أسباب ارتجاف أو اهتزاز الجسم

أسباب ارتجاف أو اهتزاز الجسم
أسباب-ارتجاف-أو-اهتزاز-الجسم/

هل الارتجاف والاهتزاز والرجّة والرعشة أمر واحد؟

هل يوجد فرق بين هذه المصطلحات؟ تشترك هذه الكلمات بوصف حركةٍ لا إراديةٍ تُؤثر على جسم الإنسان،[١] ويرتبط غالبًا مصطلح رجفة الجسم واهتزازه أو shivering عند الناس بالإحساس بالبرودة، والإحماء ومحاولة رفع درجة حرارة الجسم عن طريق انقباض العضلات واسترخائها لتوليد حرارة، ولكن لا تقف أسباب ارتجاف الجسم عند هذا الحدّ.[٢]


ومن الجدير بالذكر أنه كثيرًا ما نسمع بمصطلح مرض الشلل أو الرعاش، ويُعرف الرعاش أو الرعشة بأنه انقباض عضلي منتظم الاهتزاز، كما أن الرعشة ليست محصورة باليدين فقط، حيث من الممكن أن تؤثر على الذراعين، والرأس، والحبال الصوتية، والجذع والساقين، وبناءً على ما سبق يمكن القول بأن المصطلحات الواردة في السؤال تُعبّر عن وصف طبيعة حركة مُعينة.[٣]


يمكن القول بأن للارتجاف، والاهتزاز، والرجّة والرعشة دلالة واحدة، ولكن قد يكون هناك اختلاف بربط المصطلحات وشيوعها عند الناس، وذلك لا يُغيّر من اشتراك هذه الكلمات بمعنى وصف حركة لا إراديّة.


هل يوجد أسباب محددة لارتجاف أو اهتزاز الجسم؟

ما هي أسباب هذه الحركات اللاإراديّة المؤثرة على الجسم؟ يوجد العديد من الأسباب والحالات المرضية التي تُسبب ارتجاف الجسم، ولكنّ وجود اهتزاز في الجسد عند أحد الأشخاص لا يعني إصابته بمرض مُعيّن؛ إذ يحتاج التشخيص زيارة الطبيب المُختصّ، وأخذ السيرة المرضية وإجراء الفحوصات الكافية، ولا تقتصر أسباب ارتجاف الجسم على الأسباب التي سترد في المقال، ولا يُغني أي تصرّف عن مراجعة الطبيب للوقوف على الأسباب في حال وجود رعشة لدى أحد المرضى؛ فقد تكون الرعشة بسبب مرض جسديّ أو عقليّ،[٢] وسيذكر فيما يأتي توضيح لأكثر أسباب اهتزاز ورعشة الجسم شيوعًا:


الحمى

ما هي الحمى Fever؟ يمكن تعريف هذا المصطلح بأنّه ارتفاع درجة حرارة الجسم عن المعدّل الطبيعيّ، ولا تُعدّ الحمى مرضًا في حد ذاتها؛ ولكنّها دلالة على العمليات التي يقوم بها الجسم لمقاومة الأمراض والعدوى، وللحمى عدّة أسباب مثل:[٤]



أشار طبيب ألماني في القرن التاسع عشر "القيمة معيارية لدرجة حرارة الجسم تبلغ 98.6 فهرنهايت، أي ما يعادل 37 مئوية"، وتتغير درجة حرارة الجسم بسبب النشاط، والعمر، والجنس وغير ذلك من العوامل،[٥] ولكن حديثًا تم تحديد نطاق لدرجة الحرارة الطبيعية يبلغ 36.1 مئوية إلى 37.2 مئوية،[٦] وتجدر الإشارة هنا إلى أنّ وجود حمىً خفيفةً مصحوبةً برعشة عادةً لا تستدعي زيارة الطبيب، ويمكن السيطرة عليها بما يأتي:[٧]


  • أخذ قسط من الراحة.
  • استبدال الغطاء الثقيل في حال الجلوس في السرير بغطاء خفيف لا يرفع حرارة الجسم.
  • شرب الكثير من السوائل.
  • متابعة درجة الحرارة ومراجعة الطبيب في حال ارتفاعها وعدم السيطرة عليها.


هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى الحمى التي قد يُرافقها ارتجاف الجسد، ولا تُعد هذه الحالة خطيرة في حال كان ارتفاع الحرارة طفيفًا.


