معلومات عن مدينة ليماسول

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:١٩ ، ٢١ نوفمبر ٢٠١٩
معلومات عن مدينة ليماسول

جمهورية قبرص

تشكل جمهورية قبرص جزيرة واقعة في شرق البحر الأبيض المتوسط، وتقع بالتحديد في جنوب تركيا وغرب كل من سوريا ولبنان، وفي الشمال الغربي لفلسطين، وفي الشمال من مصر، وفي الجنوب الشرقي لليونان، وهي ثالث أكبر جزيرة في البحر الأبيض المتوسط بعد كل من الجزر الإيطالية صقلية وسردينيا، وتبلغ مساحتها 9251 كيلومتر مربع، وتضم نحو حوالي 1189265 نسمة حسب إحصائيات عام 2018، وتعد اللغة اليونانية والتركية اللغات الرسمية في قبرص، بالإضافة إلى لغات أخرى كاللغة الأرمينية والروسية والعربية القبرصية، وتضم جماعات عرقية من القبارصة اليونانيين والقبارصة الأتراك كما تضم أيضًا الأرمن والموارنة، وفي هذا المقال سيتم الحديث عن مدينة ليماسول.[١]

مدينة ليماسول

تقع مدينة ليماسول على الساحل الجنوبي لجزيرة قبرص، وتعد ثاني أكبر المدن الحضارية في جزيرة قبرص بعد مدينة نيقوسيا، ويبلغ عدد سكانها نحو 101000 نسمة لعام 2011 في المدينة، بالإضافة إلى 183،658 نسمة في المنطقة الحضرية، وتبلغ مساحتها 47.87 كيلومتر مربع، ويتسم المناخ في ليماسول بأنه شبه استوائي، ولقد تم بناء مدينة ليماسول بين المدينتين اليونانيتين كوريون وأماثوس، وتعد ليماسول من أفضل 10 وجهات يختارها المسافرون، حيث تم تصنيفها على أنها الوجهة الثالثة عالميًا، بالإضافة إلى أنها احتلت أيضًا المرتبة رقم 89 عالميًا من حيث جودة المعيشة في عام 2017، ولقد صنفت ليماسول في الفئة الرابعة بالنسبة للمدن من حيث مستوى الإكتفاء، وذلك في تصنيف شبكة العولمة وأبحاث المدن العالمية.[٢]

المناخ في مدينة ليماسول

تتمتع مدينة ليماسول بمناخ شبه استوائي، ويكون المناخ في فصل الشتاء - والذي يمتد من ديسمبر إلى مارس- غير مستقر ويُحتمل خلاله تساقط الأمطار وحدوث العواصف، ومع ذلك تتواجد أشعة الشمس بكمية كبيرة وبتموسط 6 ساعات في اليوم، وتتراوح درجات الحرارة فيه ما بين 16 إلى 20 درجة مئوية، وتكون الأمطار خلاله غزيرة، وفي فصل الربيع - والذي يكون خلال شهر مارس- يكون الجو دافئًا ومشمسًا بشكل يومي تقريبًا وتتراوح درجات الحرارة فيه من 19 إلى 20 درجة مئوية، أما فصل الصيف فهو يمتد من مايو إلى أكتوبر، والطقس خلاله يكون مشمسًا ونادرًا ما تتساقط الأمطار خلاله، وتصل درجات الحرارة فيه إلى 30 درجة مئوية وفي شهري يونيو وأيلول قد تصل إلى 40 درجة مئوية، أما فصل الخريف فهو عادةً مشمس ودافىء ويبدأ من نهاية نوفمبر إلى نهاية ديسمبر وتتراوح درجات الحرارة فيه من 12 إلى 20 درجة مئوية، ويكون الجو فيه في بعض السنوات رطب جدًا ومصاحب لسقوط الأمطار وفي بعضها الآخر جاف جدًا.[٢]

أهم الاماكن السياحية في ليماسول

بدأت السياحة في مدينة ليماسول بالتطور بعد عام 1974، وتتمتع ليماسول بالعديد من الشواطىء ذات المرافق اللازمة للسياح والزائرين، وعادةً ما تجذب ليماسول السياح في فصل الصيف، وتضم المدينة ميناء ليماسول وهو أكبر ميناء في قبرص، ويشكل أهمية كبيرة فهو أهم مراكز التجارة والسياحة وتقديم الخدمات، وذلك لأنه مزدحم جدًا في تجارة الترانزيت المتوسطية فهو أكثر الموانىء ازدحامًا في هذا النشاط، كما أن مدينة ليماسول تضم جامعة قبرص للتكنولوجيا وهي من أفضل الجامعات في أوروبا، بالإضافة إلى العديد من المعالم والمواقع التي تجذب السياح، ومن أبرزها ما يأتي:[٢]

