معلومات عن ماتشو بيتشو

بواسطة: - آخر تحديث: ١٧:٠٣ ، ١٥ نوفمبر ٢٠١٩
معلومات عن ماتشو بيتشو

دولة بيرو

تعد بيرو إحدى دول قارة أمريكا الجنوبية، وهي في الغالب ذات كثافة سكانية منخفضة، وتشترك حدودها مع كولومبيا في الشمال الشرقي ومع البرازيل من الشرق وتشترك حدودها الجنوبية مع بعض الغابات الاستوائية، وتشترك حدودها مع بوليفيا من الجانب الجنوبي الشرقي، وبيرو في الأساس دولة استوائية، وعلى الرغم من موقعها الاستوائي إلا إن تنوعًا كبيرًا في المناخ وطريقة الحياة والنشاط الاقتصادي قد نتج عن تغيرات في الحرارة والرياح الجنوبية الغربية التي تتدفق عبر ساحل المحيط الهادئ، وتضم بيرو مدنًا رائعة مثل مدينة ماتشو بيتشو، وسيتناول هذا المقال بعض الحقائق عن ماتشو بيتشو.[١]

ماتشو بيتشو

تعد ماتشو بيتشو من أهم مدن بيرو، وتحيط بها قلعة إنكا المترامية الأطراف ويكتنفها الضباب وتحيط بها النباتات المورقة والمنحدرات الشديدة، وهي توجد في الموقع الأثري الأكثر شهرة في القارة، فالكثيرون يرون أنّ بعض عجائب تلك المدينة تضاهي الموناليزا في فرنسا أو الأهرامات في مصر، ولم يتم الكشف عن هذه المدينة القديمة المذهلة للإسبان المهزومين من معارك تم خوضها قديمًا بتلك المنطقة، حتى تم نسيانها تقريبًا حتى أوائل القرن العشرين، وفي الخطوة الأكثر إثارة للجدل في ماتشو بيتشو منذ استكشافات حيرام بينغهام غيرت سلطات بيرو مواعيد الزيارات اليومية للمدينة إلى فترات الصباح وبعد الظهر من عام 2018، وعلى الرغم من السماح بحد أقصى لـحوالي 5،940 شخصًا بزيارة المدينة يوميًا بما في ذلك ممر إنكا إلا أنّ الطلب على زيارة تلك المدينة لا يتوقف حتى الآن من مختلف دول العالم.[٢]

تاريخ ماتشو بيتشو

تعود نشأة تلك المدينة الرائعة إلى أزمنة بعيدة، وهي تتسم بزخم هائل في تاريخها ما بين أساطير يتحاكى بها أهل تلك المدينة وحقائق تاريخية يتناقلونها فيما بينهم، ويمكن توضيح المزيد عن تاريخ ماتشو بيتشو فيما يأتي:[٣]

  • كانت ماتشو بيتشو موطنًا للإنكا من القرن الخامس عشر وساعد في ذلك كونها تقع على سلسلة من التلال والجبال.
  • قام المستكشف حيرام بنجهام الأستاذ بجامعة ييل بزيارة ماتشو بيتشو في عام 1911 ونشر الكثير عن تلك المدينة لأول مرة، وقد وجدها مغطاة بالنباتات التي تمت إزالتها الآن، وقد وجد أن بنايات المدينة صُنعت بدون ملاط كما هو الحال مع شكل بنايات قبائل الإنكا الذين كانوا يعتمدون في أحجارهم على الجرانيت.
  • عندما اكتشف بينغهام ماتشو بيتشو كان يبحث عن آخر عاصمة للإنكا قبل الهزيمة النهائية على يد الإسبان عام 1572، فقد ظهر الإسبان في أمريكا الجنوبية خلال القرن السادس عشر، وشنوا الكثير من الحملات المعادية على الإنكا.
  • اكتشف بينغهام أن ماتشو بيتشو مدينة كبيرة إلى حد ما، لكن لم يزرها غزاة إسبانيا أبدًا، وتعود الإشارة الوحيدة لموقعها إلى الوثيقة الإسبانية التي صدرت عام 1568.
  • يُعتقد أن ماتشو بيتشو قد بناها باتشاكي إنكا يوبانكي، وهو الحاكم التاسع للإنكا، في منتصف القرن الثامن عشر.
  • كان يوبانكي قد بدأ سلسلة من الفتوحات التي من شأنها أن تحول إنكا في نهاية المطاف إلى مدينة مستقلة في أمريكا الجنوبية وتمتد من الإكوادور إلى تشيلي.
  • يعتقد العديد من علماء الآثار أن ماتشو بيتشو شُيدت كملكية، وقد كانت توجد مساكن النخبة في القطاع الشمالي الشرقي من المدينة.
  • كان الإمبراطور وأسرته يقيمون في بيت مستقل في ماتشو بيتشو كنوع من الاستجمام بعيدًا عن بيوت قبائل الإنكا التقليدية، حيث كان بيت الإمبراطور يسمى : "معبد الشمس".
  • انضمت ماتشو بيتشو في العصر الحديث إلى قائمة الأمم المتحدة لمواقع التراث العالمي.

