علاج الحكة في المهبل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٦:٠٤ ، ٦ نوفمبر ٢٠٢٠
علاج الحكة في المهبل

هل من الطبيعي الشعور بالحكة في المهبل؟

تعدّ الحكة المهبلية إحدى أعراض وجود شيء غريب في المهبل، وقد تندرج بعض العلامات التي تصاحب هذه الحكة في المناطق الحساسة أو الأعضاء التناسلية التي تُعرف بالفرج،[١] وقد تُعاني بعض النساء من الحكة المهبلية على الأقل مرة واحدة خلال حياتهنّ، وتتعدّد الأسباب وراء الإحساس بالحكة في المهبل، ومن ضمنها: [٢]

  • عدوى الخميرة.
  • الالتهابات المهبلية.
  • استخدام بعض المواد الكيميائية المهيّجة للمنطقة.
  • الدش والكريمات المهبلية.
  • منتجات منع الحمل المهبلية.


وعلاوةً على ذلك فإنَّ شعور حكّة المهبل قد تزداد في فترة انقطاع الطمث ووصول المرأة لسنّ اليأس ويعود ذلك للتغييرات التي تطرأ على الهرمونات الأنثوية، إذ إن انخفاض هرمون الإستروجين في هذا الفترة ينجم عنه جفاف جدار المهبل ورقّته ممّا يسبّب شعور الحكة،[٢]


لذا فإن شعور الحكة في المهبل يعدّ بالشيء الطبيعي ولا يوجد أي مشكلة فيه.


كيف يتم علاج حكة المهبل عند البنات؟

كما تمّ ذكره بأنَّ الأسباب التي تؤدي إلى الحكة المهبلية عديدة، ومن الممكن علاجها، ولكن تعتمد العلاجات استنادًا على الأسباب المؤدية للحكة، فيجب علاج السبب ومن ثمّ تُعالج الحالة، وقد تحتاج العلاجات إلى الأدوية الستيرويدية، المرطّبات، المضادات الحيوية، الأدوية المضادّة للفطريات، أو العلاجات الهرمونية في حال كانت لأعراض سن اليأس، ونضيف إلى ذلك بعض العلاجات المنزلية،[٣] وفيما يأتي سيتمّ تفصيل علاجات الحكة المهبلية.


من السهل علاج حكة المهبل ويعتمد العلاج بالأغلب على معرفة المسبب.


العلاجات المنزلية

هل العلاجات المنزلية فعّالة في الحكة المهبلية؟ نعم بالتأكيد، ولكن قبل الدخول في الطرق المنزلية، يجب الحديث قليلًا عن أنَّ وجود جسم غريب في المهبل يساهم في تغيير الفلورا البكتيرية للمهبل، ويرتبط ذلك بوجود بعض الأعراض التي تدلّ على وجود جسم غريب في المهبل التي تتضمّن الآتي:[٤]

  • حكة في المهبل مع إفرازات بيضاء، وتكون الإفرازات كريهة الرائحة.
  • عدم الشعور بالرّاحة أثناء التبول.
  • ملاحظة نزيف مهبلي خفيف.
  • تهيّج الجلد بسبب الإفرازات ممّا يؤدّي لاحمرار فتحة المهبل.
  • انتفاخ المهبل.
  • ألم في البطن أو الحوض.


بعض الحالات تحتاج إلى العلاجات المنزلية لكن يجب النظر للمسبّب قبل البدء بالعلاج، وفيما يأتي سيتم الشرح عن أهم النصائح والعلاجات المنزلية اللازمة للتخفيف من حكة المهبل عند الفتيات ولكن قد لا تعالجها نهائيًا:[٥]


  • الحرص على المسح من الأمام إلى الخلف عند دخول الحمام.
  • ارتداء الملابس الداخلية القطنية بدون أقمشة اصطناعية، مع ضرورة تغيير الملابس الداخلية يوميًا.
  • في فترةالدورة الشهرية يجب تغيير الفوط الصحية بانتظام.
  • عدم استخدام الدش المهبلي، الفوط المعطرة، الكريمات المهبلية، والبخاخات النسائية.
  • الحرص على غسل المنطقة التناسلية بالماء والصابون غير المعطّر بانتظام.
  • عدم غسل المنطقة التناسلية أكثر من مرة واحدة في اليوم، لأنَّ ذلك يؤدي للجفاف.
  • عدم الحك، إذ إنَّ الحكّة تزيد من تهيّج المنطقة.
  • تجنّب إقامة العلاقة الجنسية إلّا في حال تحسّن الأعراض.
  • في حال الاتصال الجنسي من المهم استخدام الواقي الذكري لمنع العدوى وانتقال الأمراض الجنسية.


