معلومات عن فصيلة الدم O

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٠ ، ٧ سبتمبر ٢٠٢٠
معلومات عن فصيلة الدم O

ما هي فصائل الدم؟

هناك 33 نوع من أنواع أنظمة فصائل الدم حسب ما تم رصده مؤخرًا من قِبل الجمعية الدوليّة لنقل الدم من ضمنها نظام ABO ونظام RH، حيث تم اكتشاف العديد من أنواع مولدات المضادات الموجودة على أغشية خلايا الدم الحمراء ، حيث تبرز فائدة معرفة أنواع فصائل الدم في تحديد ما فصيلة الدم التي يمكن نقلها من وإلى الأشخاص وتحديد ما فصيلة الدم التي يمكن استقبالها أيضًا ومن ناحية أخرى تفيد معرفة فصائل الدم باكتشاف الأمراض وتحديدها وربما حتى كيفية علاجها، حيث أن هناك مجموعة من الأمراض قد تصيب فصيلة دم دون الأخرى، ونظرًا لأهمية فصائل الدم الشديدة فإن أطباء التخدير يطلبون معرفة نوع فصيلة الدم للمريض قبل الدخول للعمليات تجنبًا لحدوث مضاعفات غير مرغوب بها في حين احتاج المريض نقل الدم أو ما إلى ذلك.[١]


هل هناك أنواع لفصائل الدم؟

يتم معرفة وتحديد أنواع فصائل الدم استنادًا إلى نوع مولدات الأجسام الموجودة والظاهِرة على سطح أو غِشاء الخَلايا الحمراء من الخارج، والأجسام المضادة هي مجموعة من المواد في الدم موجودة بهدف التمييز بين الخلايا الطبيعية في الجسم والخلايا الغريبة أو الأجسام الغريبة التي تدخل على الجسم، وتقوم هذه المضادات بتدمير ومهاجمة الخلايا الغريبة والأجسام الغريبة كذلك التي تدخل الجسم، وبناءً على ما سبق فإن فصائل الدم يُمكن أن تقسّم إلى أربع مجموعات اعتمادًا على نظام ABO وهي كما يأتي:

  • فصيلة الدم A: وهي التي تحتوي على مولد الضد A.
  • فصيلة الدم B: وهي التي تحتوي على مولد الضد B.
  • فصيلة الدم AB: وهي التي تحتوي على مولد الضد A وB.
  • فصيلة الدم O: وهي التي لا تحتوي على أي نوع من مولدات الضد A وB.


وتفيد معرفة أنواع فصائل الدّم في الحفاظ على صحة الجسم أثناء حدوث عمليات التبرع بالدم أو نقل الدم، فإذا تم نقل الدم من فصيلة لا تناسب فصيلة دم الجسم المنقل إليه الدم، فإن ذلك يُعرِّض الجسم للخطر؛ بسبب أنّ المضادات ستقوم بمهاجمة الدم المنقول إليها وبعبارات توضيحية أكثر يمكن تحديد ما هي فصيلة الدم التي يمكن أن تعطي أو تأخذ دم بشكل آمن حسب ما يأتي:

  • فصيلة الدم A: تستطيع فصيلة الدم A أن تتبرع بالدم لأشخاص آخرين يحملون فصيلة دم من نوع A و الأشخاص الذين فصيلة دمهم AB، ولكن لا تستطيع فصيلة دم A أن تستقبل الدم إلا من فصيلة دم A أو فصيلة دم O.
  • فصيلة الدم B: تستطيع فصيلة الدم B أن تتبرع بالدم لأشخاص آخرين يحملون فصيلة دم من نوع B، وللأشخاص الذين فصيلة دمهم AB، ولكن لا تستطيع فصيلة دم B أن تستقبل الدم إلا من فصيلة دم B أو فصيلة دم O.
  • فصيلة الدم AB: فصيلة الدم AB تستطيع أن تتبرع بالدم لأشخاص يحملون فصيلة دمAB فقط، ولكن تستطيع أن تستقبل الدم من كل فصائل الدم الأخرى.
  • فصيلة الدم O: تستطيع فصيلة الدم O أن تتبرع بالدم لجميع فصائل الدم؛ بسبب عدم وجود مولدات ضد على غشائها الخارجي، بينما لا تستطيع فصيلة دم O أن تستقبل الدم إلا من فصيلة دم مماثلة لها - أي فقط تستقبل الدم من فصيلة الدمO- بسبب أنّ جميع فصائل الدم الأخرى تحمل مولدات ضد على سطحها وهذا الأمر سيظهر لفصيلة الدم O وكأنّ هناك أجسام غريبة.


