أسباب نقص الصفائح الدموية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٠٨ ، ٢٨ أكتوبر ٢٠١٩
أسباب نقص الصفائح الدموية

نقص الصفائح الدموية

نقص الصفائح الدموية هو عبارة عن وجود كمية غير كافية من الصفائح الدموية في الدم، ويتراوح المعدل الطبيعي لعدد الصفائح الدموية في الدم ما بين 150000 إلى 400000 لكل مليميتر مكعب، ويتميز نقص الصفائح الدموية بظهور بقع صغيرة الحجم أرجوانية اللون على سطح الجلد أو قد يتسبب نقص الصفائح الدموية بظهور بقع سوداء وزرقاء اللون أكبر حجمًا، فهذه البقع قد تظهر نتيجةً لوجود نزيف تحت الجلد، ومن الجدير بالذكر أنّ الصفائح الدموية مسؤولة عن عملية تخثر الدم، مما يجعل النزيف هو أحد الأعراض الرئيسة المميزة لنقص الصفائح الدموية، وسيتم الحديث خلال هذا المقال عن أسباب نقص الصفائح الدموية، وغيرها من الأمور المتعلقة بنقص الصفائح الدموية.[١]

أسباب نقص الصفائح الدموية

هنالك العديد من أسباب نقص الصفائح الدموية، فالصفائح الدموية يتم تصنيعها في نخاع العظم، وبالتالي فإنَّ أي مشكلة صحية قد تؤثر على عملية تصنيع الصفائح الدموية في نخاع العظم تعتبر من أحد أسباب نقص الصفائح الدموية، كما أنَّه هنالك العديد من أسباب نقص الصفائح الدموية التي تؤدي إلى زيادة معدل تكسر الصفائح الدموية بحيث يكون معدل التكسر لهذه الصفائح أكبر من معدل إنتاجها، وبشكلٍ عام، فإنَّ أسباب نقص الصفائح الدموية تصنف كالآتي:[٢]

  • بعض اضطرابات الدم: تعتبر بعض اضطرابات الدم التي تؤثر على نخاع العظم مثل فقر الدم اللاتنسجي من أسباب نقص الصفائح الدموية.
  • أنواع معينة من السرطان: تعتبر بعض أنواع السرطان التي قد تؤدي إلى تلف نخاع العظم مثل سرطان الدم أو سرطان الغدد اللمفاوية من أحد أسباب نقص الصفائح الدموية.
  • بعض الأمراض الوراثية : هنالك أنواع من الأمراض تنتقل داخل العوائل قد تؤدي إلى نقص الصفائح الدموية مثل مرض ويسكوت ألدريش وغيره.
  • العلاج الكيماوي والعلاج الإشعاعي: يعتبر العلاج الكيماوي والعلاج الإشعاعي من أحد أسباب نقص الصفائح الدموية، فالخضوع لهذا النوع من العلاجات قد يدمر الخلايا الجذعية التي تشكل الصفائح الدموية، كما أنَّ التعرض لبعض المواد الكيميائية مثل المبيدات الحشرية قد يبطىء عملية تصنيع الصفائح الدموية.
  • أمراض المناعة الذاتية: تعتبر بعض أنواع المناعة الذاتية مثل مرض الذئبة أو مرض قلة الصفيحات المناعي من أحد أسباب نقص الصفائح الدموية، فعند الإصابة بهذه الأمراض يقوم الجهاز المناعي في الجسم بمهاجمة الخلايا السليمة وتدميرها.
  • بعض أنواع الأدوية: هنالك بعض أنواع الأدوية التي تعتبر من أحد أسباب نقص الصفائح الدموية مثل المضادات الحيوية التي تحتوي على السلفا أو الهيبارين الذي يمنع تخثر الدم وغيرها.
  • بعض أنواع الأمراض النادرة: هنالك بعض الأمراض النادرة التي تعتبر من أسباب نقص الصفائح الدموية، بحيث تؤدي بعض الأمراض مثل مرض التخثر المنتشر داخل الأوعية الدموية إلى تخثر الدم.
  • بعض أنواع الفيروسات: هنالك بعض أنواع الفيروسات التي قد تعتبر من أحد أسباب نقص الصفائح الدموية مثل فيروس التهاب الكبد الوبائي من النوع C وغيرها.

