فيتامينات قد تساعدك في الوقاية من فيروس كورونا

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:١٢ ، ٢٠ أبريل ٢٠٢١
فيتامينات قد تساعدك في الوقاية من فيروس كورونا


فيتامينات قد تساعدك في الوقاية من فيروس كورونا

فيروس كورونا، كيف يمكننا الوقاية من الإصابة به؟ [١]فيروس كورونا المستجد هو الفيروس المسبب لمرض كوفيد-19، الذي يسبب أضرارًا للجهاز التنفسي[١]، كما ويعد فيروس كورونا من أسرع وأكثر الفيروسات انتشارًا في العالم منذ بداية اكتشاف الإصابات به عام 2019 م في مدينة ووهان الصينية.[٢]


وهناك العديد من الدراسات التي ما زالت تبحث في طرق الوقاية من الإصابة بمرض كوفيد-19، فالبعض منها أفاد بأهمية تناول الفيتامينات لدعم مناعة الجسم بشكل طبيعي لمقاومة الفيروس [٣]، وهنا يكمن السؤال، ما هي أهم الفيتامينات التي تساعد في الوقاية من فيروس كورونا وكيف تفيد؟

  • فيتامين سي.
  • فيتامين دال.
  • فيتامين أ.
  • فيتامين ب.
  • فيتامين ه.


فيتامين سي

كيف يمكن الاستفادة منه للوقاية من فيروس كورونا؟ فيتامين سي أو حمض الأسكوربيك، وهو فيتامين ذائب في الماء، ويعمل كمضاد للأكسدة، إذ يحمي الجسم من الآثار الضارة للجذور الحرة ويعزز من قدراته المضادة للأكسدة، وربما يعمل الفيتامين بجرعات عالية على إنتاج مجموعة من الجذور الحرة التي يمكن لخلايا الجسم مقاومتها، بينما تهاجم الفيروسات.[٤]


ونظرًا لخصائص الفيتامين المضادة للميكروبات والمعززة للمناعة فقد أجريت دراسة لحالات مصابة بمرض كوفيد-19، في مستشفى تشيان جياتونغ في الصين سنة 2020 م، للبحث في فعالية فيتامين سي في مقاومة فيروس كورونا وآلية عمله، وكانت حيثياتها كالآتي:[٥]


  • تمت الدراسة على عينة مكونة 308 مرضى مصابين بفيروس كورونا، ونقلوا إلى وحدة العناية المركزة.
  • تم استبعاد من يعاني من حساسية تجاه فيتامين سي، أورام خبيثة متقدمة، أمراض رئوية في مراحلها الأخيرة وغيرها.
  • اتبع الأطباء بروتوكول العلاج اعتمادًا على فيتامين سي، فقاموا بإعطاء المرضى لجرعات عالية من فيتامين سي المخفف بالماء المعقم وريديًا لمدة 7 أيام.
  • تمت مراقبتهم خلال الـ 28 يومًا الأولى ومن دون أجهزة التنفس.
  • أظهرت النتائج بأن لفيتامين سي فعالية متفاوتة، كما أنه عمِل على تثبيط عواصف السيتوكين التي تنتج عن فيروس كورونا، كما ساعد على تحسين وظائف الرئتين وتقليل خطر الإصابة بمتلازمة الضائقة التنفسية الحادة.


خلصت النتائج إلى أنه: " يمكن اعتبار فيتامين سي عاملًا مهمًا في الوقاية من خطر الإصابة بفيروس كورونا عن طريق آليات وخصائص عديدة يمتلكها ".


مصادر فيتامين سي

تتنوع مصادر فيتامين سي، فهو موجود في الخضار والفواكه، ويمكننا إيجاده في الكثير من الأغذية التي نتناولها بشكل يومي بكل سهولة، فمن أهم المصادر الغنية بفيتامين سي ما يأتي:[٦]

  • الحمضيات كالليمون والبرتقال.
  • الفلفل الأحمر والأخضر.
  • البروكلي والزهرة.
  • البطاطا.
  • الفراولة.
  • الكشمش الأسود.


