فقدان الشهية عند الأطفال أسبابه وعلاجه

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٤ ، ٩ يناير ٢٠٢٠
فقدان الشهية عند الأطفال أسبابه وعلاجه

فقدان الشهيّة عند الأطفال

يحدث مرض فقدان الشهيّة عند الأطفال بشكلٍ متكرر، ويرتبط فقدان الشهيّة المستمر بنقص الوزن بشكل كبير، مما يؤدي لحدوث أمراض خطيرة ومشاكل عضويّة ونفسيّة للطفل، ويعمل الدماغ على تنظيم الجوع والشبع بشكل يسمح للجسم اكتسابه ما يحتاج من متطلبات غذائيّة وعدم استهلاكه لكميات أكبر من حاجته من الطعام، ويتم التحكم بهذا الأمر من خلال الهرمونات التي تُفرزها الغدّة النخاميّة، ما يتم تنظيم إفراز هرمون الإنسولين والجلكاجون والعصارات الناتجة من البنكرياس، وهذه المواد هي المسؤولة عن توزيع وتخزين الطعام على شكل دهون في الجسم أو استهلاكها، وفي حال حدوث أي اضطراب فيها سيؤدي ذلك لحدوث مشاكل في الشهيّة، وسيتم الحديث في هذا المقال عن فقدان الشهيّة عند الأطفال أسبابه وعلاجه.[١]

أسباب فقدان الشهيّة عند الأطفال

يقلق الأهل كثيرًا من كون أطفالهم لا يتناولون الأطعمة اللازمة لنمو أجسامهم بشكلٍ سليم، وقد يكونون على حق في بعض الأحيان حيث يعد فقدان الشهيّة أحيانًا سبب وراء حدوث العديد من المشاكل الصحيّة، ويجب مراجعة طبيب أطفال مخّتص في بعض الأحيان لتحديد السبب وراء هذا الأمر، ومن أسباب فقدان الشهية عند الأطفال:[٢]

  • في بداية حياة الطفل ينمو بشكلٍ سريعٍ جدًا الأمر الذي يجعله يتسهلك كميات كبيرة جدًا من الطعام، في حين يبدأ هذا الأمر بالتراجع عندما يبدأ معدل النمو بالتباطؤ، وفي هذا الحالات يكون الأمر طبيعيًا مع ضرورة مراجعة الطبيب في بعض الأحيان إذا شك الوالدان بوجود مشاكل أخرى.
  • عندما يمرض الطفل تصبح الشهية عنده شبه معدومة فالطعام هو آخر ما يمكن أن يتنماه في ظل الألم الناتج عن التهاب الحلق، الرأس، وارتفاع درجة حرارة جسده، وهناك يجب مراجعة الطبيب لعلاج الممرض المُسبب لفقدان الشهية.
  • عند تعرّض الطفل لضغوط نفسيّة، وهنا تجب الإشارة إلى أن الأطفال يتعرضون للضغوطات تمامًا ككبار السن، وهذا تبعًا للظروف التي تُحيط بهم، وفي بعض الأحيان يمكن أن يتطور هذا الضغط ليصيب الأطفال الاكتئاب تبعًا له، ومن أسباب الضغوط فقدان أحد أفراد العائلة أو الضغوط الدراسيّة خاصةً وإنّ كان الطفل متوسط أو محدود الذكاء.

علاج فقدان الشهيّة عند الأطفال

لعلاج فقدان الشهيّة عند الأطفال لابد من الحرص على القيام ببعض الأمور التي بدورها سوف تعمل على تحسين شهيّة الطفل، ويجب على الأهل توفير على الأقل مادة واحدة يحبها الطفل في وجبة متعددة المكونات، حيث يقوم الطفل هنا بتمييز المادة المفضلة وأكلها باعتبارها أفضل الموجود، ويمكن السماح للطفل بعدم اتمام وجبته في حال رغبته عند التأكد من أكله للمادة التي يحبها كاملة، وقد يساعد محاوله إطعام الطفل على طاولة الطعام مع باقي أفراد الأسرة لأنّ ذلك سيعطيه شيئًا من التشجيع مع التأكد من عدم وجود الألعاب والكتب والأمور الأخرى التي يمكن أنّ تشغل تفكيره، وجعلها مكافئة له عند انتهائه من وجبة طعامه.[٣]

المراجع[+]

  1. "Chapter 174: Loss of Appetite", www.pediatriccare.solutions.aap.org, Retrieved 06-01-2020. Edited.
  2. "Common Causes of Loss of Appetite in Children", www.chaitanyahospital.org, Retrieved 01-06-2020. Edited.
  3. "Your Child’s Appetite Has Changed: When to Worry", www.rileychildrens.org, Retrieved 06-0-2020. Edited.