كيفية تنظيم تناول أدوية السكري في رمضان

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٣٨ ، ٢٢ مارس ٢٠٢٠
كيفية تنظيم تناول أدوية السكري في رمضان

السكري

يُعرف مرض السكري بأنّه حالة ضعف في قدرة الجسم على ضبط معدل سكر الجلوكوز في الدم، ممّا قد يؤدّي إلى تراكم السكريّات والتعرّض لمضاعفات خطيرة مثل السكتة الدماغيّة، أمراض القلب، ويصنف مرض السكّري إلى عدّة أنواع، تختلف حسب المسبّب، وتبدأ بالنوع الأوّل والذي يعدّ الرئيس بينها والمعروف بسكري الأطفال، يليه النوع الثاني وسكّري الحمل، بحيث ينشأ النوع الأوّل عندما يفشل الجسم في إنتاج الإنسولين، لذا يضطر المصابون به لأخذ جرعات معيّنة من الإنسولين المصنّع يوميًّا، أمّا النوع الثاني فإنّه ينتج من تغيّر في طريقة استجابة الجسم للإنسولين، بحيث لا تستجيب خلايا الجسم للإنسولين الموجود لديها بشكل فعّال، ويعدّ النوع الثاني الأكثر شيوعًا، كما أنّ له ارتباطًا قويًّا بالسمنة، في حين يحدث سكّري الحمل عندما يصبح جسم الحامل أقلّ حساسيّة للإنسولين، وعادةً ما يزول بعد الولادة، وفي هذا المقال سيتمّ الحديث عن كيفية تنظيم تناول أدوية السكري في رمضان.[١]

كيفية تنظيم تناول أدوية السكري في رمضان

للتعرف على كيفية تنظيم تناول أدوية السكري في رمضان، لا بدّ من إدراك اختلاف فترات الصيام والتغذية باختلاف المواقع الجغرافيّة والوقت من السنة، وعادةً ما تقتصر الوجبات خلال شهر رمضان على وجبتين رئيستين؛ هما السحور صباحًا، أي قبل الفجر، بالإضافة للإفطار بعد الغروب، وتُستثنى بعض المجموعات من الصيام بشكل دائم أو مؤقّت حسب تأثير الصيام على صحّتهم، بما في ذلك كبار السنّ، المرضى والحوامل، لذا يقع اتّخاذ قرار الصيام من عدمه على الطبيب المختصّ.[٢]

ويمكن تنظيم الجرعات الدوائيّة لمرضى السكري من النوع الثاني باتباع أنظمة مماثلة لفترة ما قبل الصيام، وعادةً ما يتمّ تقليل جرعة ما قبل العشاء بنسبة 25-50% وتُعطى قبل السحور، كما يتمّ تعديل الأدوية الفموية بحيث تقلل من نسب حدوث هبوط السكر في الدم، وبما يخصّ علاج الميتفورمين المعروف بمنظّم السكر، فيمكن أخذه بعد السحور وبعد الإفطار، أمّا بالنسبة للذين يعانون من بعض الأعراض الجانبية المعويّة، فيمكن لهم تناول الجرعة كاملة بعد الإفطار باستشارة الطبيب، أمّا علاجات Glitazones؛ والتي يتمّ تناولها عادةً بجرعة واحدة يمكن أخذ هذه الجرعة بعد الإفطار، كما تُعطى حُقن Exenatide مرتين يوميًّا قبل الوجبات.[٢]

وتتحدد كيفية تنظيم تناول أدوية السكري في رمضان لمرضى النوع الأول حسب قرار الطبيب المختصّ وبعناية شديدة، وذلك لضبط الجرعات المناسبة من الإنسولين وفقًا لقدرتهم على الصيام إن سمح لهم ذلك، وعادةً يتمّ استخدام الإنسولين طويل المفعول، بجرعة واحدة مساءً خلال فترة الإفطار، ويتم تعديل جرعات الإنسولين الأساسي حسب مستوى الجلوكوز في الدم بين منتصف النهار وفترة الإفطار، أمّا الإنسولين قصير المفعول فيتمّ أخذ جرعته قبل الإفطار وقبل السحور، وفقًا لكميّات الطعام المستهلك خلالها، وبما يخصّ الإنسولين المخلوط يتمّ أخذ جرعة الصباح قبل الإفطار كما هي، وقد يحتاج المصاب لزيادتها، أمّا جرعة السحور فيتوجب تقليلها أو استبدالها باستخدام الإنسولين قصير المفعول. [٢]

نصائح لمرضى السكري في رمضان

يجدر بمريض السكري الذي سيصوم في رمضان اتّباع نمط غذائي صحّي، يضمن عدم الإفراط في تعويض الطعام والكربوهيدرات خلال فترة المساء، أي بين الإفطار والسحور، بالإضافة للمحافظة على العادات الغذائية السليمة والامتناع عن الأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية، ومن الضروري اتّخاذ تدابير غذائيّة بعد التعرف على كيفية تنظيم تناول أدوية السكري في رمضان، والتي سيذكر أهمّها في الآتي:[٣]

  • المحافظة على رطوبة الجسم: وذلك بتناول كميات كافية من 4-8 أكواب من الماء، مع الابتعاد عن المشروبات الغازيّة، والحدّ من العصائر حتى الطبيعية منها؛ لقدرتها على رفع مستوى السكر في الدم.
  • الابتعاد عن بقايا الطعام عند السحور: والحرص على تناول الأطعمة الغنية بالألياف، منتجات الألبان والبروتين لدعم الجسم طوال اليوم، أمّا وقت الإفطار فيفضل كسر الصيام بوجبة خفيفة مثل اللبن قبل الوجبة الرئيسة.
  • بالبدء بالشوربة عند تناول الوجبة الرئيسة: وذلك للحد من الإفراط في تناول الطعام، واختيار الألياف من الحبوب الكاملة مثل الشعير، الكينوا والأرز البني، مع ضرورة استبدال جميع الدهون والزيوت المشبعة بزيت الزيتون أو زيت الكينوا.

المراجع[+]

  1. "An overview of diabetes types and treatments", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 22-03-2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Practical Management of Diabetes during Ramadan Fast", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 22-03-2020. Edited.
  3. "How to manage your diabetes during Ramadan", www.health24.com, Retrieved 22-03-2020. Edited.