الكمية الموصى بتناولها من فيتامين سي

تختلف الكمية اليومية التي يحتاجها الجسم من فيتامين سي تبعًا لعوامل مختلفة كالعمر والجنس، وحالة السيدة كأن تكون حاملًا أو مرضعة، والجدول الآتي يوضح الكمية اليومية لمختلف الفئات:[٧]


النساء
الرجال
كبار السن
الأطفال
النساء الحوامل
المرضعات
75 ملغم
90 ملغم
75-90 ملغم
15-45 ملغم
85 ملغم
120 ملغم


وتجدر الإشارة لأهمية إضافة 35 ميللغرام للفئات المدخنة[٧]، وعند الرغبة بتناول فيتامين سي يجب أن يتم تحت إشراف الطبيب تجنبًا لأية آثار جانبية.[٦]


فيتامين د

ما هو فيتامين د؟ هو أحد الفيتامينات الذائبة في الدهون، ويتم إنتاجه في الجسم نتيجة التعرّض لأشعّة الشمس، حيث يعمل على امتصاص الكالسيوم من الغذاء في الجهاز الهضمي إلى الجسم، كما أنه يحُد من الالتهابات ويعدّل بعض الوظائف المناعية وغيرها.[٨]


لفيتامين د آليات مختلفة في الجسم تساهم في الحد من حدوث الالتهابات الفيروسية في الجسم كالإنفلونزا ونزلات البرد، عن طريق تعزيز المناعة الطبيعية للجسم وزيادة المناعة المكتسبة في محاربة المرض، ومن ضمنها مرض كوفيد-19 عن طريق دعم المناعة بتقليل تأثير السايتوكين، وبتحفيز الخلايا التائية وبتثبيط استجابة الخلايا التائية المساعدة من النوع الأول التي تزيد من حدة الالتهابات ومنها التهابات خلايا الرئة الناجمة عن الإصابة بفيروس كورونا.[٩]


كما أنّ النقص في مستويات فيتامين د يعزز نظام الرنين أنجيوتنسين RAS الذي بدوره يزيد من فرصة الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية وانخفاض وظائف الرئة التي تعد من العوامل التي تزيد احتمالية وشدة إصابة بفيروس كورونا.[٩]


مصادر فيتامين د

لا يقتصر الحصول على هذا الفيتامين بالتعرض لأشعة الشمس فقط، فمصادره متعددة، ونظراً لأهميته الكبيرة في رفع مناعة الجسم وزيادة قدرته على مقاومة العدوى الفيروسية، فيمكننا الحصول عليها عن طريق تناول ما يأتي:[٨]

  • البيض والحليب.
  • اللحوم.
  • الأسماك الزيتية مثل: السلمون، والماكريل، والسردين، والتونة.
  • الفطر.


الكمية الموصى بتناولها من فيتامين د

يعد النقص في مستويات فيتامين د أمرًا شائعاً جدًا فهناك ما يقارب بليون شخص يعانون منه حول العالم[١٠]، ولتجنب حدوث النقص ينصح بتناول كميات كافية منه تبعًا للجدول الآتي:[٨]


النساء
الرجال
كبار السن
الأطفال
النساء الحوامل
المرضعات
600 وحدة دولية

600 وحدة دولية

600-800 وحدة دولية

400-600 وحدة دولية

600 وحدة دولية

600 وحدة دولية


كما تجدر الإشارة إلى أن من يعاني من نقص فيتامين د عليه مراجعة الطبيب لتحديد الجرعة المناسبة التي يجب تناولها لتعويض ذلك النقص.[٨]


فيتامين أ

ما هي استخدامات فيتامين أ؟ هو من الفيتامينات الذائبة في الدهون، ويُعرف أيضًا بالريتينول، ويساهم في تقوية خلايا الشبكية في العين التي تقوي من النظر بالإضافة لأهميته في تقوية مناعة الجسم وبناء الخلايا وتجديدها.[١١]