مع التنويه إلى أنَّه هنالك العديد من أسباب نقص الصفائح الدموية الأخرى، ففي بعض الأحيان قد لا يتوافر العدد الكافي من الصفائح الدموية نتيجةً لوجودها في الطحال وعدم قدرتها على الخروج، كما أنّ فترة الحمل لدى النساء قد تكون من أحد أسباب نقص الصفائح الدموية؛ وذلك لأنَّ جسم المرأة خلال فترة الحمل يتخلص من الصفائح الدموية بشكل أكبر من المعتاد.

أعراض نقص الصفائح الدموية

هنالك العديد من أعراض نقص الصفائح الدموية التي قد تظهر على الشخص المصاب، ففي بعض الحالات الخطيرة من نقص الصفائح الدموية قد تكون الأعراض شديدة وتتسبب بنزيف يتطلب تدخل طبي سريع للتحكم فيه، ولكن من جانبٍ آخر، فهناك بعض الحالات البسيطة كالحالات التي تكون فيها أسباب نقص الصفائح الدموية هي فترة الحمل عند النساء مثلًا قد لا تتسبب بظهور أي أعراض لنقص الصفائح الدموية، وبشكلٍ عام، فإنّ أعراض نقص الصفائح الدموية التي قد تظهر على الشخص المصاب هي:[٣]

  • ظهور بقع على سطح الجلد، وقد تكون ذات لون أحمر أو أرجواني أو بني.
  • طفح جلدي يطلق عليه اسم الحبرة، وهو عبارة عن بقع حمراء أو أرجوانية اللون ذات حجم صغير تظهر على سطح الجلد.
  • نزيف الأنف.
  • نزيف اللثة.
  • النزيف المطول في حالة الإصابة بجرح ما، وربما لا يتوقف النزيف من تلقاء نفسه أبدًا.
  • النزيف الغزير خلال فترة الحيض عند النساء.
  • نزيف من منطقة الشرج.
  • ظهور الدم في البراز.
  • ظهور الدم في البول.

هناك بعض الحالات الخطيرة من نقص الصفائح الدموية، وقد تتسبب حالات نقص الصفائح الدموية الخطيرة بظهور أعراض أكثر خطورة، فالحالات الخطيرة من نقص الصفائح الدموية ربما تؤدي في بعض الأحيان الى الإصابة بالنزيف الداخلي في الجسم، ومن أعراض النزيف الداخلي التي قد تظهر على الشخص المصاب:

  • التقيؤ المصاحب لوجود الدم أو قد يكون القيء داكن اللون.
  • وجود الدم في البراز.
  • وجود الدم في البول.

فمن المفيد تجنب أسباب نقص الصفائح الدموية المختلفة، كما أنّه يجب الحصول على العناية الطبية اللازمة بأسرع وقت في حال وجود أي من أعراض النزيف الداخلي، ومن الجدير بالذكر أيضًا أنَّه في بعض الحالات النادرة قد يؤدي نقص الصفائح الدموية إلى نزيف الدماغ، فيجب مراجعة الطبيب في حال الإصابة بنقص الصفائح الدموية وظهور أعراض مثل الصداع أو الأعراض المتعلقة بوجود مشاكل في الجهاز العصبي.

