فوائد نبات الزعرور

بواسطة: - آخر تحديث: ١٩:٤٠ ، ٥ فبراير ٢٠٢٠
فوائد نبات الزعرور

نبات الزعرور

يشتهر نبات الزعرور في المناطق الأوروبيّة المعتدلة ويوجد أنواع عديدة منها [١]، وتعدّ جنسًا كبيرًا من الشجيرات الشائكة أو الأشجار الصغيرة في عائلة الورد[٢]، كما تُزرع عدّة أصناف منها كنباتات زينة لزهورها وفاكهتها الجذّابة بألوانها المختلفة المتراوحة بين اللون الأصفر والأحمر الداكن والأسود،[٣]، وتُستخدم شجيراته الشائكة المتداخلة أيضًا لتكون عائقًا أمام الماشية والحيوانات البريّة لحماية المحاصيل، وهو نبات ذو أوراق بسيطة مسنّنة لها زهور بيضاء أو زهريّة متجمّعة، وتختلف ثمارها في النكهة والملمس لكنّها صالحة للأكل، وقد تُستخدم في الطب البديل أو كنبات زينة في الحدائق والمزارع، وتبرز فوائد نبات الزعرور لإمكانيّة استخدام جميع أجزاء النبات في الأدوية العشبيّة المختلفة، حيث يساهم في تخفيف أعراض عدّة أمراض ومكافحة القلق[٢].

فوائد نبات الزعرور

تبرز فوائد نبات الزعرور لاستخدامه منذ قرون في الطبّ البديل، وعمل الأدوية العشبيّة من جميع أجزائه، وحيث تحتوي الأوراق والزهور والتوت المميّز لنبات الزعرور على كميّات وفيرة من المُغذّيات النباتية، والموادّ المضادّة للتأكسد مثل؛ الفلافونويدات التي يُعتقد أنّها المسؤولة عن تأثيرها الدوائي[١]، ومن أبرز فوائد نبات الزعرور ما يأتي:

تعزيز صحّة القلب

يعتقد العلماء أن من أبرز فوائد نبات الزعرور تعزيز صحّة القلب، من خلال تمدّد العضلات الملساء التي تبطّن الشريان التاجي، وبالتالي زيادة تدفّق الدم إلى القلب[١]، وكما يعدّ توت الزعرور من أكثر الأطعمة الموصى بها للمساعدة في علاج ارتفاع ضغط الدمّ من خلال تأثيره في توسيع وارتخاء الأوعية الدمويّة وخفض ضغط الدم فيها، وبالإضافة إلى فوائد نبات الزعرور في تخفيض مستويات الدهون الثلاثيّة والكوليسترول الضار في الدم المُسبّبة لتراكم البلاك، وسدّ الأوعية الدمويّة ممّا قد يؤدّي إلى نوبة قلبية أو سكتة دماغيّة[٣].

يساهم في تحسين عمليّة الهضم

حيث استُخدم توت الزعرور وخلاصة الزعرور منذ قرون لعلاج مشاكل الجهاز الهضمي خاصّة عسر الهضم وآلام المعدة، ويعود ذلك لوفرة الألياف في توت الزعرور ممّا يحدّ من الإمساك، كما إنّ وفرة البروبيوتيك فيها تغذّي الأمعاء كونها بكتيريا صحيّة، وهي حيويّة للحفاظ على الهضم الصحّي، وتساهم الألياف في توت الزعرور بحلّ مشاكل عسر الهضم من خلال تسريع حركة الطعام عبر الجهاز الهضمي، وحماية المعدة من التقرّحات المُحتملة[٣].

يقوّي ويعزّز صحّة الشعر

وجدت الدراسات أنّ مستخلص الزعرور بما يحتويه توت الزعرور من مركّبات مثل؛ البوليفينول الذي يساهم في تحفيز نمو الشعر وزيادة عدد وحجم بصيلات الشعر، وتقليل تساقط الشعر ممّا يعزّز صحّة الشعر ولمعانه[٣].

يساعد في الحدّ من القلق

يمتاز الزعرور بتأثيره المهدّئ والذي قد يساعد في التقليل من أعراض القلق والتوتّر، حيث يعمل على الحدّ من ارتفاع ضغط الدم عند الإحساس بالتوتّر، وبالتالي يسيطر على حدّة القلق، وقد استُخدم مزيج من الزعرور والمغنيسيوم وزهرة خشاش كاليفورنيا إلى خفض مستويات القلق بشكل كبير[٣].

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت "The Health Benefits of Hawthorn", www.verywellhealth.com, Retrieved 4-2-2020. Edited.
  2. ^ أ ب "Hawthorn", www.britannica.com, Retrieved 4-2-2020. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج "9 Impressive Health Benefits of Hawthorn Berry", www.healthline.com, Retrieved 4-2-2020. Edited.