خطوات تعلم اللغة الفرنسية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٨ ، ٢٥ فبراير ٢٠٢٠
خطوات تعلم اللغة الفرنسية

اللغة الفرنسية

تُعدّ اللغة الفرنسية واحدة من أهم اللغات والتي تُعرف بأنّها إحدى اللغات الرومانسية، وقد حازت تلك اللغة على المرتبة الخامسة تقريبًا بين مراتب لغات العالم التي يتحدَّث بها النَّاس، وتُشكل لغةً تعليمية للعديد من الدول العربية إلى جانب اللغة الإنجليزية، وأكثر متحدثيها يعيشون في فرنسا في المرتبة الأولى حيث نشأت تلك اللغة، ومع استمرار العلاقات الدولية والتجارات وغيرها من الأمور شاعت الحاجة أكثر إلى تعلّم اللغة الفرنسية إلى جانب اللغة الأم؛ لذلك كان لا بدَّ من عرض مقال يتحدَّث عن خطوات تعلم اللغة الفرنسية، وكيف من الممكن للشخص أن يكون متقنًا للقراءة والكتابة فيها، وفيما يأتي سيكون ذلك.[١]

خطوات تعلم اللغة الفرنسية

لا بدَّ لأيّ شخصٍ شغوفٍ بتعلم لغات العالم الأخرى أن يكون على اطلاعٍ في بداياته على اللغة الفرنسية، والتي من خلال تعلمها يستطيع تحديد اندماجه بذلك المجتمع من خلال تعلم ثقافته والإحاطة بلغته وتاريخه، واللغة الفرنسية لا تأخذ وقتًا وجهدًا كبيرًا في تعلمها، وهذه الفقرة ستختص بالحديث عن خطوات تعلم اللغة الفرنسية:[٢]

  • قد يكون المُتعلِّم مستمعًا جيّدًا للغة الفرنسية، وملتقطًا بارعًا لكلماتها وجملها؛ لذلك فلا مانع لمن أراد أن يُتقن تلك اللغة أن يُعِدَّ قائمةً تحوي على العديد من المفردات والجمل مع حفظ معانيها في لغته الأم، وأن يُصبح ذلك الأمر مثل العادة بالنسبة إليه.
  • إنَّ المُدرِّس الناجح يستطيع أن يختصرًا وقتًا وجهدًا كبيرًا قد يبذله المُتعلم دون أن يعي أهمية الأستاذ الذي سيشرح له في خمس دقائق ما يعجز عن تعلّمه بمفرده لساعتين.
  • لا بدَّ للمتعلم أن يقوم باستخدام ما تعلمه وذلك من خلال ممارسة تلك اللغة، فلا مانع من محاولة التحدث فيها مع زملاء له متقنين لها، أو أن يجد على الإنترنت مواقع مفيدة تفي بالغرض.
  • إنَّ التكرار والصَّبر والاجتهاد في محاولة الوصول إلى المُراد هو السرُّ في نجاح السلحفاة على الأرنب؛ لذلك على المتعلِّم أن يكون متيقنًا أنَّ إتقان إحدى اللغات لا يكون بين يومٍ وليلة؛ لأنَّ ذلك يحتاج إلى المراس بشكلٍ كبير.

قراءة اللغة الفرنسية

إنَّ المفتاح الأهم لتعلّم أيّ لغة هو ممارستها عن طريق القراءة، وأولى خطوات تعلّم اللغة الفرنسية هي تعليم القراءة، والقراءة يجب أن يكون تعلمها تدريجيًّا وبالطريقة الصحيحة؛ حتى يستطيع الطَّالب الوصول إلى هدفه بطريقةٍ صحيحة، ولا بدَّ لمن أراد تعلّم القراءة الفرنسية أن يبدأ في بداياته بتعلم تهجئة الحروف كما الطِّفل في أثناء تعلم لغته الأم، ومن ثم يتطوَّر محاولًا الوصول إلى قراءة الضمائر بشكلٍ صحيح وأيام الأسبوع والأشهر وغيرها، ولا بُدّ أن يكون ذلك مع مراعاة الإيقاعات اللفظية التي تختصُّ بها اللغة الفرنسية عن غيرها من اللغات.[٣]

كتابة اللغة الفرنسية

والخطوة الثانية من خطوات تعلم اللغة الفرنسية هي تعليم الكتابة؛ إذ على الطالب الذي يريد تعلم كتابة اللغة الفرنسية بشكلٍ جيدٍ أن يكون متقنًا في البداية لكتابة الأحرف بطريقةٍ صحيحةٍ ومن ثم كتابة كلمةٍ متَّصلةٍ، ولا بدَّ أن تكون مرحلة القراءة سابقةً لمرحلة الكتابة حتى يستطيع المتعلم الحصول على الخبرة الجيدة في التعامل مع اللغة قبل البدء بكتابتها، ويُستحسن أن يتمَّ ذلك الأمر عن طريقة البدء بتعلم الكتابة الصحيحة للأشياء البسيطة وكيفية ترتبيها، مثل معرفة كتابة التاريخ والأشهر، ومن ثم محاولة تعلم جملةٍ بأكملها.[٤]

المراجع[+]

  1. "لغة فرنسية"، ar.wikipedia.org، اطّلع عليه بتاريخ 24-02-2020. بتصرّف.
  2. "4 خطوات “مميزة” لتعلم اللغة الفرنسية.. بإتقان"، www.arageek.com، اطّلع عليه بتاريخ 24-02-2020. بتصرّف.
  3. "How to Read French", www.wikihow.com, Retrieved 24-02-2020. Edited.
  4. "How to Write the Date in French"، www.wikihow.com، اطّلع عليه بتاريخ 24-02-2020. بتصرّف.