طرق علاج الخمول وكثرة النوم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٤ ، ٣٠ نوفمبر ٢٠٢٠
طرق علاج الخمول وكثرة النوم


طرق علاج الخمول وكثرة النوم

هل من طرقٍ ممكنةٍ للسيطرة على علاج الخمول والتعب والرغبة الشديدة في النوم؟ هل من فيتامينٍ لعلاج الخمول؟ نظرًا لما لهذا الأمر من أهمية كبيرةٍ فإنه سيتم الإجابة عن هذا السؤال في هذا المقال.


علاج الخمول وكثرة النوم اعتمادًا على المسبب

هل يمكن السيطرة على الخمول عن طريق علاج بعض الحالات المرضية الأخرى؟ في بعض الحالات فإن علاج الإصابة ببعض الأمراض قد يساعد في السيطرة على الخمول والتعب الشديد، وفي ما يأتي أهم هذه الحالات المرضية وطريقة علاجها:


توقف التنفس أثناء النوم

يشير مصطلح انقطاع التنفس أثناء النوم إلى تلك الحالة المرضية التي يحدث بها انقطاعٌ لعملية التنفس الطبيعية أثناء النوم، إذ يمكن أن يحدث نتيجةً للانسداد الفيزيائيّ للمجاري التنفسية، أو نتيجةً لوجود اضطرابٌ في المراكز العصبية المسؤولة عن تنظيم التنفس أثناء النوم، كما يمكن أن يحدث نتيجةً لاندماج المسببين معًا، وفي ما يأتي سيتم مناقشة أهم طرق العلاج:[١]


  • التقليل من تناول الأدوية المهدئة.
  • النوم بشكلٍ جانبي وليس على الظهر.
  • تغيير في نمط الحياة -سيتم الحديث عنها لاحقًا في المقال-.
  • استخدام أجهزة ضغط مجرى التنفس أثناء النوم.
  • استخدام بعض الأدوات التي تعمل على تثبيت موقع الفك واللسان أثناء النوم.


العوامل العمرية

هل يمكن لتقدم العمر أن يؤدي إلى زيادة الشعور بالخمول والتعب؟ قد تؤدي بعض الحالات الصحية التي تترافق مع التقدم في العمر إلى الشعور بالخمول الدائم والمستمر، ومن الأمثلة على هذه الأمراض التهاب المفاصل الرثوي، وبعض أنواع السرطانات، حيث يستوجب علاج هذه الأمراض مراجعة واستشارة الطبيب المختص،[٢] وفي ما يأتي سيتم استعراض نبذةً عن طرق علاج كلٍ منها:


  • التهاب المفاصل الرثوي: يمكن للطبيب اختيار طريقة العلاج المناسبة لعلاج هذه الحالات، إذ يهدف إلى تقليل الألم والالتهاب وزيادة قدرة الشخص على ممارسة حياته اليومية، مثل تناول الأدوية المسكنة للألم والتي تعمل على تخفيف الالتهاب، استخدام الكمادات الباردة والحارة، استخدام المسكنات الموضعية، الحفاظ على ممارسة النشاط البدني بشكلٍ مستمر.[٣]
  • السرطان: يعتمد اختيار طريقة العلاج المناسبة على الوضع الصحي للشخص المصاب، ونوع السرطان، ودرجته، حيث يمكن استخدام أيًا من العلاج الجراحي، العلاج الهرمونيّ، العلاج الشعاعيّ، العلاج المناعي،زراعة نخاع العظم، والعلاج الكيماوي للسيطرة على مرض السرطان وعلاجه والحد من انتشاره،[٤] وبالرغم من ذلك إلا أنه يجدر الانتباه إلى أن الشعور بالخمول والتعب قد يُعد أحد الاعراض الجانبية لبعض أنواع علاج السرطان مثل العلاج الكيماوي أيضًا.[٢]


متلازمة تململ الساقين

يشير مصطلح متلازمة تململ الساقين إلى الحالة التي يحدث بها حاجةٌ شديدةٌ لدى الشخص لتحريك القدمين بشكلٍ لا إراديّ، حيث يمكن أن تحدث نتيجةً لعدة أسبابٍ منها نقص الحديد، أو خلال فترة الحمل، كما يمكن أن تحدث دون سببٍ واضحٍ، وتقلل الإصابة بها من جودة النوم، وبالتالي الشعور الدائم بالتعس والخمول، وفي ما يأتي سيتم الحديث عن أهم طرق العلاج التي يعتمد اختيارها من قبل الطبيب اعتمادًا على شدة وطبيعة الأعراض:[٥]


  • تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على الحديد في حال كان السبب هو نقص الحديد.
  • تناول بعض الأدوية التي تعمل على تنظيم مستويات الدوبامين.
  • ممارسة التمارين الرياضاية خلال اليوم.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • المحافظة على عاداتٍ سليمةٍ للنوم وتنظيمها قدر المستطاع.


