نصائح لمقابلة عمل هاتفية ناجحة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:١٤ ، ١ مارس ٢٠٢٠
نصائح لمقابلة عمل هاتفية ناجحة

مقابلة العمل

تُعدّ مقابلة العمل واحدة من أكثر الأساليب المتّبعة لاستقطاب الموظفيين، وهي عبارة عن مقابلة تتم بين طالب الوظيفة ومندوب عن صاحب العمل لتقييم ما إذا كان المُتقدّم ملائمًا للوظيفة ويجب تعيينه أم لا، وعادةً ما تسبق المقابلة الشخصية قرار التوظيف، حيث أنّ إدارة الموارد البشرية تكون قد قيَّمت مجموعة من السّير الذاتية المقدمة للمرشحين المهتمين بالوظيفة، وبناءً على هذه التقييمات وبعد فحص السيرة الذاتية لكل متقدم يتمّ اختيار مجموعة صغيرة من المرشحين لإجراء المقابلات بهدف التوظيف في حال اجتياز المقابلة، ومن أنواع مقابلات العمل المقابلة عن طريق الهاتف، وفي هذا المقال سيتم تقديم نصائح لمقابلة عمل هاتفية ناجحة.[١]

نصائح لمقابلة عمل هاتفية ناجحة

قبل التطرُّق إلى نصائح لمقابلة عمل هاتفية ناجحة يجب معرفة أنّ هناك نوعان من المقابلات الهاتفية، وهي المجدولة وغير المجدولة، ففي النوع الأول يكون المتقدم على دراية بموعد المقابلة الهاتفية حيث يكون قد تمَّ إبلاغه بها عن طريق البريد الإلكتروني مثلًا، وفي اليوم المحدد للمقابلة يجب على المتقدم ألّا يترك هاتفه في متناول الغير، أما النوع الثاني وهي المقابلة غير المجدولة فقد تكون مفاجئة ولا تكون في صالح المتقدم إذا لم يكُن مهيئًا، لذا على المتقدم أن يحدد موعدًا آخر للمقابلة وبالتأكيد لن يُؤثر على فرصه بالتوظيف كأن يقول المتقدم مثلًا: عُذرًا إنني مشغول حاليًا متى يمكنني الإتصال بكم مرةً أخرى؟ وبما أنّ المرشَّح على عِلمٍ بموعد المقابلة سواءً كانت مجدولة أم تمَّ جدولتها فعليه اتباع النصائح لمقابلة عمل هاتفية ناجحة وهي مقسمة إلى ثلاثة أقسام كما في السطور الآتية.[٢]

نصائح قبل المقابلة الهاتفية

على المرشَّح لوظيفةٍ ما الاستعداد للمقابلة سواءً كانت مباشرة أم هاتفية، إذ يجب عليه الاستعداد الكامل وتوقّع الأسئلة غير الاعتيادية أثناء المقابلة، إذ يهدف القائمين على التوظيف أحيانًا لدراسة رد فعل المرشَّح كلأسئلة الاستفزازيم مثلًا، ومن الأمور التي يجب أخدها بالاعتبار قبل المقابلة.[٢]

القيام بالبحث

ويكون ذلك من خلال البحث الشامل عن الشركة مثل تاريخ التأسيس والاستراتيجيات والمنتجات التي تقدمها، أي أنّ على المتقدم التَّهيؤ كما لو كان متجهًا إلى مقابلة شخصية "مُباشرة"، لذا عليه توقع سؤال: ماذا تعرف عن الشركة؟ لذا إن لم يكن المرشَّح قادرًا على الإجابة أو قام بالإجابة بشكلٍ خاطىء ستنتهي المقابلة خلال ثلاث دقائق، كما أنّ الميّزة بالمقابلة الهاتفية تكمن بإمكان المرشَّح وضع ورقة أمامه تحتوى على جميع معلومات الشركة.[٢]

