معلومات عن متلازمة تململ الساقين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٣ ، ٢ ديسمبر ٢٠١٩
معلومات عن متلازمة تململ الساقين

متلازمة تململ الساقين

عبارة عن اضطراب عصبي يؤدي إلى الشعور برغبة شديدة لتحريك الساقين، وخاصةً عند الجلوس أو عند النوم، وقد تؤدي متلازمة تململ الساقين إلى حدوث اضطرابات في النوم وبالتالي حدوث العديد من المشاكل الصحية الأخرى كالاكتئاب، وعادةً ما تحدث هذه المتلازمة عند الأشخاص في منتصف العمر، ولكن أيضًا قد تحدث في أي عمر، وتجدر الإشارة إلى أن النساء أكثر عرضة للإصابة من الرجال، كما أن معظم الأشخاص المصابين بهذه الحالة قد يشعرون برعشة في الساقين أثناء النوم، وقد تستمر الرعشة لمدة من 15 إلى 40 ثانية، وفي بعض الأحيان قد تستمر طوال الليل، ولا يوجد علاج لهذه المتلازمة، ولكن يوجد بعض العلاجات التي تساعد في تخفيف الأعراض، وسيتم توضيحها لاحقًا.[١]

أعراض متلازمة تململ الساقين

يوجد العديد من الأعراض التي تظهر عند حدوث متلازمة تململ الساقين كالشعور بوخز وحكة في الساقين وأحيانًا الذراعين أو الشعور بالحاجة الشديدة لتحريك الساقين أو الأرق أو فرك الساقين، وعادةً ما تحدث هذه الأعراض أو تتفاقم عند الاستلقاء والجلوس، في الحالات الشديدة من الإصابة قد لا تتحسن الأعراض عند ممارسة الأنشطة، وأيضًا يوجد العديد من الأعراض الأخرى التي قد تظهر عند حدوث هذه المتلازمة كاضطرابات النوم أو الشعور بالنعاس أثناء النهار أو حدوث حركة لاإرادية ومتكررة في الأطراف أثناء النوم أو أثناء الراحة، وتجدر الإشارة إلى أن الحركة اللاإرادية في الأطراف تحدث عند 90% من الأشخاص المصابين بهذه الحالة.[٢]

أسباب متلازمة تململ الساقين

يوجد نوعين لمتلازمة تململ الساقين وهم الأولي والثانوي، والنوع الأولي عادةً ما يكون سبب حدوثه غير معروف، ويعتقد الأطباء أنه عادةً ما يكون حدوثه مرتبط بالعوامل الوراثية، والنوع الثانوي يحدث نتيجة العديد من الأسباب، وسيتم توضيح هذه الأسباب، وهي كالآتي:[٣]

  • نقص الحديد: انخفاض مستوى الحديد في الدم وفي السائل الشوكي يؤدي للإصابة بمتلازمة تململ الساقين، كما وأن انخفاضه يؤدي إلى جعل الأعراض أكثر سوءًا، وتجدر الإشارة إلى أنه عادةً ما يساعد تناول مكملات الحديد عن طريق الفم على تخفيف الأعراض.
  • المرحلة النهائية من قصور الكلى: هذه المتلازمة شائعة الحدوث عند الأشخاص الذين يعانون من هذا المرض، وخاصةً الأشخاص الذين يقومون بغسيل الكلى، وتجدر الإشارة إلى أن نقص الحديد وانخفاض مستويات هرمونات الغدة الدرقية وفقر الدم أيضًا قد يؤدي إلى ظهور أعراض هذه المتلازمة.
  • مرض السكري: الأشخاص المصابين بالنوع الثاني من مرض السكري أكثر عرضة للإصابة بمتلازمة تململ الساقين، وخاصةً عند ترك المرض دون علاج، وذلك لأن تركه دون علاج يؤدي إلى حدوث تلف في الأوعية الدموية التي تغذي الأعصاب بالدم، وتجدر الإشارة إلى أن إجراء عملية لزرع البنكرياس أو الكلى يساعد على تحسين أعراض هذه المتلازمة.
  • مرض التصلب المتعدد: هذا المرض يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بمتلازمة تململ الساقين.
  • مرض باركنسون: هذا المرض ومتلازمة تململ الساقين قد يحدثان نتيجة اضطراب النواقل العصبية للدوبامين، ولذلك يزداد خطر حدوث هذه المتلازمة عند الأشخاص المصابين بمرض باركنسون.
  • الحمل: يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بهذه الحالة نتيجة نقص حمض الفوليك أو التغيرات الهرمونية أو نقص الحديد، وأيضًا قد يؤدي الحمل إلى تفاقم الأعراض، وتجدر الإشارة إلى أن هذه المتلازمة لا تحدث في جميع حالات الحمل.
  • أمراض الروماتيزم: العديد من أمراض الروماتيزم كمرض التهاب المفاصل الروماتويدي أو متلازمة سجوجرن أو مرض الفيبروميالجيا تؤدي إلى ظهور أعراض هذه الحالة.
  • مرض دوالي الساقين: هذا المرض سيؤدي إلى حدوث ضعف في تدفق الدم بالساقين وبالتالي حدوث متلازمة تململ الساقين، ويساعد علاج هذه الدوالي على تخفيف الأعراض المصاحبة لهذه الحالة.
  • أسباب أخرى: يوجد العديد من الأسباب الأخرى التي تؤدي إلى ظهور أعراض هذه المتلازمة كالسمنة أو قصور الغدة الدرقية أو ارتفاع ضغط الدم أو أمراض القلب أو نقص الفيتامينات أو مرض الاعتلال العصبي الطرفي أو انخفاض مستوى السكر في الدم أو الإفراط في تناول الكافيين أو اعتلال الجذور القطنية أو استخدام دواء الميانسيرين أو تضيق العمود الفقري.

