ما هي فوائد الفسفور؟

ما هي فوائد الفسفور؟
ما-هي-فوائد-الفسفور؟/

الفسفور

هو العنصر الثاني الأكثر وفرة في الجسم بعد الكالسيوم، ويحتاجه الجسم بشكل أساسي لتصفية السموم وترميم الأنسجة، يحصل الجسم على احتياجاته منه عن طريق الغذاء وقد تحدث زيادة الفسفور نتيجة عدة أسباب مثل أمراض الكلى، ومن أعراض زيادته الإسهال وتصلب الأعضاء والأنسجة ومنع الاستفادة من العناصر الأخرى كالكالسيوم والزنك والحديد والمغنيسيوم، أما نقص الفسفور فقد ينتج عن الإدمان على الكجول أو مرض السكري نتيحة تناول الإنسولين أو تناول الأدوية مثل مضادات الحموضة ومضادات التشنج، ومن أعراض النقص ألم المفاصل والعظام وفقدان الشهية والتعب والقلق وضعف نمو العظام عند الأطفال، تختلف احتياجات الفسفور باختلاف العمر فهي تزداد منذ الولادة حتى تبلغ ذروتها في الفترة ما بين تسع إلى 18 سنة وتبلغ 1250 ملغم، ثم تقل في عمر 19 سنة لتصل إلى 700 ملغم، ماذا عن فوائد الفسفور؟ الإجابة في السطور الآتية.[١]


ما هي فوائد الفسفور الصحية؟

تكمن أهمية الفسفور في كونه عنصرًا هامًا لعملية النمو وتقوية العظام والهيكل العظمي، وتقوية الأسنان بما فيها اللثة ومينا الأسنان، المزيد من فوائد الفسفور في النقاط التالية:[٢]

  • المساعدة على الهضم: فهو يساعد على امتصاص كل من فيتامين النياسين والرايبوفلافين الضروريان لعملية الأيض وتحرير الطاقة ولصحة الجهاز العصبي.
  • التخلص من السموم: يساعد الفسفور في عملية التبول وطرح الفضلات في البول التي تقوم بها الكلية، ويساعد في التوازن بين السوائل والأملاح في الجسم ليبقى الجسم خاليًا من السموم.
  • يقلل الشعور بالضعف الجسدي والجنسي: المستويات الطبيعية للفسفور في الجسم تمنع حدوث التعب، كما يمكن تقليل أعراض الضعف الجنسي وتحسين حركة الحيوانات المنوية بتناول الفسفور.
  • تحسين القدرات الإدراكية: أكدت دراسات أعدتها جامعة بيتسبيرغ عام 1988 أن نقص الفسفور قد يرتبط بزيادة خطر الإصابة بضعف الإدراك وقد يكون مقدمة لمرض الخرف وألزهايمر.
  • ضروري لعملية أيض البروتين: الفسفور عنصر أساسي في عملية تمثيل البروتين أو "الأيض" وهي عملية ضرورية لنمو الخلايا، كما يساعد الفسفور في أيض الكربوهيدرات والدهون.
  • خلق التوازن الهرموني في الجسم: خاصة فيما يتعلق بالهرمونات الجنسية وذلك من خلال تفاعله مباشرة مع الغدد الصماء المسؤولة عن إفراز تلك الهرمونات.


ما هي الأطعمة الغنية بالفسفور؟

قبل التطرق إلى الأطعمة الغنية بالفسفور يجب التنبيه إلى الحد من الأغذية المصنعة لمن يعانون من أمراض الكلى حيث يجب تقليل كمية الفسفور من الغذاء، ولذلك يجب قراءة البيان على الأغذية الجاهزة علمًا بأنه يمكن للفسفور أن يوجد بأشكال أخرى مثل فوسفات الكالسيوم وحمض الفسفوريك والبايروفوسفات، [٣] أما الأطعمة الغنية بالفسفور فيمكن تقسيمها إلى مجموعتين:


أطعمة بروتينية

تعد الأطعمة الغنية بالبروتين مصدرًا للفسفور، وكذلك تحتوي الأطعمة الغنية بالكالسيوم عليه، وهناك مصادر حيوانية ومصادر نباتية للفسور كما يأتي:[١]

  • المصادر الحيوانية: من أهم هذه الأطعمة اللحوم والدجاج والأسماك والبيض والحليب ومنتجات الألبان.
  • المصادر النباتية: أما الأطعمة البروتينة ذات المصدر البناتي كالبذور والمكسرات والبقوليات والحبوب فلا تعد مصدرًا للفسفور لأن قابليته للامتصاص في الجسم أقل بسبب ارتباطه بالمركبات النباتية "الفايتات".


أطعمة غير بروتينية

من الأطعمة غير البروتنية الغنية بالفسفور الحبوب الكاملة بشكل عام فثلًا الخبز الأسمر أغنى من الخبز الأبيض، ومن المصادر الأخرى:[١]

  • البطاطا.
  • الثوم.
  • الفواكه المجففة.
  • المشروبات الكربونية.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت "Phosphorus in Your Diet", www.healthline.com, Retrieved 2020-04-25. Edited.
  2. "10 Amazing Benefits Of Phosphorus", www.organicfacts.net, Retrieved 2020-04-25. Edited.
  3. "What Is Phosphorus?", www.webmd.com, Retrieved 2020-04-25. Edited.

166558 مشاهدة