طرق علاج ضعف الانتصاب

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٠٤ ، ١١ يناير ٢٠٢٠
طرق علاج ضعف الانتصاب

ضعف الانتصاب

يُعدّ ضعف الانتصاب بالإنجليزية: Erectile Dysfunction نوعًا من أنواع ضعف العملية الجنسية المتعلقة بالرجل، ويُعرّف بأنّه وجود مشكلة عند الرجل في إحداث انتصاب القضيب أو إبقائه منتصبًا، ويزداد شيوع هذه المشكلة مع التقدّم بالسن، ولكنّها لا تُعدّ جزءًا طبيعيًا من مراحل التقدّم بالسن، ومن الممكن أن يملك بعض الأشخاص مشكلة في الحديث مع الطبيب حول الصحة الجنسية، ولكن يُفضّل الحديث مع ذوي الاختصاص الطبي عند وجود ضعف الانتصاب، فقد تكون هذه الحالة علامة لوجود مشكلة صحية أخرى، ومن الممكن أن يصف الطبيب العديد من العلاجات التي تُعنى بتحسين حالة ضعف الانتصاب، وسيتحدث المقال عن طرق علاج ضعف الانتصاب بالتفصيل، بعد الإشارة إلى بعض أسباب هذه المشكلة. [١]

أسباب ضعف الانتصاب

تفيد معرفة أسباب ضعف الانتصاب في فهم آلية طرق علاج ضعف الانتصاب المختلفة، فبما أنّ الهيجان الجنسي يُعدّ عملية معقّدة تتضمّن الهرمونات والمشاعر والأعصاب والعضلات والأوعية الدموية والدماغ، فإنّ أيّ مشكلة في هذه الأعضاء يمكن أن تقود إلى ضعف الانتصاب، ومن الممكن أن يؤدّي كلّ من التوتّر والتعب والمشاكل النفسية إلى هذه الحالة أيضًا، كما أنّ القلق حيال إبقاء الانتصاب يمكن أن يفاقم من المشكلة، ويُعدّ التقدّم بالسنّ عاملًا كبيرًا في حدوث ضعف الانتصاب، ومن الجدير بالذكر أنّ انخفاض الرغبة الجنسية عند الرجل يختلف عن ضعف الانتصاب، ولا يجب الخلط بين هذين الأمرين، ويحدث ضعف الانتصاب في معظم حالات بسبب الأمراض، بينما 25% منها يحدث نتيجةً للآثار الجانبية للأدوية، ومن الممكن أن يحدث ضعف الانتصاب نتيجةً لأيٍّ من الأسباب الآتية: [٢]

طرق علاج ضعف الانتصاب

عند البدء بعلاج ضعف الانتصاب، لا بدّ من تحديد السبب الأساسي الذي أدّى لهذه المشكلة، ومن ثمّ يتمّ اختيار العلاج المناسب للحالة، فهناك العديد من طرق علاج ضعف الانتصاب الجراحية وغير الجراحية، ولكلّ من هذه الطرق إيجابياته وسلبياته، ولذلك يجب مناقشة هذه الطرق مع الطبيب بشكلٍ جيد، وذلك من أجل تحديد الخيار الأنسب، وتتضمّن طرق علاج ضعف الانتصاب الطبية -والتي ستُذكر بالتفصيل لاحقًا- ما يأتي: [٣]

  • الأدوية الفموية.
  • العلاج النفسي.
  • الحقن القضيبية.
  • أجهزة الشفط أو السحب.
  • العلاجات الجراحية.

علاج ضعف الانتصاب بالأدوية

من الممكن أن تتضمّن الأدوية المستخدمة ضمن طرق علاج ضعف الانتصاب الأدوية المتناولة فمويًا أو الأدوية التي توضع على بداية القضيب أو الحُقن التي تُحقن ضمن القضيب، ولكن عادةً ما توصف الأدوية المتناولة فمويًا على شكل حبوب في البداية للرجال الذين يعانون من ضعف الانتصاب، ومن ضمن هذه الأدوية ما يأتي: [٤]

  • أفانافيل.
  • سيلدينافيل.
  • تادالافيل.
  • فاردينافيل.

