معلومات عن متلازمة كوشينغ

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥١ ، ٢ ديسمبر ٢٠١٩
معلومات عن متلازمة كوشينغ

متلازمة كوشينغ

الإصابة بمتلازمة كوشينغ تحدث عند احتواء الجسم على مستويات عالية من هرمون الكورتيزول ولفترات طويلة، وتسمى أيضًا هذه المتلازمة بمتلازمة فرط الكورتيزول في الدم، ويمكن للزيادة غير الطبيعية في هذا الهرمون التأثير على الأنظمة الأخرى في الجسم وإحداث خلل فيها، ويمكن علاج معظم الحالات المصابة بها على الرغم من أن العديد من الأعراض التي تظهر على المصاب قد تستغرق وقتًا طويلًا لتقل حدتها، وتصاب النساء بمتلازمة كوشينغ بنسبة أكثرمن الرجال، وغالبًا ما يصاب بها الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم ما بين 25 إلى 40 عامًا.[١]

أعراض متلازمة كوشينغ

هناك العديد من الأعراض التي قد تظهر على المصاب بمتلازمة كوشينغ، وقد تظهر بعض الأعراض على فئة محددة من المصابين ولا تظهر على غيرهم كأن تظهر بعض الأعراض على النساء وأعراض أخرى مختلفة على الرجال، وتشمل أعراض هذه المتلازمة كل مما يأتي:[٢]

  • الأعراض الشائعة لمتلازمة كوشينغ: تشمل الأعراض الأكثر شيوعًا لهذه المتلازمة على من:
    • زيادة الوزن.
    • تكون الرواسب الدهنية في الوسط وفي الوجه وبين الكتفين وفي الجزء العلوي من الظهر.
    • ظهور خطوط أو علامات ممتدة ذات لون أرجواني أو وردي على الثديين والذراعين والبطن والفخذين.
    • ترقق الجلد وإصابته بكل سهولة بالكدمات.
    • بطء التئام الجروح.
    • ظهور حب الشباب.
    • الإصابة بالإعياء.
    • ضعف عام بالعضلات.
  • الأعراض الأقل شيوعًا: هناك أعراض تظهر على المصابين بهذه المتلازمة ولكنها أقل شيوعًا من غيرها، وتشمل كل مما يأتي:
    • ارتفاع السكر في الدم.
    • الشعور بالعطش.
    • زيادة التبول.
    • الإصابة بهشاشة العظام.
    • ارتفاع ضغط الدم.
    • الشعور بالصداع.
    • تقلب المزاج.
    • الإصابة بالقلق.
    • الإصابة بالاكتئاب.
    • زيادة فرص الإصابة بالالتهابات.
  • الأعراض التي تظهر على الأطفال: هناك بعض الأعراض التي تظهر على الأطفال المصابين بهذه المتلازمة بالإضافة إلى الأعراض السابقة، وتشمل هذه الأعراض كل مما يأتي:
    • الإصابة بالبدانة.
    • بطء النمو.
    • ارتفاع ضغط الدم.
  • الأعراض التي تعاني منها النساء: بالإضافة إلى الأعراض الشائعة لمتلازمة كوشينغ، قد تصيب النساء أعراض أخرى وتشمل هذه الأعراض كل من:
    • زيادة نمو الشعر في بعض مناطق الجسم كالوجه والرقبة والصدر والبطن والفخذين.
    • عدم انتظام الدورة الشهرية أو غيابها في بعض الحالات.
  • الأعراض التي تظهر على الرجال: يمكن أن تظهر بعض الأعراض الإضافية على الرجال، وهذه الأعراض تشمل على كل مما يأتي:

