كيف أعتني بنفسي بعد الولادة: صحيًّا وجماليًّا ونفسيًّا

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٣٢ ، ٦ أبريل ٢٠٢١
كيف أعتني بنفسي بعد الولادة: صحيًّا وجماليًّا ونفسيًّا


كيف أعتني بنفسي بعد الولادة صحيًّا؟

كيف أهتم بنفسي بعد الولادة القيصرية؟ بعد مرور 40 أسبوعًا من الحمل يصبح لدى المرأة طفل صغير حديث الولادة، لتبدأ حينئذٍ مهمة رعاية المولود الجديد، والذي يشكل بدوره إحدى الأولويات الأولى في حياة الأم، ومع ذلك ينبغي على المرأة في الوقت نفسه الاهتمام بنفسها جيدًا، سواءً كانت الولادة طبيعية عن طريق المهبل أو من خلال الولادة القيصرية، حيث إنه من المهم التعافي بشكل صحيح، لإتاحة الفرصة لأن تقدّم الأم أفضل ما يمكن لطفلها.[١]


هناك العديد من الطرق التي تستطيع الأم من خلالها الاعتناء بنفسها صحيًا بعد الولادة، بهدف التعافي بشكل صحيح.


احصلي على قسط كافٍ من الراحة

كيف تستطيع الأم النوم بعد الولادة؟ تعد الولادة من الأشياء المرهقة جسديًا لذلك تحتاج الأم إلى الراحة بعد ولادة الطفل، من خلال محاولة الحدّ من الزوّار والمكالمات الهاتفية لغاية أسبوعين من الولادة،[٢] لكون المولود الحديث يستيقظ كل 3 ساعات تقريبًا لحاجته للتغذية وتغيير الحفاض، ومن هنا تستطيع الأم الحصول على المزيد من الراحة عن طريق اتباع الخطوات الآتية:[٣]


  • تستطيع الأم الحصول على النوم أثناء نوم الطفل، حيث إنها قد تكون بضع دقائق من الراحة، والتي تتوزع على فترات عدة خلال اليوم.
  • يمكن للأم توفير بعض الوقت والخطوات، من خلال وضع سرير الطفل بالقرب من السرير الخاص بها، لمزيد من الراحة أثناء الرضاعة الطبيعية ليلاً.


يمكن للأم بعد ولادة طفلها أن تحظى بمزيد من الراحة من خلال النوم بالتزامن مع نوم الطفل الرضيع.


تناولي الطعام الصحي

ماذا تشمل البقوليات؟ يجب على الأم أن تعتمد نظامًا غذائيًا صحيًا ومتوازنًا بعد الولادة، وذلك بهدف البقاء بنشاط والقدرة على رعاية الطفل، حيث يوصي معظم خبراء الرضاعة بتناول الطعام عندما تكون المرأة جائعة، إلا أنها قد تكون متعبة أو مشغولة لدرجة نسيانها للطعام، ولذلك من المهم التخطيط لوجبات بسيطة تتضمن المجموعات الغذائية الآتية:[٣]


  • تناول البقوليات الأساسية، والتي تتضمن الأطعمة المصنوعة من:


  • أهمية اختيار مجموعة متنوعة من الخضروات، بما في ذلك الخضراوات النشوية والخضراوات ذات اللون:
    • الأخضر الداكن.
    • الأحمر.
    • البرتقالي.


  • تستطيع الأم بعد الولادة تناول أي فاكهة أو عصير فواكه مصنوع 100٪ من مجموعة الفاكهة، لتكون هذه الثمار:
    • طازجة أو معلبة أو مجمدة أو مجففة.
    • كاملة أو مقطعة أو مهروسة.


  • تعد منتجات الألبان والعديد من الأطعمة المصنوعة من الحليب جزءًا مهمًا من النظام الغذائي للأم، مع أهمية التركيز بأن تكون كالآتي:
    • خالية من الدهون أو قليلة الدسم.
    • تحتوي على نسبة عالية من الكالسيوم.


  • من المهم تضمين البروتينات في النظام الغذائي، حيث إنها تتواجد في الأطعمة الآتية:
    • اللحوم والدواجن قليلة الدهن.
    • الأسماك.
    • المكسرات.
    • البذور.


