أسباب استئصال المبيض

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٤ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أسباب استئصال المبيض

المبيض

يتكون الجهاز التناسلي لدى المرأة من العديد من الأجزاء والتي من أهمها المبيض، وجميع الأجزاء مهمة لإنتاج البويضات بشكل شهري، وفي بعض الحالات يضطر الأطباء لإجراء عملية استئصال المبيض للسيدة، وعملية استئصال المبيض هي عبارة عن عملية إزالة أحد المبيضين أو كليهما، وفي بعض الحالات يتم استئصال قنوات فالوب مع المبيض، ويؤدي إجراء هذه العملية إلى العديد من التأثيرات على المرأة، وسنتحدث في هذا المقال حول دواعي وأسباب استئصال المبيض.

أسباب استئصال المبيض

هناك العديد من الأسباب التي تدفع الأطباء إلى إجراء عملية استئصال المبيض أو كلا المبيضين لدى السيدة، ومن أهم هذه الأسباب:

  • عند إصابة المرأة ببعض أنواع السرطانات والتي من أبرزها سرطان المبيض أو سرطان عنق الرحم أو سرطان الرحم.
  • وجود أمراض الحوض والتي من أبرزها الالتصاقات التي تتمثل في تشخيص السيدة على أنها مصابة بانتباذ بطانة الرحم.
  • في حال وجود تلوث في الحوض والذي يتمثل في الإصابة بداء الحوض الالتهابي.
  • عند تعرض المرأة لالتواء المبيض وهذا ما يؤدي إلى حدوث أضراراً تؤثر على المبيض بشكل دائم.
  • قد يتم إجراء عملية استئصال المبيض كإجراء وقائي وذلك بهدف منع الحمل لدى النساء اللواتي اكتفين بأعداد المواليد ولا يرغبن بالمزيد من الولادات.
  • يتم إجراء هذه العملية كإجراء وقائي وذلك بهدف حماية المرأة المعرضة للإصابة بالأورام السرطانية في المبيض نتيجة وجود أسباب وراثية.
  • في حال الإصابة ببطانة الرحم المهاجرة أو ما يسمى بالانتباذ البطانية الرحمي.

أنواع عملية استئصال الرحم

  • استئصال الرحم بشكل جزئي، وفي هذه الحالة يترك عنق الرحم والمبيضين إضافة إلى قناتي فالوب.
  • استئصال الرحم بشكل كلي، وفي هذه الحالة فإنه يتم الإبقاء على المبيضين وقناتي فالوب، بينما يتم استئصال الرحم وعنق الرحم.
  • استئصال الرحم بشكل جذري، وفي هذه الحالة يتم استئصال جميع الأجزاء والتي تتمثل في الرحم وعنق الرحم وقناتي فالوب والمبيضين.

الآثار الجانبية لعملية استئصال الرحم

إن الآثار الجانبية التي تظهر بعد إجراء هذا النوع من العمليات يعتمد بشكل أساسي على السيدة ذاتها، وعلى طبيعة الاستئصال الذي تم إجراؤه، وتأتي هذه الآثار على النحو الآتي:

  • حدوث نزيف شديد في أثناء القيام بإجراء العملية.
  • حدوث التهابات، وفي هذه الحالة فإنه يجب وصف المضاد الحيوي المناسب لمنع انتشار هذه الالتهابات.
  • الشعور بالغثيان.
  • الشعور بالتعب في أثناء إجراء العملية وبعدها.
  • في حال تم استئصال المبيضين فإن أعراض التغيرات الهرمونية وانقطاع الدورة الشهرية تبدأ بالظهور على المرأة.

المراجع:  1