علاج تضخم غدة البروستاتا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٣٩ ، ١١ ديسمبر ٢٠١٩
علاج تضخم غدة البروستاتا

غدة البروستاتا

البروستاتا هي غدة بحجم ثمرة الجوز توجد بين المثانة والقضيب أمام المستقيم مُباشرةً، ويمر مجرى البول من المثانة إلى القضيب من خلال البروستاتا؛ لذلك قد تتسبب بعض الأمراض التي تُصيب البروستاتا في إعاقة تدفق البول إلى خارج الجسم، وتقوم غدة البروستاتا بإفراز سائل لتغذية وحماية الحيوانات المنوية، وأثناء قذف الحيوانات المنوية تقوم البروستاتا بضغط هذا السائل وإرساله في مجرى البول ليتم قذفه مع الحيوانات المنوية، وهناك بعض الأمراض التي يمكن أن تُصيب غدة البروستاتا وتؤثر على وظيفتها مثل التهاب البروستاتا وتضخم البروستاتا وسرطان البروستاتا، وسيناقش هذا المقال الوسائل المختلفة لعلاج تضخم غدة البروستاتا.[١]

تضخم غدة البروستاتا

تضخم غدة البروستاتا هو حالة شائعة عند الرجال الأكبر من 50 عامًا، وهي تحدث عندما تبدأ خلايا غدة البروستاتا في التكاثر مُكونةً خلايا جديدة، مما يؤدي إلى تضخم غدة البروستاتا وبالتالي الضغط على مجرى البول الذي يمر خلالها،[٢] وقد ينتج عن ذلك ظهور بعض الأعراض البولية المزعجة مثل انسداد مجرى البول واحتباس البول، والذي يمكن إن يؤدي إلى حدوث مشاكل في المثانة والكلية ومجرى البول، وهناك العديد من العوامل التي تزيد من فرص الإصابة بتضخم غدة البروستاتا بما في ذلك تقدم السن والسمنة ووجود تاريخ عائلي من الإصابة بتضخم غدة البروستاتا، بالإضافة إلى بعض الأمراض مثل مرض السكري وأمراض القلب.[٣]

علاج تضخم غدة البروستاتا

هناك العديد من الوسائل المختلفة التي يمكن أن تُستخدم لعلاج تضخم غدة البروستاتا بما في ذلك تغيير نمط الحياة وتناول بعض الأدوية بالإضافة إلى العديد من العلاجات الجراحية البسيطة والجراحة المفتوحة، ويعتمد اختيار أفضل وسيلة لعلاج تضخم غدة البروستاتا على عدة عوامل مثل حجم البروستاتا وسن المريض وصحته العامة ومدى سوء الأعراض التي يواجهها المريض؛ فمثلًا إذا كانت الأعراض خفيفة قابلة للتحمل فقد ينصح الطبيب بتأجيل العلاج ومراقبة الأعراض فقط، وفي بعض الحالات قد تتحسن الأعراض بدون أي علاج، وتشمل خيارات علاج تضخم غدة البروستاتا ما يأتي:[٤]

تغيير نمط الحياة

في بعض الحالات التي تعاني فقط من بعض الأعراض الخفيفة قد ينصح الطبيب بتغيير نمط الحياة واتباع بعض الإرشادات التي قد تساهم في تحسين أو علاج تضخم غدة البروستاتا وتخفيف الأعراض التي يعاني منها المريض، وتشمل هذه الإرشادات:[٥]

  • التبول عند الشعور بالرغبة في التبول لأول مرة وعدم تأخيره.
  • الذهاب إلى الحمام وفقًا لجدول زمني محدد حتى في حالة عدم الشعور بالرغبة في التبول.
  • تجنب شرب الكحول والكافيين وخاصةً بعد العشاء.
  • عدم شرب الكثير من السوائل في وقت واحد وتوزيع تلك السوائل على مدار اليوم.
  • تجنب شرب سوائل قبل وقت النوم بساعتين على الأقل.
  • تجنب تناول الأدوية المضادة للاحتقان أو مضادات الهستامين.
  • تدفئة الجسم وتجنب التعرض للطقس البارد.
  • ممارسة الرياضة بانتظام.
  • تعلم وأداء تمرين كيجل لتقوية عضلات الحوض.
  • تخفيف التوتر والشد العصبي.

العلاج الدوائي

إذا لم تكن إرشادات تغيير نمط الحياة السابقة كافية لتخفيف الأعراض فقد ينصح الطبيب بتناول بعض الأدوية التي يمكن أن تساعد في علاج تضخم غدة البروستاتا وتخفيف الأعراض التي يعاني منها المريض، وتشمل هذه الأدوية:[٢]

  • حاصرات ألفا-1: مثل دوكسازوسين وبرازوسين والفوزوسين وتيرازوسين وتامسولوسين، والتي تساعد على استرخاء عضلات المثانة والبروستاتا وإرخاء عنق المثانة لتسهيل تدفق البول.
  • أدوية تقليل هرمونات البروستاتا: مثل دوتاستيريدي وفيناسترايد، والتي تقلل مستويات الهرمونات التي تنتجها غدة البروستاتا وأيضًا هرمون التستوستيرون، مما يمكن أن يؤدي إلى تصغير حجم البروستاتا وتحسين تدفق البول، ولكن قد تؤدي هذه الأدوية إلى حدوث آثار جانبية مثل العجز الجنسي وانخفاض الرغبة الجنسية.
  • مضادات حيوية: في بعض الحالات قد يصف الطبيب بعض المضادات الحيوية إذا أصبحت غدة البروستاتا ملتهبة بشكل مزمن بسبب إصابتها بالتهاب البروستاتا البكتيري، وقد يساعد علاج التهاب البروستاتا البكتيري بالمضادات الحيوية في تحسين أعراض تضخم غدة البروستاتا عن طريق تقليل الالتهاب.