يفضل أن تقوم الأم بعد ولادتها بالتخطيط لعمل وجبات طعام عدة خلال اليوم، تتضمن مصادر غذائية متنوعة.


اهتمي بالنظافة الشخصية

ما مواصفات الملابس الداخلية الخاصة بالأم بعد الولادة؟ يفضل أن تقوم الأم بصنع قائمة بالإمدادات واحتياجاتها الخاصة بمرحلة ما بعد الولادة، وذلك بهدف مساعدتها في الاعتناء بنفسها بعد عملية الإنجاب، جنبًا إلى جنب مع رعاية الطفل الصغير، كما يمكن للأم الاهتمام بالنظافة الشخصية على النحو الآتي:[٤]


  • يفضل اختبار ملابس داخلية مريحة كبيرة، مخصصة للأمومة لأنها من المحتمل أن تتسخ في هذه الفترة، ولذلك لا بدّ لها أن تتّصف بما يأتي:
    • ذات ألوان داكنة.
    • قديمة يمكن التخلص منها.
    • كبيرة بما يكفي لاستيعاب فوط الأمومة الكبيرة جدًا.


  • استخدام الفوط الصحية الطويلة أو ضمادات سلس البول، لاسيّما خلال أول أسبوعين من الولادة.
  • وضع لبّادات الصدر، سواء في حالة الرضاعة الطبيعية أو الصناعية، من أجل منع تسرب حليب الثدي.


تستطيع الأم بعد الولادة الاهتمام بنظافتها الشخصية من خلال اختيار الملابس الداخلية المناسبة واستخدام الفوط الصحية ولبادات الصدر.


استمري في تناول الفيتامينات

ما هي أهم المعادن المفيدة للأم بعد الولادة؟ يجب على الأم تناول الأطعمة المغذية مع ضرورة الاستمرار في تناول فيتامينات ما قبل الولادة،[٢] حيث يتحدث الدكتور كريستي إم كوب أخصائي أمراض النساء والتوليد، "بأنه يمكن لمعظم النساء إكمال تناول نفس فيتامينات ما قبل الولادة، مع أهمية استشارة طبيب التوليد قبل ذلك، للتحقق من عدم وجود أي مخاطر ناتجة عن نظامهنّ الغذائي ونمط حياتهنّ العام"، وبالتالي لا بدّ من التأكد من الجرعة اليومية، لإحدى الفيتامينات والمعادن الآتية:[٥]


  • الفيتامينات:


  • المعادن، التي تشمل على كل من الكالسيوم والمغنيسيوم.


تستطيع الأم بعد ولادتها للطفل الاستمرار في تناول فيتامينات ما قبل الولادة، مع أهمية استشارة الطبيب المختص قبل ذلك.


تناولي كمية كافية من المياه

ما أهمية شرب المياه بعد الولادة؟ من الجيد دائمًا تناول الطعام الصحي للأم بعد ولادة طفلها الصغير، كما يجب أيضًا تناول كمية كافية من المياه، لما لها من فوائد على كل من الأم والطفل، ومن ضمن هذه التأثيرات الإيجابية التي تمتلكها المياه، قدرتها على القيام بما يأتي:[٦]


  • أهمية الإكثار من شرب الماء، بهدف المحافظة على رطوبة الجسم.[٦]
  • يحتاج الجسم إلى السوائل لاسيما الماء، من أجل إنتاج ما يكفي من حليب الثدي.[٢]


تمتلك المياه القدرة على ترطيب الجسم، كما أنها مفيدة لإنتاج ما يكفي من الحليب المخصص للرضاعة الطبيعية للطفل.


تعاملي مع التغيرات الجسدية

كيف تستطيع الأم التعامل مع الإفرازات المهبلية؟ ستشعر المرأة بعد الولادة بمجموعة من التغييرات الجسدية إلى جانب التغيرات العاطفية، مثل زيادة الوزن، لذلك من المهم على الأم التحلي بالصبر، وتجنب مقارنة جهودها لفقدان الوزن بالآخرين، كما قد تشمل التغييرات الجسدية المهمة للأم بعد الولادة على ما يأتي:[٧]


  • الإمساك: يتم علاج هذه الأعراض من خلال الإكثار من شرب الماء، وتناول الأطعمة الغنية بالألياف، من أجل تحفيز نشاط الأمعاء.
  • تغييرات قاع الحوض: تُعرف المنطقة الواقعة بين الشرج والمهبل بالعجان، حيث إنه من الممكن مساعدة هذه المنطقة على التعافي، من خلال ممارسة تمارين كيجل ووضع كمادات باردة على المنطقة.