الاكتئاب

كيف يرتبط الاكتئاب بالتعب والخمول؟ يؤثر الاكتئاب على عادات نوم الشخص المُصاب به، كما يمكن أن يتم الخلط بين الاكتئاب ومتلازمة التعب المزمن في بعض الحالات، حيث يؤدي الاكتئاب إلى نقص الدافعية والخمول المستمر، وفي ما يأتي سيتم الحديث عن أهم الطرق الممكنة للسيطرة على الاكتئاب وما يتبعه من شعورٍ بالخمول والنعس:[٦]

  • ممارسة تمارين التنفس.
  • ممارسة بعض فنون القتال المختلطة.
  • العلاج بالتدليك.
  • ممارسة اليوغا.
  • تنظيم عادات النوم قدر المستطاع.
  • استخدام الأدوية المُضادة للاكتئاب بحسب توصية الطبيب.


النوم القهري

كيف يؤثر النوم القهري على نشاط الشخص؟ يشير مصطلح النوم القهري إلى تلك الحالة التي يحدث بها فقدان الشخص للسيطرة على نومه، إذ تصيبه نوباتٌ من الحاجة الملحة واللاإرادية للنوم أثناء ممارسة المهام اليومية، وتحدث هذه الحالة في معظم الأشخاص نتيجةً لحدوث نقصٍ في مادة الهايبوكريتين المسؤولة عن تنظيم دروات النوم والاستيقاظ، وفي ما يتي أهم طرق العلاج:[٧]


  • العلاجات الدوائية: حيث يتم استخدامهم بحسب توصية الطبيب، ومن الأمثلة عليها دواء المودافينيل، الأدوية المحفزة الشبيهة بالأمفيتامين، مضادات الاكتئاب، وأوكسابات الصوديوم.
  • تنظيم النوم: وذلك عن طريق أخذ قيلولاتٍ منتظمة، والحفاظ على الاستمرار بجدولٍ نوميٍ ثابت.
  • تعديل النظام الغذائي: مثل تجنب الكافيين، والنيكوتين، وعدم تناول وجباتٍ دسمةٍ قبل موعد النوم.


"وبحسب دراسة أجريت عام 2019 في مشفى شولياك، تمّ فيها مقارنة التأثير العلاجي وفعاليته لبعض العلاجات التقليدية لهذه المتلازمة، وقد أظهرت نتائج الدراسة وجود نتائج مبشّرةٍ لطرق علاج غير تقليدية مثل العلاج المناعي خاصةً في مراحل المرض الأولى".[٨]


العلاجات المنزلية

هل من طرقٍ منزلية يمكن للشخص اتباعها للتخلص من الخمول وكثرة النوم؟ بالطبع نعم، فهناك العديد من الخيارات التي من شأنها أن تسهم بالتخلص من هذهِ المشكلة، وفي ما يأتي سيتم سيتم عرض أهم هذه الطرق فيما يأتي :


التغييرات على النظام الغذائي

ما أبرز العادات الغذائية التي تساهم بالتخلص من الخمول؟ من الجدير بالذكر أنَّ إجراء تغييرات على النظام الغذائي يسهم بالتأثير على شعور الشخص بالخمول أو النشاط، حيثُ تؤدي المحافظة على عادة اتباع نظامٍ غذائيٍّ متوازن ومعتدل إلى الحصول على نومٍ أفضل، مقارنةً في حال كان الشخص لا يلقي اهتمامًا بما يأكل وماهية نظامه الغذائي، فيما يأتي بيانٌ لأهم النصائح الواجب اتباعها للتخلص من الخمول والتعب:[٩]

  • تناول وجبات خفيفة وصغيرة بشكلٍ متكرر طوال اليوم.
  • تناول وجبات خفيفة ومنخفضة السكر.
  • الابتعاد عن الوجبات السريعة، والالتزام بالنظام الغذائي المتوازن والصحي.
  •  تناول الفواكه والخضراوات الطازجة.
  • تجنُّب شرب المشروبات المحتوية على الكافيين في  فترة الظهيرة والمساء.

 

عند اختيار نظام غذائي يجب أن يكون متوازنًا للتخلص من الخمول.