من المعروف بأنَّ البكتيريا ضرورية للحفاظ على صحّة المهبل، فالبروبيوتيك هي بمثابة البكتيريا النافعة أو الجيدة في المهبل، وذلك لأنَّها تعزّز من نموّ البكتيريا الصحية في الأمعاء والمهبل، كما أظهرت دراسة في عام 2016 بأنَّ "زيت جوز الهند يعمل على قتل البكتيريا المسببة لداء المبيضات أو عدوى الخميرة والتي تُعرف بالكانديدا ألبيكا"، ولكن حتى الآن فالأدلة غير كافية لدعم هذه المعلومات، ويتمّ تناول هذه البكتيريا من خلال بعض الأطعمة الغنية بها مثل:[٦]

  • اللبن الزبادي.
  • الكومبوتشا.
  • مخلّل الملفوف.
  • شراء مكمّلات البروبيوتيك الموجودة في الصيدليّات.


قد تُساعد العلاجات المنزلية في التخفيف والتقليل من حكة المهبل عند البنات، لكنَّها لا تعالج السبب ويجب الالتزام بذات النصائح لتجنّب الوقوع في هذه المشاكل.


العلاجات الطبية

ما هي العلاجات الطبية للحكة المهبلية؟ في حال اكتشاف الطبيب للأسباب المؤديّة لحكة المهبل فيجب أن يقوم بعلاج الحالة على الفور، وكما تمّ ذكره بأن استراتيجية العلاج تعتمد على الحالة التي تسبب المشكلة،[٧] ومن المهم معرفة أن الحكة المهبلية تزداد سوءًا في فترة الليل، فمثلًا قد يوصي الطبيب المضادّات الحيوية في حالة داء المشعرات أو التهاب المهبل الجرثومي، أمّا إذا كانت الحكة ردة فعل تحسسية فيصف الطبيب مضادّات الهيستامين، وقد تتعدّد العلاجات كلٌّ حسب السبب الكامن وراءه،[٨] وفيما يأتي بعض التفاصيل:


التهاب الفرج الصابونيّ

يُعرف الفرج بأنَّه المنطقة الخارجية للمهبل والتي من الممكن أن يتسبّب استخدام الصابون وحمام الفقاعات في تهيّجها وجعلها حمراء، مثيرة للحكة، ومؤلمة، أمّا بالنسبة للفتيات في سنٍ صغير يجب غسل الأعضاء التناسلية باستخدام الماء الدافئ، وبالأغلب يحدث التهاب الفرج الصابوني soap vulvitis عند الفتيات قبل وصولهنّ إلى سن البلوغ، ولمعرفة العلامات الأولى لبلوغ الفتاة فهو عبارة عن بروز الثديين،[٩] وقد يتضمن العلاج:[١٠]

  • تجنّب الصابون أو أي مواد كيميائية تسبب التهيّج.
  • عمل بعض المغاطس للتخفيف من الحكة.
  • استخدام كريمات الكورتزون.


ينشأ التهاب الفرج الصابوني نتيجة استخدام الصابون في غسل المنطقة الحساسة ممّا يسبب الحكة.


التهاب الفرج الخميريّ

التهاب الفرج الخميري Yeast Vulvitis ويُعرف أيضًا بداء المبيضات المهبلي أو عدوى الخميرة، وتُصاب 3 من كل 4 نساء بهذه العدوى في أي مرحلة، وتنجم هذه العدوى نتيجة نمو الخميرة وتزايدها بشكلٍ كبير داخل المهبل والفرج، وتكون المرأة معرّضة لخطر هذه العدوى في حالات الحمل، تناول المضادات الحيوية، ضعف جهاز المناعة، والجماع، وإضافة إلى وجود أعراض الحكة المهبلية فتكون الإفرازات المرتبطةبعدوى الخميرة سميكة، شبيهة بالجبنة، بيضاء اللون.[٥]


أمّا فيما يخصّ العلاج فيعتمد على شدّة الحالة ومدى تكرار العدوى ويكمن العلاج للحالات ذات الأعراض الخفيفة أو المتوسطة كالآتي:[١١]

  • استخدام تحميلة أو كريم مضادّ للفطريات بدون وصفة طبية مثل: الكلوتريمازول، تيوكونازول، أو ميكونازول لمدة 3-7 أيام.
  • استخدام جرعة واحدة من مضادّات الفطريات الفموية مثل الفلوكونازول، كما أنه يجب على الحامل عدم تناوله.


لكن في حال عدم استجابة الشخص للعلاج السابق ذكره وعودة الأعراض بعد مرور شهرين، أو في حال كانت الأعراض شديدة جدًا، أو كانت العدوى متكررة فيوصي الطبيب بالالتزام بالعلاج الآتي:[١١]


  • العلاج المهبلي طويل الأمد: إذ إن فترة العلاج قد تصل إلى أخذ مضاد الفطريات يوميًا على مدى أسبوعين، وبعد ذلك مرة أسبوعيًا لمدة 6 أشهر.
  • جرعة الدواء عن طريق الفم: يصف الطبيب 2-3 جرعات من الدواء المضادّ للفطريات كبديل للعلاج المهبلي، مع ضرورة عدم تناول الحوامل لهذا الدواء.
  • العلاج المقاوم للآزول: وهي عبارة عن كبسول يتم إدخالها في فتحة المهبل وتحتوي على حمض البوريك، ويجب التنويه إلى أن هذا الدواء قاتل عند تناوله فمويًا، ويقتصر استخدامه فقط لعلاج داء المبيضات.