ويتمّ تناول هذه الأدوية في الفترة التي تسبق الممارسة الجنسية بـ15 دقيقة إلى 36 ساعة، وذلك بحسب الدواء المستخدم، ولا يجب استخدام أيّ من هذه الأدوية أكثر من مرّة واحدة في اليوم، ويتمّ تناول بعض عقارات دواء الفاردينافيل عن طريق مضغه ومصّه في الفم، ينما يتمّ بلع حبوب الأدوية الأخرى، ويمكن القول أنّ هذه الأدوية تعمل لدى ما يقارب 80% من الرجال الذين توصف لهم، ولكنّ وعند استمرار الانتصاب بعد تناول هذه الأدوية لفترة تزيد عن 4 ساعات، فإنّه يجب الذهاب إلى الإسعاف من أجل الحصول على المساعدة الطبية المناسبة، ومن الممكن أن تتضمّن الآثار الجانبية لهذه الأدوية بشكلٍ عام ما يأتي: [٤]

  • الصداع.
  • انسداد الأنف.
  • الآلآم العضلية.
  • في حالات نادرة، يمكن مشاهدة ظلال زرقاء أو خضراء بشكلٍ مؤقت في الرؤية.

ويجب التنويه إلى أنّ هذه الأدوية لا تُستخدم بالترافق مع أدوية النترات الموصوفة لأمراض القلب، فهذا الأمر يمكن أن يؤدّي إلى انخفاض شديد في ضغط الدم، كما يجب أخذ أدوية ضعف الانتصاب بحذر عند تناول حاصرات مستقبلات ألفا المستخدمة لعلاج مشاكل البروستاتا أو ارتفاع التوتر الشرياني، ولذلك يجب دائمًا إخبار الطبيب عن جميع الأدوية التي يتناولها المريض، ومن ضمن ذلك الأدوية التي يمكن الحصول عليها بدون وصفة طبية والأعشاب والمتمّمات الغذائية. [٤]

العلاج النفسي لضعف الانتصاب

من ضمن طرق علاج ضعف الانتصاب أيضًا ما يُعرف بالعلاج النفسي أو العلاج الجنسي، حيث أنّ هناك العديد من العوامل النفسية التي يمكن أن تؤدّي لمشكلة ضعف الانتصاب، كالتوتّر والقلق واضطراب ما بعد الصدمة والاكتئاب، ولذلك فإنّ العلاج النفسي يمكن أن يكون مفيدًا عند المرضى الذين يعانون من هذه المشكلة نتيجة لأسباب نفسية، فخلال عدّة جلسات نفسية مع الطبيب النفسي المختص، يمكن مناقشة الأمور الآتية: [٥]

  • عوامل التوتّر أو القلق الكبيرة.
  • مشاعر المريض حيال الجنس.
  • التعارضات الفكرية ضمن اللاوعي، والتي يمكن أن تؤثّر على الصحة الجنسية عند الشخص بشكلٍ عام.

ويُنصح بالحديث مع استشاري العلاقات الاجتماعية عند تأثير مشكلة ضعف الانتصاب على علاقة المريض مع زوجته، فمستشار العلاقات الاجتماعية يمكنه أن يساعد الشخص وشريكه في إعادة التواصل العاطفي فيما بينهما، وهذا من شأنه تحسين مشكلة ضعف الانتصاب الحاصلة، وتوضيح تأثيرات التوتّر والقلق على الصحة الجنسية، ولذلك يمكن اعتبار الحديث مع استشاري العلاقات الاجتماعية من بين طرق علاج ضعف الانتصاب النفسية. [٥]