  • التعرق: يمكن للتغيرات الهرمونية أن ينتج عنها التعرق الليلي، وبالتالي من المهم إزالة البطانيات من على السرير، بهدف إبقائها باردة.
  • ألم الرحم: يمكن أن يسبب تقلص الرحم بعد الولادة بعض التقلصات والآلام، التي يمكن علاجها بواسطة تناول بعض مسكنات الألم الآمنة.


  • الإفرازات المهبلية: تستمر الإفرازات المهبلية لغاية 4 أسابيع من الولادة، حيث تشكل الطريقة التي يقوم بها الجسم بإزالة الدم والأنسجة من الرحم، وبالتالي لا بدّ من قيام المرأة في هذه المرحلة بما يأتي:
    • ارتداء الفوط الصحية حتى تتوقف الإفرازات.
    • تجنب استخدام السدادات القطنية أو الدش حتى موعد ما بعد الولادة لحوالي 6 أسابيع، لتجنب خطر الإصابة بعدوى الرحم.
    • في حال كانت الإفرازات المهبلية كريهة الرائحة، فيجب حينئذٍ مراجعة الطبيب فورًا.


يجب على الأم التعامل مع التغييرات الجسدية التي تحدث بعد الولادة بصورة صحيحة، وتجنب مقارنة جهودها مع الآخرين.


كيف أعتني بنفسي بعد الولادة جماليًّا؟

قد يبدو من الصعب إيجاد وقت خاص حتى تعتني الأم بنفسها خصوصًا مع وجود طفل جديد في المنزل، ومع ذلك يجب محاولة تخصيص بضع دقائق يوميًا للرعاية الذاتية، من أجل اعتناء الأم بجمالها، والذي يتم بواسطة اتّباع مجموعة من الخطوات البسيطة.[٨]


اعتني بجرح الولادة

كيف يتم العناية بالخياطة بعد الولادة الطبيعية؟ تتعرض الأم أثناء الولادة الطبيعية لبعض التمزقات في منطقة العجان، حيث تتطلب كل من قطع الفرج والتمزقات العجانية قيام الطبيب بصنع غرز لإصلاحها وضمان أفضل شفاء لها، وبالتالي من المهم الاعتناء بجرح الولادة الطبيعية من قبل الأم على النحو الآتي:[٩]


  • استخدام كمادات الثلج خلال 24 ساعة الأولى بعد قيام المرأة بعملية الولادة، من أجل تقليل التورم وتخفيف الألم.
  • قيام الأم بأخذ حمام دافئ بعد مرور حوالي 24 ساعة من الولادة.
  • تناول أدوية مسكنة للألم كالآيبوبروفين.
  • استخدام حمامات المقعدة عدة مرات في اليوم.
  • تغيير الفوط الصحية كل 2-4 ساعات في اليوم الواحد.
  • أهمية المحافظة على نظافة وجفاف المنطقة المحيطة بالغرز، كما يجب تجفيف المنطقة بالتربيت بواسطة منشفة نظيفة.


يبلغ متوسط ​​البقاء في المستشفى بعد قيام الأم بالولادة القيصرية حوالي 3-4 أيام، لتتمكن بعد ذلك من العودة إلى المنزل والاعتناء بطفلها حديث الولادة، بالإضافة إلى اعتنائها بنفسها وبالجروح الناتجة عن العملية، وذلك من خلال اتباعها للخطوات الآتية:[١٠]


  • تغطية الجرح بضمّادة لمدة 24 ساعة على الأقل.
  • القيام بتنظيف وتجفيف موقع الجرح بلطف يوميًا.
  • ارتداء ملابس فضفاضة ومريحة، كما يفضّل أن تكون الملابس الداخلية قطنية.
  • تناول مسكنات الألم، حيث يفضل استخدام الباراسيتامول أو الآيبوبروفين، مع أهمية تجنب الأسبرين أثناء الرضاعة الطبيعية.
  • تقوم ممرضة التمريض بإخراج الغرز غير القابلة للذوبان بعد مرور 5-7 أيام من الولادة.