أسباب متلازمة كوشينغ

السبب الرئيس للإصابة بمتلازمة كوشينغ هو زيادة هرمون الكورتيزول، حيث تنتج هذا الهرمون الغدة الكظرية، ويساعد هرمون الكورتيزول في تنظيم ضغط الدم ونظم القلب والأوعية الدموية وتقليل الإصابة بالالتهابات وتحويل الكربوهيدرات والدهون والبروتينات إلى طاقة والاستجابة للضغوطات وتحقيق التوازن بين آثار الأنسولين، وتشمل أسباب الإصابة بمتلازمة كوشينغ على كل مما يأتي:[٢]

  • أسباب متعلقة بزيادة هرمون الكورتيزول: هناك العديد من الأسباب التي تزيد من زيادة نسبة هرمون الكورتيزول وبالتالي الإصابة بهذه المتلازمة، وتشمل الأسباب كل مما يأتي:
    • الإصابة بالإجهاد المرتبط بمرض حاد أو القيام بعملية جراحية أو إصابة أو حمل في الأشهر الثلاث الأخيرة.
    • ممارسة بعض الأنشطة الرياضية.
    • الإدمان على الكحول.
    • الاكتئاب أو الإصابة باضطرابات الخوف أو ارتفاع نسبة التوتر العاطفي.
    • التعرض لسوء التغذية.
  • الستيرويدات القشرية: السبب الأكثر شيوعًا هو استخدام أدوية الكورتيكوستيرويد بجرعات عالية لفترات طويلة، حيث يصف الطبيب هذه الأدوية لعلاج بعض الأمراض الالتهابية كمرض الذئبة أو عند زراعة بعض الأعضاء، أما بالنسبة للستيرويدات منخفضة الجرعات كتلك التي تستخدم في علاج الربو أو الموجودة في الكريمات التي تعالج الإكزيما لا تكون كافية للإصابة بهذه المتلازمة.
  • الأورام: يمكن أن تؤدي عدة أنواع مختلفة من الأورام إلى زيادة نسبة إنتاج الكورتيزول، وتشمل هذه الأورام على كل من ما يأتي:
    • أورام الغدة النخامية: أورام الغدة النخامية تفرز كميات من الهرمون الموجه لقشر الكظر، مما يؤدي إلى تحفيز الغدة على زيادة إنتاج هرمون الكورتيزول وبالتالي الإصابة بمتلازمة كوشينغ.
    • الأورام التي تفرز الهرمون الموجه لقشرة الكظر: الأورام التي تفرز الهرمون الموجه لقشرة الكظر عادةً ما تكون خارج الرحم أو في الرئة أو في البنكرياس أو في الغدة الدرقية أو في الغدة الزعترية.
    • مرض الغدة الكظرية: يعد إصابة الغدة الكظرية بالتشوهات أو الأورام إلى إنتاج هرمون الكورتيزول بشكل غير طبيعي وبالتالي الإصابة بهذه المتلازمة.
    • متلازمة كوشينغ الوراثية: على الرغم من أن مرض كوشينغ غير وراثي، إلا أنه يمكن أن يكون هناك أسباب وراثية للإصابة بأورام الغدد الصماء، وبالتالي الإصابة بهذه المتلازمة.

تشخيص متلازمة كوشينغ

عند عملية تشخيص هذه المتلازمة يقوم الطبيب بإجراء الفحص البدني ويبحث عن علامات كاستدارة الوجه أو وجود الأنسجة الدهنية بين الكتفين والرقبة ووجود الجلد الرقيق والكدمات، بالإضافة إلى العديد من الفحوصات والاختبارات الأخرى، والتي تشمل على كل من ما يأتي:[٣]