ممارسة الرياضة

ما دور ممارسة التمارين الرياضية في التقليل من الخمول؟ من المهم الإشارة إلى أنَّ ممارسة التمارين الرياضية تُعد من أهم وأبرز معززات الطاقة لدى الإنسان، حيثُ إنَّ ممارستها تساهم بنقل الدم الغني بالأكسجين من خلال الجسم إلى القلب، العضلات والدماغ، ومن جهةٍ أُخرى تساعد ممارستها بانتظام على الحفاظ على مستويات الطاقة لدى الشخص حتى الذروة، لذلك من المهم ممارسة الرياضة في كلِّما تنسح الفرصة، حتى لو كانت بالتحرُّك أثناء التحدث عبر الهاتف.[١٠]


الامتناع عن تناول الكافيين

هل يجدي الامتناع عن تناول الكافيين بين يومٍ وليلة للتخلص من الخمول؟ فبحسبِ ما أوصت بهِ الكلية الملكية للأطباء النفسيين بإيقاف الكافيين من قبل أيّ شخصٍ يعاني من التعب الشديد والخمول، حيثُ إنَّ الطريقة المثلى ليسَ بالتوقف بطريقةٍ مفاجئة، بل تدريجيًا، عن تناول مشروبات الكافيين لثلاثة أسابيع متتاليات، ومن الجدير بالذكر، أنَّه يُنصح بالابتعاد عن الكافيين لمدة شهر؛ للتيقن من أنَّ الشعور بالتعب قد قلَّ بدونه، كما يجب الإشارة إلى أنَّ الابتعاد عن الكافيين من شأنهِ أن يُسبِّب الصداع للشخص، ولذلك يجب التدرج بالابتعاد عنه، فيما يأتي بيان لأبرز المشروبات المحتوية على الكافيين:[١١]

  • القهوة.
  •  الشاي.
  •  المشروبات الغازية.
  •  مشروبات الطاقة.
  •  بعض العلاجات العشبية والمسكنات.


يساهم الابتعاد عن الكافيين بالتقليل من شعور الشخص بالتعب، ولكن يجب الابتعاد عنه بشكلٍ تدريجيّ.


تقليل التوتر

هل يمكن السيطرة على مستويات التوتر لدى الشخص؟ وهل يساهم السيطرة على التوتر بالتخلص من الخمول ؟ حيثُ إنَّ الإجهاد الذي يتسبَّب بشعور الشخص بالتوتر إلى استهلاك الطاقة من الشخص، ولذلك من المهم تضمين نشاطات الاسترخاء من ممارسة الشخص اليومية والتي تكون من خلال الآتي:[١١]

  • ممارسة التمارين الرياضية في صالة الألعاب.
  • ممارسة اليوجا أو التاي تشي.
  • الاستماع إلى الموسيقى أو القراءة.
  • قضاء الوقت مع الأصدقاء.


وكقاعدة عامة كل ما يساهم بشعورك بالراحة، سوف يحسن طاقتك، حيث من شأن التوتر أن يساهم باستهلاك الطاقة من الجسم وبالتالي الشعور بالخمول.


النوم الجيد

أليس من الغريب أن يكون حل الخمول وكثرة النوم، هو النوم الجيد؟ بالطبع لا فالحصول على ساعات كافية من النوم هو الجزء الأهم من عملية إدارة الخمول، فيما يأتي بيانٌ لأبرز العادات الصحيحة للحصول على ساعات نومٍ كافية وجيدة:[٩]


  • المحافظة على عادة الذهاب إلى الفراش والاستيقاظ في نفس الوقت من كلِّ يوم، حتى في أيام الإجازات.
  • ضبط درجة حرارة غرفة النوم بشكلٍ مريح.
  • إبقاء الغرفة مظلمة وهادئة.
  • تجنُّب متابعة برامج التلفاز قبل النوم بساعة، حيثُ تؤدي الأضواء والأصوات المنبعثة من التلفاز، الحاسوب، أو الهاتف إلى تحفيز النشاط الدماغي، كما أنَّها تساهم بالتأثير على جودة النوم.
  • تجنُّب الأكل قبل النوم بفترة قصيرة.
  • عند اقتراب موعد النوم، ينصح الشخص بمحاولة استرخاء الجسم والعقل من خلال الاستماع إلى بعض الموسيقى الهادئة، أو أخذ حمامٍ دافئ، لتصفية الذهن من الأفكار الموترة والمقلقة قبل النوم.


يُعد تنظيم عادات النوم أحد أهم الطرق المسؤولة عن التخلص من الشعور بالخمول.


المحافظة على الوزن المثالي

هل ترتبط زيادة الوزن ارتباطًا وثيقًا بالشعور الدائم بالتعب؟ بشكلٍ عام فإن هناك قاعدةٌ تشير إلى أن زيادة الكتلة الجسمانية ومؤشر كتلة الجسم تباعًا من شأنها أن تتسبب في حدوث زيادةٍ في تعب الجسم، حيث يحتاج الحسم إلى مجهودٍ إضافي للقيام بالمهام الاعتيادية، مثل صعود السلم أو القيام بالتنظيف وغيرها من المهمات اليومية، لهذا السبب فإنه في حال الشعور الدائم بالتعب والخمول فإن العمل على تنظيم ووضع خطةٍ لإنقاص الوزن والوصول إلى الوزن المثالي يُعدّ أحد أهم طرق الحفاظ على النشاط الجسدي والصحة العامة.[١٢]


يساعد الحفاظ على وزن مثالي في التقليل من الإجهاد الحاصل عند القيام بالمجهود الجسدي.


