح هي وظيفة مَلَك الموت الذي لم تذكر الأدلة الشرعية اسمه، وإنما عزرائيل هو اسم مشهور بين الناس.
  • النفخ في الصور من اختصاص المَلَك إسرافيل -عليه السلام-.

المراجع[+]

  1. "المبحث الأول: معنى الملائكة لغةً"، www.dorar.net، اطّلع عليه بتاريخ 14-11-2019. بتصرّف.
  2. "المبحث الثاني: معنى الملائكة اصطلاحاً"، www.dorar.net، اطّلع عليه بتاريخ 14-11-019. بتصرّف.
  3. سورة البقرة، آية: 285.
  4. سورة النساء ، آية: 136.
  5. ^ أ ب "الإيمان بالملائكة"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 14-11-2019. بتصرّف.
  6. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن عائشة أم المؤمنين، الصفحة أو الرقم: 2996، صحيح.
  7. ^ أ ب ت "الإيمان بالملائكة"، www.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 14-11-2019.
  8. سورة فاطر، آية: 1.
  9. " المطلب الأول: أجنحة الملائكة"، www.dorar.net، اطّلع عليه بتاريخ 14-11-2019. بتصرّف.
  10. سورة النجم، آية: 5-6.
  11. "المطلب الثاني: جمال الملائكة"، www.dorar.net، اطّلع عليه بتاريخ 14-11-2019. بتصرّف.
  12. سورة الذاريات، آية: 28.
  13. "المطلب الخامس: لا يأكلون ولا يشربون"، www.dorar.net، اطّلع عليه بتاريخ 14-11-2019. بتصرّف.
  14. سورة الأنبياء، آية: 20.
  15. " المطلب السادس: لا يملّون ولا يتعبون"، www.dorar.net، اطّلع عليه بتاريخ 14-11-2019. بتصرّف.
  16. سورة عبس، آية: 15-16.
  17. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن عائشة أم المؤمنين، الصفحة أو الرقم: 2401، صحيح.
  18. " المبحث الأول: الملائكة كرام بررة"، www.dorar.net، اطّلع عليه بتاريخ 16-11-2019. بتصرّف.
  19. سورة التحريم، آية: 6.
  20. سورة الصافات، آية: 166.
  21. "المبحث الخامس: عبادة الملائكة"، www.dorar.net، اطّلع عليه بتاريخ 16-11-2019. بتصرّف.