جغرافية ماتشو بيتشو

تقع ماتشو بيتشو في نصف الكرة الجنوبي بداخل دولة بيرو، ويعود الفضل في نمو السياحة بها إلى موقعها الفريد بين القمم الجبلية، ويمكن توضيح المزيد عن جغرافية ماتشو بيتشو فيما يأتي:[٤]

  • تقع ماتشو بيتشو على بعد 13.164 درجة جنوب خط الاستواء.
  • تمتد على بعد 80 كيلو متر شمال غرب كوسكو على قمة جبل ماتشو بيتشو الذي يقع على ارتفاع حوالي 2،430 مترًا، أي أقل بحوالي 1000 مترًا من كوسكو.
  • تقع ماتشو بيتشو فوق قوس نهر أوروبامبا الذي يحيط بالموقع من ثلاث جهات، وتميل المنحدرات رأسيًا على بعد 450 مترًا إلى النهر، وتخضع المنطقة للرياح التي ترتفع من ناحية النهر.
  • كان موقع المدينة سرًا عسكريًا لسنوات طويلة، وساعد في ذلك أن رواسبها العميقة وجبالها الشاهقة كانت بمثابة دفاعات طبيعية.
  • يعبر جسر الإنكا خلال نهر أوروبامبا في بونغو دي مينيك، وهناك جسر آخر في ماتشو بيتشو وهو جسر جذع الأشجار.
  • ترتكز المدينة كسرج بين جبلين وتنتشر الكثير من الينابيع التي لا يمكن سدها بسهولة.
  • توفر السهول الموجودة في المدينة المزيد من الأراضي الزراعية لزراعة المحاصيل المختلفة، وقد خفضت المدرجات من تآكل التربة وحمتها من الانهيارات الأرضية.
  • تنقسم المدينة إلى قطاع حضري وقطاع زراعي، وإلى مدينة شمالية وأخرى جنوبية، وتقع المعابد في البلدة العليا، أما المستودعات فتقع في البلدة الجنوبية.

أنسب أوقات السفر إلى ماتشو بيتشو

بعد توضيح جغرافية ماتشو بيتشو تجدر الإشارة إلى أنّها تمتلك عددًا هائلًا من المزارات السياحية الطبيعية التي تدر دخلًا على بيرو كالجبال الرائعة والممرات التاريخية المذهلة، لكن ينبغي اختيار أنسب الوقت للسفر إلى تلك المنطقة، فإن اختيار زمن السفر هو من أجل حفظ التوازن بين الطقس والحشود والخبرات، ولذلك يفضل السفر خلال الأوقات أكثر هدوءًا ليحصل الزائر على أكثر فائدة، وهناك فصلان رئيسان في بيرو:[٥]

  • موسم المطر: إذ يبدأ موسم المطر من أكتوبر إلى إبريل.
  • موسم الجفاف: ويبدأ من مايو إلى سبتمبر.
وموسم الجفاف هو أفضل وقت للسفر إلى ماتشو بيتشو لتجنب الحشود وجموع الناس المزدحمة في الموسم الآخر، لذلك فإن السفر في أواخر إبريل أو مايو أو أوائل أكتوبر وتجنب زيارتها من أواخر إبريل ويونيو ويوليو سيجعل زيارة تلك المدينة بمثابة رحلة رائعة للاستمتاع بمزاراتها في أجواء مناخية تدعم السياحة بتلك الأوقات[٥].

المراجع[+]

  1. " Peru", www.britannica.com, Retrieved 13-11-2019. Edited.
  2. "Machu Picchu", www.lonelyplanet.com, Retrieved 13-11-2019. Edited.
  3. "Machu Picchu: Facts & History", www.livescience.com, Retrieved 13-11-2019. Edited.
  4. "Machu Picchu", www.wikiwand.com, Retrieved 13-11-2019. Edited.
  5. ^ أ ب "What is the best time of the year to visit Machu Picchu?", www.quora.com, Retrieved 13-11-2019. Edited.