ويمكن تصنيف فصائل الدم كذلك حسب العامل الريزيسي إلى موجبة العامل الريزيسي وسالبة العامل الريزيسي، ويستطيع الأشخاص حاملوا الدم من فصيلة موجب العامل الريزيسي إلى استقبال الدم من فصائل موجبة وسالبة، في حين لا يستطيع الأشخاص حامِلي فصيلة دم سالبة العامل الريزيسي إلّا استقبال دم من فصيلة سالبة العامل الريزيسي.[٢]


فصيلة الدم O

تتميز فصيلة الدم O بأنها معطي عام أي تستطيع إعطاء جميع فصائل الدم الأخرى، وبسبب ذلك فإن المستشفيات تعاني دومًا من نقص في فصيلة الدم O وكما تُستَخدم فصيلة الدم O بكثرة في الطوارئ، ووفقًا للصَّلِيب الأحمر فإن هناك نقص دائم في فصيلة الدم هذه بسبب الطلب المتزايد، وفي حالات الطوارئ التي لا يمكن تحديد فصيلة الدم فيها للمريض يتم إعطاء المريض فصيلة دم O-.[٣]


فصيلة الدم O+

هناك نوعان من فصيلة الدم O يمكن الحديث عنهما وهما O السالبة والموجبة ويختلف كلا النوعين عن بعضهما البعض في أمور وتفاصيل دقيقة نسبيًا وفيما يأتي توضيح لبعض المعلومات والخصائص حول فصيلة الدم O+ :[٤]

  • تعد من أكثر فصائل الدم احتياجًا من قبل المرضى.
  • نسبة عالية من السكان حول العالم يتمتعون بفصيلة دم O+ حيث تبلغ نسبتهم 38% مما يجعل فصيلة الدم O الموجبة شائعة جدًا.
  • لا يمكن وصف فصيلة الدم O الموجبة بأنها عالمية بسبب أنها لا تتوافق إلا مع فصائل الدم الموجبة مثلها فقط مثل: A ، +B، +AB+ و O+.
  • أكثر من 80% من الناس يتمتعون بفصائل دم إيجابية على مختلف أنواعها وهذا سبب آخر يفسر الطلب المتزايد على فصيلة الدم O الموجبة ومدى انتشارها أي أن 80% من السكان يمكن أن يستقبلوا دم فصيلته O الموجبة.
  • يمكن نقل الدم للمرضى في حالات الطوارئ والصدمات والحروب من فصيلة دم O+ في حالة لم تكن فصيلة دم الشخص المنقول إليه معروفة حيث ان عمليات الرفض من قبل جسم المريض وحالات الرد ستكون أخف تأثيرًا وأقل ضررًا من أي نوع آخر.
  • ينفذ بسرعة بسبب الطلب المتزايد عليه ومدى استخدامه.
  • الأشخاص الذين يتمتعون بفصيلة دم O+ يمكن أن يستقبلوا الدم من فصيلة O+ مثلهم تمامًا وفصيلة دمO- فقط.


فصيلة الدم O-

العديد من المعلومات القيّمة حول فصيلة الدم O- يمكن الحديث عنها بسبب انتشار وعالمية هذه الفصيلة ومن هذه المعلومات ما يأتي:[٥]

  • أكثر أنواع فصائل الدم استخدامًا حول العالم لعمليات نقل الدم عندما تكون فصيلة الدم للشخص المراد نقل الدم إليه غير معروفة، وهذا ما يفسر سبب استخدام فصيلة الدم O- بكثرة في حالات الطوارئ والجراحة والصدمات وغيرها وهو ما يفسر أيضًا نفاذ كمياته بسرعة وازدياد الطلب عليه.
  • فصيلة الدم O السالبة تستطيع أن تستقبل الدم فقط من فصيلة دم O سالبة مثلها.
  • الأشخاص الذين يمنحون الدم من فصيلة O السالبة هم أبطال للأطفال أو هكذا يعرفوا بسبب أن الدم الذي يقومون بالتبرع به هو الدم الأكثر أمانًا للأطفال وللأطفال حديثي الولادة كذلك وبإمكان أي شخص يحمل فصيلة دم O سالبة أن يصبح بطلًا للأطفال في حال تبرع من دمه.
  • نسبة الأشخاص الذين يتمتعون بدم O- هي 7% من السكان.
  • يتم استنزاف الكثير من وحدات الدم لتعويض فقدان دم لشخص ما تعرض لحادث قد تصل إلى 100 وحدة دم.
  • فصيلة الدم O السالبة هي أول فصيلة دم تنتهي دائمًا بسبب أنها معطي عام وعالمي.


