نتائج الحرب العالمية الأولى

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٠٤ ، ١٨ سبتمبر ٢٠١٩
نتائج الحرب العالمية الأولى

الحرب العالمية الأولى

استفاق العالم على إنذارات الحرب التي أودت بحياة الملايين في العقد الثاني من القرن العشرين، ففي عام 1914م بدأت ملامح حرب عالمية تلوح في الأفق، وقامت الحرب فعلًا في هذا العام بين دول الحلفاء فرنسا وبريطانيا وروسيا من جهة وألمانيا والإمبراطورية النمساوية المجرية والدولة العثمانية من جهة أخرى، ثمَّ ما لبثتْ الدول الأخرى أنِ انضمَّت إلى الطرفين المتحاربين من مختلف أرجاء العالم، وقد أدَّتِ الحرب العالمية الأولى إلى فظائع إنسانية ستظلُّ عالقة في ذاكرة البشرية كأسوأ مشاهد يمكن أن يراها الإنسان في التاريخ، وفيما يأتي من هذا المقال سيتمُّ الحديث عن نتائج الحرب العالمية الأولى.[١]

حادثة سراييفو

في الثامن والعشرين من يونيو من عام 1914م، كان ولي عهد النمسا الأرشيدوق فرانز فرديناند وزوجته في سراييفو عاصمة البوسنة والهرسك في زيارة للدولة التابعة للعرش النمساوي، وفي الشارع الذي سيمرُّ به موكب وريث العرش النمساوي، قام تنظيم اليد السوداء السرية بتجهيز عدد من القتلة المحترفين لقتل ولي العهد النمساوي فرانز فرديناند، وفي الساعة العاشرة وعشر دقائق صباحًا مرَّ موكب ولي العهد النمساوي من الشارع فتم إلقاء قنبلة على سيارته المكشوفة، هذه القنبلة أدت إلى إصابة ضابط الحراسة وقتل عدد من الناس المتجمعين حول الموكب، ولكن ولي العهد نجا بأعجوبة، وبعد ساعة من الحارث خرج ولي العهد النمساوي من المشفى بعد زيارة ضابط الحراسة المصاب، وسار موكبه في منعطف خاطئ ليدخل في الشارع الذي وقف فيه أحد القتلة الموكلين باغتيال ولي العهد وهو غافريلو برينسيب الذي أطلق النار على سيارة ولي العهد فأصابه في الوريد الوداجي وأصاب زوجته صوفي في بطنها، وكانت هذه الحادثة السبب المباشر لنشوب الحرب العالمية الأولى.[٢]

دخول الولايات المتحدة في الحرب

في عام 1916م شهد المحيط الأطلسي حربًا بحرية بين الأسطول الألماني والأسطول الإنكليزي عُرفت بحرب جاتلاند، حيث خرج الأسطول الألماني من الموانئ الخاصة به وهاجم الأسطول الإنكليزي ليفك الحصار عن السواحل الألمانية المحاصرة من قبل الحلفاء، ولكنَّ هذه المعركة لم تكن معركة حاسمة بشكل كبير، فقد انسحب الأسطول الألماني بعد أن كبَّد الأسطول الإنكليزي خسائر فادحة، وقد لجأ الألمان في هذه المعركة إلى الغواصات بشكل كبير وذلك لإغراق أي سفينة تجارية في المحيط دون سابق إنذار بهدف منع وصول المساعدات لبريطانيا لتجويعها وإجبارها على الاستسلام، هذه الأفعال استفزَّت الولايات المتحدة الأمريكية التي دخلت الحرب العالمية عام 1917م خاصَّة بعد أن علمت بأمر تحريض ألمانيا للمكسيك لمهاجمة الولايات المتحدة الأمريكية مقابل ضمِّ ثلاث ولايات أمريكية للمكسيك، وهكذا خرجَتْ الولايات المتحدة الأمريكية من عزلتها ودخلت في الحرب العالمية الأولى إلى جانب الحلفاء.[٣]

