علامات إعراب الفعل الماضي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٨ ، ٣ أكتوبر ٢٠١٩
علامات إعراب الفعل الماضي

الفعل وأقسامه

يعدّ الفعل في اللّغة العربيّة أحد أقسام الكلمة الثّلاثة، وهي: الاسم والفعل والحرف، وهو اللّفظ الذي يدلّ على حدثٍ ما في زمنٍ معيّن، ويقسم الفعل بحسب زمنه إلى ثلاثة أقسام، وهي: الفعل الماضي وهو الذي يدلّ على الحدث مقترنًا بالزّمن الماضي، مثل: "لعبَ، فرحَتْ، سافرتُ"، والفعل المضارع هو الذي يدلّ على الحدث مقترنًا بالزّمن الحاضر والمستقبل، مثل: {ذَرْهُمْ يَأْكُلُواْ وَيَتَمَتَّعُواْ وَيُلْهِهِمُ الأَمَلُ فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ}،[١]وفعل الأمر هو الذي يطلب فيه وقوع الحدث في الزّمن المستقبل، مثل: {وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنتَ مَوْلاَنَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ}[٢]، ويدور محور هذا المقال حول حالات بناء الفعل الماضي.[٣]

الفعل الماضي وعلاماته

للحديث عن حالات بناء الفعل الماضي، يجب التّعريف بالفعل الماضي، والذي يعدّ أحد أقسام الفعل الثّلاثة، وهو اللّفظ الذي يدلّ على حدث وقع في الزّمن الماضي، وانتهى زمن حدوثه قبل الإخبار عنه، مثل قوله تعالى: {كَذَّبَتْ قَبْلَهُمْ قَوْمُ نُوحٍ فَكَذَّبُوا عَبْدَنَا وَقَالُوا مَجْنُونٌ وَازْدُجِرَ}،[٤] فالتّكذيب والقول والازدجار وقع، وانتهى وقوعه قبل الإخبار عنه، ويعرف الفعل الماضي من خلال علامات خاصّة به، ومن هذه العلامات: اتّصال تاء التّأنيث السّاكنة به، وهذه التّاء خاصّة بالفعل الماضي دون غيره من الأفعال، فيقال عن الطّالب: "درس"، وعن الطّالبة: "درسَتْ"، فهذه التّاء لا يمكن أن تتّصل بالفعل المضارع أو بفعل الأمر، وكذلك اتّصال تاء الفاعل المتحرّكة بأشكالها الستّة به، مثل: "لعبْتُ" للمتكلّم، "لعبْتَ" للمخاطب، "لعبْتِ"، للمخاطبة، "لعبْتُما" للمخاطبَينِ والمخاطبتين، "لعبتم" للمخاطبِينَ الذّكور، ومثال ذلك قوله تعالى: {قَالَتْ يَا لَيْتَنِي مِتُّ قَبْلَ هَذَا وَكُنتُ نَسْياً مَّنسِيّاً}،[٥] والفعل الماضي مبنيّ دائمًا، وسيأتي لاحقًا الحديث بشيء من التّفضيل عن حالات بناء الفعل الماضي.[٦]

حالات بناء الفعل الماضي

بعد بيان وتوضيح الفعل الماضي، والعلامات التي تدلّ عليه، وبأنّه فعلٌ مبنيّ دائمًا، فلا بدّ من معرفة حالات بناء الفعل الماضي، وبأنّها بحسب الضّمائر الدّاخلة عليه، أو تجرّده من هذه الضّمائر، فالأصل في الفعل الماضي أنّه يبنى على الفتح، وبحسب الضّمير المتّصل به فيُبنى على السّكون، وكذلك يبنى على الضّم، فحالات بناء الفعل الماضي كالآتي:[٧]