ما هي الأمراض المتعلقة بفصيلة الدم O؟

أظهرت الدراسات المبكرة الحديثة أن هناك أمراض تكون أكثر قابلية للتطور والحدوث والانتشار بين أصحاب فصيلة دم معينة دونًا عن الأخرى:[٦]

  • حيث تُخبر الدراسات أن سرطان المعدة على سبيل المثال أقل حدوثًا عند الأشخاص الذين يحملون فصيلة دم O بينما يعد سرطان المعدة من الأمراض الأكثر شيوعًا عند الأشخاص الذين يحملون فصيلة الدم A حيث أن خطر الإصابة بسرطان المعدة يزداد بنسبة تتراوح بين16-20% لدى الأشخاص حاملين فصيلة الدم A ولكن لا يمكن الاعتماد على فصيلة الدم وحدها للجزم فيما يتعلق بالأمراض التي يصاب بها الأشخاص حيث أن تاريخ العائلة الإيجابي أو السلبي له دور فعال ومهم فيما يتعلق بتوارث المرض واحتساب المرض من الأمراض الوراثية أم لا وكذلك نمط الحياة والبيئة المحيطة والطبيعة الجغرافية جميعها عوامل تتشارك في تحديد مدى قابلية الشخص للإصابة بالمرض أم لا.
  • في مثال آخر يمكن طرحه فيما يتعلق بالأمراض يمكن الحديث عن وباء الكوليرا فإن الأشخاص الذين يحملون فصيلة الدمO هم أكثر عرضة للإصابة بداء الكوليرا دونًا عن غيرهم ويمكنهم استقطاب العدوى بشكل أكبر وهذا المثال يوضح أن هناك أمراض يكون شائع الإصابة بها أو من النادر أن يصاب الشخص بها استنادًا إلى فصيلة دمه.
  • وليس هذا فحسب بل أن هناك مثال من أشهر الأمثلة على الأمراض وفصائل الدم وهو مرض انحلال الدم الذي يحدث أثناء عملية الولادة ويكون هناك خطر من انتقال الدم من الأم إلى الجنين الأمر الذي يؤدي إلى تحلل دم الجنين ولكن هذا الخطر لا يترافق مع جميع حالات الولادة بل يعتمد على فصيلة الدم فمثلًا يكون هناك خطر بنسبة 15% أثناء الولادة عندما تكون فصيلة دم الأم O وفصيلة دم الأبناء Aأو B ويكون هناك احتمالية للإصابة باليرقان بنسب أعلى.


هل هناك رجيم محدد لفصيلة الدم O؟

في عام 1996 قام بيتر دامامو وهو طبيب في مجال العلاج الطبيعي ، بنشر كتاب شرح فيه كيف يمكن للناس أن يكونوا أكثر صحة ويعيشوا مدة زمنية أطول بصحة جيدة ويحققوا وزن مثالي من خلال تناول طعام يتوافق مع فصائل الدم، وجد أنه يجب أن يعتمد اختيار المرء من البهارات والتوابل و الأطعمة وحتى الممارسات الرياضية على فصيلة الدم، سرعان ما لاقى الكتاب صدًى وأصبح من أكثر الكتب مبيعًا وأصبح الناس أكثر وعيًا في اختيار أطعمتهم وما يتناولونه يوميًا ونظم الكتاب كذلك مشتريات الأشخاص وعزز لديهم الرغبة في معرفة فصائل دمهم ولكن يظل السؤال هنا هل ممارسات الناس آنذاك كانت صحيحة؟ وهل التصرفات التي قاموا بها أسفرت عن فوائد جمّة لصحتهم؟ للأسف لا يوجد أي دراسات تثبت مدى دقة وصحة هذا الكلام وفي دراسات أجريت ونشرت عامي 2013 و 2014 تُخبر أن نوع الطعام يؤثر غيجابيًا على صحة الأشخاص ويمكن أن يرتبط ارتباط وثيق في منع تفاقم الأمراض مثل الضغط والسكري ولكن ليس وفق فصيلة الدم، أي أن جودة الطعام مرتبطة بالأمراض وليس بنوع فصائل الدم.[٧]


هل هناك رجيم محدد لفصيلة الدم O+؟

يمكن تقديم حمية غذائية للأشخاص الذين يحملون فصيلة الدمO+ تفيدهم أكثر من غيرهم حسب ما جاء في دراسات للطبيب دامامو وهو طبيب علاج طبيعي توضح أن الأشخاص من فصيلة الدم O+ يفيدهم تناول:[٨]

  • طعام منخفض الكربوهيدرات.
  • يوصي بأن يتغذى الأشخاص طعام يحتوي على اللحوم الخالية من الدهون والتي تساعد في فقدان الوزن والسمك وزيت الزيتون والفاكهة والخضراوات.
  • يشير إلى أن البروكلي والسبانخ فعّالان جدًا لغايات خفض الوزن.
  • ويستمر الطبيب بالحديث عن الأطعمة ويضيف توصية لمجموعة من الأطعمة يفضل تجنبها أو التقليل منها وتشمل القمح وحبوب الذرة والبقوليات والفاصولياء ومنتجات الألبان والكافيين والمشروبات الروحانية.