اضطرابات الحركة النفسية

ما هي الرعشة النفسيّة؟ يمكن وصف الرعشة النفسية PSYCHOGENIC TREMOR بأنها تمتاز عن الأنواع الأخرى بالتطوّر المفاجئ والزوال بدون علاج، وترتبط غالبًا بحدث حياتي صعب،[٨] وبعبارةٍ أخرى يمكن القول أن هذه الاضطرابات حركية نفسيّة، ولكن لا يرافقها تلف واعتلال في الدماغ والأعصاب، وغالبًا ما يتم تشخيصها عن طريق الطبيب المختصّ بالأعصاب.


ويقوم بعلاج هذه الحالة بعد التشخيص بالجمع بين علاج الصحة العقلية والعلاج الطبيعي، حيث إن هذه الحركات اللاإرادية استجابة يقوم بها الجسم بفعل التوتر، ويحتاج الطبيب لمعرفة بعض الأمور للوقوف على الحالة، ومن هذه الأمور:[٢]


  • صدور حركات مفاجئة من المريض.
  • تاريخ حدوث ظرف صعب يرافقه حركات لا إرادية.
  • الإصابة بالاكتئاب.
  • التشتّت وتوقف الحركة.


يمكن القول بأن الرعشة قد تكون لأسباب نفسية كتذكّر حدث مؤلم يترتب عليه نشوء حركات مفاجئة.


الرعشة بعد التخدير

كيف تحدث الرعشة بعد الإفاقة من التخدير؟ تُعزى هذه الحركات اللاإرادية التي تحدث بعد الخضوع للجراحة إلى عدّة أسباب، ويكون الهدف من الرعشة هو رفع درجة حرارة الجسم، حيث تنخفض الحرارة بفعل بعض الأدوية المُستخدمة للتخدير والتي تؤثر على قدرة الجسم على تنظيم درجة الحرارة، إلى جانب أنه أثناء إجراء العمليات الجراحية تنخفض درجة حرارة الجسم، مما يولد رد فعل لرفع درجة الحرارة، وقد يستخدم الأطباء التدفئة وتغطية المريض للسيطرة على درجة الحرارة ورفعها،[٢] وقد تُستخدم أيضًا بعض الأدوية مثل:[٩]



تُسبب أدوية التخدير رعشة بعد الاستفاقة إلى جانب انخفاض درجة حرارة الجسم أثناء العمليات.


الخوف أو الإثارة أو التوتر

هل تُسبب هذه الأحداث ارتعاش الجسد؟ مثل هذه الأحداث القوية قد تُسبب رد فعل في الجسم يتزامن معه إفراز كميات من هرمون الأدرينالين المُتحكم بالاستجابة في مثل هذه المواقف وأحداث القتال والهَرَب، ويؤدي هذا الإفراز إلى حدوث رعشة في الجسم، ولكن يجب أن تتوقف الرجفة بمجرّد عودة مستويات الأدرينالين، ومن الجدير بالذكر أنّ هذه الحالة تحدث بشكلٍ أكبر لدى الأشخاص الذين يُعانون من الإجهاد المزمن مقارنةً بغيرهم،[٢] ولا بد من الإشارة هنا إلى أنّ الأدرينالين يتم إفرازه من الغدة الكظرية بالإضافة إلى بعض الخلايا العصبية في الجهاز العصبي المركزي.[١٠]


يُعدّ الخوف أو الإثارة أو التوتر من أسباب رعشة الجسم بفعل هرمون الأدرينالين.


انخفاض سكر الدم

هل يؤدي انخفاض السكر للرجّة؟ يأخذ الجسم حاجته من الطاقة بواسطة الغذاء، لذلك قد يُعاني الشخص من الرعشة نتيجة انخفاض مستوى السكر في الدم، وقد يُصاب الشخص بنقص جلوكوز الدم نتيجة عدم الأكل لمدة طويلة، أو وجود حالة تؤثر على قدرة الجسم على تنظيم نسبة السكر في الدم، ومثال ذلك مرض السكري، ومن الجدير بالذكر أن هناك العديد من الأعراض التي قد تُرافق هذه الحالة مثل:[١]


  • التعرّق الشديد.
  • الشعور بالدوار.
  • خفقان القلب وزيادة معدّل ضربات القلب.