تناول الفيتاميات والمعادن

ما علاقة تناول الفيتامينات والمعادن بحل مشكلة الخمول وكثرة النوم؟ تجدر الإشارة إلى أنَّ أحد أسباب الشعور بالخمول هو إشارة لنقص الفيتامينات، حيثُ يشير هذا العرض على نقص فيتامين د، فيتامين ب12 الحديد، المغنيسيوم، أو البوتاسيوم، لذلك ينصح الشخص بإجراء فحص دمٍ روتيني لتحديد النقص الحاصل لديه، ومن جهةٍ أُخرى قد يشير الطبيب بتناول المكملات الغذائية بالإضافة إلى زيادة تناول الشخص لأطعمة معينة تعوض النقص الحاصل لديه بفيتامين معين، كتناول لحم البقر، والمحار في حال كان هناك نقص بفيتامين ب12.[١٢]


يُعد الشعور بالخمول والتعب أحد علامات نقص فيتامين معيّن في الجسم لذا يجب الحرص على قياس مستوياتها بشكلٍ مستمر.


شرب الماء

هل يلعب نقص الماء دورًا في إحداث الخمول والتعب؟ بشكلٍ عام فإن عدم حصول الجسم على كمياتٍ كافيةٍ من الماء قد يؤدي إلى تعرض الجسم للجفاف، حيث إن حدوث ذلك من شأنه أن يؤدي إلى الشعور بالتعب الجسدي والخمول العام، إضافةً إلى مجموعةٍ من الأعراض الأخرى، وبالتالي فإن الحفاظ على تناول كمياتٍ صحيحةٍ وكافيةٍ من الماء يعمل على منع تعرض العضلات للإجهاد بشكلٍ عام والحفاظ على مستوى النشاط البدني بمستوياته الصحيحة.[١٣]


يسبب الجفاف ظهور أعراض كالشعور بالتعب والخمول.


ممارسة اليوغا

هل يمكن لليوغا أن تساعد في علاج الخمول والتعب؟ بالرغم من عدم وجود أدلةٍ علميةٍ ودراساتٍ كافيةٍ حول مدى فعالية اليوغا في علاج بعض الاضطرابات التي تتسبب في الشعور بالخمول مثل متلازمة التعب المزمن وغيرها، إلا أن ممارسة تمارين اليوغا بشكلٍ عام يعمل على تزويد الجسم بالعديد من الفوائد التي تعمل على تنظيم قدرة الجسم على ممارسة الأنشطة المختلفة، ومن أهم هذه الفوائد ما يأتي:[١٤]

  • استرخاء العضلات والتخفيف منالشد العضلي.
  • التخفيف من الإجهاد الذي يتعرض له المفاصل.
  • زيادة القوة الجسدية.


لا تتوفر أي أدلة علمية تؤكد فعالية اليوغا في علاج اضطراباتٍ ترتبط بالخمول.

المراجع[+]

  1. "Sleep Apnea", sleepfoundation, Retrieved 2020-11-20. Edited.
  2. ^ أ ب "Fatigue in Older Adults", nia, Retrieved 2020-11-20. Edited.
  3. "Rheumatoid Arthritis ", arthritis, Retrieved 2020-11-20. Edited.
  4. "Cancer treatment", mayoclinic, Retrieved 2020-11-20. Edited.
  5. "Restless legs syndrome", nhs, Retrieved 2020-11-20. Edited.
  6. "Fatigue and Depression: Are They Connected?", healthline, Retrieved 2020-11-20. Edited.
  7. "Narcolepsy Fact Sheet", ninds, Retrieved 2020-11-20. Edited.
  8. "Recent advances in treatment for narcolepsy", ncbi, Retrieved 2020-11-20. Edited.
  9. ^ أ ب "What causes fatigue, and how can I treat it?", medicalnewstoday, Retrieved 2020-11-20. Edited.
  10. "10 Ways to Boost Your Energy in 10 Minutes or Less", webmd, Retrieved 2020-11-20. Edited.
  11. ^ أ ب "Self-help tips to fight tiredness", nhs, Retrieved 2020-11-20. Edited.
  12. ^ أ ب "12 Reasons You Feel Tired All the Time and What to Do About It", healthline, Retrieved 2020-11-20. Edited.
  13. "Physical Activity & Water A Healthy Combination", moh, Retrieved 2020-11-20. Edited.
  14. "Yoga for Chronic Fatigue Syndrome", verywellhealth, Retrieved 2020-11-20. Edited.