تشخيص الإصابة بنقص الصفائح الدموية

عند مراجعة الطبيب في حالة الإصابة بنقص الصفائح الدموية الذي قد يحدث نتيجةً لأحد أسباب نقص الصفائح الدموية المختلفة، فإنّه سيقوم بطرح بعض الأسئلة على الشخص المصاب، وتكون غالبًا هذه الأسئلة متعلقة بالأعراض التي قد يعاني منها الشخص المصاب، كما أنَّه سيقوم بالفحص الجسدي للبحث عن أعراض نقص الصفائح الدموية التي قد تظهر على جلد الشخص المصاب، ويوصي الطبيب في أغلب الأحيان بإجراء فحص تعداد الصفائح الدموية الذي يبين تركيز الصفائح الدموية في الدم بدقة، مما قد يؤكد الإصابة بنقص الصفائح الدموية أو قد ينفيها، كما أنَّ الطبيب في الغالب سيوصي بإجراء بعض فحوصات الدم الأخرى في نفس الوقت، وتتضمن هذه الفحوصات:[٤]

  • فحص نخاع العظم.
  • فحص تعداد الدم الشامل.
  • فحص عينة من الدم بحيث يتم النظر إلى الصفائح الدموية تحت الميكروسكوب.
  • بالإضافة إلى بعض فحوصات الدم الأخرى التي تقيم عملية تخثر الدم.

وقد يتطلب الفحص عند بعض الأشخاص أخذ عينة من نخاع العظم للقيام بفحصها، وتتم هذه العملية عن طريق أخذ سائل من النخاع بواسطة إبرة معينة، ومن الجدير بالذكر أيضًا أنَّه تتم عملية تشخيص الإصابة بمرض نقص الصفيحات المناعي بعد القيام باستبعاد أسباب نقص الصفائح الدموية الأخرى.

مضاعفات الإصابة بنقص الصفائح الدموية

هنالك بعض المضاعفات التي قد تظهر على الشخص المصاب بنقص الصفائح الدموية نتيجةً لأحد أسباب نقص الصفائح الدموية المختلفة، وقد تكون هذه المضاعفات عبارة عن نزيف شديد بعد الإصابة بجرح ما قد يتسبب بالنزيف، مما قد يؤدي إلى فقدان الدم بشكل كبير، ولكن من جانبٍ آخر، فإنَّه في أغلب الأحيان لا يحدث النزيف بدون وجود التقرحات أو التعرض لجرح ما إلا في حال انخفض عدد الصفائح الدموية بحيث يصبح أقل من 10000. فمثلًا مرض الذئبة الذي يعتبر من أحد أمراض المناعة الذاتية قد يتسبب بظهور بعض المضاعفات الأخرى على الشخص المصاب، كما أنَّ مرض نقص الصفيحات المناعي قد يتسبب أيضًا بظهور العديد من المضاعفات على الشخص المصاب، كفقر الدم أو كما يسمى الأنيميا بحيث يكون فقر الدم حادًا، التشويش أو غيرها من التغيرات العصبية، بالإضافة إلى الفشل الكلوي، ومن الجدير بالذكر أيضًا أنّ نقص الصفائح الدموية الذي قد تتم الإصابة به نتيجة لدواء الهيبارين قد يكون له مضاعفات خطيرة جدًا على الشخص المصاب نتيجةً لحدوث تخثر في الدم، ويتراوح معدل الوفيات بسبب المضاعفات الناجمة عن هذا النوع من نقص الصفائح الدموية ما بين 10% إلى 20% بحسب دراسة أجريت في عام 2016.[٥]

الوقاية من نقص الصفائح الدموية

في الواقع هنالك العديد من حالات الإصابة بنقص الصفائح الدموية التي لا يمكن الوقاية منها أو تجنبها، ولكن من جانبٍ آخر، فإنَّه هنالك عدة أمور يمكن اتباعها للوقاية من بعض أنواع نقص الصفائح الدموية، فمثلًا تجنب شرب الكحول بشكل كبير قد يساعد في تقليل احتمالية الإصابة بنوع معين من نقص الصفائح الدموية، ومن الجدير بالذكر أيضًا، أنَّه في حال كان هنالك إصابة سابقة بأحد أنواع نقص الصفائح الدموية نتيجةً لأخذ دواء معين، فإنَّه في أغلب الأحيان ستتم الإصابة بنقص الصفائح الدموية عند أخذ نفس الدواء مرة أخرى، ولذلك يجب تجنب الدواء الذي يسبب نقص الصفائح الدموية، وقد يقوم الطبيب بمنع بعض الأدوية التي قد تؤثر على عمل الصفائح الدموية وعددها في حال كان الشخص عرضة للإصابة بنقص الصفائح الدموية.[٦]