الجراحة

قد يتم اللجوء إلى بعض العلاجات الجراحية البسيطة أو الجراحة المفتوحة لعلاج تضخم غدة البروستاتا إذا كانت الأعراض معتدلة إلى حادة ولم يساعد العلاج الدوائي في تخفيف الأعراض، أو إذا كان المريض يعاني من مشاكل في الكلى أو انسداد مجرى البول أو حصوات المثانة أو يعاني من نزول دم في البول، أو إذا طلب المريض إجراء علاج جراحي نهائي بدلًا من الأدوية، وقد لا تكون خيارت العلاج الجراحي مناسبة للمريض إذا كان يعاني من التهاب المسالك البولية النشط أو تضيق مجرى البول أو يعاني من اضطراب عصبي مثل مرض الشلل الرعاشي أو التصلب المتعدد، أو إذا كان لديه تاريخ طبي من العلاج الإشعاعي للبروستاتا أو في حالة إجراء جراحة سابقة في المسالك البولية، وتشمل العلاجات الجراحية المتاحة:[٤]

  • استئصال البروستاتا عبر الإحليل: حيث يتم إدخال منظار مُضاء في مجرى البول لإزالة غدة البروستاتا بالكامل ما عدا الجزء الخارجي منها.
  • شق البروستاتا عبر الإحليل: حيث يتم إدخال إدخال منظار مُضاء في مجرى البول وعمل شق صغير أو شقين في غدة البروستاتا لتسهيل تدفق البول.
  • العلاج الحراري بالمَوْجَات المِكْرَوِيَّة عبر الإحليل: حيث يتم إدخال جهاز خاص في مجرى البول ليقوم بإطلاق مَوْجَات مِكْرَوِيَّة تعمل على تدمير الجزء الداخلي من غدة البروستاتا المتضخمة.
  • جَذّ البروستاتا بواسطة إبرة عبر الإحليل: حيث يتم إدخال منظار مُضاء في مجرى البول يسمح للطبيب بوضع إبر في غدة البروستاتا، مع إرسال موجات راديو عبر هذه الإبر لتسخين وتدمير أنسجة البروستاتا المتضخمة.
  • علاج تضخم غدة البروستاتا بالليزر: حيث يعمل الليزر عالي الطاقة على تدمير وإزالة أنسجة البروستاتا المتضخمة، وتشمل طرق العلاج بالليزر طريقة الجَذّ وطريقة الاستئصال التام.
  • رفع البروستاتا من خلال مجرى البول: حيث يتم استخدام أجهزة وعلامات خاصة لضغط جوانب البروستاتا لزيادة تدفق البول.
  • انصمام البروستاتا: حيث يتم سدّ تدفق الدم إلى أو من البروستاتا بشكل انتقائي، مما يؤدي إلى تصغير حجم البروستاتا.
  • استئصال البروستاتا بالجراحة المفتوحة أو بالروبوت: حيث يقوم الجراح بعمل شق في أسفل البطن للوصول إلى البروستاتا وإزالة بعض الأنسجة منها.

وقد يُسبب أي نوع من الإجراءات الجراحية السابقة حدوث بعض الآثار الجانبية وبعض المضاعفات مثل تدفق السائل المنوي للخلف إلى المثانة أثناء القذف بدلاً من الخروج من القضيب فيما يُعرف بالقذف الرجعي، وقد تحدث صعوبة مؤقتة في التبول بالإضافة إلى التهاب المسالك البولية وضعف الانتصاب والنزيف، وفي حالات نادرة قد يُصاب المريض بفقدان السيطرة على المثانة فيما يُعرف بسلس البول.[٤]

فيديو عن علاج تضخم غدة البروستاتا

في هذا الفيديو يتحدث أخصائي جراحة الكلى والمسالك البولية وجراحة المنظار وزراعة الكلى الدكتور أحمد شعبان عن علاج تضخم البروستاتا.[٦]

المراجع[+]

  1. "Picture of the Prostate", www.webmd.com, Retrieved 07-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "What Do You Want to Know About Enlarged Prostate?", www.healthline.com, Retrieved 07-12-2019. Edited.
  3. "Benign prostatic hyperplasia (BPH)", www.mayoclinic.org, Retrieved 07-12-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت "Benign prostatic hyperplasia (BPH)", www.mayoclinic.org, Retrieved 07-12-2019. Edited.
  5. "Enlarged prostate", www.medlineplus.gov, Retrieved 07-12-2019. Edited.
  6. "علاج تضخم البروستاتا", www.youtube.com, Retrieved 11-12-2019. Edited.