يجب على الأم الاعتناء بالجروح الناتجة عن عملية الولادة، من خلال تنظيف المنطقة المحيطة بها، وارتداء الملابس الفضفاضة.


رطبي حلمات الثدي

لماذا يجب تجنب استخدام المنظفات المعطرة على الثديين؟ بعد ولادة الطفل يمتلئ ثدييّ الأم بحليب الرضاعة، وبالتالي قد يتم الشعور ببعض الألم، بالإضافة إلى تسرب حليب الثدي، لذلك من المهم بقاء الأم مرتاحة قدر الإمكان، مع القيام بترطيب حلمات الثدي بعد إرضاع الطفل،[١١] كما يمكن العناية بالثدي على النحو الآتي:[١٢]


  • استخدام الكمادات الباردة أو كمادات الثلج، من أجل تقليل الألم.
  • الحرص على الرضاعة الطبيعية، لتجنب تسبب الحليب بانسداد قنوات الثدي.
  • تجنب استخدام الكحول أو الصابون أو المنظفات المعطرة على الثديين، لأنها قد تسبب جفاف وتشقق الحلمات.
  • تجنب ارتداء ضمادات الرضاعة المبطنة بالبلاستيك، لكونها قد تحتفظ بالرطوبة، وبالتالي تسبب التشقق الحلمات.


تقوم الأم بترطيب حلمات الثدي، بالتزامن مع قيامها بطرق العناية الأخرى التي تشمل الكمادات وتجنب استخدام الكحول.


اعتني ببشرتكِ

ما هي وسائل اعتناء الأم ببشرتها؟ يمكن للحمل أن يحدث الكثير من التغييرات لبشرة المرأة، ومع ذلك فقد يختفي معظمها بعد الولادة، إلا أنه في بعض الأحيان قد يترك وراءهم جلد رخوّ، حيث إنه من المهم معرفة أن علاج البشرة يستغرق وقتًا، والذي يتم من خلال اتباع الخطوات الآتية:[١٣]


  • يمكن لممارسة بعض التمارين الرياضية أن تساعد في منع تواجد الجلد الزائد أو تقليله.
  • يساعد نظام الطعام الصحي الذي يحتوي على البروتين، توفير مادة الكولاجين المهمة للبشرة.
  • يساعد شرب الماء بكثرة على ترطيب البشرة وجعلها أكثر مرونة.
  • تمتلك بعض الزيوت النباتية القدرة على إصلاح البشرة، وذلك بسبب خصائصها المضادة لكل من الأكسدة والالتهابات.
  • تتواجد بعض منتجات شد البشرة في السوق، حيث إنها مصممة خصيصًا لزيادة الكولاجين والإيلاستين في البشرة، كما تحتوي بعض المنتجات على مركب الريتينويد الفعال في استعادة البشرة لقوتها.


تستطيع الأم الاعتناء ببشرتها من خلال القيام بممارسة الرياضة، بالإضافة إلى استخدام بعض منتجات شد البشرة.


اعتني بشعركِ

هل من طرق علاجية تساعد في زيادة كثافة الشعر؟ قد تلحظ بعض الأمهات الجدد تساقط للشعر بشكل ملحوظ بعد بضعة أشهر من إنجاب الطفل، والذي يحدث نتيجة انخفاض مستويات هرمون الإستروجين،[١٤] حيث يمكن للأم الاعتناء بشعرها ليبدو أكثر كثافة وصحة على النحو الآتي:[١٥]


  • يجب تجنب تعريض الشعر لحرارة عالية بواسطة المجفف أو المكواة، كما أنه من المهم الابتعاد عن التمشيط الشديد الذي يسبب تساقط الشعر.
  • توجد بعض الأطعمة التي تمتلك القدرة على تحسين صحة الشعر، والتي تشمل على ما يأتي:
    • الخضار الورقية الداكنة، لاحتوائها على الحديد وفيتامين ج.
    • البطاطا الحلوة والجزر، التي تحتوي على البيتا كاروتين.
    • البيض، لاحتوائه على فيتامين د.
    • الأسماك، التي تحتوي على كل من أوميغا 3 والمغنيسيوم.