علاج نقص الصفائح الدموية

في الواقع، يعتمد العلاج الذي قد يتم اتباعه في حالة الإصابة بنقص الصفائح الدموية على بعض الأمور، كأسباب نقص الصفائح الدموية أو مدى الخطورة التي يشكلها نقص الصفائح الدموية على الشخص المصاب، فإذا كان نقص الصفائح الدموية بسيطًا ولا يتسبب بأي نزيف شديد قد لا يوصي الطبيب باتباع العلاج، وهذه هي الإستراتيجية المتبعة في أغلب الأحيان عند إصابة الأطفال بنقص الصفيحات المناعي الحاد، فمعظم الأطفال يتعافون من هذا النوع من نقص الصفائح الدموية خلال فترة 6 أسابيع دون الحاجة إلى الخضوع للعلاج.[٦] إذا كان سبب نقص الصفائح الدموية هو دواء معين، فإنّ الطبيب قد يقوم يكتفي بتغيير الدواء الذي يعتبر من أحد أسباب نقص الصفائح الدموية دون الحاجة إلى الخضوع لعلاج معين، ولكن من جانبٍ آخر، فإنَّه يجب الخضوع إلى علاجات أقوى في حال كان عدد الصفائح الدموية متدني بشكل كبير أو في حال كان الشخص المصاب بنقص الصفائح الدموية يعاني من النزيف الشديد، ومن العلاجات التي يمكن اتباعها:[٦]

  • عملية نقل الصفائح الدموية: يتم في هذه العملية نقل الصفائح الدموية إلى الشخص المصاب، ويتم اللجوء إلى هذا الخيار في حال كان الشخص المصاب يعاني من تدني الصفائح الدموية بشكل كبير أو في حال وجود النزيف.
  • بعض أنواع الأدوية: هنالك بعض أنواع الأدوية التي قد يتم استخدامها في علاج نقص الصفائح الدموية، ففي حال عدم إنتاج الجسم لكميات كافية من الصفائح الدموية قد يتم وصف دواء معين من قبل الطبيب يعمل على تحفيز نخاع العظم، وهنالك أدوية أخرى يمكن استخدامها في بعض الحالات، كالكورتيكوستيرويد أو الغلوبيولين المناعي.
  • عملية استئصال الطحال: قد يتم اللجوء إلى عملية استئصال الطحال في حال عدم نجاح العلاجات الأخرى، فعند استئصال الطحال قد يتم التخلص من نقص الصفائح الدموية بشكل كامل، وفي حال لم تنجح عملية استئصال الطحال في التخلص من نقص الصفائح الدموية قد يتم اللجوء إلى الأدوية التي تعمل على تثبيط جهاز المناعة.

نصائح للتأقلم والتعايش مع نقص الصفائح الدموية

هنالك العديد من الأمور التي يجب على الشخص المصاب بنقص الصفائح الدموية مراعاتها، فمثلًا يجب على الشخص المصاب تفقد سطح الجلد لديه والتأكد من عدم الإصابة بأي جروح أو خدوش أو كدمات، فمثل هذه الجروح قد تزيد من احتمالية حدوث النزيف عند الشخص المصاب، مما يؤثر حتمًا على صحته وقد تشكل مثل هذه الجروح خطرًا على حياة الشخص المصاب، ومن الأمور التي يجب على الشخص المصاب بنقص الصفائح الدموية مراعاتها أيضًا:[٧]