الحقن القضيبية لعلاج ضعف الانتصاب

تُعدّ طريقة الحقن ضمن القضيب من طرق علاج ضعف الانتصاب الفعّالة في علاج العديد من مشاكل الانتصاب المتعلّقة بالأوعية الدموية والأعصاب والحالات النفسية، حيث يتمّ تدريب المريض على كيفية إجراء الحقن الدوائي مباشرة ضمن تجاويف الانتصاب ضمن القضيب لإحداث الانتصاب، فباستخدام إبرة صغيرة للغاية ومحقن، يتمّ إدخال كمية صغيرة من الدواء إلى جنب القضيب، حيث يقوم الدواء بإرخاء الأوعية الدموية، ممّا يسمح للدم بالسير عبرها، وقد تمّ استخدام هذه الطريقة العلاجية والاستفادة منها منذ بدايات الثمانينيات من القرن الماضي، وإنّ أشيع ثلاثة أدوية مستخدمة للحقن القضيبية هي: [٣]

  • ألبروستاديل.
  • بابافيرين.
  • فينتولامين.

وأشيع الآثار الجانبية الناتجة عن استخدام هذه الطريقة هي الألم وتشكّل الندبات على القضيب، وفي الحالات النادرة للغاية، يمكن للمرضى الذين يعانون من مشاكل وعائية أو دماغية أو متعلّقة بالجهاز القلبي الدوراني ألّا يتحمّلوا الدوار وارتفاع التوتر الشرياني الذي يمكن أن يحدث بعد الحقن، ومن الممكن أن تحدث حالة تُعرف بالقساح، وهي انتصاب القضيب المؤلم الذي يستمرّ لساعتين أو لثلاث ساعات، ومن الممكن تجنّب هذه المشكلة عن طريق تطبيق الجرعة الدوائية المناسبة واتّباع إرشادات الحقن الصحيحة. [٣]

علاج ضعف الانتصاب بأجهزة الشفط

عند عدم نجاح الأدوية في تحسين حالة ضعف الانتصاب، فإنّ الطبيب يمكن أن يوصي ببعض طرق علاج ضعف الانتصاب الأخرى، كأجهزة السحب أو شفط القضيب، فهذه الأجهزة تتضمّن أنبوبًا مجوّفًا مزوّدًا بممصّ خاص، ويمكن أن يتمّ تحريض الشفط باليد، أو أن يكون الجهاز مخصّصًا للعمل التلقائي بالبطاريات، ويتمّ وضع الأنبوب حول القضيب، ومن ثمّ يتمّ تطبيق الشفط لسحب الهواء الموجود ضمن الأنبوب، ممّا يؤدّي إلى تشكيل ضغط سلبي ضمن الأنبوب يؤدّي في المحصلة إلى سحب الدم إلى القضيب وإحداث الانتصاب، وحالما يحدث الانتصاب، يتمّ وضع حلقة خاصّة أو خاتم حول قاعدة القضيب، وذلك من أجل الحفاظ على الدم في مكانه ضمن تجاويف الانتصاب والإبقاء على قساوة القضيب، وبعد ذلك تتمّ إزالة جهاز الشفط، [٦]، ويمكن الإبقاء على الحلقة على قاعدة القضيب لفترة لا تزيد عن 30 دقيقة. [٣]

وعادة ما يستمرّ الانتصاب باستخدام هذه الطريقة لفترة تسمح للزوجين بممارسة الجنس، وتتمّ إزالة الحلقة بعد الانتهاء من الإيلاج، ومن الممكن أن تؤدّي هذه الطريقة إلى تكدّم القضيب، كما أنّ القذف سيكون مُقيّدًا ومحدّدًا مع وجود الحلقة، وقد يكون القضيب باردًا بالملمس، ولكن عندما تكون هذه الطريقة العلاجية خيارًا مناسبًا لحالة المريض، فإنّ الطبيب يقوم بوصف نوعٍ محدّدٍ من هذه الأجهزة، وذلك من أجل التأكيد على أنّ النوع المستخدم هو الذي يناسب الحالة وعلى أنّه مصنوع من قبل شركة جيدة السمعة. [٦]