  • بناء الفعل على الفتح: يبنى الفعل الماضي على الفتح إذا لم يتّصل به ضمير رفع متحرّك، أو واو الجماعة، مثل قوله تعالى: {فَإِذَا بَرِقَ الْبَصَرُ * وَخَسَفَ الْقَمَرُ * وَجُمِعَ الشَّمْسُ وَالْقَمَرُ}،[٨] وإذا اتصلت به تاء التأنيث السّاكنة، مثل قوله تعالى: {فَلَمَّا سَمِعَتْ بِمَكْرِهِنَّ أَرْسَلَتْ إِلَيْهِنَّ وَأَعْتَدَتْ لَهُنَّ مُتَّكَأً وَآتَتْ كُلَّ وَاحِدَةٍ مِنْهُنَّ سِكِّينًا}،[٩] أو ألف الاثنين، مثل: "فَأَكَلَا، وَطَفِقَا، قالتَا".
  • بناء الفعل الماضي على السّكون: يبنى الفعل الماضي على السّكون إذا اتّصل به ضمير رفع متحرّك، كـ "تاء الفاعل المتحرّكة" مثل قوله تعالى: {قَالَتْ رَبِّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي وَأَسْلَمْتُ مَعَ سُلَيْمَانَ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ}،[١٠] و"نون النسوة" مثل قوله تعالى: {فَلَمَّا رَأَيْنَهُ أَكْبَرْنَهُ وَقَطَّعْنَ أَيْدِيَهُنَّ وَقُلْنَ حَاشَ لِلَّهِ}،[١١] و"نا الفاعلين" مثل قوله تعالى: {وَإِنْ عُدْتُمْ عُدْنَا وَجَعَلْنَا}،[١٢]
  • بناء الفعل الماضي على الضّمّ: يبنى الفعل الماضي على الضّمّ إذا اتّصلت به "واو الجماعة" مثل قوله تعالى: {فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ}،[١٣] فالفعل "سجدُوا" مبنيّ على الضّمّ لاتّصاله بواو الجماعة.

إسناد الماضي المعتل الآخر إلى الضمائر

يسند الفعل الماضي الصّحيح، والمعتلّ الآخر إلى الضّمائر، كما هو حال باقي الأفعال، فعند إسناد الأفعال الماضية المعتلّة الآخر إلى الضّمائر، تكون منتهية بحرف العلّة، وهذا الحرف يكون إمّا "واوًا أو ألفًا أو ياءً"، فعندما يسند الفعل الماضي المعتل الآخر بالألف إلى الضّمائر التي تلحق به ما عدا واو الجماعة، تردّ ألفه إلى أصلها "الواو "كما في "دعوت، دنوت"، أو إلى أصلها " الياء" كما في "سعيت، جنيت" إذا كانت ثلاثيّة، وتقلب " ياءً "إذا كانت رابعة فأكثر، كما في أعطيت، وأفضيت، وتعاليت، وعندما يسند الفعل الماضي المعتل الآخر بالألف إلى واو الجماعة، تحذف الألف، ويفتح ما قبل الواو، كما في: "سَعَوْا ودَعَوْا وارتَضَوْا، وألْقَوْا واستَوْلَوْا"، وعندما يسند الفعل الماضي المعتل الآخر بالواو أو الياء إلى الضمائر التي تلحق به ما عدا واو الجماعة لم يطرأ عليه أيّ تغيير، نحو: خشيت، لقيت".[١٤]

شواهد إعرابية على الفعل الماضي

بعد بيان وتوضيح حالات بناء الفعل الماضي، من خلال الشّرح والتّوضيح مع الأمثلة المناسبة، لا بدّ من تدعيم المقال بشواهد وتطبيقات إعرابيّة من الذّكر الحكيم والشّعر العربيّ القديم، تتناسب والمقال المطروح، ليكون البحث أكثر وضوحًا وفهمًا من قبل القارئ، ومن هذه الشّواهد:

  • قال الله تعالى: {كَذَّبَتْ قَبْلَهُمْ قَوْمُ نُوحٍ فَكَذَّبُوا عَبْدَنَا وَقَالُوا مَجْنُونٌ وَازْدُجِرَ}،[٤] الشّاهد في الآية الكريمة ورود الأفعال الماضية فيها: "كذّبت، كذّبوا، قالوا، ازدجر".
    • كذّبَتْ: كذّب: فعل ماضٍ مبنيّ على الفتح الظّاهر على آخره، والتّاء: تاء التّأنيث السّاكنة لا محلّ لها من الإعراب.
    • كذّبوا، قالوا: فعل ماضٍ مبنيّ على الضّمّ لاتّصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متّصل مبنيّ على السّكون في محلّ رفع فاعل.
    • ازدجرَ: فعل ماض مبنيّ على الفتح الظّاهر على آخره، والفاعل: ضمير مستتر جوازًا تقديره "هو".
  • قال الله تعالى: {وَإِنْ عُدْتُمْ عُدْنَا وَجَعَلْنَا}،[١٢] الشّاهد في الآية الكريمة ورود الأفعال الماضية فيها: "عدْتُم، عدْنا، جعلْنا".
    • عدْتُم: فعل ماض مبنيّ على السّكون لاتّصاله بتاء الفاعل المتحرّكة، والتّاء ضمير متّصل مبنيّ على الضّمّ في محلّ رفع فاعل، والميم: علامة جمع الذّكور.
    • عدْنا، جعلْنا: فعل ماضٍ مبنيّ على السّكون لاتّصاله بـ "نا الفاعلين" و"نا": ضمير متّصل مبنيّ على السّكون في محلّ رفع فاعل.
  • قال زهير بن أبي سلمى:[١٥]

ظَهَرنَ مِنَ السوبانِ ثُمَّ جَزَعنَهُ

عَلى كُلِّ قَينِيٍّ قَشيبٍ مُفَأَّمِ

الشّاهد في البيت السّابق ورود الفعلين الماضيين المسندين لنون النّسوة: "ظهرْنَ، جزعْنَهُ".

    • ظهرْنَ: فعل ماضٍ مبنيّ على السّكون لاتّصاله بنون النّسوة، ونون النّسوة: ضمير متّصل مبنيّ على الفتح في محلّ رفع فاعل.
    • جزعْنَهُ: فعل ماضٍ مبنيّ على السّكون لاتّصاله بنون النّسوة، ونون النّسوة: ضمير متّصل مبنيّ على الفتح في محلّ رفع فاعل، والهاء: ضمير متّصل مبنيّ على الضّمّ في محلّ نصبٍ مفعول به.
  • قال الشّاعر:[١٦]

وَلَيلٍ كَمَوجِ البَحرِ أَرخى سُدولَهُ

عَلَيَّ بِأَنواعِ الهُمومِ لِيَبتَلي

الشّاهد في البيت السّابق ورود الفعل الماضي المعتل الآخر "أرخى".

    • أرخى: فعل ماضٍ مبنيّ على الفتح المقدّ على الألف للتّعذر، والفاعل: ضمير مستتر جوازًا "هو".

المراجع[+]

  1. سورة الحجر، آية: 3.
  2. سورة القرة، آية: 286.
  3. "الفعل واقسامه وعلاماته "، www.almerja.com، اطّلع عليه بتاريخ 01-10-2019. بتصرّف.
  4. ^ أ ب سورة القمر، آية: 9.
  5. سورة مريم، آية: 23.
  6. "فعل ماض"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 01-10-2019. بتصرّف.
  7. "بناء الفع الماضي"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 01-10-2019. بتصرّف.
  8. سورة القيامة، آية: 7-9.
  9. سورة يوسف، آية: 31.
  10. سورة النّمل، آية: 44.
  11. سورة يوسف، آية: 31.
  12. ^ أ ب سورة الإسراء، آية: 8.
  13. سورة البقرة، آية: 34.
  14. "إسناد الأفعال إلى الضّمائر"، www.almerja.net، اطّلع عليه بتاريخ 01-10-2019. بتصرّف.
  15. "أمن أم أوفى دمنة لم تكلم"، www.aldiwan.net، اطّلع عليه بتاريخ 01-10-2019.
  16. "قفا نبك من ذكرى حبيب ومنزِل"، www.aldiwan.net، اطّلع عليه بتاريخ 01-10-2019.