  • الحذر في التعامل مع أدوات العناية بالجلد والفم: يفضل استخدام المناشف الناعمة، وكذلك فرشاة الأسنان الناعمة، وذلك لمنع حدوث أي نزيف من الجلد أو اللثة، ويفضل كذلك استخدام شفرات الحلاقة الالكترونية.
  • تجنب الضغط بشكل كبير عند الذهاب إلى الحمام: فهذا الضغط قد يؤدي إلى زيادة الضغط داخل الدماغ، مما قد يؤدي إلى النزيف، ويفضل استخدام الملينات المختلفة في حالة الإصابة بالإمساك.
  • استخدام مرطبات الجو: وذلك لزيادة رطوبة الهواء في المنزل، مما يساعد على تجنب السعال أو نزيف الأنف، ومن الجدير بالذكر أنَ السعال قد يزيد من الضغط داخل الدماغ وقد يتسبب بالنزيف.
  • تجنب الأنشطة التي قد تتسبب بالإصابة بالكدمات أو الجروح: وذلك لتجنب حدوث النزيف، ويفضل ارتداء واقيات تساعد على الحماية من الخدوش.
  • تجنب بعض الأدوية: هنالك بعض الأدوية التي قد تسهل عملية النزيف، فيجب تجنبها.

متى يجب مراجعة الطبيب في حال الإصابة بنقص الصفائح الدموية

هنالك العديد من الأمور أو الأعراض التي يجب مراجعة الطبيب عند الاحساس بها من قبل الشخص المصاب، وذلك تجنبًا لحدوث أي من مضاعفات نقص الصفائح الدموية المختلفة والحصول على العناية الطبية اللازمة، ومن الأمور التي يجب على الشخص المصاب مراجعة الطبيب عند ظهورها:[٧]

  • وجود نزيف في اللثة أو الأنف أو الفم.
  • وجود عدم انتظام أو غزارة في الحيض عند النساء.
  • ظهور الدم في البول أو البراز.
  • ظهور المزيد من البقع الحمراء أو الأرجوانية على الجلد.
  • في حال وجود أي استفسار لدى الشخص المصاب.

النظرة المستقبلية للمصابين بنقص الصفائح الدموية

يعتمد تطور مرض نقص الصفائح الدموية وتقدمه على الأسباب المؤدية للإصابة، كما أنّ تقدم المرض يعتمد أيضًا على مدى الخطورة التي قد يشكلها على صحة الشخص المصاب، ولكن بشكلٍ عام، فإنَّه إذا تم تشخيص الإصابة بنقص الصفائح الدموية مبكرًا تكون النتائج جيدة جدًا على صحة الشخص المصاب، ولكن من جانبٍ آخر، فإنَّ التشخيص المتأخر لنقص الصفائح الدموية قد يؤدي إلى الإصابة ببعض المشاكل الصحية الخطيرة على الشخص المصاب، كالنوبة القلبية وغيرها من الأمراض.[٥]

فيديو عن أسباب نقص الصفائح الدموية

يتحدث استشاري الدم والأورام الدكتور علاء عداسي في هذا الفيديو عن الوظائف التي تقوم بها الصفائح الدموية، بالإضافة إلى الأعراض التي قد تظهر على الشخص المصاب بنقص الصفائح الدموية، وأسباب نقص الصفائح الدموية، وغيرها من الأمور:

المراجع[+]

  1. "Thrombocytopenia", www.britannica.com, Retrieved 15-10-2019. Edited.
  2. "Thrombocytopenia", www.webmd.com, Retrieved 15-10-2019. Edited.
  3. "Low Platelet Count (Thrombocytopenia)", www.healthline.com, Retrieved 15-10-2019. Edited.
  4. "What are the causes of a low platelet count?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 15-10-2019. Edited.
  5. ^ أ ب "Thrombocytopenia (Low Platelet Count)", www.medicinenet.com, Retrieved 16-10-2019. Edited.
  6. ^ أ ب ت "Thrombocytopenia", www.health.harvard.edu, Retrieved 16-10-2019. Edited.
  7. ^ أ ب "Thrombocytopenia", www.drugs.com, Retrieved 16-10-2019. Edited.