خلق بيئة مريحة

ومن النصائح لمقابلة عمل هاتفية ناجحة خاصةً إن لم يكن لدى المرشَّح للوظيفة الخبرة الكافية في المقابلات الهاتفية والتي قد يجدها أكثر ارهاقًا من المقابلة المباشرة، أن يقوم المرشَّح بفعل أي شيء يُشعره بالراحة والتّخلص من التشتيت والضوضاء مثل: الأطفال والحيوانات الأليفة، كما يمكن للمرشَّح أن يقوم بطباعة سيرته الذَّاتية وتحديد الأجزاء الرئيسة التي يريد تسليط الضوء عليها أثناء المحادثة، والاستعداد قبل عشر دقائق من موعد المقابلة الهاتفية والمحافظة على نبرة صوت متَّزنة وغير مندفعة، وإذا كانت المقابلة تتم عن طريق الهاتف الأرضي فيجب وضع الهاتف المحمول في الوضع الصامت أو يفضل تركه بعيدًا تجنبًا للتشتت، أمّا إذا كانت المقابلة عن طريق الهاتف المحمول فيجب التأكد من شحن الهاتف، بالإضافة إلى جعل الورقة والقلم في متناول اليد لتدوين الملاحظات.[٢]

نصائح أثناء المقابلة الهاتفية

وهذه المرحلة هي المرحلة الحاسمة في النصائح لمقابلة عمل هاتفية ناجحة إذ إن نبرة صوت المرشَّح تلعب دورًا كبيرًا في عملية التوظيف، لذا على المرشَّح التحدُّث بثقة وترك انطباع إيجابي لدى القائمين على عملية التوظيف إذ أن أسلوب الكلام يعكس شخصية المُتكلَم، ويكون ذلك من خلال الآتي.[٢]

الاستماع أولًا

عادةً ما يقوم القائم على التوظيف بتمهيد المحادثة، كأن يقوم بتوضيح المهام الرئيسة للمرشَّح وما هي التَّحديات التي قد يواجهها، في هذه الأثناء يقوم المرشَّح بتدوين الملاحظات للردّ عليها عندما يحين موعد كلامه، والفكرة الرئيسة من النصائح لمقابلة عمل هاتفية ناجحة هي إيجاد الأشياء المشتركة، حيث أنّ الإشارة إليها سيساعد على التقريب من الرئيس المستقبلي أو مدير الموارد البشرية، فعلى سبيل المثال: قد يقوم مُمثّل الشركة بالحديث عن إحدى المشاكل التي واجهتهم، في هذه الحالة على المرشَّح أن يقوم بشرح الموقف المماثل الذي واجهه وما هي النتائج مع مراعاة المصداقية وعدم الاختلاق.[٢]

خلال المكالمة

عندما يكون الإنسان أمام شخصٍ ما فسيكون بإمكانه إرسال واستقبال الإشارات البصرية، لذا على المرشَّح أن يصنع انطباعًا جيدًا عن صوته لأنه مهم للغاية، لذا إذا انقضت فترة طويلة دون حديث فعلى المرشح إجراء بعض التمارين الصوتية قبل المكالمة، وعلى المرشح الابتسام أثناء المكالمة وإذا كان غير مقنعًا بالفرق فبإمكانه القيام بتسجيل صوته برسالتين متطابقَتَن الأولى وهو مبتسم والأخرى دون ابتسام وسيلاحظ الفرق، وأثناء المقابلة الهاتفية يكون الابتسام مناسبًا للحديث عن الأعمال السابقة أو طرح الأسئلة أو التعبير عن الحماس تجاه الشركة.[٢]

إنهاء المقابلة بإيجابية

إذا كان المرشَّح راغبًا بالوظيفة فعلًا فعليه إنهاء المكالمة بشكلٍ إيجابي كأن يقول: سُررت بالمكالمة وأعجبني ما سمعت من معلومات وأما واثقٌ من أنني الشخص المناسب للوظيفة، أو أنا مهتمٌ جدًا بهذه الوظيفة وسيسعدني أن ألتقي بك شخصيًا، أو شكرًا على الوقت الذي منحتوني إياه ما هي الخطوة المُقبلة.[٢]

نصائح بعد المقابلة الهاتفية

معظم المرشَّحين يتوقفون عند الخطوة الأخيرة ولا يعيرونها أي اهتمام ومنهم من يكون عجولًا، إذ إن الخطوة إن جميع الخطوات تعد مكملةً لبعضها، لذا على المرشَّح المتابعة والصبر معًا ويكون ذلك من خلال النقاط الآتية.[٢]