لفيتامين أ فوائد في مقاومة فيروس كورونا، فهو يلعب دورًا هامًا في دعم خلايا الجهاز التنفسي عند حدوث الالتهاب الرئوي الناجم عن الإصابة بفيروس كورونا، فهو يزيد المناعة ويقلل من فرصة حدوث الالتهابات، إضافة لدوره الدوائي كعلاج مساعد في الالتهابات الرئوية المصاحبة لمرض كوفيد-19.[١٢]


مصادر فيتامين أ

قد يساعد فيتامين أ في علاج والتخفيف من الالتهابات الرئوية التي يتسبب بها فيروس كورونا، فهو يعمل على تجديد الخلايا ومقاومة المرض، ومصادره متنوعة جدًا نذكر منها الآتي:[١١]

  • الخضار الخضراء.
  • الجزر.
  • البطاطا الحلوة.
  • البيض.
  • الحليب ومشتقاته. 
  • الكبد.


الكمية الموصى بتناولها من فيتامين أ

ينصح بالحفاظ على مستويات فيتامين أ ضمن مستوياتها الطبيعية، فحدوث النقص بها يؤدي إلى العديد من المشكلات الصحية[١٣]، ولتجنب حدوث ذلك ينصح بتناول الكمية الموصى بها يوميًا كالآتي:[١١]


النساء
الرجال
كبار السن
الأطفال
الحوامل
المرضعات
700 ميكروغرام
900 ميكروغرام
700-900 ميكروغرام
300-600 ميكروغرام
770 ميكروغرام
1300 ميكروغرام


لا ينصح بتناول مكملات فيتامين أ إلا بعد استشارة الطبيب مع ضرورة الالتزام بالجرعة والكمية المحددة، لتجنب حدوث الأضرار.[١١]


مجموعة فيتامينات ب

ما هي الفيتامينات المكونة لمجموعة فيتامينات ب؟ وهي فيتامينات ب1، ب2، ب3، ب5، ب6، ب7، ب9، ب12، وهي من الفيتامينات الذائبة في الماء ويمكن إيجادها في العديد من المصادر، وتكمن أهميتها في تجديد خلايا الجسم بالإضافة لتحسين من عمليات الأيض ووظائف الأعصاب الحسية كالشم والتذوق والسمع.[١٤]


وحسب ما أفادت منظمة الصحة العالمية بأن: " لمجموعة فيتامينات ب فوائد مهمة في مقاومة الإصابة بفيروس كورونا، فهي تساعد على التقليل من تلف الخلايا والتسريع من عمليات الأيض لبناء خلايا جديدة، يحسن من وظائف الجهاز التنفسي كما ينشط الاستجابات المناعية بنوعيها وبشكلٍ سليم، فتقل فترة دخول المستشفى عند الإصابة [١٥]، بالإضافة إلى أنه تم إثبات حالات فقدان لحاسة الشم، وتم إعطاء مكملات مجموعة ب، ومن الممكن أن تكون قد ساعدت في الشفاء، ولكن لا دليل قوي يثبت ذلك ".[١٦]


مصادر مجموعة فيتامينات ب

لمجموعة فيتامينات ب دور مهم وفعال في مقاومة الأمراض وتحسين الحالة الصحية العامة للجسم، ويمكن أن نتزود بفيتامينات ب على اختلاف أنواعها من مصادر مختلفة، أهمها ما يأتي:[١٤]

  • أسماك التونا والسلمون.
  • الكبدة واللحوم.
  • الدجاج.
  • البطاطا.
  • العدس.
  • البيض.


