أعراض وأسباب التهاب الجلد

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٣٧ ، ١١ نوفمبر ٢٠١٩
أعراض وأسباب التهاب الجلد

التهاب الجلد

التهاب الجلد هو عبارة عن مصطلح عام يصف تهيّج الجلد، وهو حالة شائعة لها العديد من الأسباب والأنواع، وعادةً ما تنطوي أعراضها على حكّة شديدة وجفاف الجلد أو طفح جلدي على الجلد المتورّم، كما يمكن أن يتسبب في ظهور تقرّحات أو قشور على سطح الجلد، ولا يعدّ التهاب الجلد من الأمراض المعدية، ولكن يمكن أن تكون أعراضه مزعجة جدًا ومحرجة في مظهرها، ومن أهم الخطوات التي تساعد في تخفيف تلك الأعراض هي إبقاء الجلد رطبًا قدر الإمكان، وهناك طرق أخرى للعلاج سيتم الحديث عنها في هذا المقال، والذي سيناقش أيضًا أعراض وأسباب التهاب الجلد.[١]

أنواع التهاب الجلد

قبل الحديث عن أعراض وأسباب التهاب الجلد من المهم الحديث عن أنواع هذه الحالة الالتهابية، وهناك العديد من أنواع التهاب الجلد التي يمكن أن تصيب أكبر عضو في جسم الإنسان وتؤدّي إلى ظهور أعراض مزعجة، وفيما يأتي سيتم ذكر خمس أنواع منها، كالآتي:

التهاب الجلد التأتبي

التهاب الجلد التأتبي أو الإكزيما هو مرض جلدي شائع بشكلٍ كبير، يصيب نسبة كبيرة من سكان العالم، وهو نوع خاص من فرط الحساسية الذي يرتبط بالربو والحساسية المستنشقة -أو حمى القش- والتهاب الجلد المزمن، كما يتأثّر التهاب الجلد التأتبي بالعامل الوراثي، إذ يوجد مكوّن وراثي معروف للمرض، والذي يكون أكثر شيوعًا في الأسر المتأثرة، ويلجأ الأطباء لتشخيص هذ الحالة إلى المظهر والتوزيع النموذجي للطفح الجلدي في المريض الذي لديه تاريخ شخصي أو عائلي من الربو أو حمى القش.[٢]

التهاب الجلد التماسي

التهاب الجلد التماسي وهو حالة أخرى من حالات التهاب الجلد، والذي يمكن أن يصاب به الشخص إذا تعرّضت بشرته لمادة ما تهيجها أو تسبب الحساسية، ويمكن أن ينتج التهاب الجلد التماسي عند لمس أو الإقتراب من العديد من المواد الكيميائية الطبيعية والاصطناعية، وله أعراض مميزة قد تزول من تلقاء نفسها بزوال المواد المسببة للحساسية أو المهيجات.[٣]

قِرْفُ اللَّبن

ويُعرف هذا النوع باسم قبعة المهد أو قشرة الحليب أو التهاب الجلد الدهني الطفلي، ولا تعدّ هذه الحالة معدية، ولا تعكس بأي حال مدى جودة رعاية الطفل، وفي الواقع أسبابها غير معروفة بشكل واضح، كما ويُعتقد أن حالة قِرْفُ اللَّبن هذه تؤثر على 10% من الأطفال حتى عمر شهر واحد، كما أن معدّل انتشار المرض يصل إلى 70 % من الرضّع بحلول 3 أشهر من العمر، ويبلغ معدّل الانتشار 7% فقط عند الرضع الذين تتراوح أعمارهم بين سنة واحدة و سنتين.[٤]

طفح الحفاظ

طفح الحفاظ هو حالة شائعة من حالات التهاب الجلد، الذي يظهر على شكل جلد محمر قليلًا في منطقة الحفاظ عند الرضّع، وغالبًا ما يرتبط طفح الحفاظ بحفاظات الأطفال الرطبة أو التي لا يتم تغييرها بشكل متكرر، وغالبًا ما يصيب الأطفال، على الرغم من أنّ أي شخص يرتدي حفاظات بانتظام يمكن أن يصاب بالحالة، وعادةً ما يزول طفح الحفاظ بتغيير الحفاظ بتكرار ومنع الرطوبة وتهوية المنطقة بشكل يومي.[٥]