  • قد تساعد بعض المكملات الغذائية في حال عدم توازن النظام الغذائي في منع حدوث تساقط الشعر.
  • يمكن للأم استخدام شامبو مكثف، مع أنه لا يوجد أي دليل يثبت صحة ذلك، إلا أن مكثفات الشعر قد تضيف قوامًا للشعر، وتحافظ أيضًا على لمعانه.


توجد بعض طرق العناية بالبشرة التي تستهدف تجنب تعرضه للحرارة العالية، مع أهمية تناول الأطعمة الغذائية الصحية.


استخدمي الكريمات لشد البطن

ما الإجراءات العلاجية المستخدمة لشد البطن؟ تتواجد بعض الطرق العلاجية التي من شأنها تحسين مظهر البطن للأم بعد ولادتها للطفل، حيث يتم ذلك تحت إشراف الطبيب المختص، بهدف علاج الجلد المترهل، والذي يتضمن الوسائل الآتية:[١٦]


  • يمكن لاستخدام بعض الزيوت أو الكريمات أن تساعد في تقليل معدل الجلد المترهل، من خلال تحسين مظهر البشرة مؤقتًا وجعلها تبدو ممتلئة أكثر.
  • يساعد تدليك الجلد على تعزيز تدفق الدم وتحفيز الخلايا الليفية، التي تلعب هذه الخلايا دورًا مهمًا في إنتاج الكولاجين والإيلاستين، وبالتالي شدّ البطن.
  • يتم علاج شد جلد البطن بالليزر من خلال الحرارة، وذلك بهدف تحفيز الكولاجين والإيلاستين، حيث تحتاج الأم لحوالي 3-5 علاجات لرؤية النتائج.
  • تهدف إجراءات التجميل الجراحية إلى تقليل الجلد المترهل، حيث يُعرف هذا الإجراء باسم شد البطن، لتكون هذه النتائج دائمة طالما تمّ الحفاظ على الوزن الثابت.


بعض الكريمات والطرق العلاجية يمكنها شد البطن بعد الولادة، مع أهمية استشارة الطبيب قبل ذلك.


كيف أعتني بنفسي بعد الولادة نفسيًّا؟

كم تستمر فترة النفاس بعد الولادة الطبيعية؟ تبدأ فترة النفاس بعد ولادة الأم لطفلها، وتنتهي عند عودة الجسم إلى حالته التي كان عليها قبل الحمل، حيث قد يستمر ذلك من 6-8 أسابيع، كما من المهم معرفة أنه خلال فترة ما بعد الولادة ستتعرّض الأم لبعض التغييرات العاطفية والنفسية، لذلك فهي بحاجة إلى الكثير من الراحة والتغذية الجيدة.[١٧]


يمكن لبعض الخطوات البسيطة أن تساعد المرأة على الاعتناء بنفسها نفسيًا، لاسيما في فترة النفاس؛ التي تكون بعد ولادة الأم لطفلها.


لا تترددي بطلب المساعدة من الغير

ما أهمية طلب المساعدة في تخفيف الأعباء المنزلية على الأم؟ يجب على الأمهات الجدد عدم التردد في طلب المساعدة من العائلة والأصدقاء لاسيما خلال فترة ما بعد الولادة،[٧] حيث تتطلب تلبية الاحتياجات المستمرة لحديثي الولادة الوقت والطاقة، وبالتالي تمنح مساعدة الآخرين الأم ما يأتي:[١٧]


  • يمكن لوجود شخص آخر يقوم في المهام المنزلية، أن يساعد الأم في التركيز على احتياجاتها والاعتناء بنفسها وبطفلها.
  • قد يكون المساعدون عائلة أو أصدقاء أو مقدم رعاية منزلية يتم دفع الأجر له، وذلك بهدف تقديم الرعاية المنزلية اللاّزمة للأم.
  • يجب على الأم توضيح جميع الأمور التي تتوقع من المساعدين القيام بها، بهدف تجنب سوء الفهم، لاسيما بسبب المشاعر الهشة في الأسابيع القليلة الأولى بعد الولادة.


يمكن لمساعدة الآخرين من أصدقاء وعائلة، تخفيف بعض الأعباء والمهام المنزلية على الأم بعد ولادتها للطفل.


