معلومات عن مرض الرعاش

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٤ ، ٩ يناير ٢٠٢٠
معلومات عن مرض الرعاش

مرض الرعاش

يعرف مرض الرّعاش بالشّلل الرّعاشي أو مرض باركنسون، وهو مرضي عصبي تتعرّض فيه الأعصاب للتّلف بصورة تدريجيّة مع مرور الوقت، ويؤثّر بصورة رئيسيّة على الأعصاب المسؤولة عن إنتاج الدوبامين من الدّماغ، ولا يوجد سبب محدّد يؤدّي إلى حدوث المرض،[١] وإنّما يمكن تفسيره بتناقص مستويات بعض النّواقل العصبيّة؛ كالدوبامين؛ المسؤول عن إرسال السّيّال العصبي إلى جزء الدّماغ المسؤول عن الحركة، والنورايبينفرين؛ المسؤول عن السّيطرة على عدد من وظائف الجسم الذّاتيّة، كما تمّ الرّبط بين مرض باركنسون ومرض الخرف وأمراض المناعة الذّاتيّة، كما ذكر الباحثون أنّ الإصابة بالمرض ترتبط بعوامل وراثيّة، قد تؤدّي لتوارث المرض، وعوامل بيئيّة؛ كالتّعرض للسّموم؛ كالمبيدات والمعادن الثّقيلة،[٢] أو لإصابة في الرأس، ويعد الذّكور أكثر عرضة للإصابة بالرّعاش.[٣]

أعراض مرض الرعاش

قد تظهر على الشّخص عدد من الأعراض المبكّرة؛ كالإمساك والإنحناء وصعوبة الكتابة باليد والتّغيّرات الصّوتيّة وانخفاض القدرة على الشّم، والتي تعد أعراضًا تحذيريّة تظهر قبل سنوات من ظهور علامات الإصابة بمرض الرّعاش الآتية:[٣]

  • الرّعشة؛ والذي يقصد بها الاهتزاز الذي يحدث في وضعيّة الرّاحة.
  • البطء في الحركة.
  • حدوث تصلّب في الذّراعين والسّاقين والجذع.
  • مواجهة مشاكل في التّوازن وزيادة خطر السّقوط.
  • كما قد تظهر على مريض الرّعاش أعراض أخرى مثل:
    • انخفاض الصّوت عند الحديث.
    • انخفاض عدد مرّات رمش العين.
    • مواجهة صعوبة في البلع.
    • مواجهة صعوبة في التركيز والذّاكرة.
    • مواجهة صعوبة في النّوم، إضافةً إلى الكلام والحركة أثناء النّوم.
    • الإصابة بالتهاب الجلد الدّهني؛ بحيث تظهر قشور بيضاء أو صفراء على الأجزاء الدّهنيّة من الجلد.
    • الإصابة بمشاكل نّفسيّة؛ كالقلق أو الاكتئاب.

علاج مرض الرعاش

لا يوجد علاج للشّفاء من مرض الرّعاش، وعلى الرّغم من أنّ مرض الرّعاش ليس مرضًا مميتًا، إلّا أنّ مضاعفات المرض قد تكون خطيرة،[١] وتهدف العلاجات المتاحة لمرض الرّعاش إلى السّيطرة على مختلف الأعراض الجسديّة والعقليّة المرتبطة بالمرض، ويتم علاج مرض الرّعاش من خلال ما يأتي:[٤]

  • الأدوية والعقارات الطّبيّة مثل:
    • الدوبامين المصنّع، والذي يعمل على تعويض نقص الدوبامين وزيادة مستوياته في الدّماغ.
    • محفّزات الدوبامين، التي يعمل على دعم دور الدوبامين في الدماغ.
    • مثبّطات أكسيداز أحادي الأمين؛ لمنع عمل الإنزيم المسؤول عن تحطيم الدّوبامين في المخ.
    • مثبّطات أنزيم الكاتيكول ميثيل ترانسفيراز؛ الذي يزيد من مدّة عمل المادّة الفعّالة للدوبامين في الدّماغ.
    • أمانتادين، وهو دواء قديم مضاد للفيروسات، يسهم في الحد من الحركات اللّاإراديّة عند مرضى الرّعاش.
    • الأدوية المضادّة للكولين؛ والتي تعمل على الحد من تصلّب العضلات.
  • التّحفيز العميق للمخ؛ وهي عمليّة جراحيّة يتم فيها زراعة جهاز داخل الجسم يعمل على تحفيز الدّماغ بطريقة تساعد على إيقاف بعض أعراض المرض؛ كالارتعاش، بطء الحركة، التّصلّب.
  • العلاج الفيزيائي: لعلاج بعض أعراض المرض.
  • تناول الغذاء الصّحي وممارسة الرّياضة: لتقوية العضلات وزيادة درجة التّوازن.

فيديو عن أسباب الشلل الرعاشي وعلاجه

في هذا الفيديو يتحدث جراح التداخلات الشريانية الدماغية وجلطات الدماغ الدكتورهيثم دبابنة عن مرض الصرع وما هي أشكاله.[٥]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "What Is Parkinson's?", www.parkinson.org, Retrieved 08-01-2020. Edited.
  2. " Parkinson's disease and its causes", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 08-01-2020. Edited.
  3. ^ أ ب "Everything You Want to Know About Parkinson’s Disease", www.healthline.com, Retrieved 08-01-2020. Edited.
  4. "Parkinson's Disease", www.nia.nih.gov, Retrieved 08-01-2020. Edited.
  5. "اسباب الشلل الرعاشي وعلاجه", www.youtube.com, Retrieved 08-01-2020.