التهاب الجلد المثي

التهاب الجلد المثي أو الدهني وهو نوع من أنواع التهاب الجلد، والتي تكون على شكل طفح جلدي محمرّ، ويكون مترفقًا بالحكّة الشديدة، وعادةً ما يظهر هذا النوع على فروة الرأس وقد يظهر في مناطق أخرى من الجسم، ومن المهم معرفة أعراض وأسباب التهاب الجلد من هذا النوع، وهو مرض جلدي شائع يشبه الصدفية أو الإكزيما أو الحساسية، وعادةً يكون الأطفال حديثي الولادة والكبار الذين تتراوح أعمارهم بين 30-60 أكثر عرضة للإصابة بالتهاب الجلد المثي، وهو أكثر شيوعًا بين الرجال أكثر من النساء والأشخاص ذوي البشرة الدهنية.[٦]

أسباب التهاب الجلد

تتنوّع أسباب هذه الحالة الجلدية من نوع لآخر، وبالحديث عن أعراض وأسباب التهاب الجلد فسيتم تفصيل الأسباب التي أدّت لكل نوع من التهاب الجلد على حدى، ومع ذلك هناك بعض الأنواع تكون أسبابها غير معروفة، مثل التهاب الجلدي الدهني، وتكون الأسباب على الشكل الآتي:

  • التهاب الجلد التأتبي أو الإكزيما: تختلف أعراض وأسباب التهاب الجلد من نوع الإكزيما من شخص لآخر، وغالبًا ما تكون ناتجة عن مجموعة من العوامل مثل الجلد الجاف والبيئة المحيطة والبكتيريا الموجودة على الجلد، وغالبًا ما يكون التهاب الجلد التأتبي وراثيًا، حيث يميل الأشخاص المصابون بالإكزيما إلى الحصول على تاريخ عائلي من الإكزيما أو الحساسية أو الربو.[٧]
  • التهاب الجلد التماسي: أيضًا، تتفاوت أعراض وأسباب التهاب الجلد التماسي من حالة لأخرى، إذ يحدث التهاب الجلد التماسي عندما تتلامس البشرة مباشرة مع مادة مهيّجة أو مسببة للحساسية، وتشمل المواد الشائعة التي تسبب الحساسية ما يأتي:[٧]
  • التهاب الجلد الدهني: من المحتمل أن يكون التهاب الجلد الدهني ناتجًا عن الإصابة بالفطريات في الغدد الدهنية، كما ويميل هذا المرض إلى أن يزداد سوءً في فصلي الربيع والشتاء، وقد يتأثّر أيضًا بالعامل الوراثي.[٧]
  • قِرْفُ اللَّبن أو قبعة المهد: ويكمن سببها فرط نشاط الغدد الدهنية والتي قد تنتج الكثير من الزهم ممّا يمكن أن يمنع خلايا الجلد القديمة من الجفاف وتساقط فروة الرأس، وبدلًا من ذلك، فإنها تتمسك وتتراكم في فروة الرأس، وقد يكون سبب فرط نشاط الغدد هو هرمونات الأم في جسم الطفل لعدة أشهر بعد الولادة.[٤]

أعراض التهاب الجلد

تختلف أعراض وأسباب التهاب الجلد تبعًا لاختلاف نوع هذه الحالة الالتهابية، وبالرغم من أنّ الأعراض قد تكون متشابهة إلّا أنّه من المؤكّد أن يكون عرض من الأعراض مميّزًا لكل نوع من أنواع التهاب الجلد، وسيتم تفصيل أعراض التهاب الجلد كالآتي:

أعراض التهاب الجلد التأتبي أو الأكزيما

يجب معرفة أعراض وأسباب التهاب الجلد التأتبي أو الإكزيما من أجل تحديد العلاج المناسب، ومن مميزاته أنّه يمكن أن يتفاقم عندما يتلامس الجلد مع المواد المهيجة مثل الصابون القاسي والملابس الضيقة، وتكون أعراض التهاب الجلد التأتبي عند الرضع كالآتي:[٨]

  • ظهور بقع حمراء جافة وحاكّة جداً.
  • طفح جلدي على الخدين، والذي يبدأ في كثير من الأحيان في عمر 2 - 6 أشهر.
  • ازدياد الطفح عند القيام بخدشه.