احصلي على فترة استراحة من العناية بطفلكِ

بماذا تشعر الأم بعد ولادة طفلها؟ تتحدث الدكتورة شاري لوسون أخصائية أمراض النساء والتوليد في مركز جونز هوبكنز، "بأن بعض الأمهات الجدد تتعرض للقلق بشأن عدد من الأمور، كالخوف من عدم إنتاج ما يكفي من حليب الثدي، حيث يمكن أن يؤدي اضطراب النوم والإرهاق إلى تفاقم ظهور هذه المشاعر لديها"،[١٨] ولذلك ينبغي على الأم الحصول على فترة استراحة من العناية بالطفل، حيث إنه ليس فقط الطفل هو من يحتاج إلى الرعاية في الأيام الأولى.[٦]


ينبغي على الأمهات الجدد الحصول على فترة استراحة من العناية بالطفل، لتخفيف شدة الإرهاق واضطرابات النوم.


احرصي على تسلية نفسكِ

ما هي وسائل تسلية النفس الشائعة؟ تستطيع الأم بعد ولادة طفلها تسلية نفسها من خلال القيام بنزهة قصيرة مع الطفل الصغير، حيث يساعد الهواء الطلق على تحسين المزاج، كما له تأثير إيجابي على الصحة العقلية،[٦] بالإضافة إلى ذلك يمكن للأم تخصيص وقت للتواصل الاجتماعي على النحو الآتي:[١٩]


  • إرسال رسائل نصية إلى الأصدقاء.
  • الاتصال مع الأصدقاء عبر الهاتف.
  • إجراء محادثة فيديو مع الأقارب والأحبّاء.
  • الانضمام إلى مجموعة اجتماعية لأم جديدة.
  • زيارة منزل صديق والتحدث معه عن قرب.


هناك الكثير من وسائل التسلية التي تستطيع الأم الحصول عليها بعد ولادة طفلها، كالتواصل مع الأصدقاء وزيارتهم.


ركزي على التفكير الإيجابي بقدر استطاعتكِ

كيف يمكن للأم تعزيز التفكير الإيجابي؟ يجب على الأم التعبير عن المشاعر السلبية وتقبّلها، مع أهمية التركيز فقط على التفكير الإيجابي، ولذلك يجب على المرأة الاهتمام بنفسها نفسيًا، من خلال قيامها بمجموعة من الأمور التي تتضمن ما يأتي:[٨]


  • من المهم جعل التوقعات واقعية، مع أهمية معرفة أنه لا يوجد شخص يستطيع أن يفعل كل شيء بشكل مثالي.
  • العمل على تحقيق أهداف منطقية وقابلة للتحقيق، سواء من خلال التعامل مع المشاعر أو القيام بالأعمال المنزلية.
  • تعزيز روح الدعابة، مع أهمية الضحك يوميًا، على مواقف متنوعة من الحياة اليومية.


يجب على الأم بعد الولادة أن تركز على التفكير الإيجابي قدر الإمكان، لما له أهمية في الصحة النفسية.


مارسي الرياضة اليومية الخفيفة

ما الرياضات التي يمكن للأم أن تقوم بها بعد الولادة؟ يجب ألا تكون ممارسة التمارين الرياضية أمرًا شاقًا للأم،[٧] حيث يفضل أن تكون التمارين خفيفة وتخضع لإشراف الطبيب المختص،[١] لتتضمن الرياضات الآمنة في الأيام الأولى للأم بعد الولادة على ما يأتي:[٦]


  • المشي، حيث تعد وسيلة رائعة للخروج والتجول.
  • القيام بتمارين عضلات قاع الحوض.


هل يوجد تمارين أخرى تناسب الحامل؟ لمعرفة ذلك اطلعي على المقال الآتي: تمارين رياضية تناسب الحامل


بعض الرياضات البدنية آمنة للأم بعد الولادة، كالمشي وتمارين عضلات قاع الحوض، مع أهمية استشارة الطبيب.