طرق علاج ضعف الانتصاب الجراحية

عند فشل جميع طرق علاج ضعف الانتصاب السابقة، فإنّ الطبيب يمكن أن يوصي بإجراء بعض الطرق الجراحية التي من شأنها تحسين هذه المشكلة، وتُقسم طرق علاج ضعف الانتصاب الجراحية إلى قسمين أساسيين، فإمّا أن تُجرى الجراحة بوضع زرعة أو الجراحة الترقيعية على القضيب، أو أن تُجرى الجراحة لإعادة هيكلة الأوعية الدموية، وذلك من أجل تحسين الجريان الدموي أو التقليل من التسريب الدموي من تجاويف القضيب أو الأنسجة المحيطة به، وفيما يأتي بعض التفصيل لهاتين الجراحتين: [٤]

جراحة زرعات القضيب

يمكن للجراحة التي تُعنى بوضع الزرعة استعادة قساوة القضيب عند كثير من الرجال الذين يعانون من ضعف الانتصاب، وتُقسم بدورها هذه الجراحة إلى نوعين رئيسين، حيث يمكن إجراء الجراحة بوضع أيّ من هذين النوعين: [٤]

  • الزرعات المرنة: وهي زوج من القضبان القابلة للثني، والتي توضع ضمن القضيب جراحيًا، ومن الممكن تحريك القضيب -وبالتالي هذه القضبان المرنة- بشكل يدوي بعد الإجراء الجراحي، حيث يتم تحريكه إلى الوضعية المناسبة لممارسة الجنس، وهذه الزرعات لا تزيد من حجم القضيب الأساسي.
  • الزرعات القابلة للنفخ: وهي زوج من الأنابيب التي توضع في القضيب ويتمّ وصلها بمضخّة يمكن عصرها، وتوضع هذه المضخة في كيس الصفن، حيث يتمّ عصر كيس الصفن من أجل الحصول على الانتصاب، ومن الممكن أن تزيد هذه الزرعات بشكل خفيف من حجم القضيب وعرضه.

ولكن يجب التنويه إلى أنّه وبعد إجراء زرعة القضيب، فإنّه على الشخص استخدامها دائمًا من أجل الحصول على الانتصاب، كما أنّ هذه الزرعات يمكن أن تسبّب العدوى أو الالتهاب، فعند وجود مشاكل التهابية مثل التهاب المجاري البولية أو التهابات الجلد أو الالتهابات الجهازية، فإنّه يجب تجنّب إجراء جراحات الزرعات، وبالإضافة إلى ما سبق، هناك بعض التأثيرات الجانبية لهذه الزرعات، ومن ضمن هذه التأثيرات ما يأتي: [٤]

  • يمكن أن يحدث الانتفاخ في الزرعة بشكل تلقائي وبدون قصد.
  • يمكن أن يتأذى الجهاز أو يتعطّل.
  • يمكن أن يتغيّر مكان مضخة الهواء.
  • من الممكن أن تزيد هذه الزرعات من صعوبة إجراء جراحات أخرى لاحقًا، كجراحات علاج ضخامة البروستاتا أو سرطان المثانة أو غير ذلك من الحالات البولية.

جراحة إعادة هيكلة أوعية القضيب

يُعنى النوع الآخر من أنواع الجراحات المستخدمة ضمن طرق علاج ضعف الانتصاب الجراحية بإعادة هيكلة أو بناء الأوعية الدموية الموجودة في القضيب والمسؤولة عن عملية الانتصاب، حيث يمكن عن طريق هذا الإجراء القيام بما يأتي: [٤]

  • إصلاح الانسداد الحاصل في الأوعية الدموية من أجل تحسين السير الدموي إلى القضيب.
  • سدّ الأوردة لمنع تسريب الدم إلى خارج القضيب.

ويمكن القول أنّ جراحة إصلاح أوعية القضيب تُعدّ خيارًا جيدًا بين طرق علاج ضعف الانتصاب عند الرجال الذين يعانون من انسدادات صغيرة في الأوعية، فهذه الجراحة لا تصلح عند الذين يملكون انسدادات واسعة في الأوعية الدموية.[٤]

