نصائح لزيادة مناعة الجسم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٣٧ ، ١٩ مارس ٢٠٢٠
نصائح لزيادة مناعة الجسم

الجهاز المناعي

جسم الإنسان في عرضةٍ دومًا للهجوم من البكتيريا والفيروسات وغيرها من مسبّبات الأمراض والتي يقف جهاز المناعة بالمرصاد لها للقضاء عليها، وتنتشر عناصر جهاز المناعة من خلايا وأنسجة، أعضاء وبروتينات في مختلف أنحاء الجسم لأخذ ردّة الفعل في أيّ وقت، أهمّ الخلايا هي خلايا الدم البيضاء والتي تنتشر في الأوعية الدموية واللمفاوية بأنواعها المختلفة وتقوم بالبحث عن الأجسام الغريبة للإمساك بها وإرسال الإشارات لبدء المواجهة، أمّا المناعة فهي خليطٌ من ثلاثة أنواع، المناعة الذاتية والتي توجد في الجسم منذ الولادة كالجلد والأغشية المخاطية، المناعة المُكتسبة وهي التي يكتسبها الجسم من مواجهة الأمراض خلال حياته بالإضافة إلى المطاعيم التي يأخذها، وأخيرًا المناعة السلبية وهي التي يأخذها الطفل من أمه أثناء الرضاعة الطبيعية، إذًا لا بدّ أن يبقى جهاز المناعة قويًّا وفيما يأتي نصائح لزيادة مناعة الجسم.[١]

تأثير العمر على المناعة

كلّما تقدم الإنسان في العمر فإنّ كل شيء في جسمه يتغير بما في ذلك جهاز المناعة، وبشكلٍ عامّ كلما تقدم العمر تراجعت كفاءة الجهاز المناعي بالرّغم أنّ هناك العديد من كبار السن يتمتّعون بصحة جيدة، إلا أنّه مقارنةً بالشباب فإنّ كبار السن أكثر عرضةً للإصابة بالأمراض المعدية كالإنفلونزا وأمراض الجهاز التنفسي، كما أنّ الالتهاب الرئوي من أكثر أسباب وفاة الأشخاص في عمرٍ يزيد عن 65 عامًا، ولا سببَ واضحٌ لذلك حتى الآن إلّا أنّ العلماء يُرجعون ذلك إلى ضمور الغدّة الزعترية وتناقص كمية إنتاج الخلايا التائية المناعية، إضافةً لتراجع فعالية نخاع العظم المسؤول عن إنتاج الخلايا الجذعية التي تتحول إلى خلايا مناعية.[٢]

كما أن هناك علاقة بين التغذية والمناعة لدى كبار السن، ففي الدول الغنية يعاني كبار السن من سوء التغذية الناتج عن نقص المعادن والفيتامينات المأخوذة من الطعام، كما أن تقدم العمر يؤدي إلى تراجع كمية الطعام المتناولة، لذلك يجب مناقشة كل ذلك مع الطبيب المختص ومعرفة إن كان بالإمكان الاستفادة من تناول المكمّلات الغذائية، إضافةً لعدة نصائح لزيادة مناعة الجسم.[٢]

تأثير التوتر على المناعة

التوتر مصطلحٌ واسع ويعني الضغوطات والمواقف الصعبة التي يعيشها الإنسان أو ردّة فعل الجسم سواءً كانت فسيولوجية أو نفسية تجاه تلك الضغوطات، وجهاز المناعة من الأجهزة التي تتأثّر بالتوتر، فعند التعرّض لضغطٍ ما لبضع دقائق يتمّ إفراز بعض المواد في الدم لتحضير الجسم للقتال أو الهرب كردّة فعلٍ حسب ما يتطلّبه الموقف، كما ترتفع نسبة السايتوكينات المؤيّدة للالتهابات في الدم، والالتهاب ضروريّ لعملية التخلّص من المٌسبّب والتعافي، إلا أنّ الضغوطات المزمنة والنسب العالية من السايتوكينات لها تأثيرٌ على الصحة وتؤدّي إلى خللٍ في تنظيم جهاز المناعة، حيث وجدت الدراسات أنّ الذين تعرّضوا لصعوباتٍ مبكّرة في حياتهم حتى في الصّغر كالفقر وسوء المعاملة وغيرها يعانون من خللٍ في جهاز المناعة ولديهم كميّات منخفضة من السايتوكينات المُنظِّمة لعمل المناعة.[٣]

ومع التقدّم في العمر تتضاعف الضغوط النفسية إضافةً للإصابة بالأمراض مؤثرةً على المناعة، وعند تعرّضهم للتوتر والضغط فهم غير قادرين على إيقاف إنتاج الكورتيزول الذي يُفرزه جهاز المناعة وهو مضادّ للالتهاب، ولكن باستمرار الضغط وزيادة كمية الكورتيزول وتراكم هرمونات التوتر والسايتوكينات تضعُفُ ردود فعل جهاز المناعة، إلا أن هناك مجموعة نصائح لزيادة مناعة الجسم.[٣]

نصائح لزيادة مناعة الجسم

في خضم الحياة والبيئة المحيطة وما تحويه من جراثيم ومسببات للأمراض يستحيل أن يبقى الفرد دون الإصابة بأي وعكة صحية، لذلك يتوجب على الجميع مساعدة الجسم على مقاومة الأجسام الغريبة باتباع ما يأتي من نصائح لزيادة مناعة الجسم:[٤]

