هل هناك فوائد للتمر الهندي على الكلى؟ وما رأي العلم؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٧ ، ٧ مارس ٢٠٢١
هل هناك فوائد للتمر الهندي على الكلى؟ وما رأي العلم؟


هل هناك فوائد للتمر الهندي على الكلى؟

التمر الهندي هو صنف من عائلة Fabaceae، ومن الفصلية الفرعية Caesalpinioideae، وينمو على شجرة طويلة العمر بصورة بطيئة، وقد يصل ارتفاعها من 20-30 مترًا،[١] وثمارها تتواجد في قرون متدلية على شكل عجيني بلون بنى ضارب للحمرة، وسابقًا كان هنالك تمييز تصنيفي بين التمر الهندي من جزر الهند الغربية والتمر الهندي الموجود في الشرقية، حيث إن تمر الجزر الغربية يمتلك قرونًا أطول بثلاث مرات من عرضه مع احتواءه على 1-4 بذور، بينما يحتوي تمر الجزر الشرقية على 6 أضعاف القرون مع 6-12 بذرة بداخلها،[١] ولهذه الفاكهة العديد من الأسماء الأخرى التي قد تتضمن:[٢]


  • Tamarindus indica.
  • Tamarinier.
  • Tamarindo.
  • Imlee.


في دراسة لسامح توفيق وأحمد القاضي من قسم بحوث الإشعاع الصحي في المركز الوطني للأبحاث وتكنولوجيا الإشعاع التابع لوكالة الطاقة الذرية المصرية في مدينة نصر في القاهرة، نُشرت عام 2019 وتناولت التأثير الوقائي للتمر الهندي ضد الإصابات الكلوية الناجمة عن أشعة جاما، وكان أهمّ ما جاء في الدراسة:[٣]


  • تمّ تقسيم 40 فأرًا إلى 4 مجموعات تمّ فيها إعطاء مستخلص جذور التمر الهندي لمدة 6 أسابيع.
  • تلقى كل فأر 230 ملغ من المستخلص يوميًا، وتمّ تعريض الفئران للإشعاع بكامل الجسم.
  • أظهرت النتائج "أنّ تناول مستخلص بذور التمر الهندي قبل التعرض للإشعاع يخفف بشكلٍ كبير من تأثير أشعة بيتا على الكتلاز الكلوي، الجلوتاثيون بيروكسيديز، ويحد من ارتفاع نسبة عامل نخر الورم TNF-α والإنترلوكين مقارنة مع الفئران التي تعرضت للإشعاع بدون تناول مستخلص البذور ".


تساهم هذه الدراسة في التأسيس لصناعة مركبات جديدة تخفف من تأثير التعرض للإشعاع، حيث ثبت من الدراسة "أنّ لمستخلص بذور التمر الهندي فعالية مضادة للالتهاب، الإجهاد التأكسدي، والسمية الكلوية".[٣]


أضرار التمر الهندي

ما العلاقة بين داء السكري والتمر الهندي؟ في الحالة الطبيعية يعد التمر الهندي آمنًا للاستخدام عندما يتمّ تناوله بالكميات المعتادة في الطعام ولا توجد معلومات كافية وموثوقة حول كون التمر الهندي آمنًا بالجرعات الأعلى أو عند استخدامه بكيمات كبيرة كدواء،[٤]وتتضمن أهمّ الآثار الجانبية التي قد يسببّها التمر الهندي الآتي:[٥]


  • الحساسية: قد يسبّب التمر الهندي رد فعل تحسسي عند بعض الأشخاص، ففي حال وجود حساسية للبقوليات والمعاناة من أعراض الحساسية تجاه الطعام مثل التورم، المغص، الحكة أو صعوبة التنفس يجب التوقف عن تناول التمر الهندي والاتصال بالطبيب بشكل عاجل ٍلإبلاغه بالأعراض.
  • ارتفاع السكر: قد يسبّب تناول التمر الهندي ارتفاع مستويات السكر الدموية عند الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري بسبّب احتواء الكوب الواحد من التمر الهندي على 75 غرامًا من الكربوهيدرات، لذلك يجب تناوله باعتدال.
  • التسمم: قد يؤدي تناول الحلوى المصنوعة من التمر الهندي لحدوث التسمم بالرصاص، ممّا يؤدي لمشاكل صحية خطيرة وخصوصًا عند الأطفال.


التمر الهندي آمن في الحالة الطبيعية للتناول بالكميات المعتادة ولكن قد تحدث بعض الأعراض التحسسية عند بعض الأشخاص، أو قد يحدث اضطراب في مستويات السكر الدموية أو تسمم بالرصاص.


طرق إعداد التمر الهندي وتناوله

هل يمكن إضافة التمر الهندي للسمك؟ التمر الهندي هو مكون مميز في العديد من أنواع المأكولات حول العالم، حيث قد تستخدم قرون التمر الهندي لتتبيل أطباق اللحوم، الأسماك، والأرز، وتعد الحلوى المصنوعة منه عبر خلط اللب مع السكر حلوى شائعة في كوبا وجمهورية الدومينيكان، بينما تستخدم صلصة التمر الهندي لإضفاء نكهة مميزة على العديد من الأطباق التايلاندية،[٦]وتتضمن أهمّ طرق تناول التمر الهندي الآتي:[٧]


  • يمكن أن تؤكل القرون الطرية كخضروات مطبوخة أو مخللة.
  • يمكن أن يتمّ تحميص الفاكهة غير الناضجة لتناولها لاحقًا.
  • يمكن أن يستخدم اللب الناضج لصنع الحلويات، المشروبات، الصلصات، المعلبات والمخللات.


يمكن أن يتمّ تناول التمر الهندي عن بشكل طازج أو محمص أو يمكن صنع المخللات منها.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Tamarindus indica ", cabi, Retrieved 25/2/2021. Edited.
  2. "Tamarind", rxlist, Retrieved 25/2/2021. Edited.
  3. ^ أ ب "Protective Effect of Tamarind against Renal Injury Induced by Gamma Rays", researcherslinks, Retrieved 25/2/2021. Edited.
  4. "Tamarind", webmd, Retrieved 25/2/2021. Edited.
  5. "Tamarind Fruit Benefits Weight Loss, Heart Health & More", draxe, Retrieved 25/2/2021. Edited.
  6. "Tamarind Fruit Benefits Weight Loss, Heart Health & More", draxe, Retrieved 25/2/2021. Edited.
  7. "Tamarindus indica ", cabi, Retrieved 25/2/2021. Edited.