التمارين الرياضية لعلاج ضعف الانتصاب

هناك العديد من التمارين الرياضية المستخدمة ضمن طرق علاج ضعف الانتصاب وتخفيف أعراض هذه المشكلة، ولتجّنب استخدام الأدوية فمن الأفضل لتحسين ضعف الانتصاب القيام بهذه التمارين والتي تعمل على تقوية عضلات قاع الحوض، وذلك عن طريق إجراء ما يُعرف بتمارين كيجل بالإنجليزية: Kegel Exercises، وفي البداية، يجب معرفة وتحديد عضلات قاع الحوض من الشخص، ويمكن تحقيق ذلك أثناء عملية التبوّل، حيث يمكن التوقف عن التبول في منتصف العملية ومن ثم معاودة التبول، وإجراء هذا الأمر مرتين إلى ثلاث مرات، فالعضلات التي يشعر الشخص بعملها أثناء العودة للتبوّل هي عضلات قاع الحوض، وهي ما يتمّ التركيز عليه عند إجراء تمارين كيجل.[٧]

ويركّز أحد تمارين كيجل على شدّ هذه العضلات وإبقائها مشدودة لفترة 5 ثوان، ومن ثمّ إرخائها، ويمكن القيام بهذا التمرين بتكرار 10 إلى 20 مرّة في اليوم الواحد، ومن الممكن ألّا يستطيع الشخص القيام بهذا التمرين في الأيام الأولى لإجرائه، ولكنّه يصبح سهلًا مع التدريب ومع مرور الوقت، ومن المفترض أن يبدأ الشخص بملاحظة التحسّن بعد القيام بهذا التمرين لفترة 6 أسابيع، ويجب التأكيد على ضرورة التنفس بشكل صحيح أثناء القيام بالتمرين، كما يجب تجنّب الدفع إلى الأسفل وتحريض عملية التبوّل بشكلٍ قسري، بل يجب شدّ العضلات إلى بعضها البعض بحركة عاصرة أو ضاغطة، ومن الجدير بالذكر أنّ تمارين الأيروبيك -كالمشي السريع أو الجري- يمكنها أن تساعد في تحسين التروية الدموية وبالتالي في تحسين أعراض ضعف الانتصاب عند المريض الذي يعاني من مشاكل متعلّقة بالدوران الدموي. [٧]

طرق علاج ضعف الانتصاب البديلة

بعد الحديث عن طرق علاج ضعف الانتصاب الطبية المختلفة، يمكن ذكر دور العلاجات البديلة في هذا المجال، فقد أصدرت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية FDA عدّة تحذيرات تخصّ أنواعًا عديدة من الفياغرا العشبي، وذلك لأنّها تحتوي على أدوية خطيرة غير مصنّفة ضمن الأدوية التي يمكن وصفها في سياق ضعف الانتصاب، كما أنّ الجرعات المستخدمة يمكن أن تكون مجهولة، أو أنّها يمكن أن تكون قد تلوّثت أثناء التحضير، كما أنّ بعض هذه الأدوية يمكن أن يتعارض مع الأدوية الموصوفة مسبقًا من قبل الأطباء، ومن الممكن أن تؤدّي لانخفاض الضغط الشرياني إلى مستويات خطيرة، وخصوصًا عند الرجال الذين يتناولون النترات مسبقًا، ولذلك يجب استشارة الطبيب دائمًا قبل استخدام أيّ من طرق علاج ضعف الانتصاب البديلة. [٦]

المراجع[+]

  1. "Erectile Dysfunction", medlineplus.gov, Retrieved 10-01-2020. Edited.
  2. "Erectile Dysfunction: Symptoms and Treatment", www.livescience.com, Retrieved 10-01-2020. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "Erectile Dysfunction: Management and Treatment", my.clevelandclinic.org, Retrieved 10-01-2020. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج ح خ د "Erectile Dysfunction Treatment", www.webmd.com, Retrieved 10-01-2020. Edited.
  5. ^ أ ب "Everything You Need to Know About Erectile Dysfunction (ED)", www.healthline.com, Retrieved 10-01-2020. Edited.
  6. ^ أ ب ت "Erectile dysfunction", www.mayoclinic.org, Retrieved 10-01-2020. Edited.
  7. ^ أ ب "What's to know about erectile dysfunction?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 10-01-2020. Edited.