معلومات عن جامعة المنصورة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٣ ، ١٥ يناير ٢٠٢٠
معلومات عن جامعة المنصورة

التعليم في مصر

انتشرَ التعليم مع الزمن، وتعدّدت الجامعات وازدادت أهمية التعليم، ذلك تبعًا للتطور العلمي والحضاري والدولي، وكان لكل دولة مستواها الخاص للتعليم، إضافة إلى نظامها المعتمد كذلك، من مثل ذلك نظام التعليم في مصر، حيث انقسم التعليم في مصر إلى قسمين، القسم الأول وهو التعليم الأساسيّ، والقسم الثاني هو التعليم العالي، فينقسم التعليم الأساسي إلى مراحل تتوزع على ثلاث مراحل: المرحلة الأولى وهي المرحلة الابتدائية التي تضمّ ست سنوات دراسيَّة، والمرحلة الثانية هي المرحلة الإعدادية وتضم ثلاث سنوات دراسية، والمرحلة الثالثة هي الثانوية، وتتكون من ثلاث سنوات، أما القسم الثاني فهو التعليم العالي الذي يتكون من مرحلة البكالوريوس، والماجستير والدكتوراه، ومن أمثلة الجامعات على المرحلة الثانية هي جامعة المنصورة في مصر.[١]

تاريخ جامعة المنصورة

تُعدّ جامعة المنصورة من أقدم الجامعات في مصر، حيث أنها سادس الجامعات المصريَّة من حيث ترتيب الإنشاء، تمتلك جامعة المنصورة العديد والكثير من الميزات التعليمية، والثقافية البحثية، والأكاديمية، كانت جامعة المنصورة قد بدأت كفرع من جامعة القاهرة، وفي عام 1962م أنشئت فيها كلية الطب، وفي عام 1972م تم إصداد قرار بإنشاء جامعة خاصة في المنصورة، فحملت الجامعة اسم شرق الدلتا، ولكن بعد ذلك تم تعديل اسمها إلى جامعة المنصورة، يُعدّ الحرم الجامعي لجامعة المنصورة كبيرًا بعض الشيء حيث إنّه تطل أغلب الكليات على نهر النيل فهي تقع في الجنوب الغربي من مدينة المنصورة، وتقع بمدينة ميت غمر ومدينة منية النصر كلية التربية وبعض الكليات الأخرى، إضافة إلى بعض الكليات التي بُنيت في مدينة دمياط ككلية العلوم، وكلية التربية النوعية، وكلية التجارة وغيرها من الكليات.[٢]

ويوجد ضمن الجامعة فندق خاص بها وهو فندق جامعة المنصورة، إضافة إلى القرية الأولمبية، وبذلك تواجدت الجامعة في مدينة شبه هادئة، حيث إنّها بعيدة عن العاصمة القاهرة، كذلك يُنصح بالدراسة في جامعة المنصورة في مصر لأكثر من سبب، من هذه الأسباب المنطقة الهادئة الملائمة للدراسة، إضافة إلى كفاءة الجامعة العلميَّة، إضافة أيضًا إلى تاريخها العريق فقد حصلت جامعة المنصورة في عام 2014م على مستوى جامعات مصر بالمركز الرابع.[٢]

كليات جامعة المنصورة

توجد الكثير من الكليات في جامعة المنصورة، تلك الكليات التي جعلت الجامعة ذا مجال واسع في التدريس وتلقي العِلم، فحيث تعددت الكليات زادت التخصصات، ومع زيادة التخصصات أصبح الإقبال على الجامعة أكثر من سابقه، وتتوزع هذه الكليات وتترتب تبًعا لتاريخ إنشائها كما يأتي:[٣]

  • كلية الطب عام 1963م.
  • كلية التربية عام 1994م.
  • كلية العلوم "جامعة المنصورة".
  • كلية الصيدلة "جامعة المنصورة".
  • كلية طب الأسنان عام 1978م.
  • كلية التجارة"جامعة المنصورة" عام 1973م.
  • كلية الحقوق "القانون" عام 1973م.
  • كلية الهندسة عام 1974م.
  • كلية الزراعة عام 1973م.
  • كلية الآداب عام 1978م
  • كلية التربية النوعية وفرعيها بميت غمر ومنية النصر.
  • كلية التمريض عام 1994م ولكن تم إنشاء مكان أخر لها وأخذ المعهد الفنى للتمريض مكانها القديم.
  • كلية الطب البيطري عام 1995م.
  • كلية التربية الرياضية "جامعة المنصورة".
  • كلية الحاسبات والمعلومات عام 1996م.
  • كلية السياحة والفنادق عام 2006م.
  • كلية رياض الأطفال عام 2007م.
  • المعهد الفنى للتمريض.
  • كلية الفنون الجميلة عام 2014م.