نهاية الحرب عام 1918م

قبل التفصيل في نتائج الحرب العالمية الأولى على مختلف الأصعدة، بعد أربع سنوات من القتال بين الدول الكبرى في العالم، وتحديدًا في عام 1918م خرجت روسيا من الحرب العالمية الأولى فاستفاد الألمان من هذا الانسحاب وتمكنوا من سحب 400 ألف جندي ألماني كانوا يقاتلون على الجبهة الروسية، فقاموا بتوجيه هؤلاء المقاتلين باتجاه الفرنسيين والإنكليز، وفي مارس من العام نفسه حطَّم الجيش الألماني الجيشَ البريطاني الخامس، فاشتدَّت المعارك بين الطرفين أدَّت هذه المعارك إلى خسائر كبيرة بين الطرفين في الأرواح والأموال والعتاد حتَّى قُدِّرت كلفة الحرب في عام 1918م إلى حوالي عشرة ملايين دولار في كلِّ ساعة.[٣]

وبعد الخسارة التي واجهَها الجيش البريطاني استعاد الحلفاء قوَّتهم وشنُّوا على الألمان هجمات متكررة أدَّتْ إلى إضعاف قوَّة الألمان، وكانت معركة المارن الثانية عام 1918م معركة حاسمة في تاريخ الحرب العالمية الأولى، ثمَّ جاء يوم الثامن من آب أغسطس عام 1918م حيث تعرَّض فيه الجيش الألماني إلى خسائر فادحة في معارك مختلفة، فقد أسر حوالي ربع مليون جندي ألماني في ثلاثة شهور فقط، ودخلت القوات البريطانية إلى الحدود الألمانية وتمكن الحلفاء من الوصول إلى فرنسا، وفي الحادي عشر من نوفمبر من عام 1918م عقدت حكومة الجمهورية الألمانية التي قامت بعد استقالة الإمبراطور الألماني هدنة مع الحلفاء أنهت الحرب العالمية الأولى بعد أربع سنوات ونصف من القتال راح ضحية هذه السنوات عشرة ملايين عسكري وجُرح واحد وعشرون مليون آخرون.[٣]

نتائج الحرب العالمية الأولى

انتهت الحرب العالمية الأولى بالهدنة التي تم توقيعها مع ألمانيا في الساعة الحادية عشرة صباحًا بتوقيت غرينتش في الحادي عشر من نوفمبر من عام 1918م، وقد أدَّت هذه الحرب إلى نتائج كارثية من حيث الخسائر المادية والبشرية للدول المتنازعة، فقد قُتل في هذه الحرب ما يقارب عشرة ملايين جندي، وجُرح ما يزيد على عشرين مليون جندي أيضًا، وفُقد من العسكريين أكثر من سبعة ملايين جندي، أمَّا من الناحية المادية فخسائر الحرب العالمية الأولى كانت على الأراضي التي وقعت فيها الحروب والنزاعات، إضافة إلى المدن التي تعرَّضت للتدمير الوحشي الأعمى، كما تعرَّضت شبكات السكك الحديدية إلى أضرار كبيرة وتم تدمير عدد كبير من المصانع الحربية والمدنية، فكانت تكلفة إعادة الإعمار باهظة الثمن بعد الحرب.[٢]

أمَّا النتائج السياسية للحرب الحرب العالمية الأولى فكانت معاهدة فرساي أبرز ما نتج عن الحرب العالمية الأولى، وهي معاهدة تمَّ توقيعها في الثامن والعشرين في يونيو من عام 1919م وكانت هذه المعاهدة بعد مؤتمر باريس للسلام عام 1919م، وقد كانت هذه المعاهدة بين ألمانيا من جهة وفرنسا وبريطانيا وإيطاليا ومن حالفهم من جهة أخرى، وكانت هذه المعاهدة تحمل ألمانيا مسؤولية اشتعال الحرب العالمية الأولى وتجبرها على خسارة مستعمراتها وخسارة قسم كبير من أراضيها للحلفاء كما منعتها من حيازة الأسلحة العسكرية الثقيلة كالدبابات والسفن والغواصات وأجبرتها على دفع مبالغ مالية كبيرة كتعويضات اقتصادية.[٤]

المراجع[+]

  1. "10 معلومات وأسرار لم تكن تعرفها عن الحرب العالمية الأولى!"، www.arageek.com، اطّلع عليه بتاريخ 17-09-2019. بتصرّف.
  2. ^ أ ب "الحرب العالمية الأولى"، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 17-09-2019. بتصرّف.
  3. ^ أ ب ت "الحرب العالمية الأولى"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 17-09-2019. بتصرّف.
  4. "آثار الحرب العالمية الأولى"، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 17-09-2019. بتصرّف.