نسب الصوديوم وعلاقته بأداء العضلات

نسب الصوديوم وعلاقته بأداء العضلات
نسب-الصوديوم-وعلاقته-بأداء-العضلات/

الصوديوم

الصوديوم هو عنصر كيميائي يقع في المجموعة الأولى في الجدول الدوري وهو أحد المعادن القلوية، ويعد أكثر هذه المعادن شيوعًا وأكثرها وفرة، إذ يشكل ما نسبته 2.8% من مكونات القشرة الأرضية، ويكون متوافر على شكل مركبات، ويعود ذلك لكونه عنصر نشط، وأشهر هذه المركبات الملح أو ما يعرف بكلوريد الصوديوم، وتكون نسبته 80% من المواد الذائبة في مياه البحار والمحيطات، كما تم تحديد تواجد عنصر الصوديوم بالشكل الذري والأيوني في النجوم ومنها الشمس، ولون هذا العنصر أبيض فضيّ، ويتميز بأنه موصل للحرارة والكهرباء، ولعنصر الصوديوم أهمية تجارية إذ يستخدم في إنتاج إضافات البنزين، والبوليمرات مثل النايلون والمطاط، وبعض المستحضرات الصيدلانية، ويعد عنصر الصوديوم أساسي لحياة الكائنات، فله دور في الحفاظ على التوازن داخل بنية الخلية من خلال عملية النقل النشط بالتبادل مع عنصر البوتاسيوم، وفي هذا المقال سيتم توضيح تغير نسب الصوديوم وعلاقته بأداء العضلات.[١]


نسب الصوديوم وعلاقته بأداء العضلات

يعد الصوديوم من أهم الأيونات في الجسم والذي يعمل كمولد للطاقة في الخلايا مع البوتاسيوم، وتوجد الخلايا العصبية في جميع أنحاء الجسم وتقوم بمهام عدة مثل تنظيم الحرارة أو ثني العضلات، ويتم ذلك بنقل الإشارة إلى الأعضاء المختلفة، وتستخدم الخلايا العصبية الأيونات لنقل الإشارة وهي عبارة عن مواد كيميائية مشحونة كهربائيًا، ومن أهمها الصوديوم والبوتاسيوم، والتي تعمل من خلال مضخة الصوديوم-البوتاسيوم للانتقال من وإلى الخلايا لإنتاج الشحنات الكهربائية.[٢]


وأما عن تأثيرات نسب الصوديوم وعلاقته بأداء العضلات، فمن المعروف أن الصوديوم له دور أساسي في انقباض العضلات، ويتم الحصول عليه من مصادر غذائية وشرب السوائل، ويتم فقدانه عند ممارسة الرياضة والتبول والتعرق، لذا يجب الموزانة بين غذاء صحي غني بالعناصر الغذائية، وممارسة التمارين الرياضية بانتظام دون إجهاد، وإلا فإن نقصان نسب الصوديوم سيؤدي إلى آلام في العضلات وتشنجات، في حين زيادة نسب الصوديوم عن الحد الطبيعي يؤدي إلى:[٣]

  • الجفاف.
  • الانتفاخ.
  • ضعف والتواء في العضلات.


أعراض تغير نسب الصوديوم

يعد الصوديوم أساسيًا للحفاظ على التوازن المائي في الجسم، كما إنه مهم لعمل الأعصاب، وهناك عدة تأثيرات لتغير نسب الصوديوم وعلاقته بأداء العضلات، وكذلك في المحافظة على مستوى ضغط دم مستقر، وهناك حالة تعرف بنقص صوديوم الدم وتتمثل بعدم التوازن بين مستويات الماء والصوديوم في الجسم، وذلك إما بوجود كمية كبيرة من الماء أو نقصان الصوديوم، فيجب أن يكون مستوى الصوديوم في الدم ما بين 135_145 مل لكل لتر، وإذا قلت النسبة عن 135 مل فتحدث حالة نقص صوديوم الدم وتتمثل أعراض انخفاض الصوديوم بما يأتي:[٤]

  • ضعف عام.
  • إرهاق وطاقة منخفضة.
  • تقلصات أو تشنجات عضلية.
  • غثيان وتقيؤ.
  • صداع.
  • ارتباك وتهيج.


كما إن انخفاض نسب الصوديوم بشكل مفاجئ هو حالة طبية طارئة، قد تؤدي إلى فقدان الوعي، التشنجات، والغيبوبة، في حال زيادة مستويات الصوديوم في الدم وتعد حالة نادرة، فيكون السبب هو عدم حصول الشخص على كميات كافية من الماء، إما لمحدودية الوصول إلى الماء، أو بسبب وجود خلل في آلية العطش، ويحدث ذلك في حالات السكري الكاذب، وارتفاع نسب الصوديوم في الدم لأكثر من 145 مل لكل لتر وتتمثل أعراض ارتفاع الصوديوم بما يأتي[٥]:

  • تشنجات.
  • غيبوبة.
  • ارتباك.
  • استثارة عصبية عضلية.
  • فرط الاستجابة وردود الفعل.

المراجع[+]

  1. "Sodium", www.britannica.com, Retrieved 2020-04-18. Edited.
  2. "Potassium & Sodium Ions That Function in the Human Body", www.livestrong.com, Retrieved 2020-04-18. Edited.
  3. "Symptoms of Electrolyte Imbalance, Plus How to Solve It", draxe.com, Retrieved 2020-04-18. Edited.
  4. "Low Blood Sodium (Hyponatremia)", www.healthline.com, Retrieved 2020-04-18. Edited.
  5. "Low Blood Sodium (Hyponatremia)", www.healthline.com, Retrieved 2020-04-19. Edited.

147737 مشاهدة