تشخيص متلازمة تململ الساقين

سيقوم الطبيب بتشخيص متلازمة تململ الساقين بسؤال المريض عن التاريخ الطبي الخاص به، وأيضًا سيقوم بسؤاله عما إذا كان يشعر بالحاجة الشديدة لتحريك الساقين أثناء النوم وعن وقت بدء ظهور الأعراض وعن ما إذا كانت تتفاقم عند الاستلقاء أو الجلوس أو أثناء النوم وعن ما إذا كان النشاط يؤدي إلى تخفيف الأعراض أم لا، كما قد يقوم الطبيب بإجراء اختبار بدني واختبار عصبي، وأيضًا قد يقوم بإجراء اختبار لتحليل الدم، وذلك لمعرفة ما إذا كان سبب حدوث هذه الحالة هو نقص الحديد أم لا، وأيضًا يساعد اختبار تحليل الدم على استبعاد الحالات الأخرى التي قد تؤدي لحدوث أعراض مشابهة لأعراض هذه المتلازمة، وتجدر الإشارة إلى أنه وفي بعض الحالات قد يتم إجراء اختبارات تساعد على تحديد اضطرابات النوم التي قد تحدث بسبب هذه الحالة.[٤]

علاج متلازمة تململ الساقين

عادةً ما يساعد علاج السبب الرئيسي لحدوث متلازمة تململ الساقين على تخفيف الأعراض، وقد يتم استخدام الأدوية التي تعمل على علاج مرض باركنسون لتخفيف الأعراض المصاحبة لهذه الحالة، وأيضًا يوجد العديد من الأدوية الأخرى التي تساعد في العلاج، وسيتم توضيحها، هي كالآتي:[٥]

  • مكملات الحديد: تساعد على تخفيف الأعراض التي تحدث عندما يكون سبب هذه الحالة هو نقص الحديد.
  • أدوية منبهات ألفا 2: تساعد على تخفيف أعراض النوع الأولي من هذه المتلازمة، ولكن لا تساعد هذه الأدوية على تخفيف الحركة المتكررة للأطراف أثناء النوم.
  • الأدوية المسكنة للألم: تساعد هذه الأدوية كدواء الإيبروفين أو الأدوية المضادة للالتهابات غير الستيرويدية على تخفيف الأعراض.
  • الأدوية المضادة للصرع: تساعد هذه الأدوية كدواء الغابابنتين على علاج الألم وتشنج العضلات ومرض الاعتلال العصبي.
  • أدوية البنزوديازيبينات: تساعد هذه الأدوية كدواء التيمازيبام أو دواء الألبرازولام أو دواء الكلونازيبام على تخفيف الأعراض الخفيفة التي تؤثر على النوم.
  • أدوية الدوبامين: تعمل هذ الأدوية كدواء الليفودوبا أو دواء الكاربيدوبا على رفع مستو ىالدوبامين في الدماغ وبالتالي تخفيف الأحاسيس في الساقين.
  • أدوية منبهات الدوبامين: تساعد هذه الأدوية أيضًا على رفع مستوى الدوبامين في الدماغ، وتجدر الإشارة إلى أن هذه الأدوية قد تؤدي إلى حدوث العديد من الآثار الجانبية عند استخدامها من قبل المرضى الكبار بالسن.
  • الأدوية الأفيونية: تستخدم هذه الأدوية كدواء الكودايين أو دواء الديكستروبربوكسيفين أو دواء هيدروكلوريد الأوكسيكودون أو دواء هيدروكلوريد الميثادون أو دواء الليفورفانول عند فشل الأدوية الأخرى في تخفيف الأعراض.

المراجع[+]

  1. "Everything You Need To Know About Restless Leg Syndrome RLS", www.healthline.com, Retrieved 26-11-2019. Edited.
  2. "Symptoms of Restless Legs Syndrome", www.webmd.com, Retrieved 26-11-2019. Edited.
  3. "Restless Leg Syndrome or Willis-Ekbom Disease Causes", www.verywellhealth.com, Retrieved 26-11-2019. Edited.
  4. "Restless legs syndrome", www.mayoclinic.org, Retrieved 26-11-2019. Edited.
  5. "Everything you need to know about restless legs syndrome", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 26-11-2019. Edited.