مع التأكيد على أن ما ورد في هذا المقال هو من دراسة الطبيب دامامو ولا يوجد ما يثبت أو ينكر هذا الكلام بنسبة 100% ولكن في جميع الأحوال يفضل اتباع أنظمة صحية مفيدة إجمالًا.[٨]


هل هناك رجيم محدد لفصيلة الدم O-؟

كما سبق الحديث عن كتاب الطبيب بيتر دامامو فإن سياق الكتاب يكمل تناول مدى علاقة الأطعمة التي يمكن تناولها بالحفاظ على صحة الجسم حسب فصيلة الدم ويفصل الكتاب بين الأطعمة التي يمكن تناولها من قبل الأشخاص حاملين فصيلة الدم O الموجبة والسالبة حتى! فيقول في كتابه أنه ينصح الأشخاص الذين يحملون فصيلة الدم O السالبة بتناول:[٩]

*البروتينات والأطعمة التي تحتوي على مستوى منخفض من الكربوهيدرات.
  • من الأطعمة التي يوصي بتناولها المكسرات والخضراوات والفواكه وزيت الزيتون والسمك.
  • في ذلك إشارة إلى أن البروتينات من مصدر حيواني تكون أفضل للأشخاص الذين يحملون فصيلة الدم O.
  • مرة أخرى يوصي الطبيب بيتر دامامو الأشخاص الذين يحملون فصيلة الدم O السالبة كما قد أوصى الأشخاص الذين يحملون فصيلة الدم O الموجبة بتجنب تناول البقوليات ومشتقات الألبان والأجبان والحبوب الكاملة.


وبالرغم من التفصيل الذي يحمله الكتاب حول الأطعمة وفصائل الدم إلا أن هناك إشارة ضمنية أن الأطعمة التي يفضل تناولها وتجنبها متشابهة جدًا بين فصيلة الدمO الموجبة وفصيلة الدم O السالبة.[٩]


هل يوجد فصائل دم نادرة ؟

هل يمكن حقًا تحديد نوع أندر فصيلة دم في العالم؟ الإجابة لا! وذلك لأن أنواع فصائل الدم وندرتها ومدى انتشارها متعلق بالوراثة وهذا يعني أن انتشار فصائل الدم يختلف اختلافًا كبيرًا حول العالم، فعلى سبيل المثال في الولايات المتحدة الأمريكية تعد فصيلة الدم AB السالبة هي الأكثر ندرة بينما فصيلة الدم O الموجبة هي الأكثر شيوعًا وقد سجلت مدرسة ستانفورد الطبية في الولايات المتحدة الأمريكية تصنيفًا لمدى انتشار فصائل الدم حسب البيان التالي:

  • فصيلة الدم AB- موجودة بنسبة 0.6%
  • فصيلة الدم B- موجودة بنسبة 1.5%
  • فصيلة الدم AB+ موجودة بنسبة 3.4%
  • فصيلة الدم O- موجودة بنسبة 6.6%
  • فصيلة الدم O+ موجودة بنسبة 37.4%
ومرةً أخرى هذه التصنيفات ليست عالمية وإنما في الولايات المتحدة فقط، حيث أن الهند على سبيل المثال يعد فصيلة الدم B+ هي الفصيلة الأكثر شيوعًا وفي الدنمارك A+ هي الأكثر شيوعًا.[١٠]

المراجع[+]

  1. Malak alkhabbas (2020-04-02), "Blood groups systems", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 2020-04-02. Edited.
  2. Malak alkhabbas (2020-04-02), "Blood Typing", www.healthline.com, Retrieved 2020-04-02. Edited.
  3. Malak alkhabbas (2020-04-02), "Whats the Rarest Blood Type", www.livescience.com, Retrieved 2020-04-02. Edited.
  4. Malak alkhabbas (2020-04-02), "Why is Type O Blood so Important", www.redcrossblood.org, Retrieved 2020-04-02. Edited.
  5. خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة 451ff379_7575_4b3b_becd_284b613175cf
  6. Malak alkhabbas (2020-04-02), "Structure, Biology, and Genetics of von Willebrand Factor", www.sciencedirect.com, Retrieved 2020-04-02. Edited.
  7. Malak Alkhabbas (2020-04-02), "Diet not working Maybe its not your type", www.health.harvard.ed, Retrieved 2020-04-02. Edited.
  8. ^ أ ب Malak Alkhabbas (2020-04-02), "What Is the O-Positive Blood Type Diet", www.healthline.com, Retrieved 2020-04-02. Edited.
  9. ^ أ ب Malak alkhabbas (2020-04-02), "List of Foods for O-Negative Blood Type Diet", www.livestrong.com, Retrieved 2020-04-02. Edited.
  10. Malak alkhabbas (2020-04-02), "Whats the Rarest Blood Type", www.healthline.com, Retrieved 2020-04-02. Edited.