نبذة عن رواية عالم صوفي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٠ ، ١٥ ديسمبر ٢٠١٩
نبذة عن رواية عالم صوفي

الأدب العالمي

يشيرُ مفهوم الأدب العالمي -والذي ظهرَ في العصر الحديث- إلى جميع الآداب القومية الوطنية في جميع أنحاء العالم، ويدلُّ تحديدًا على الآداب التي تخطَّت الحدود المحلية لتحصدَ شهرةً وانتشارًا عالميّيْن بفضل الوسائل الحديثة فيما يخص النقل والطباعة والنشر، وذلك ما أحدث ثورة في عالم الأدب، فقد انطلقت المؤلفات الأدبية من إطار الإقليمية الضيق إلى العالم أجمع، ويعدُّ الأديب الألماني غوته أول من استخدم هذا المصطلح مشيرًا إلى روائع الأعمال الأدبية في أوربا الغربية، لكنه فيما بعد أصبح ذلك المفهوم يشير إلى الأدب العالمي دون تحديد، وفي هذا المقال سيتم التطرق إلى إحدى أشهر الروايات العالمية في العصر الحديث وهي رواية عالم صوفي.[١]

نبذة عن جوستاين غاردر

هو كاتب نرويجي شهير، يعدُّ من أشهر الروائيين المعاصريين في العصر الحديث، ولدَ جوستاين غاردر في شهر أغسطس من عام 1952م، درسَ غاردر الفلسفة وبدأ بممارسة مهنة التعليم حتى بعد أن اقتحم عالم الأدب بقوة، فأصبح يمارس التعليم والأدب معًا، يعمل حاليًا أستاذًا في تاريخ الفكر والفلسفة، بدأ مسيرة الشهرة الخاصة به في النرويج من خلال روايته سر الصبر، لكنَّه لم يخرج إلى العالمية ويحصل على شهرته الحالية إلا بعد نشره رواية عالم صوفي التي لاقت قبولًا كبيرًا، من أهم مؤلفاته: مرحبًا هل من أحد هناك، سر الصبر، عالم صوفي، فتاة البرتقال، وحصد جوستاين غاردر العديد من الجوائز الأدبية منها: جائزة بكستيهوده بال في عام 1997م، جائزة ويلي برانت في أوسلو عام 2004م، وسام سانت أولاف من الملكة النرويجية عام 2005م، وقد اشتُهر بموقفه من حرب إسرائيل على لبنان في عام 2006م، فقد أدان بعض جوانب السياسة اليهودية والإسرائيلية في مقال نشرته إحدى صحف النرويج الرئيسة، كما عارض الاعتراف بإسرائيل بشكلها الحالي، وقد أثار هذا الموقف كثير من الجدل حوله.[٢]

رواية عالم صوفي

رواية عالم صوفي أو موجز في تاريخ الفلسفة، هي إحدى روايات الكاتب النرويجي جوستاين غاردر التي نال بسببها شتهرته العالمية، صدرت الرواية في عام 1991م، كان قد كتبها غاردر باللغة النرويجية لكنها تُرجمت لاحقًا إلى أكثر من ثلاث وخمسين لغة من لغات العالم، وقدِّر عدد مبيعات الرواية بأكثر من ثلاثين مليون نسخة حول العالم، وتعدَّت مبيعاتها في ألمانيا وحدها حائط المليون نسخة، كما تمَّ تحويلها إلى فيلم سينمائي، تدور الرواية في فلك الفلسفة من خلال كثير من المحاورات بيت فتاة صغيرة تدعى صوفي أمندسن، ورجل كبير في السن يدعى ألبرتو كنوكس، وفي هذا الإطار يحلق الكاتب متنقِّلًا بين محطات الفلسفة عبر الزمن.[٣]

