معلومات عامة عن دولة ألمانيا

بواسطة: - آخر تحديث: ١٩:٠٥ ، ١٠ ديسمبر ٢٠١٩
معلومات عامة عن دولة ألمانيا

دولة ألمانيا

إنّ دولة ألمانيا جمهورية اتحادية ديمقراطية تمتد في الوسط الغربي للقارة الأوربية على مساحة قدرها 357,032 كم2 مقسمة على 16 ولاية، يبلغ عدد سكان ألمانيا 81,7 مليون نسمة، يحدّها من الشمال الدانمارك وبحر البلطيق ومن الغرب هولندا وفرنسا وبلجيكا أما جنوبًا فتحدها سويسرا والنمسا وتحدها بولندا من جهة الشرق، عاصمتها مدينة برلين، عملتها هي اليورو، تتمتع ألمانيا بمناخ موسمي معتدل وتنوع طبيعي جغرافي مذهل وتلّون ثقافي وحضاري بدي، وألمانيا من الدول الأعضاء المؤسسة للاتحاد الأوروبي وهي الأكثر قوةً ونفوذًا على مستوى القارة وهي من أكثر دول العالم تطورًا وريادةً في علوم الطب والهندسة والتكنولوجيا الحديثة والتقنيات الذكية، والمنتجات الألمانية تغزو العالم أجمع لجودتها ومتانتها وحُسن صناعتها.[١]

الاقتصاد في ألمانيا

تعدّ دولة ألمانيا عملاقًا اقتصاديًا قائمًا وسط أوروبا فهي تملك أكبر اقتصاد محليّ في القارة، وهي ثالث أكبر الدول المصدرة في العالم، اعتمدت استخدام عملة اليورو في العام 2002، وقد نالت المنتجات والسلع والصناعات الألمانية ثقة الجميع بسبب جودتها واتقان صناعتها مما ساعد على انتشارها وازدياد الطلب عليها، تستقطب دولة ألمانيا كبار التجار والصناعيين والمستثمرين وتستقبل مدنها وخاصة عاصمتها الاقتصادية فرانكفورت الكثير من المؤتمرات والمعارض الاقتصادية سنويّاً كما أنها تضم البنك المركزي الأوروبي، وتنتشر في ربوعها المنشآت الصناعية الصغيرة والمتوسطة والضخمة، ومن أشهر الصادرات الألمانية السيارات والمركبات والمواد الكيميائية والمعدات الكهربائية الثقيلة والخفيفة وغيرها، تملك ألمانيا أدنى مستويات البطالة في القارة الأوروبية بنسبة لا تتعدى 4,7% من اجمالي عدد السكان.[٢]

الاقتصاد الألماني نموذجٌ ناجحٌ وتجربة يحتذى بها نظرًا للظروف السياسية والاقتصادية الصعبة التي مر بها الشعب الألماني بعد الحرب العالمية الثانية والتقسيم الذي مزّق البلاد، فقد نهض الألمان باقتصادهم من خلال خطة المؤسسات والمنشآت الصناعية التجارية الصغيرة والمتوسطة المتخصصة، الأمر الذي سرّع عجلة الانتاج وزاد الكمّ والنوع، يفخر الألمان كثيرًا بصناعاتهم ويعتدّون بمنتجاتهم التي تعبر عن قوتهم وصلابتهم ودقّة عملهم.[٢]

السياحة في ألمانيا

إن دولة ألمانيا واحدة من أكثر الدول استقطابًا وجذبًا للسياح والزائرين وذلك لما تتمتع به من تنوع كبير يجمع بين الطبيعة الخضراء الساحرة والأماكن التاريخية العظيمة والمتاحف الكبيرة والكنائس والكاتدرائيات والعمران الحضاري المنظم الذي يجمع بين التاريخ والحداثة والتطور، توفر ألمانيا لزوارها كل وسائل الراحة والترفيه والأمان بدءًا من المواصلات العامة المتنوعة كالقطارات رخيصة التكلفة والحافلات المريحة والفنادق والمقاهي والمطاعم وأندية التسلية والمسارح والحدائق الكبيرة المنتشرة في كل الأرجاء.[٣]

يزور ألمانيا سنويًا ملايين السياح من جميع أنحاء العالم الراغبين باكتشاف هذا البلد الرائع الشهير بقوته وتنظيمه وتفوقه في شتى المجالات، ومن أشهر الأماكن السياحية في ألمانيا كتدرائية كولن والحديقة السوداء في الجنوب وجدار الفصل والقبة الكبيرة ومتحف بيرغامون في برلين والحديقة الانجليزية في مدينة ميونخ، وشهدت السياحة في ألمانيا قفزةً كبيرة عقب استضافتها لكأس العالم في العالم 2006 بعد أن اذهلت الجميع بجمال مدنها وتنظيمها وتصميم ملاعبها ومبانيها.[٣]

المراجع[+]

  1. "Germany", www.nationsonline.org,07-12-2019، Retrieved 06-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Germany", www.wikiwand.com,07-12-2019، Retrieved 06-12-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Germany", www.touropia.com,07-12-2019، Retrieved 06-12-2019. Edited.