تخصصات جامعة المنصورة

إن الكليات في جامعة المنصورة كثيرة مما زاد من عدد التخصصات في الجامعة، فانقسمت إلى قسم الطب، والصيدلة، وطب الأسنان، والتجارة، والحقوق، والهندسة، والآداب، والزراعة، والتربية، والتمريض، وقسم الرياضة، والسياحة، ورياض الأطفال، والطب البيطري، وقسم الحاسبات والمعلوماتية، وفي اختلاف هذه الأقسام والكليات كان هناك اختلاف في تكاليف كل تخصص عن الآخر، فمثلًا قسم القيد لطلاب كلية الآداب يبلغ 1000 جنيه تدفع مرة واحدة أي رسوم لدخول الجامعة، و 1000 جنيه مصروفات دراسية تُدفع سنويًا، أما طلاب الكليات العلمية فيبلغ رسم القيد 1500 جنيه يدفع مرة واحدة عن الالتحاق، و1500 جنيه مصروفات دراسية تُدفع سنويًا، وبذلك تشابهت جامعة المنصورة مع الجامعات الأخرى بفاوت تكاليف الأسعار بين التخصصات.[٢]


خريجو جامعة المنصورة

اهتمّت جامعة المنصورة بالعِلم والتعليم، إضافة إلى اهتمامها بطلابها المتعلمين، فكانت دفعات طلابها الخريجين تنقسم تبعًا للمعدل، فالأكثر شهرة من الخريجين هم الأرفع معدلًا في التحصيل على مختلف التخصصات والكليات المتوزعة في الجامعة، وفي ذلك كان من أهم طلاب جامعة المنصورة الخريجين هم الأسماء التالية ذكرها:[٣]

  • محمد غنيم.
  • أيمن نور.
  • محمد أحمد عطا.
  • محمد المنسي قنديل.
  • فرحة الشناوي.
  • السيد أحمد عبد الخالق.
  • أحمد جمال الدين موسى.
  • رضا عبد السلام.
  • وليد محمد على إسماعيل.
  • يسري سلال.

ترتيب جامعة المنصورة على مستوى العالم

عُرفت جامعة المنصورة على المستوى المحلي والدولي في العالم، وبحسب ذلك كان لها الترتيب الخاص بها على المستوى، فهي من الجامعات المتصدرة حيث لها الحق في حصولها على الترتيب العلمي بين الجامعات المحلية والعالمية، وبذلك فقد حصلت جامعة المنصورة على مستوى جامعات مصر بالمركز الثاني وذلك حسب أخر الإحصائيات التي أجريت في عام 2016م، وحصلت على مستوى جامعات قارة افريقيا على المركز التاسع، أما على مستوى العالم فقد تم اختيار جامعة المنصورة بالمركز 96، وفي عام 2012 م تم اختيار جامعة المنصورة ضمن أفضل مائة جامعة لدول الأسواق، من هذه الدول: البرازيل، وروسيا، والهند، والصين، وجنوب افريقيا، أما عام 2014م فقد جاءت جامعة المنصورة في الترتيب رقم 97 عالميًا، وذلك وفقًا للتصنيف البريطاني للجامعات.[٣]

وفي النهاية لا بد الإشارة إلى أن جامعة المنصورة تحتوي على فندق خاص بها، يُطل على نهر النيل ويقع في مدينة المنصورة، ويتميز الفندق بفخامته ومستواه الجيد في تقديم الخدمات، فهو يُقدم مجموعة متنوعة من الخيارات في الطعام والشراب الذي صُنف وفقًا للأذواق العالميَّة، إضافة إلى أن تصميم الفندق انفرد ليلائم آراء المسافرين الراغبين بمختلف مستويات الخدمة والترفيه، والفندق يتكون من 78 غرفة، و 8 أجنحة، إضافة إلى القاعات الخاصة بالمؤتمرات، والاحتفالات الكبيرة وما إلى ذلك.[٣]

المراجع[+]

  1. "التعليم في مصر"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 26-12-2019. بتصرّف.
  2. ^ أ ب ت "حقائق عن جامعة المنصورة المصرية"، www.aregeek.com، اطّلع عليه بتاريخ 26-12-2019. بتصرّف.
  3. ^ أ ب ت ث "جامعة المنصورة"، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 26-12-2019. بتصرّف.