فوائد ركوب الدراجة الهوائية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٧ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
فوائد ركوب الدراجة الهوائية

يعد ركوب الدراجات الهوائية من الهوايات التي يحب البعض ممارستها بين وقت و أخر, و هي من التمارين الرياضية التي يمكن أن تمارسها لتحصل على مجموعة كبيرة من الفوائد الصحية فركوبها نشاط ممتع للأطفال و المراهقين و البالغين على حد سواء، حيث أخذت الدراجة الهوائية تلقى استحسانا كبيرا من قبل الفئات الشابة في البلاد العربية، مع التزامهم بنشر ثقافة الدراجة الهوائية بين شريحة كبيرة من المجتمعات التي يعيشون ضمنها، و ذلك من خلال إنشاء المؤسسات التي تعنى بالتثقيف بأهمية و فوائد استخدام الدراجة الهوائية، بالإضافة إلى تنظيم عدد من السباقات بالدراجات الهوائية تحفيزا و تشجيعا للفئات التي تستخدم الدراجات الهوائية على جعلها جزءا دائما من حياتهم.

فوائد ركوب الدراجة الهوائية

  • ركوب الدراجة يساعد في المحافظة على صحة القلب و الشرايين, إذ وجدت بعض الدراسات أن الأشخاص الذين يركبون الدراجات الهوائية بشكل يومي أو شبة يومي أقل عرضة للإصابة بأمراض القلب و الشرايين بنسبة 50%, و خصوصا مشاكل الشريان التاجي, و كذلك تزيد من لياقة عضلة القلب بنسة 3% - 7%.
  • قيادة الدراجات الهوائية يقوي عضلات الساق و الفخذ, كما يعمل على تحسين أداء العضلة, و زيادة مرونتها, بالإضافة لأنها مهمة أيضا لصحة العظام و المفاصل في الجزء السفلي من الجسم.
  • تعمل قيادة الدراجة على حرق الدهون في منطقة الخصر, و هذا ما سيعطي مظهر جمالي, بالإضافة لأن هذه الدهون الحشوية في منطقة البطن لها أثار سلبية على صحة القلب.
  • تحسن قيادة الدراجة الهوائية عمل الرئة, و القدرة على التنفس بطريقة صحيحة.
  • ركوب الدراجة الهوائية يساعد على تحسين عمل الدماغ, و القدرة على تنسيق و تنظيم حركة الأطراف, فهو بمثابة تمرين عملي للدماغ.
  •  يساعد في التخلص من التوتر و الضغط النفسي, فهي وسيلة تسلية, و تعد القيام بنزهة على الدراجة الهوائية في منطقة خضراء و جميلة كفيلة بالتخلص من التعب و التوتر الناتج عن أسبوع كامل من العمل الممل.
  • ممارسة الرياضة بشكل عام, و الركوب الدراجات الهوائية بشكل خاص, قادرة على تحفيز جهاز المناعة في الجسم, مما يحارب الأمراض المختلفة.
  • تحتاج الدراجة الهوائية إلى بذل الجهد و الطاقة أثناء قيادتها، خاصة عند القيادة السريعة لها، و لمسافات طويلة الأمر الذي يساعد في حرق السعرات الحرارية، و التخلص من الدهون المترسبة في الجسم، بحيث يمكن اعتبار الاستعمال الدوري و المتكرر للدراجة الهوائية بشكل يومي بديل جيد و مناسب عن ممارسة التمارين الرياضية، و الذهاب إلى النادي الرياضي.
  • تعتبر الدراجة الهوائية البديل الأول الصديق للبيئة عن السيارات و المركبات المتسببة في تلوث الهواء، و مصادر البيئة المختلفة، حيث ساعد زيادة نسبة مستخدمي الدراجات الهوائية كوسيلة للمواصلات في العديد من الدول الأوروبية، على التخفيف من مقدار تلوث الهواء الحادث فيها إلى حد كبير، بالإضافة إلى تخفيف حالات الزحام الخانقة التي تحدث يوميا.

ملاحظة : يعد ركوب الدراجة الهوائية رياضة غير مناسبة لبعض الحالات المرضية مثل أمراض القلب أو المفاصل, لذلك إذ كنت تود القيام بذلك و كنت تعاني من مثل هذه المشاكل الصحية, فعليك استشارة طبيبك أولا.

فوائد الدراجة الهوائية للكرش

من أهم فوائد ركوب الدراجة الهوائية تخفيف الوزن، و خاصة تخسيس منطقة الكرش، فأثناء اللعب عليها يتم الضغط على الكرش، مما يؤدي إلى تكسير الدهون في تلك المنطقة، و بالتالي التخلص من الكرش و الترهلات.

فوائد الدراجة الهوائية للجنس

ركوبها مفيد جدا خاصة للرجال، فهي تحسن من صحة القلب و الشرايين، و أثبتت الدراسات ان استخدام الدراجة الهوائية يؤدي إلى تقوية العضلات، و خاصة عضلات الساقين و الفخذين و الجزء السفلي من الجسم، مما يزيد من تدفق الدم في العضو الذكري، و تجعل الرجل أقل عرضة للاضطرابات الجنسية، كما أن ممارسة الرياضة بشكل عام يحسن من الحالة المزاجية، حيث يشعر الرجل بالثقة في نفسه مما يؤثر على القدرة الجنسية وجعلها أفضل.

فوائد الدراجة الهوائية لتخفيف الوزن

تعتبر نشاط رياضي هوائي ينشط جهاز القلب و الأوعية الدموية و الرئة و العضلات، مما يؤدي إلى حرق سعرات حرارية، فركوبها لبضع ساعات يمكن أن يحرق المئات من السعرات الحرارية و حرق الدهون المترسبة في الجسم و إزالة الترهلات و شد الجسم.

فوائد الدراجة الهوائية للأرداف

كما ذكرنا سابقا فإن الدراجة الهوائية تعمل تقوية العضلات خاصة في الجزء السفلي من الجسم، فقد أثبتت الدراسات أنها مفيدة جدا للأرداف، حيث تعمل على زيادة تدفق الدم لمنطقة الأرداف، و بالتالي حرق السعرات الحرارية و تكسير الدهون فيها بشكل أسرع.

الدراجة الهوائية كم تحرق

ركوب الدراجة يحرق عدد كبير من السعرات الحرارية, فقيادتها لمدة ساعة بسرعة متوسطة يحرق 300 سعر حراري, و الكثير من الدهون.