يمكن تفسير هذا الأثر الناجم عن انخفاض مستوى السكر في الدم بمحاولة الجسم رفع مستوى السكر عن طريق إطلاق هرمونات مثل الأدرينالين، ويترتب على إفراز هذا الهرمون بكمياتٍ عاليةٍ ظهور العديد من الأعراض مثل الرجفة، والقلق وشحوب الوجه.[١١]


يمكن تفسير الرعشة المرتبطة بانخفاض مستوى السكر في الدم بزيادة مستويات هرمون الأدرينالين، كاستجابةٍ للمحافظة على مستوى السكر في الجسم.


القلق

هل القلق أحد أسباب رجفة الجسم؟ يطال تأثير القلق العقل والجسم معًا، ومن الأعراض الجسدية التي يؤدي إليها القلق الغثيان، وزيادة معدل ضربات القلب، والرعشة أو الاهتزاز، ويمكن السيطرة على القلق من خلال الأدوية وتغيير نمط الحياة، ومن النصائح الذهبية التي تُخفف من أعراض القلق:[٢]


  • ممارسة الرياضة.
  • الاستماع إلى الموسيقى.
  • مخالطة الأشخاص الإيجابيين والعائلة والأصدقاء وتلقي دعمهم.


يُسبب القلق أعراضًا عقليةً وجسديةً منها رعشة الجسم.


الإصابة بالعدوى

هل للعدوى دور في حدوث رجفة في الجسد؟ يُعدّ وجود رجفة في الجسم بدون تعرّض لبيئة باردة إشارةً لوجود استجابة في الجسم لمحاربة الميكروبات، وقد تكون هذه الأجسام الغريبة فيروسية أو بكتيرية، حيث يقوم الجسم برفع درجة حرارته لدرجةٍ تؤدي إلى قتل البكتيريا أو الفيروس، وكما ورد سابقًا فإنّ الحمى تُسبب ارتعاش الجسم. [١]


ومن الجدير بالذكر أنّه قد تصل الأجسام الغريبة للدم، مما يؤدي إلى حالةٍ طبيّةٍ طارئةٍ تحتاج إلى علاج سريع بالمضادات الحيوية داخل المستشفى، وفي أغلب الأحيان تكون هذه الحالة مرتبطةً بالتهابات الرئة، أو الجلد، أو الأمعاء أو المسالك البولية، وقد يُرافقها أعراض مثل:[٢]



تؤدي الإصابة بالعدوى إلى حدوث رد فعل يُسبب ارتفاع درجة حرارة الجسم وظهور أعراض متعددة منها ارتجاف الجسم.


اهتزاز الجسم أثناء النوم

كيف يحدث اهتزاز الجسم أثناء النوم؟ في كثيرٍ من الأحيان نستيقظ بسبب الإحساس بالسقوط أثناء النوم، ولكن لا تُعد هذه الحالة غريبةً حيث يُقدّر حدوثها بنسبة تصل إلى 70% من الناس، ويُعد السبب الرئيس لهذه الحالة غير واضح إلى يومنا هذا، ولكن هناك بعض العوامل التي تُسبب زيادة نسبة حدوثها مثل تناول كميات كبيرة من الكافيين وأداء تمارين رياضية شاقّة في المساء والإجهاد العاطفي والحرمان من النوم، ومن الجدير بالذكر أن هناك بعض النظريات التي تحاول تفسير هذه الظاهرة ومنها:[١٢]


  • يحدث تحوّل طبيعي للجهاز العصبي أثناء النوم.
  • يترتب عليه تراجع معدّل التنفس ومعدل ضربات القلب وانخفاض درجة حرارة الجسم.
  • تتغير قوة العضلات.
  • يخطئ العقل في تفسير استرخاء العضلات ويعتبره دلالة على السقوط فعليًا ويأمر بشد العضلات من أجل الحماية كردّ فعل.


يُعدّ اهتزاز الجسم أثناء النوم من الحالات الشائعة التي تُعزى لرد فعل يترتب على التغيُّرات التي تطرأ على الجسم أثناء النوم وتفسير الدماغ لها.