الكمية الموصى بتناولها من فيتامينات ب

يمكن أن يسبب نقص فيتامينات ب حدوث بعض الاضطرابات الصحية كفقر في الدم والشعور بخدر في الأطراف وغيرها، ولتجنب ذلك ينصح بالحفاظ على مستوياته ضمن الطبيعي بتناوله يوميًا وبالجرعات الآتية:[١٧]


الفيتامين
النساء
الرجال
كبار السن
الأطفال
النساء الحوامل
المرضعات
فيتامين ب1 [١٨]
1.1 ملغم
1.2 ملغم
الرجال 1.2 ملغم
النساء 1.1 ملغم
0.2-0.9 ملغم
1.4 ملغم
1.4 ملغم
فيتامين ب2 [١٩]
1.1 ملغم
1.3 ملغم
الرجال 1.3 ملغم
النساء 1.1 ملغم
0.3-0.9 ملغم
1.4 ملغم
1.6 ملغم
فيتامين ب3 [٢٠]
14 ملغم
16 ملغم
الرجال 16 ملغم
النساء 14 ملغم
2-12 ملغم
18 ملغم
17 ملغم
فيتامين ب5 [٢١]
5 ملغم
5 ملغم
5 ملغم
1.7-4 ملغم
6 ملغم
7 ملغم
فيتامين ب6 [٢٢]
1.3 ملغم
1.3 ملغم
1.3 ملغم
0.1 -1 ملغم
1.9 ملغم
2 ملغم
فيتامين ب7 [٢٣]
30 ميكروغرام
30 ميكروغرام
30 ميكروغرام
5-20 ميكروغرام
30 ميكروغرام
35 ميكروغرام
فيتامين ب9 [٢٤]
400 ميكروغرام
400 ميكروغرام
400 ميكروغرام
65-300 ميكروغرام
600 ميكروغرام
500 ميكروغرام
فيتامين ب12 [٢٥]
2.4 ميكروغرام
2.4 ميكروغرام
2.4 ميكروغرام
0.4-1.8 ميكروغرام
2.6 ميكروغرام
2.8 ميكروغرام


تجدر الإشارة لضرورة اختيار المكمل الصحيح الذي يحتوي على نوع واحد من فيتامينات ب عند أخذه لتجنب الزيادة المفرطة في مستوى الفيتامينات الأخرى.[١٤]


فيتامين هـ

ما هي فوائد فيتامين هـ؟ هو من الفيتامينات الذائبة في الدهون، كما أنه يشتهر بكونه مضاد أكسدة قوي وله تأثير مقاوم للالتهابات، إضافةً لمشاركته في بعض الوظائف المناعية،[٢٦] وكغيره من الفيتامينات التي أجريت دراسات عليها لتقييم مدى فعاليتها في مقاومة فيروس كورونا، أفادت منظمة الصحة العالمية بأن: " له دور مهم كمضاد للأكسدة، ومقاوم للأمراض التنفسية المرافقة للإصابة بفيروس كورونا ومحسن للمناعة وللحواجز الطبيعية في الجسم ".[٢٧]


فيتامين هـ جزء لا يتجزأ من مجموعة الفيتامينات التي قد تبعث الأمل للمساعدة في مقاومة فيروس كورونا.


مصادر فيتامين هـ

فيتامين هـ مهم وفعال في تجديد خلايا الجسم وتحسين وظائفها المناعية في مقاومة الأمراض، ويتركز غالبًا في الزيوت النباتية والحبوب، نستطيع الحصول عليه من مصادر نذكرها:[٢٦]
  • الزيوت النباتية.
  • المكسرات.
  • البروكلي.
  • فول الصويا.
  • البذور.


الكمية الموصى بتناولها من فيتامين هـ

إن النقص في مستويات فيتامين هـ نادر الحدوث عند الأشخاص الأصحاء، لكنه قد يتسبب ببعض الأمراض التي تؤدي إلى عدم هضم وامتصاص الدهون، وتختلف الكمية الموصى بتناولها يومياً تبعًا للجدول الآتي:[٢٦]


النساء
الرجال
كبار السن
الأطفال
الحوامل
المرضعات
15 ملغم
15 ملغم
15 ملغم
4-11 ملغم
15 ملغم
19 ملغم