تلخيص رواية عالم صوفي

تدور أحداث الرواية حول فتاة في الرابعة عشر من العمر وتُدعى صوفي أمندسن، كانت تعيش في النرويج 1990م مع والدتها وسمكتها الذهبية وسلحفاتها وقطها، أمَّا والدها فقد كان قبطانًا في ناقلة نفط، لذلك كان يتغيب في معظم أوقات السنة ولا يظهر في الرواية، تبدأ حياة صوفي متوترة في البداية، وذلك عندما تجد رسالتين في صندوق بريدها يحفُّهما الغموض، وفيهما سؤالان: من أنت؟، ومن أين جاء العالم؟، ثمَّ تجد بعد مدة مغلفًا كبيرًا يحتوي على أوراق كثيرة تتضمن دروسًا عن الفلسفة، وبتواصل غامض نوعًا ما تصبح صوفي طالبة لدى فيلسوف يدعى ألبرتو كنوكس الذي يبلغ الخامسة والخمسين من عمره، حيثُ يكون في البداية مجهولًا، لكنه ومع تتابع أحداث الرواية يكشف عن نفسه، وتكتشف صوفي أن كل الرسائل والدروس كانت منه، إلا أن بطاقة بريدية لم تكن منه، فقد كانت مرسلة من شخص عامل في قوى حفظ السلام لدى الأمم المتحدة في لبنان ويدعى ألبرت كناج.[٤]

يبدأ ألبرتو بتعليم تاريخ الفلسفة لصوفي، بداية من الفلسفة اليونانية ما قبل سقراط مرورًا بفلسفة العصور الوسطى وصولًا إلى فلسفة سارتر الوجودية، وكان كنوكس يلقي الدروس عليها كل مرة في مكان معين مناسب لظروف الفلسفة التي صيغت فيهش، كما تحاول صوفي مع كنوكس أن تكسف عن أسرار ألبرت كناج الغامضة، ليتضح أنه ذو قدرات خارقة للطبيعة، وبعد أن يحاول ألبرت كناج التدخل في حياة صوفي تعمل هي على التخلص منه عن طريق الفلسفة التي علمها إياها كنوكس، في تأكيد مباشر إلى أن الفلسفة هي السبيل الوحيد لتحديد الأجابات عن العالم كله، وفي أحداث غريبة ومتشابكة تستطيع صوفي الهروب من كناج.[٤]

اقتباسات من رواية عالم صوفي

رواية عالم صوفي هي كتاب عظيم في تاريخ الفلسفة، تتناول الفلسفة بإطار واسع جدًّا يحيط بحقب مديدة من عمرها، وتحاول أن تبسِّط مفهوم الفلسفة الغربية منذ العصور اليونانية وصولًا إلى العصر الحديث، وفيما يأتي بعض الاقتباسات من الرواية:[٥]

  • أكثر أهمية أن يحترم كل واحد معتقدات الاخر، من أن يتساءل لماذا لا يماثله في معتقداته.
  • إن الحيوانات تولد حيوانات، أما الإنسان فلا تلده إنسانًا، بل تربيه ليصبح كذلك.
  • الحياة محبطة ومأساوية، تتركنا ندخل عالمًا رائعًا، نتلاقى، نتعارف، نقطع معًا جزءًا من الطريق، ثم نتوه بعضنا عن بعض، ونختفي بالسرعة ذاتها التي جئنا بها في المرة الأولى.
  • الطفل الصغير لا يجد أية متعة في رؤية قوانين الطبيعة تتحطم لأنه لم يعرفها بعد، إنه لم يصبح بعد عبدًا لذلك الانتظار الذي تضعنا فيه العادة، الطفل لا يحمل أفكارًا مسبقة، وتلك ميزة أساسية من ميزات الفيلسوف الكبير، إنه يرى العالم كما هو بدون الأفكار المسبقة التي تشوه رؤيتنا نحن البالغين.
  • الفيلسوف هو إنسان لم يستطع يومًا أن يتعود على العالم، والعالم يظل بالنسبة له شيئًا غير قابل للتفسير.
  • لو أنَّ مولودًا صغيرًا استطاعَ الكلام، لكانَ عبَّر بالتأكيد عن دهشته من الوقوع في عالمٍ غريب.
  • ألا تقطع إلا جزءًا صغيرًا من الطريق، ليس مشابهًا لأن تضل الطريق.
  • إدراك الإنسان لجهله هو شكل من أشكال المعرفة.

المراجع[+]

  1. "عالم صوفي"، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 14-12-2019. بتصرّف.
  2. "جوستاين غاردر"، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 14-12-2019. بتصرّف.
  3. "رواية عالم صوفي ستأخذك في جولة ممتعة في عالم الفلسفة الساحر"، www.arageek.com، اطّلع عليه بتاريخ 14-12-2019. بتصرّف.
  4. ^ أ ب "عالم صوفي"، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 14-12-2019. بتصرّف.
  5. "عالم صوفي"، www.abjjad.com، اطّلع عليه بتاريخ 14-12-2019. بتصرّف.