أسباب تقلص العضلات

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:١٠ ، ١٢ يناير ٢٠٢٠
أسباب تقلص العضلات

تقلص العضلات

تنقبض وتسترخي العضلات عند استخدامها بشكلٍ إرادي، ولكن وفي بعض الأحيان قد يحدث تقلص للعضلات نتيجة الانقباض المفاجئ واللاإرادي، وخاصةً عضلات الساقين، وقد يؤدي ذلك التقلص إلى حدوث تصلب في تلك العضلات، والتقلص شائع الحدوث ويصاب به جميع الأشخاص تقريبًا خلال حياتهم، ولكن يزداد خطر الإصابة به مع التقدم بالعمر، وقد تستمر هذه الحالة لعدة ثوانٍ أو لربع ساعة وفي بعض الأحيان قد تستمر لفترات أطول، وقد يحدث التقلّص في جزء من العضلة أو في العضلة بأكلمها أو في مجموعة من العضلات، وتجدر الإشارة إلى أن أسباب تقلص العضلات عديدة، وسيتم توضيحها لاحقًا.[١]

أسباب تقلص العضلات

الإفراط في استخدام العضلات أو الجفاف أو الإجهاد العضلي أو الوقوف لفترات طويلة تعتبر من أسباب تقلص العضلات، وتجدر الإشارة إلى أنّ معظم الحالات لا تكون خطيرةً، ويوجد العديد من الأسباب الأخرى التي قد تؤدي إلى حدوث هذه الحالة، وسيتم توضيحها، وهي كالآتي:[٢]

  • نقص تدفّق الدم: قد يؤدي نقص تدفّق الدم إلى الساقين بسبب مرض تصلّب الشرايين إلى حدوث تقلّص في العضلات، وخاصةً أثناء ممارسة التمارين الرياضية، وتجدر الإشارة إلى أنه وعادةً ما تختفي تلك التقلصات بعد فترة قصيرة من التوقف عن ممارسة التمارين.
  • الضغط على الأعصاب: حدوث ضغط على الأعصاب في العمود الفقري نتيجة تضيّق الفقرات يعتبر من إحدى أسباب تقلص العضلات، وعادةً ما يحدث التقلص في عضلات الساقين ويزداد سوءًا عند المشي لمسافات كبيرة، وتجدر الإشارة إلى أنّ حَني الجسم قليلًا أثناء المشي يساعد على تأخير حدوث تلك التقلصات.
  • نقص المعادن: انخفاض مستوى البوتاسيوم أو المغنيسيوم أو الكالسيوم في النظام الغذائي يعتبر أيضًا من إحدى أسباب تقلص العضلات، وتجدر الإشارة إلى تناول بعض الأدوية المستخدمة في علاج ارتفاع ضغط الدم كمدرات البول قد تؤدي أيضًا إلى حدوث نقص في المعادن بالجسم.

الوقاية من تقلص العضلات

قد تحدث هذه الحالة في العديد من العضلات كعضلات الساق وعضلات البطن وعضلات اليدين، وقد تؤدي إلى الشعور بألم شديد، ويمكن الوقاية من حدوثها عن طريق تجنّب أسباب تقلص العضلات كتجنب ممارسة التمارين التي تؤدي إلى إجهاد العضلات، وأيضًا هناك طرق أخرى تساعد على الوقاية، وسيتم توضيحها، وهي كالآتي:[٣]

  • إجراء تمارين التمدّد والإحماء قبل ممارسة التمارين الرياضيّة.
  • تجنب ممارسة التمارين الرياضيّة بعد تناول الطعام مباشرةً.
  • تقليل تناول الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على الكافيين كالقهوة أو الشوكولاتة.
  • شرب كميات كافية من السوائل لتجنب حدوث الجفاف، وذلك لأن الجسم يفقد كميات كبيرة من السوائل أثناء ممارسة التمارين الرياضية.
  • تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم والبوتاسيوم كالحليب أو عصير البرتقال أو الموز.
  • تناول الفيتامينات، وذلك للتأكد من أن الجسم يحصل على كميات كافية من المعادن والمواد الغذائية الضرورية، ولكن تجدر الإشارة إلى أنه يجب استشارة الطبيب قبل تناول الفيتامينات.

المراجع[+]

  1. "Muscle Cramps", www.medicinenet.com, Retrieved 12-01-2020. Edited.
  2. "Muscle cramp", www.mayoclinic.org, Retrieved 12-01-2020. Edited.
  3. "?What Causes Muscle Cramps", www.healthline.com, Retrieved 12-01-2020. Edited.