بينما يكون الطفح الجلدي في مرحلة المراهقة والبلوغ المبكر على الشكل الآتي:

  • طفح جلدي منتشر على تجاعيد اليدين والمرفقين والمعصمين والركبتين، وأحيانًا على القدمين والكاحلين والرقبة.
  • طفح جلدي جاف متقشّر ورمادي.
  • يصبح الجلد سميكًا.
  • قد ينزف الطفح ويقشر بعد الخدش.

أعراض التهاب الجلد التماسي

يمكن للمواد المسببة للحساسية أن تتلف الطبقة الدهنية الواقية على سطح الجلد وتؤدي إلى التهاب الجلد التماسي، وهو النوع الأكثر شيوعًا بين الأشخاص الذين يعملون بانتظام مع المواد الكيميائية القوية، مثل عمال المطاعم والصيانة والمواد الكيميائية، وتكون أعراضه على الشكل الآتي:[٨]

  • احمرار الجلد.
  • ظهور البثور غير المعدية.
  • الحكّة الشديدة.
  • تورّم العينين والوجه والمناطق التناسلية.
  • قرحات مؤلمة في الحالات الشديدة.

أعراض قِرْفُ اللَّبن

عادةً ما تبدأ أعراض قِرْفُ اللَّبن على فروة رأس الطفل، ويمكن أن تنتشر إلى المنطقة خلف الأذنين، وقد تظهر أيضًا على شكل بقع على الأنف والجفون والفخذ والإبطين وظهور الركبتين، ولن عند ظهوره على الجسم، لا يُعرف باسم قِرْفُ اللَّبن أو قبعة المهد بل يُعرف كحالة جلدية، وهي الأكزيما الدهنية، ويجب تمييز أعراض وأسباب التهاب الجلد من هذا النوع، وتكون أعراضه على الشكل الآتي:[٤]

  • ظهور بقع صفراء ودهنية على فروة الرأس.
  • ظهور رقائق تشبه القشرة من الجلد على فروة الرأس.
  • ظهور قشور صفراء على فروة الرأس.

أعراض طفح جلدي من الحفاظ

تكون أعراض طفح الحفاظ على شكل طفح جلدي يتميّز ببشرة حمراء رقيقة المظهر في منطقة الحفاظ، الأرداف، الفخذين والأعضاء التناسلية، ويمكن أن تلاحظ الأم انزعاج الطفل وعدم راحته خاصةً أثناء تغيير الحفاظ، وغالبًا ما يبكي الطفل المصاب بطفح الحفاظ عند غسل منطقة الحفاظ أو لمسها.[٥]

أعراض التهاب الجلد المثي

تكون أعراض التهاب الجلد المثي أو الدهني متركّز في معظم الحالات على فروة الرأس، فتكون على شكل قشرة الرأس، وقد تظهر لدى الأطفال في عمر 3 أشهر أو أقل على شكل قشور صفراء أو بنية على فروة رأسهم، وغالبًا ما يختفي هذا المرض قبل بلوغ عام واحد، على الرغم من أنّه يمكن أن يعود عندما يبلغ الشخص سن البلوغ.[٦]

عوامل خطر الاصابة بالتهاب الجلد

بعد الحديث عن أعراض وأسباب التهاب الجلد وكيفية تفاوتهم واختلافهم من نوع لآخر، من الجدير ذكره عوامل خطر التي تزيد من احتمالية الإصابة بالتهاب الجلد، وتجعل الشخص أكثر عرضةً من غيره للإصابة بهذه الحالة الجلدية المزعجة للغاية، ومن هذه العوامل ما يأتي:[١]