اهتزاز الجسم لدى الأطفال الصغار

ما هي أسباب ارتجاف الصغار؟ لا يرتجف الصغار مثل الكبار نتيجةً للبيئة الباردة، ويُعزى ذلك لوجود نظام تدفئة يُشبه الموجود في الحيوانات التي تقوم بالسبات الشتوي، حيث يقوم الطفل بحرق الدهون في عملية تسمى توليد الحرارة، ولذلك عند رؤية طفل يرتجف فإن ذلك يُعني على الأرجح انخفاض مستوى السكر لديه أو بعبارة أُخرى جائع وبحاجة للطاقة.[١]


لا يرتجف حديثي الولادة نتيجة لانخفاض درجة حرارة الجو ولكن بسبب انخفاض مستويات السكر لديهم وحاجتهم للطاقة.


الرجفة عند كبار السن

ما هي أسباب رجفة كبار السن؟ تختلف أسباب الرجفة عند كبار السن البالغين عن الفئات العمرية الأخرى، ويفسّر ذلك بحدوث العديد من الاختلافات على مستوى الجسم والتغيرات مع تقدّم العمر، ومن أهم أسباب رعشة كبار السن ما يأتي:[١]


  • زيادة الحساسية للبرودة مع انخفاض طبقة الدهون تحت الجلد وانخفاض الدورة الدموية.
  • مرض باركنسون.
  • بعض أنواع الادوية مثل موسعات الشعب الهوائية.


لقراء المزيد من المعلومات عن رجفة اليدين، يمكنك الاطلاع على المقال الآتي: أسباب رعشة الأطراف عند الرضع.



ما هي أسباب الرجفة في اليدين؟

هل هناك أسباب رجفة في اليدين فقط وليس كامل الجسد؟ يوجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى حدوث رعشة في اليدين، وتنقسم هذه الأسباب إلى أسباب عصبية وحركية، وفيما يأتي تفصيلًا لذلك:[٣]


الظروف العصبية

ما هي هذه الظروف؟ تكون في الغالب بسبب أمراض تؤثر على الدماغ، مما يترتب على ذلك اهتزاز اليدين، وفيما يأتي توضيحًا لأهم هذه الأمراض وبيان تأثيرها على اليدين:[٣]


  • التصلب المتعدد: وغالبًا ما يُسبب هذا المرض رعشة اليدين عن طريق اعتلال مناطق في مسارات الجهاز العصبي المركزي التي تتحكم في الحركة.
  • السكتة الدماغية: وتكون بفعل جلطة دموية في أحد الشرايين، مما يقطع الدم عن الدماغ، حيث يؤدي ذلك إلى حدوث ضرر في المسارات العصبية.
  • اضطراب تناسق الحركة: ويحدث نتيجة لإصابة أعصاب مُعيّنة.
  • مرض باركنسون: وقد يزداد الرعاش عند هؤلاء المرضى خلال فترات التوتر أو الانفعال القوي.


هناك العديد من الأسباب العصبية التي تنتهي بحدوث رعشة في اليدين.


اضطرابات الحركة

هل تُسبب اضطرابات الحركة رعشة في اليدين؟ يوجد بعض الاضطرابات الحركية التي يترتب عليها حدوث رجفة في اليدين، وفيما يأتي بيان وتفصيل لبعض الأمثلة التي تؤدي لمثل هذه الحالات ومنها:[٣]


  • رجفة غير معروفة السبب: وهو أكثر اضطرابات الحركة شيوعًا، ولكن السبب وراء ذلك غير واضح، ويكون الرعاش في هذه الحالة في جانبيّ الجسم، ومن الجدير بالذكر أنه قد تكون الوراثة مسؤولة عن حوالي نصف حالات الرعاش مجهول السبب.
  • رجفة التوتر العضلي: ويتم تفسيرها بإرسال الدماغ رسائل غير صحيحة يترتب عليها زيادة حركة العضلات واستمرار الحركات غير المرغوب فيها، وتكون أكثر عند الشباب وفي منتصف العمر.


لقراء المزيد من المعلومات عن رجفة اليدين، يمكنك الاطلاع على المقال الآتي: أسباب رعشة اليد


هل تختلف أسباب الرجفة في القدمين عنها في اليدين؟

ما هي أسباب الرجفة في القدمين؟ لا يحدث الاهتزار والرعشة في القدمين بسبب القلق والتوتر فقط، ولكن يوجد العديد من الأسباب التي قد تكون مجرد استجابة مؤقتة أو ارتجاف لسببٍ غير واضح، ومن أهم أسباب رعشة القدمين:[١٣]



تُعرف متلازمة تململ الساق أيضًا باسم ويليس إكبوم Willis-Ekbom، وهي حالة تتمثل بوجود رغبة لا يمكن مقاومتها لتحريك الساقين، وغالبًا ما يكون الإحساس أسوأ في المساء أو في الليل، ولهذه الحالة علاقة بالارتعاش اللاإرادي في الساقين والذراعين، ويتم علاجها باتباع بعض الممارسات الصحيّة كالإقلاع عن التدخين.[١٤]


هناك العديد من الأسباب لرعشة القدمين، منها ما يُشبه أسباب رعشة اليدين، ولكن هناك أسباب خاصّة بالقدمين فقط.