قلعة كولوسي القديمة

تقع قلعة كولوسي القديمة على الجانب الغربي لمدينة ليماسول، وتمثل القلعة معقل صليبي سابق لقرية تُسمى كولوسي، ولقد تم بناؤها في القرن الثالث عشر، وهي تمتلك منشآت واسعة كانت تستخدم في ذلك الوقت لإنتاج السكر باستخدام أحد أهم الصادرات القبرصية المعروف بإسم قصب السكر المحلي.[٣]

قلعة ليماسول

تقع هذه القلعة بالقرب من الميناء القديم في متوسط المركز التاريخي لمدينة ليماسول، والتي تم بناؤها في القرن الثاني عشر وأُعيد بناؤها مرة ثانية في عهد الحكم العثماني في عام 1590، ويذكر بأنها كانت مكان زفاف الملك ريتشارد قلب الأسد والأميرة برينغيلا أوف نافار.[٣]

متحف الآثار العام

ويضم هذا المتحف مجموعة مهمة جدًا من الآثار التي وُجدت في مدينة ليماسول، والتي تعود إلى العصر الحجري الحديث والعصر الروماني، وتشكل مجموعة الآثار هذه المحاور الحجرية في العصر الحجري القديم والعصر الحجري الحديث، والفخار والمجوهرات الذهبية والعملات المعدنية والمزهريات والأقراط والمنحوتات والأعمدة وغيرها.[٢]

متحف الفلكلور الشعبي

يقع المتحف في منزل قديم ويحتوي على مجموعة متنوعة من الفنون الشعبية القبرصية خلال القرنين التاسع عشر والعشرين ميلاديًّا، وتشكل هذه المجموعة العديد من الأزياء القديمة والتطريز والنسيج والصدريات والسترات الرجالية، والصناديق الخشبية والأدوات الريفية وغيرها، وتم إنشاء هذا المتحف في عام 1985.[٢]

الحديقة العامة

تتواجد هذه الحديقة على الطريق الساحلي، وتتميز بتوافر مجموعة كبيرة من النباتات المتنوعة كأشجار الكينا والصنوبر والسرو، بالإضافة إلى تواجد حديقة حيوانات صغيرة تضم مجموعة من الغزلان والنمور والأسود والقرود وغيرها، كما يتواجد بالقرب من الحديقة متحف التاريخ الطبيعي الصغير بالإضافة إلى وجود مسرح الحديقة والذي يستضيف مجموعات دولية.[٢]

الاقتصاد في مدينة ليماسول

تعد ليماسول أكبر مركز تجاري مهم في قبرص، وذلك لوجود قاعدة المملكة المتحدة السيادية في كل من إبيسكوبي وأكروتيري، بالإضافة إلى الأسواق التجارية المتوافرة في وسط المدينة وعلى طول الساحل في المنطقة الساحلية والذي يمتد من الميناء القديم إلى منطقة أماثوس، كما يساعد وجود الفنادق والمطاعم وأماكن الترفيه في جعلها مدينة مهمة لقبرص تجاريًا واقتصاديًا، فهي أيضًا أكبر مركز صناعي في المقاطعة، فيوجد ما يقارب 350 وحدة صناعية و90 وحدة من صناعة الأدوات، وتشمل الوحدات الصناعية بين الخياطة وصناعة الأثاث والمعادن والأجهزة الكهربائية وبيع الأطعمة والمشروبات، وصناعة الأواني البلاستيكية والعديد من الصناعات المتعددة والمختلفة، والتي تجعل من مدينة ليماسول مدينة مساهمة بشكل كبير في اقتصاد جزيرة قبرص.[٢]

المراجع[+]

  1. "en.wikipedia.org", Cyprus, Retrieved 16-11-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح خ " Limassol", www.wikiwand.com, Retrieved 16-11-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Traveling Back In History: The Beautiful Castles Of Cyprus", www.worldatlas.com, Retrieved 20-11-2019. Edited.