الإعراب عن الامتنان

أي أن يقوم المرشَّح بإرسال رسالة شكر عن طريق البريد الإلكتروني مثلًا بحيث لا تزيد عن الصفحة الواحدة، مع مراعاة بأن لا تكون الرسالة بعد المكالمة مباشرة ويمكن للمرشَّح أن يؤكد فيها رغبته بالعمل في الشركة والقدرة على القيام بالعمل على أكمل وجه والرغبة بالانتقال إلى المرحلة المقبلة.[٢]

الصبر

ليس بالضرورة بأن تقوم الشركة بالرد على رسالة الشُّكر، ولا يُفضَّل إرسال الرسالة تلو الأخرى تأمُّلًا في الرد، إلّا أنّ المرشح بإمكانه إرسال رسالة أخرى بعد انقضاء أسبوعين، وبعد ثلاثة أسابيع تكون الرسالة الأخيرة وتكون مثلًا: السيد علي سُررت بالحديث معك بتاريخ 2015-01-15 يرجى ملاحظة أنّ هذه هي رسالتي الثالثة بخصوص وظيفة مندوب خدمة العملاء حيث أنني ما زلت مهتمًا بالوظيفة.[٢]

تقبل النتائج

قد لا ينال المرشَّح الوظيفة لكنّه اكتسب خبرةً جديدة بالمقابلات، وأصبح أكثر نُضجًا بالنصائح لمقابلة عمل هاتفية ناجحة، وعلى الباحث عن الوظيفة تذكُّر بأنّه في مكانٍ ما هناك وظيفة له وعليه فقط العثور عليها، فعدم قبوله بالوظيفة لا يعني عدم كفاءته إنما يكون بحاجة إلى صقل مهاراته ببعض الجوانب التي شَعَر بأنه لم يقدمها كما يجب، فكونه كان ضمن المرشَّحين فهذا دليل على أن سيرته الذاتية لفتت الأنظار.[٢]

ما يجب تجنبه أثناء المقابلة

وفي ختام نصائح لمقابلة عمل هاتفية ناجحة فمن المعروف بأنّ مقابلة العمل سواءً كانت شخصية "مباشرة" أو عن طريق الهاتف تعُدّ الخطوة الفاصلة، إذ إن الانطباع الذي سيتركه المرشَّح سيكون له الأثر الرئيس بقرار التوظيف، لذا ومن النصائح لمقابلة عمل هاتفية ناجحة هناك أمورٌ يجب تجنب الحديث عنها والقيام بها أثناء المقابلة لذا يجب معرفة الطريقة المثالية للإجابة على أسئلة المقابلة، ومن الأمور التي يجب تجنبها:[٣]

  • أن يقول المرشَّح بأنه يكره عمله السابق.
  • أن يقوم المرشَّح بذم مديره السابق.
  • السؤال عن الراتب والإجازات.
  • السؤال عن أجور المواصلات.
  • إجراء مكالمة أثناء المقابلة، يجب أن يكون الهاتف بالوضع الصامت.
  • أن يقول المرشَّح بأن ليس لديه الخبرة اللازمة للوظيفة لكنه يتعلَّم بسرعة، يجب التركيز على المهارات التي يتمتع بها.
  • تجنب قول لا أعلم، يجب أخذ الوقت الكافي للتوصل إلى إجابة.
  • تجنب الاستعجال بالمقابلة، كأن يطلب المرشَّح الاستعجال بالمقابلة بحجة موعد ما.
  • تجنب قيام المرشَّح بالقول موجودة في السيرة الذاتية، هي كذلك لكن القائم على إجراء المقابلة يرغب بسماعها من المرشَّح.
  • لا يوجد أسئلة، دائمًا عند نهاية كل مقابلة يقوم القائم بإجراء المقابلة بسؤال المرشَّح إذا كان لديه أسئلة، يجب تحضير قائمة بالأسئلة.

فيديو عن كيف أنجح بمقابلة العمل الهاتفية

في هذا الفيديو تتحدث أخصائية الموارد البشرية دانا حسن عن كيف أنجح بمقابلة العمل الهاتفية.[٤]

المراجع[+]

  1. "Job interview", www.wikiwand.com, Retrieved 04-01-2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س "How To Ace A Phone Interview", www.forbes.com, Retrieved 04-01-2020. Edited.
  3. "25 Things You Should Never Say During a Job Interview", www.thebalance.com, Retrieved 04-01-2020. Edited.
  4. "كيف أنجح بمقابلة العمل الهاتفية", youtube.com, Retrieved 01-02-2020.