  • الحرص على تناول الخضار، الفواكه، المكسرات والحبوب المتنوعة لأنها تمدّ جهاز المناعة بما يحتاجه من عناصر غذائية وتُحسّن من فعالية الأجسام المضادة.
  • الابتعاد قدر الإمكان عن التوتر والضغط.
  • الحرص على إعطاء الجسم حقّه بالرّاحة والنوم لفترات كافية.
  • التوقف عن التدخين فهو يضعف جهاز المناعة، ويزيد من احتماليّة الإصابة بالتهاب القصبات والرئتين، والتهاب الأذن الوسطى عند الأطفال.
  • التقليل أو الامتناع عن شرب الكحول.
  • التعرض للشمس 10-15 دقيقة لتحفيز إنتاج فيتامين د المهم للمناعة.
  • تناول مكملات البروبيوتيك تقلل من التهابات الجهازين التنفسي والهضمي، إضافةً لمنتجات الحليب المخمّر.
  • تناول الأعشاب التي ترفع المناعة كالجينسينج الآسيوي، والأمريكي والسيبيري إضافةً للقتاد.
  • استخدام الفطر الطبي كفطر الشيتاكي فهو يقوي جهاز المناعة خصوصًا المصابات بسرطان الثدي.

فيتامينات لزيادة مناعة الجسم

إضافةً لما سبق من نصائح لزيادة مناعة الجسم فإنّ الطعام نصف الدواء، والغذاء المتوازن والذي يضمّ جميع العناصر الغذائية والغنيّ بالفيتامينات يُعزّز جهاز المناعة ويقويه لمحابة الأمراض ويحافظ على الصحة الجيدة، وعند مقارنة الفيتامينات الموجودة في الطعام بالمكمّلات فمن الضروري الإشارة إلى أن الحصول عليها من الطعام أفضل بكثير من المكملات، ومن أفضل الفيتامينات للمناعة ما يأتي:[٥]

  • فيتامين C: وهو من أقوى محفزات جهاز المناعة، ونقصه يعرض الجسم للمرض بسهولة، لذلك من الضروري تناول مختلف مصادر فيتامين C دون الحاجة لأخذ المكملات الصناعية، وذلك لأن الجسم لايقوم بتصنيعه أو تخزينه.
  • فيتامين E: من أقوى مضادات الأكسدة التي تساعد الجسم في مقاومة الإصابات والعدوى.
  • فيتامين B6: وهو الداعم الأساسيّ للتفاعلات البيوكيميائية الضرورية في جهاز المناعة.

أغذية لزيادة مناعة الجسم

عند اتباع ما ذكر من نصائح لزيادة المناعة يجب الحرص على اعتماد بعض الأغذية المهمّة لرفع المناعة وبالتأكيد تحتوي على الفيتامينات التي جرى ذكرها، وفيما يأتي أفضل الأغذية التي يجب إدراجها في النظام الغذائي اليومي:[٦]

  • الحمضيات والفلفل الأحمر: لكونها أغنى مصادر فيتامين C، ويجب تناول حوالي 200 ملجم منها يوميًا لتفادي الإصابة بالعدوى.[٦]
  • الجزر والبطاطا الحلوة: من الخضار الغنية بالبيتا كاروتين والمهم في مساعدة جهاز المناعة على إنتاج كريات الدم البيضاء.[٦]
  • اللوز وبذور تباع الشمس: لاحتوائها على فيتامين E الذي يعزز نشاط جهاز المناعة في محاربة البكتيريا والفيروسات، إضافةً لفيتامين C.[٦]
  • الفاصوليا المطبوخة وبذور القرع: فهي تحتوي على الزنك المهم لعمل وتطور جهاز المناعة.[٦]
  • الكركم: فاحتواؤه على الكركمين يحارب الالتهابات ويحسن من نشاط الأجسام المضادة.[٦]
  • الجوز: يقوي جهاز المناعة لاحتوائه على الفوليك أسيد، النحاس، فيتامين E و B6.[٦]
  • البروكلي: يحوي الكثير من مضادات الأكسدة كفيتامينات A و C و E إضافةً للألياف.[٧]
  • الشاي الأخضر: يحسن عمل جهاز المناعة لاحتوائه على مضادات أكسدة قوية.[٧]
  • البابايا: إضافةً لفيتامينات B و C والفوليك أسيد، فهو يحتوي على إنزيم البابين المضاد للالتهابات.[٧]
  • الثوم: فهو يدعم جهاز المناعة ويقلل من الإصابة بنزلات البرد خلال فصل الشتاء.[٦]

المراجع[+]

  1. "How the immune system works", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 19-03-2020. Edited.
  2. ^ أ ب "How to boost your immune system", www.health.harvard.edu, Retrieved 19-03-2020. Edited.
  3. ^ أ ب "Current Directions in Stress and Human Immune Function", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 19-03-2020. Edited.
  4. "10 Simple and Natural Ways to Boost Your Immune System", www.everydayhealth.com, Retrieved 19-03-2020. Edited.
  5. "3 Vitamins That Are Best for Boosting Your Immunity", health.clevelandclinic.org, Retrieved 19-03-2020. Edited.
  6. ^ أ ب ت ث ج ح خ د "16 Immunity-Boosting Foods a Nutritionist Recommends", www.health.com, Retrieved 19-03-2020. Edited.
  7. ^ أ ب ت "15 Foods That Boost the Immune System", www.healthline.com, Retrieved 19-03-2020. Edited.