كيف أهتم بالمنطقة الحساسة بعد الولادة؟

هل من طرق فعالة يمكن من خلالها الاهتمام بالمنطقة الحساسة؟ تتحدث الدكتورة سوزي النيل استشارية أمراض المسالك البولية والتناسلية في مستشفى جامعة كوليدج في لندن، "بأن المرأة قد تشعر أحيانًا ببعض الألم أو القرحة في منطقة المهبل بعد الولادة مباشرة"،[٢٠] ولذلك من المهم الاعتناء بالمنطقة الحساسة على النحو الآتي:


  • يمكن للمرأة التعرض لنزيف مهبلي لمدة تصل إلى أسبوعين بعد الولادة، وبالتالي يجب الانتظار بعد 6 أسابيع من الولادة للقيام بممارسة الجنس.[١]
  • القيام بحمامات المقعدة، من خلال الجلوس في الماء البارد وتغطية الأرداف حتى الوركين في الأيام الأولى، بعد ذلك يتم استخدام الماء الدافئ.[٢١]
  • الضغط على المؤخرة عند الجلوس، بهدف تجنب شد الغرز بشكل مؤلم.[٢١]
  • أهمية الجلوس على وسادة ناعمة لكونها أكثر راحة مقارنةً بالجلوس على سطح صلب.[٢١]


  • استخدام زجاجة بخاخة تحتوي على الماء الدافئ، من أجل غسل المنطقة الحساسة بالماء أثناء استخدام المرحاض.[٢١]
  • يجب تجفيف المنطقة الحساسة بلطف، حيث يتم المسح من الأمام إلى الخلف لتجنب الإصابة بالعدوى.[٢١]
  • يمكن تقليل التورم باستخدام كمادات الثلج أو وسادات باردة تحتوي على بندق الساحرة.[٢١]


تستطيع الأم بعد الولادة الاهتمام بالمنطقة الحساسة، من خلال المحافظة على النظافة والقيام بحمامات المقعدة.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت "5 Self-Care Tips For After Giving Birth", tricitymed, Retrieved 3/2/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Taking Care of Yourself After Having a Baby", brighamhealthhub, Retrieved 3/2/2021. Edited.
  3. ^ أ ب "The New Mother: Taking Care of Yourself After Birth", stanfordchildrens, Retrieved 3/2/2021. Edited.
  4. "What You Need After Having a Baby", verywellfamily, Retrieved 3/2/2021. Edited.
  5. "Your Guide to Postnatal Vitamins", healthline, Retrieved 3/2/2021. Edited.
  6. ^ أ ب ت ث ج "Top tips: taking care of yourself after having a baby", nct, Retrieved 3/2/2021. Edited.
  7. ^ أ ب ت "Recovery and Care After Delivery", healthline, Retrieved 3/2/2021. Edited.
  8. ^ أ ب "Taking care of yourself during your baby's first months", babycenter, Retrieved 3/2/2021. Edited.
  9. "Episiotomy - aftercare", medlineplus, Retrieved 3/2/2021. Edited.
  10. "Recovery -Caesarean section", nhs, Retrieved 3/2/2021. Edited.
  11. "Caring for Your Breasts When Breastfeeding", verywellfamily, Retrieved 3/2/2021. Edited.
  12. "Breast Care After Birth", fairview, Retrieved 3/2/2021. Edited.
  13. "7 Tips for Firming Loose Skin After Pregnancy", healthline, Retrieved 3/2/2021. Edited.
  14. "HAIR LOSS IN NEW MOMS", aad, Retrieved 3/2/2021. Edited.
  15. "The 4 Best Treatments for Postpartum Hair Loss", healthline, Retrieved 3/2/2021. Edited.
  16. "Loose skin after pregnancy: Home remedies and medical treatments", medicalnewstoday, Retrieved 3/2/2021. Edited.
  17. ^ أ ب "The New Mother: Taking Care of Yourself After Birth", rochester, Retrieved 3/2/2021. Edited.
  18. "What Really Helps You Bounce Back After Pregnancy", hopkinsmedicine, Retrieved 3/2/2021. Edited.
  19. "The Physical and Emotional Balance of Having a Baby", verywellfamily, Retrieved 3/2/2021. Edited.
  20. "Vagina changes after childbirth", nhs, Retrieved 3/2/2021. Edited.
  21. ^ أ ب ت ث ج ح "Recovering From Delivery", kidshealth, Retrieved 3/2/2021. Edited.