يجب الانتباه للجرعة المحددة بواسطة الطبيب والالتزام بها، لأن فيتامين هـ من الفيتامينات الذائبة في الدهون والزيادة في الجرعة المسموحة يؤدي إلى حدوث ضرر على الجسم.[٢٦]


مكملات غذائية قد تساعدك في الوقاية من فيروس كورونا

هل هناك مكملات غذائية يمكننا أخذها للوقاية من فيروس كورونا؟ هناك العديد من المكملات الغذائية التي أجريت عليها الدراسات للبحث في إمكانية مقاومتها لفيروس كورونا، وكان أهمها الزنك[٢٨]، والبوتاسيوم.[٢٩]


الزنك

ويعد الزنك ضروريًا للعديد من العمليات في الجسم، إلا أن أهمها تعزيز مناعة الجسم، إضافةً إلى تقوية الحواس كالشم والتذوق[٣٠]، وما زالت الدراسات غير كافية لإثبات الفعالية المباشرة للزنك في الوقاية من فيروس كورونا، لكن في المختبر كان له تأثير معزز لموت الخلايا المبرمج، لذا قد يساعد في زيادة المناعة.[٢٨]


مصادر الزنك الطبيعية

يستخدم الزنك بكثرة كمكمل غذائي، كما أنه كغيره من الفيتامينات يمكننا الحصول عليه من مصادر طبيعية نجدها في أطعمتنا الأساسية التي نتناولها بشكل يومي، نذكرها كالآتي:[٣٠]

  • اللحوم الحمراء.
  • المحار.
  • الحبوب الكاملة.
  • البقوليات.
  • المكسرات.


الكمية اليومية الموصى بتناولها من الزنك

يساهم الزنك في تحسين المناعة والتئام الجروح بشكل أسرع، ولتفادي حدوث النقص في مستويات الزنك يُنصح بالحصول عليه بتناول الكمية الموصى يوميًا، كما هي مبينة في الجدول الآتي:[٣٠]


النساء
الرجال
كبار السن
الأطفال
النساء الحوامل
المرضعات
8 ملغم
11 ملغم
8-11 ملغم
3-5 ملغم
11 ملغم
12 ملغم


البوتاسيوم

ما أهمية البوتاسيوم للجسم؟ يعد البوتاسيوم من المعادن الأساسية لصحة الإنسان، حيث يقوم بالعديد من الوظائف كتنظيم توازن سوائل الجسم، تنظيم ضربات القلب، وتعزيز انقباض العضلات والنقل العصبي.[٣١]


إن للبوتاسيوم دورًا مهمًا في الوقاية من فيروس كورونا، فقد أثبتت بعض الدراسات بأن بعض المصابين بمرض كوفيد-19 يعانون من نقص البوتاسيوم في الدم، وهي حالة تستدعي تزويد المريض بجرعات علاجية من البوتاسيوم مع المراقبة الحثيثة، نظرًا لأن الفئة الأكثر إصابة بالفيروس هي من كبار السن الذين يعانون من أمراض مزمنة كالضغط وأمراض القلب وغيرها.[٣٢]


مصادر البوتاسيوم الطبيعية

إن البوتاسيوم عنصر مهم وفعال في جسم الإنسان وقد نحتاج لكمية قليلة منه ليساهم في أداء وظائفه الحيوية ويمكننا الحصول عليه بسهولة من مصادر متعددة في أطعمتنا اليومية نذكر منها:[٣١]

  • الفواكه كالمشمش، الموز، الكيوي، البرتقال والأناناس.
  • القرع والبطاطا والطماطم.
  • الدجاج.
  • اللحوم.
  • سمك السلمون.
  • الحبوب الكاملة.
  • المكسرات.


