موضوع تعبير عن العيد للصف السادس الابتدائي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٠٥ ، ٥ أغسطس ٢٠١٩
موضوع تعبير عن العيد للصف السادس الابتدائي

موضوع تعبير عن العيد للصف السادس الابتدائي

عند كتابة موضوع تعبير عن العيد للصف السادس الابتدائي لا بدّ من تعريف العيد، فالعيد هو يوم ينتظره الناس بفارغ الصبر، ويوم العيد مرتبط بالفرح والبهجة والسرور، وشراء الملابس الجديدة، والزيارات وصلة الرحم، والآمآل والأمنيات، وأيام العيد هي أيام سعيدة مليئة بكل معاني الفرح والجمال، والأعياد مختلفة متنوعة بحسب الأديان والعادات والتقاليد والثقافات، وعلى اختلاف الأعياد فإن الناس يستقبلونها بالتحضيرات والاستعدادت المختلفة.

ومن المهمّ عند عرض الأفكار في موضوع تعبير عن العيد للصف السادس الابتدائي، التّوقّف عند حرص الإسلام على الفرح بالعيد، ففي الإسلام هناك عيدان يحتفل بهما المسلمون، عيد الفطر وعيد الأضحى، وقد حث الإسلام على الفرح بالعيد، فحتى لو كانت ظروف الحياة صعبة وشاقة، حتّى لو لم يملك المسلم المال الكافي لشراء حاجات العيد، ينبغي أن ينظر إلى الموجود عنده، ويحتفل ويفرح بأقل الإمكانيات، ولا يجعل الوضع الاقتصادي حائلًا بينه وبين الفرح.


وهناك مجموعة من التحضيرات التي تحضّرها البيوت المسلمة استعدادًا لعيدي الفطر والأضحى، ومن المهم الإشارة إليها عند كتابة تعبير عن العيد للصف السادس الابتدائي، منها التحضيرات المادية، والتحضيرات النفسيّة، ومن التحضيرات النفسية للعيد المُسامحة، مسامحة جميع الناس وتصفية القلوب من الحقد والحسد والكره قدر الإمكان، والمسارعة إلى الإصلاح بين الناس إن أمكن، أما شراء الملابس الجديدة فهو تحضير أساسيّ لدى كثير من العائلات المسلمة، حيث يذهبون إلى السوق قبيل العيدين لشراء الملابس الجديدة، أو تحضير أجمل لبس موجود عندهم، وتحضير الحلويات والعيديات.


ويمكنُ التوقف عند أهم عبادتين مرتبطتين بعيدي الفطر والأضحى عند كتابة موضوع تعبير عن العيد للصف السادس الابتدائي، ومن العبادات المرتبطة بالعيدين صلاة العيد، وهي صلاة جماعة في أول يوم من أيام العيد، سنة عن الرسول -صلى الله عليه وسلم-، إضافة إلى الفرح بالعيد، فهو سنّة من سنن الإسلام والفرح بالعيد فرح بإتمام عبادة من العبادات الجليلة، فعيد الفطر يأتي بعد عبادة الصيام، وعيد الأضحى بعد أداء مناسك الحج، وكلا العبادتين -الصيام والحج- من العبادات السنوية، ومن أركان الإسلام.


ومن العبادات أيضًا صلة الرحم، وزيارة الأقارب وتفقد أحوالهم، إضافة إلى إشاعة البهجة والسرور، ومن ذلك البعد عن كل سلوك أو قول يفسد الفرحة، والبعد عن افتعال المشاكل في أيام العيد، وإظهار الفرح وإسعاد الناس قدر الإمكان خاصًة الأطفال الذين يفرحون بالحلوى والعيديّات، سواء أكانوا من الأقارب والأهل أم الجيران والمعارف.


وهناك أعياد سنوية مختلفة في الديانات الأخرى، منها عيد الميلاد وعيد الفصح لدى المسيحيين، وعيد الشعانين، وهناك من سمّى بعض المناسبات المختلفة كيوم الأم، ويوم المولد النبوي الشريف، ويوم الشجرة، ويوم الميلاد أعيادًا؛ لِما تحملُه من بهجة وفرح وسرور، وقد تَغنّى الناس والشعراء بالعيد، وما يحمله من معاني الفرح، وعَدّوا أيام العيد من الأيام الغالية التي تبشر بكل الخير، وتجلب معها المسرّات، وقد كان ما سبق موضوع تعبير عن العيد للصف السادس الابتدائي.