  • العمر: في الحقيقة يمكن أن تبدأ أعراض وأسباب التهاب الجلد في أي عمر، ولكن التهاب الجلد التأتبي أو الإكزيما على وجه الخصوص، يبدأ عادةً في مرحلة الطفولة.
  • الحساسية والربو: يعدّ الأشخاص الذين لديهم تاريخ شخصي أو عائلي من التهاب الجلد التأتبي أو الحساسية أو حمّى القش أو الربو أكثر عرضةً للإصابة بظهور أعراض وأسباب التهاب الجلد التأتبي.
  • المهنة: قد تؤدّي الوظائف التي تجعل الشخص على اتصال ببعض المعادن، المذيبات ومواد التنظيف إلى زيادة الإصابة بالتهاب الجلد التماسي.
  • الظروف الصحية: قد تزيد بعض الظروف الصحية من احتمالية الإصابة بالتهاب الجلد الدهني، وتشمل هذه الظروف الصحي قصور القلب الاحتقاني، مرض الرعاش، فيروس نقص المناعة البشرية أو الإيدز.

تشخيص التهاب الجلد

يلجأ الطبيب لتشخيص هذه الحالة المرضية في المقام الأول إلى معرفة أعراض وأسباب التهاب الجلد، ثم يقوم بإجراء فحص بدني ومناقشة التاريخ الطبي مع المريض قبل تحديد التشخيص الأخير، وفي بعض الحالات، يمكن لطبيب الأمراض الجلدية تشخيص نوع التهاب الجلد بمجرد النظر إلى الجلد، مستعينًا بشكل أعراض وأسباب التهاب الجلد، إذا كان هناك سبب للاشتباه في أنّه قد يكون لدى الشخص رد فعل تحسسي تجاه شيء ما، فقد يقوم الطبيب بإجراء اختبار للجلد، حيث سيضع الطبيب كميات صغيرة من المواد المختلفة على الجلد، وبعد بضعة أيام، سيقوم بالتحقق من ردود الفعل وتحديد ما قد تكون أو لا تكون لدى الشخص حساسية، وأيضًا، في بعض الحالات، قد يقوم الطبيب بإجراء خزعة من الجلد للمساعدة في معرفة السبب، وتتضمّن خزعة الجلد إزالة عينة صغيرة من الجلد المصاب، والتي يتم النظر إليها بعد ذلك تحت المجهر، يمكن إجراء اختبارات أخرى على عينة الجلد للمساعدة في تحديد سبب التهاب الجلد.[٧]

علاج التهاب الجلد

يختلف علاج هذا المرض الجلدي باختلاف أعراض وأسباب التهاب الجلد، وقد يكمن العلاج في تجنّب المواد المسببة للحساسية والمهيجات كما في حالة التهاب الجلد التماسي، ويجب الحفاظ على الجلد رطبًا قدر الإمكان ويتضمن علاج التهاب الجلد واحدًا أو أكثر من العلاجات الآتية:[١]

  • يمكن تطبيق الكريمات أو المراهم التي تحتوي على الستيرويدات القشرية أو الكورتيكوستيرويد عل مناطق الجلد المصابة.
  • تطبيق بعض الكريمات أو المراهم التي تؤثر على الجهاز المناعي أو مثبطات الكالسينورين، على الجلد المصاب بالتهاب الجلد.
  • يمكن استخدام العلاج الضوئي، أي يمكن تعريض المنطقة المصابة لكميات مدروسة من الضوء الطبيعي أو الاصطناعي.
  • قد يوصي الطبيب باستخدام الستيرويدات القشرية الفموية، أو التي تعطى عن طريق الحقن للحالات الشديدة.