الكمية اليومية الموصى بتناولها من البوتاسيوم

للبوتاسيوم دور في الوقاية من العديد من الأمراض، لذلك لا داعي للاستهانة بالأمر، ومن الضروري الحرص على تناول التي يحتاجها الجسم يوميًا، وتختلف الكمية الموصى بها يوميًا كما يأتي:[٣١]


النساء
الرجال
كبار السن
الأطفال
النساء الحوامل
المرضعات
2600 ملغم
3400 ملغم
2600-3400 ملغم
400-2500 ملغم
2900 ملغم
2800 ملغم

المراجع[+]

  1. "Another Decade, Another Coronavirus", nejm, Retrieved 6/4/2021. Edited.
  2. "A Review of Coronavirus Disease-2019 (COVID-19)", link.springer, Retrieved 6/4/2021. Edited.
  3. "Can vitamins and/or supplements provide hope against coronavirus?", ncbi.nlm.nih, Retrieved 12/4/2021. Edited.
  4. "Is IV vitamin C effective against COVID-19?", lpi.oregonstate, Retrieved 6/4/2021. Edited.
  5. "Intravenous high-dose vitamin C for the treatment of severe COVID-19: study protocol for a multicentre randomised controlled trial", pubmed.ncbi, Retrieved 6/4/2021. Edited.
  6. ^ أ ب "Vitamin C", nhs, Retrieved 6/4/2021. Edited.
  7. ^ أ ب "Vitamin C", ods.od., Retrieved 6/4/2021. Edited.
  8. ^ أ ب ت ث "VitaminD", ods.od, Retrieved 6/4/2021. Edited.
  9. ^ أ ب "Role of vitamin D in preventing of COVID-19 infection, progression and severity", sciencedirect, Retrieved 16/4/2021. Edited.
  10. "8 Signs and Symptoms of Vitamin D Deficiency", healthline, Retrieved 16/4/2021. Edited.
  11. ^ أ ب ت ث "VitaminA", ods.od, Retrieved 6/4/2021. Edited.
  12. "Revealing the targets and mechanisms of vitamin A in the treatment of COVID-19", pubmed, Retrieved 16/4/2021. Edited.
  13. "8 Signs and Symptoms of Vitamin A Deficiency", www.healthline.com, Retrieved 16/4/2021. Edited.
  14. ^ أ ب ت "B-Complex Vitamins: Benefits, Side Effects and Dosage", healthline, Retrieved 6/4/2021. Edited.
  15. "Be well: A potential role for vitamin B in COVID-19", ncbi.nlm.nih, Retrieved 6/4/2021. Edited.
  16. "Anosmia in the course of COVID-19", ncbi, Retrieved 16/4/2021. Edited.
  17. "Symptoms of Vitamin B Deficiencies", healthline, Retrieved 16/4/2021. Edited.
  18. "Thiamin", ods.od., Retrieved 16/4/2021. Edited.
  19. "Riboflavin", ods.od. Edited.
  20. "Niacin", ods.od, Retrieved 16/4/2021. Edited.
  21. "PantothenicAcid", ods.od, Retrieved 16/4/2021. Edited.
  22. "VitaminB6", ods.od, Retrieved 16/4/2021. Edited.
  23. "Biotin", ods.od., Retrieved 16/4/2021. Edited.
  24. "Folate", ods.od, Retrieved 16/4/2021. Edited.
  25. "VitaminB12", ods.od, Retrieved 16/4/2021. Edited.
  26. ^ أ ب ت ث "VitaminE", ods.od, Retrieved 6/4/2021. Edited.
  27. "Could Vitamins Help in the Fight Against COVID-19?", ncbi.nlm, Retrieved 6/4/2021. Edited.
  28. ^ أ ب "Zinc Supplementation and COVID-19", covid19treatmentguidelines, Retrieved 6/4/2021. Edited.
  29. "Hypokalemia in Patients with COVID-19", ncbi.nlm., Retrieved 16/4/2021. Edited.
  30. ^ أ ب ت "Zinc", ods.od, Retrieved 6/4/2021. Edited.
  31. ^ أ ب ت "Potassium", ods.od., Retrieved 6/4/2021. Edited.
  32. "Multifaceted persistent hypokalaemia in a patient with coronavirus disease 2019", ncbi.nlm.nih, Retrieved 12/4/2021. Edited.