طرق علاج كثرة النوم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٩ ، ٢٩ ديسمبر ٢٠١٩
طرق علاج كثرة النوم

كثرة النوم

يعاني بعض الأشخاص من كثرة النوم أو ما يُعرف باسم فرط النوم أو النعاس المفرط، وتتّصف هذه الحالة بعدم قدرة الشخص ومعاناته على البقاء مستيقظَا خلال اليوم، إذ إن هؤلاء الأشخاص يمكن أن يغفوا بأي وقت سواء كان موجودًا في المدرسة، العمل، أو حتى أثناء القيادة، بالإضافة إلى أنهم قد يعانون من قلّة الطاقة وصعوبة التركيز أو التفكير بوضوح، وأشارت الدراسات بأنّ ما يقارب 40% من الناس يعانون من أعرض فرط النوم، وهذا المقال يذكر طرق علاج كثرة النوم[١].

أسباب كثرة النوم

قبل الخوض بطرق علاج كثرة النوم، من الجدير بالذّكر بأنّ هناك العديد من الأسباب المحتملة لمعاناة بعض الأشخاص من النوم المفرط أو كثرة النوم، إلى ما يصل إلى 10 ساعات إلى 12 ساعة يوميًا من النوم، حتى يشعروا بأنهم بحال أفضل في اليوم التالي، ولكن لأن بعض الأنشطة أو المسؤوليات في هذه الحياة لا تسمح بهذا القدر من الراحة، وبسبب معاناة هؤلاء الأشخاص من التعب الشديد أثناء النهار، وبشكل خاص عند الاستيقاظ من النوم في منتصف الليل، إذ إن هذه الحالة تمنع الشخص من الحصول على قسط كاف من النوم ليلًا، وفي أغلب الحالات يبدأ كثرة النوم مع الشخص في مرحلة الطفولة، كما إنه يوجد بعض العوامل الحياتية التي تؤثّر وتلعب دورًا هامًا في تعويض الجسم بالنوم المفرط بسبب عدم الحصول على قسط كاف من الرّاحة، ويوجد بعض الحالات الصحيّة التي تستدعي النوم الزائد والتي تتضمّن:[٢]

  • الاكتئاب.
  • الاصابة بأمراض القلب.
  • بعض الأمراض التي تتعلّق بالغدة الدرقية.
  • حالة توقّف التنفس أثناء النوم.
  • التعرّض لحالات التخدير.
  • استخدام بعض أنواع الأدوية.

أعراض كثرة النوم

يضطر الأشخاص الذين يعانون من مشكلة فرط النوم للنوم أو أخذ غفوات أثناء النهار بشكل متكرّر، وفي أغلب الأحيان لا تتناسب الأوقات للنوم؛ مثل أوقات العمل أو المدرسة، بالإضافة إلى أنّ هذه الغفوات لا تمدّ الجسم بأي طاقة، ولا تخفّف من الأعراض التي تتضمّن:[٣]

  • فقدان الشهية.
  • صعوبة الذّاكرة.
  • المعاناة من الأرق.
  • قلة طاقة الجسم.
  • القلق.
  • عدم القدرة على العمل في البيئات الاجتماعية تجنّبًا للحرج.

طرق علاج كثرة النوم

من المهم علاج فرط النوم في حالة تشخيص المرض من قبل الطبيب، ومن طرق علاج كثرة النوم أن يصف الطبيب بعض الأدوية المعالجة كالمنشّطات، أو الأدوية المضادّة للاكتئاب، أمّا في حالة تشخيص الطبيب لحالة توقّف التنفس أثناء النوم، فقد يصف للشخص المصاب العلاج الذي يطلق عليه الضغط الهوائي الإيجابي المستمرّ، وتكون آلية هذا الجهاز بأن يرتدي الشخص المصاب قناع على الأنف ممّا يساعد في تدفّق الهواء للأنف وتوصيله بشكل مستمرّ، كما إن الضغط الموجود يؤدي إلى الحفاظ على الممرّات الهوائية مفتوحة، وفي حال كان الشخص المصاب يقوم بتناول بعض الأدوية المسبّبة للنعاس يجب عليه استشارة الطبيب بتغيير الدواء لدواء أقل تسبّبًا بالنعاس، وعلاوةً على ذلك يجب أن يذهب الشخص للنوم مبكرًا، للحصول على قسط النوم الكافي في الليل، والتقليل من استهلاك الكحول أو الكافيين.[١]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Sleep Disorders: Hypersomnia", www.medicinenet.com, Retrieved 26-12-2019. Edited.
  2. "What You Should Know About Oversleeping, Plus 5 Tips for Better Sleep", www.healthline.com, Retrieved 26-12-2019. Edited.
  3. "Hypersomnia", www.emedicinehealth.com, Retrieved 26-12-2019. Edited.