علاجات منزلية لالتهاب الجلد

بعد الحديث عن أعراض وأسباب التهاب الجلد وطرق علاج هذه الحالة المرضية بشكل عام، من المهم الحديث عن العلاجات والتدابير المنزلية التي يمكن القيام بها لتخفي أعراض التهاب الجلد، والتي لا تقل أهميتها عن العلاجات الدوائية، ومن هذه العلاجات ما يأتي:[١]

  • ترطيب البشرة: يساعد استخدام المرطبات التي تحتوي على الزيت بانتظام في تخفيف أعراض التهاب الجلد.
  • استخدام بعض الأدوية: كاستخدام كريم الهيدروكورتيزون بدون وصفة طبية لتخفيف الاحمرار والحكة مؤقتًا، كما قد تساعد مضادات الهيستامين الفموية في تخفيف الحكة أيضًا.
  • وضع قطعة قماش مبللة باردة: ممّا يمكن أن يساعد في تخفيف أعراض وأسباب التهاب الجلد.
  • أخذ حمام دافئ: ويتم ذلك بنقع بيكربونات الصوديوم أو دقيق الشوفان الغروي في حوض الاستحمام لمدة 5 إلى 10 دقائق، والاستحمام به.
  • استخدام الشامبو الطبي: بالنسبة للالتهاب الجلدي الذي يحدث في فروة الرأس، فيمكن استخدم شامبو يحتوي على كبريتيد السيلينيوم أو بيريثيون الزنك أو قطران الفحم أو الكيتوكونازول.
  • أخذ حمام التبييض المخفف: ممّا قد يساعد الأشخاص الذين يعانون من التهاب الجلد التأتبي عن طريق تقليل البكتيريا الموجودة على الجلد.
  • التحكّم بالإجهاد والتوتّر العصبي: يمكن أن تسبب الضغوطات العاطفية ظهور أعراض وأسباب التهاب الجلد، وبالتالي يجب الاطّلاع على تقنيات التحكّم بالتوتّر العصبي والإجهاد العاطفي.

مضاعفات التهاب الجلد

من المهم معرفة أعراض وأسباب التهاب الجلد وكذلك المضاعفات التي يمكن أن يتسبب بها هذا الالتهاب، كما ويتساءل كثير من الناس عن مضاعفات التهاب الجلد، وفي الواقع لا توجد مضاعفات خطيرة، وهذا الأمر يعدّ مزعجًا ومحرجًا عند بعض الأفراد، كما أنّ خدش الطفح الجلدي المرتبط بالتهاب الجلد يمكن أن يسبب تقرحات مفتوحة، وقد تصاب هذه التقرحات بعدوى ما، وتحتاج إلى رعاية طبية خاصة، ويمكن أن تنتشر هذه الالتهابات الجلدية ونادرًا ما تصبح مهددة للحياة.[١]

طرق الوقاية من التهاب الجلد

تعدّ الطريقة الأمثل للوقاية من هذا المرض هي إدراك أعراض وأسباب التهاب الجلد وتجنّب المهيجات ومسببات الحساسية، إذ إنّ الطريقة الوحيدة لمنع رد الفعل التحسّسي هي تجنب ملامسة المواد المثيرة للحساسية أو المواد التي تسبب الطفح الجلدي، ولكن إذا كان الشخص يعاني من الإكزيما -والتي لا يمكن الوقاية منها دائمًا- فيمكن اتّباع الخطوات الآتية:[٧]

  • تجنّب خدش المنطقة المصابة.
  • استخدام الصابون المعتدل، والاستحمام في الماء الدافئ بدلاً من الساخن.
  • الترطيب المستمر وخاصّةً بعد الاستحمام.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت ث ج "Dermatitis", www.mayoclinic.org, Retrieved 26-10-2019. Edited.
  2. "Atopic Dermatitis", www.medicinenet.com, Retrieved 26-10-2019. Edited.
  3. "Contact Dermatitis", www.health.harvard.edu, Retrieved 26-10-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت "All you need to know about cradle cap", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 26-10-2019. Edited.
  5. ^ أ ب "Diaper rash", www.mayoclinic.org, Retrieved 25-10-2019. Edited.
  6. ^ أ ب "What Is Seborrheic Dermatitis?", www.webmd.com, Retrieved 26-10-2019. Edited.
  7. ^ أ ب ت ث ج "What Is Dermatitis?", www.healthline.com, Retrieved 26-10-2019. Edited.
  8. ^ أ ب "Dermatitis", www.my.clevelandclinic.org, Retrieved 26-10-2019. Edited.