متى يجب التوجه إلى الطبيب؟

ما هي الأسباب التي تستوجب رعاية صحية وتدخل طبي؟ نظرًا لتعدد الأسباب التي تؤدي إلى رعشة اليدين والقدمين والجسم، يجب معرفة الأسباب التي قد خطيرة وتحتاج لتدخل ورعاية طبيّة خاصّة،[٢] وفيما يأتي توضيحًا:


ضرورات خاصّة برعشة الجسم

متى نلجأ للطبيب؟ في الغالب تكون رعشة الجسم مؤقتة وليست بسبب حالة خطيرة، بالذات في حالات الحمى أو انخفاض نسبة السكر في الدم أو بسبب اضطراب المشاعر، ويمكن حل هذه المشكلة تبعًا للأسباب، مثل الجلوس في مكان هادئ والتنفس ببطءٍ للوصول للهدوء، أما إذا كانت الرجفة تدل على وجود سبب كامن فلا بد من تزامن أعراض أخرى معها، ويجب طلب المشورة الطبية الفورية في مثل هذه الحالات.[٢]


غالبًا ما تكون رعشة الجسم غير خطيرة، ولكن يبقى القرار للطبيب بتشخيص وعلاج الحالة.


ضرورات خاصّة برعشة القدمين

هل حالات رعشة القدمين خطيرة؟ يجب استشارة الطبيب والحصول على الرعاية الطبية المناسبة في حال كانت رعشة القدمين مستمرة، أما الرجفة العَرَضيّة والتي لا تؤثر على نوعية الحياة اليومية فليست مدعاةً للقلق، وهنا لا بد من توضيح بعض الأعراض التي قد تُرافق رعشة القدم وتدل على حالة صحية بحاجة للعلاج، وأهم هذه الأعراض ما يأتي:[١٣]


  • التشوّش والحيرة والالتباس.
  • مواجهة صعوبات في الوقوف والمشي على الأقدام.
  • حدوث مشاكل في السيطرة على المثانة والأمعاء.
  • الدوخة وفقدان التوازن.
  • فقدان البصر.
  • نزول الوزن المفاجئ وغير المبرر بدون نظام غذائي.


يوجد بعض الأسباب التي يترتب عليها حدوث رعشة القدمين، ولكنها أسباب قد تكون خطيرة، عادةً ما يصاحبها ظهور العديد من الأعراض الدالّة عليها، والتي تستدعي الحصول على رعاية طبية فورية.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت ث ج "What You Should Know About Shivering", healthline, Retrieved 2020-10-31. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ "How to stop shivering", medicalnewstoday, Retrieved 2020-10-31. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "What does it mean if you have shaky hands?", medicalnewstoday, Retrieved 2020-10-31. Edited.
  4. "Fever", medlineplus, Retrieved 2020-10-31. Edited.
  5. "What Is Normal Body Temperature?", webmd, Retrieved 2020-10-31. Edited.
  6. "Fever: First aid", mayoclinic, Retrieved 2020-10-31. Edited.
  7. "What Causes Shivering with Fever?", healthline, Retrieved 2020-10-31. Edited.
  8. "Tremor: Sorting Through the Differential Diagnosis", aafp, Retrieved 2020-10-31. Edited.
  9. "Medications for Postanesthetic Shivering", drugs, Retrieved 2020-10-31. Edited.
  10. "What is Adrenaline?", hormone, Retrieved 2020-10-31. Edited.
  11. "What Is Hypoglycemia?", kidshealth, Retrieved 2020-10-31. Edited.
  12. "Hypnic Jerks: Why Do They Happen?", sleep, Retrieved 2020-10-31. Edited.
  13. ^ أ ب "What Causes Leg Shaking (Tremors)?", healthline, Retrieved 2020-10-31. Edited.
  14. "Restless legs syndrome", nhs, Retrieved 2020-10-31. Edited.

144917 مشاهدة