ما هي صفات الملائكة

ما هي صفات الملائكة

ما هي صفات الملائكة الخَلقية؟

من أهم الصفات الخَلقية للملائكة:


قدرة الملائكة على التشكّل

للملائكة قدرة على التشكل بهسئة الإنسان، فعندما وصف النَّبي عليه الصَّلاة والسَّلام الأنبياء والملائكة وشبههم بالصَّحابة، فقال في جبريل بأنَّه رآه شبيهًا بدحية الكلبي، فهو قادرٌ على التَّشكل بالهيئة التي يريد، كما أنَّ الملائكة عندما جاؤوا لإبراهيم -عليه السَّلام- كانوا على هيئة رجالٍ من الإنس.[١]


امتلاك الملائكة الأجنحة

لقد وصف النَّبي -عليه الصَّلاة والسَّلام- الملك جبريل أنَّ الله خلقه بستمئة جناح، وقد قال تعالى في كتابه العزيز: {الْحَمْدُ لِلَّهِ فَاطِرِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ جَاعِلِ الْمَلَائِكَةِ رُسُلًا أُولِي أَجْنِحَةٍ مَّثْنَىٰ وَثُلَاثَ وَرُبَاعَ ۚ يَزِيدُ فِي الْخَلْقِ مَا يَشَاءُ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ}،[٢] وبذلك يختلف عدد الأجنحة من ملكٍ إلى آخر.[١]


عدم التناسل

إنَّ الملائكة عباد الله وهم ليسوا من الذُّكور ولا من الإناث، إذ قد نزَّههم القرآن عمَّا يتمتَّع به عالم الإنس والجن من خاصِّية الزَّواج وإنجاب الأولاد، فهم لا يتزاوجون ولا يتناسلون، قال تعالى في سورة الأنبياء: {عِبَادٌ مُكْرَمُونَ}.[٣][٤]


الموت

من الأمور الثّابتة في الشَّريعة الإسلاميَّة أنَّ الملائكة تموت يوم القيامة عندما ينفخ إسرافيل نفخة الصَّعق التي يموت فيها الجميع، قال تعالى: {وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَصَعِقَ مَنْ فِي السَّمَوَاتِ وَمَنْ فِي الأَرْضِ إِلَّا مَنْ شَاءَ اللَّهُ}،[٥] أمَّا موتهم في الحياة الدُّنيا فهذا من العلم الذي استأثر الله به لنفسه ولا علم لأحدٍ به.[٦]


التنزه عن الأكل والشرب

إنّ الملائكة لا تحتاج الطَّعام أو الشَّراب، فهم منزهون عن هذا الأمر، وقد ورد هذا في قصَّة الملائكة الذين جاؤوا لعند النَّبي إبراهيم عليه السَّلام، فقدم لهم الطَّعام ولكنهم لم يقربوا ذاغك الطَّعام، قال تعالى في سورة هود: {فَلَمَّا رَأَىٰ أَيْدِيَهُمْ لَا تَصِلُ إِلَيْهِ نَكِرَهُمْ وَأَوْجَسَ مِنْهُمْ خِيفَةً ۚ قَالُوا لَا تَخَفْ إِنَّا أُرْسِلْنَا إِلَىٰ قَوْمِ لُوطٍ}.[٧][١]


كيف يكون الإيمان بالملائكة؟ لمعرفة ذلك قم بالاطلاع على هذا المقال: معنى الإيمان بالملائكة


ما هي صفات الملائكة الخُلقية؟

للملائكة صفات خُلُقية تمتاز بها مثل:


طهارة الأفعال

فلقد وصف الله -عزَّ وجل- الملائكة المطهّرة بأنَّهم صالحون في أقوالهم وأفعالهم كرمهم الله بحملهم القرآن؛ لأمانتهم فقد قال تعالى في سورة عبس: {بِأَيْدِي سَفَرَةٍ * كِرَامٍ بَرَرَةٍ}،[٨] وقد وصفهم الله بالسفرة؛ لأنّهم بمثابة السفراء بينه وبين رسله عليهم الصلاة والسلام.[٨][٩]


الحياء

لقد وصف النَّبي -عليه الصَّلاة والسَّلام- الملائكة بأنَّهم شديدو الخجل والحياء أكثر من بني آدم، وقد ذُكر أنَّ الملائكة كانت تستحيي من الصحابي الجليل عثمان بن عفّان رضي الله عنه، ولمَّا دخل مرة على النَّبي عليه السَّلام، وهو كاشف عن طرف ساقه فعدَّل جلسته وقال: "ألا أَستَحي من رجلٍ تستَحي منه الملائكةُ؟".[١٠][٩]


العلم الواسع

لقد أعطى الله ملائكته علمًا عظيمًا فهم يتلقونه منه مباشرة عكس الإنسان الذي يتعلم بالاكتشاف، ومن ذلك علمهم بالكتابة منذ الأزل قال سبحانه: {وَإِنَّ عَلَيْكُمْ لَحَافِظِينَ * كِرَامًا كَاتِبِينَ * يَعْلَمُونَ مَا تَفْعَلُونَ}.[١١][٩]


هل كان إبليس من الملائكة؟ لمعرفة ذلك قم بالاطلاع على هذا المقال: أسماء الملائكة المذكورة في القرآن الكريم

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت سليمان الأشقر عمر، عالم الملائكة الأبرار، صفحة 12-17. بتصرّف.
  2. سورة فاطر، آية:1
  3. سورة الأنبياء، آية:26
  4. صالح المغامسي، تأملات قرآنية للمغامسي، صفحة 15. بتصرّف.
  5. سورة الزمر، آية:68
  6. حسن أبو الأشبال الزهيري، شرح صحيح مسلم، صفحة 13. بتصرّف.
  7. سورة هود، آية:70
  8. ^ أ ب سورة عبس، آية:15 16
  9. ^ أ ب ت حسن أبو الأشبال الزهيري، شرح صحيح مسلم حسن أبو الأشبال، صفحة 15-18. بتصرّف.
  10. رواه الألباني، في صحيح الجامع، عن عائشة أم المؤمنين، الصفحة أو الرقم: 2620، حديث صحيح.
  11. سورة الانفطار، آية:10-12