  • اختبارات البول واختبارات الدم: تقيس اختبارات البول والدم مستويات هرمون الكورتيزول في البول والدم وتوضح ما إذا كان الجسم لديه إنتاج مفرط للهرمون أم لا.
  • اختبار اللعاب: يتم أخذ عينة من اللعاب لتشخيص الإصابة بهذه المتلازمة في وقت متأخر من الليل، وذلك بسبب انخفاض مستوي هرمون الكورتيزول ليلًا.
  • اختبارات التصوير: اختبارات التصوير المختلفة كالتصوير المقطعي المحوسب أو التصوير بالرنين المغناطيسي توفر صورًا للغدد النخامية والغدة الكظرية للكشف عن التغيرات غير الطبيعية كالأورام.
  • أخذ عينة من الجيوب الأنفية الصخرية: تأخذ عينات من الجيوب الأنفية الصخرية وهي الأوردة التي تصب فيها الغدة النخامية إفرازاتها الهرمونية، حيث يمكن أن يساعد هذا الاختبار في تحديد إذا ما كان سبب متلازمة كوشينغ داخلي المنشأ ناتج عن الغدة النخامية أو من مكان آخر، يتم تخدير الشخص أولًا، ثم يقوم الطبيب بإدخال أنبوب رفيع في منطقة الفخذ العلوية ويمرر حتى الجيوب الأنفية الصخرية، وذلك لقياس الهرمون الموجه لقشرة الكظر، ويتم أيضًا قياس الهرمون من عينة تأخذ من الساعد، ثم يتم مقارنة العينيتن فإذا كان مستوي الهرمون الموجه لقشرة الكظر أعلى في عينة الجيوب فإن المشكلة من الغدة النخامية، أما إذا كان مستوى الهرمون أعلى في عينة الساعد، فإن المشكلة من خارج الغدة النخامية.

علاج متلازمة كوشينغ

هناك العديد من الطرق المختلفة التي يمكن علاج المصابين بهذه المتلازمة بواسطتها، حيث تعتمد طرق العلاج المختلفة بشكل أساسي على علاج السبب الكامن وراء الإصابة بهذه المتلازمة وتخفيض مستوى هرمون الكورتيزول في الجسم، وتشمل طرق علاج متلازمة كوشينغ على كل من ما يأتي:[٣]

  • العلاج عن طريق تقليل استخدام الكورتيكوستيرويد: إذا كان السبب وراء الإصابة بمتلازمة كوشينغ هو الاستخدام الطويل لأدوية الكورتيكوستيرويد، حيث يمكن السيطرة على أعراض هذه المتلازمة عن طريق التقليل من جرعة الدواء، وتجدر الإشارة إلى أنه يجب استشارة الطبيب وعدم تقليل جرعات الدواء من قبل الشخص نفسه.
  • العلاج باستخدام الجراحة: إذا كان سبب الإصابة بفرط إنتاج الكورتيزول هو الأورام، فقد يوصي الطبيب بإزالة هذه الأورام جراحيًا، وبعد إجراء الجراحة سيتم تزويد الجسم بالأدوية البديلة للكورتيزول، وغي أغلب الحالات سيعود إنتاج هرمون الكورتيزول بشكل طبيعي، وبالتالي تقليل الدواء البديل بالتدريج.
  • العلاج الإشعاعي: إذا لم يتمكن الطبيب من استئصال أةرام الغدة النخاعية، فعادةً ما يتم خضوع المصاب للعلاج الإشعاعي، ويكون العلاج الإشعاعي عن طريق جرعات صغيرة على مدار 6 أسابيع بالإضافة إلى تقنية الجراحة الإشعاعية التجسيمية.
  • العلاج بالأدوية: يمكن استخدام الأدوية للتحكم في إنتاج الكورتيزول عند فشل العلاج الجراحي أو العلاج بالإشعاع، كما يمكن استخدام الأدوية قبل اللجوء للجراحة مع الأشخاص الذين يعانون من مرض شديد مع متلازمة كوشينغ.

المراجع[+]

  1. "Cushing's Syndrome", www.webmd.com, Retrieved 26-11-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Everything You Need to Know About Cushing’s Syndrome", www.healthline.com, Retrieved 26-11-209. Edited.
  3. ^ أ ب "Cushing syndrome", www.mayoclinic.org, Retrieved 26-11-2019. Edited.