قد تواجه المرأة عدوى الخميرة في أي مرحلة من حياتها لذا يجب الاهتمام بالعلاجات واستشارة الطبيب قبل البدء بأي علاج.


التصاق الشفرين

التصاق الشفرين Labial Fusion هو حالة شائعة بين الفتيات ذو السن الصغير، يتم من خلالها ضم الشفرين الصغيرين معًا، ولا يوجد أي داعي للقلق في حال مواجهة هذه المشاكل، وفي أغلب الحالات يتم انفصال هذا الالتصاق من ذات نفسه عند وصول الفتاة لسن البلوغ ومن دون الحاجة لأي علاجات، وحتى هذه اللحظة لا يوجد أي سبب لمشكلة التصاق الشفرين ويعتقد البعض أنه ناجم من التهاب الفرج أو التعرّض لصدمة خفيفة في المنطقة.[١٢]


أمّا بالنسبة للعلاج فكما ذكرنا في حال عدم وجود أي أعراض أو مشاكل في التبول فإن المشكلة قد تُحَلّ من تلقاء نفسها، وتنقسم العلاجات إلى ما يأتي:[١٣]


  • العلاجات الموضعية: في حال التصاق الشفرات لمنطقة كبيرة أو وجود أي أعراض ومشاكل فيوصي الطبيب حينها باستخدام كريم موضعي يحتوي على الإستروجين بالكمية المطلوبة ويُطبّق لمدة شهر، ومن الآثار الجانبية للعلاج: تهيّج المنطقة، بروز الثديين ونموهما، النزيف، ولكن من الجيّد أنَّ هذه الآثار تتلاشى عند التوقّف عن استخدام الكريم، أو من الممكن استخدام كريم الستيرويد بيتاميثازون 0.5٪ كإضافة للإستروجين أو بديلًا عنه.
  • الجراحة: من النادر جدًا أن لا يستجيب الشفرين للكريمات وقد يُعزى الأمر لكثافة الالتصاق، فيتمّ التدخّل الجراحي وخصوصًا عند وجود مشاكل مثل انسداد البول، أو حدوث الالتهابات، وقد يستدعي هذا الإجراءتخديرًا موضعيًا.


من الأفضل أن تهتَّم الفتاة بالنظافة الشخصية بشكل جيّد بعد إجراء أي نوع من العلاجات، كما يوصى باستخدام مادة مرطبة للمنطقة مثل الفازلين لمدة 6-12 شهر بعد تلقي العلاج.[١٣]


من الشائع تعرّض الفتيات قبل سن البلوغ لالتصاق الشفرين، ولكن في حال كانت هذه الحالة سبًبا في حدوث المشاكل والأعراض يجب التحدّث للطبيب وإجراء اللازم.


الديدان الدبوسية

الديدان الدبوسية Pinworms، أو داء المعوية، أو داء الأوكسيّة، وتعدّ عدوى الديدان الدبوسية من أكثر أنواع العدوى المعوية انتشارًا بالأخص في الولايات المتحدة، وتتّصف الديدان فيها بأنها صغيرة الحجم، لونها أبيض، طولها أقل من 1.27 سنتيمتر، وتنتشر هذه العدوى للأطفال بين 5-10 سنوات.[١٤]


أمّا العلاج لهذه العدوى فيكمن في وصف الطبيب لدواء بيرانتيل باموات، وقد تعاني المرأة من آثار جانبية خلال العلاج كألم في المعدة، وتشمل الأدوية المضادة للطفيليات والتي تحتاج إلى وصفة طبية ويجب أن تتناول جرعتين للتخلص من العدوى بشكل تام:[١٥]

  • ميبندازول.
  • ألبيندازول.


تنتشر عدوى الديدان الدبوسية بين الأطفال ويتمّ علاجها عن طريق مضادات الفطريات.


الطفح الجلدي

يعدّ الطفح الجلدي في المناطق التناسلية genital rash من المشاكل الجلدية التي قد تؤدّي لحدوث مضاعفات صحية في حال عدم علاجها، وفي الأغلب يتّصف الطفح الجلدي باللون الأحمر، إثارة الحكّة، الألم، التقرّح،[١٦] ويعتمد العلاج على معرفة السبب وراء ظهور الطفح على المنطقة التناسلية، ويشمل العلاج على:[١٧]


  • كريم الهيدروكورتيزون الذي لا يحتاج لوصفة طبية للتقليل من الحكة.
  • استخدام الغسول إذا كان السبب وجود قمل العانة وتركه لفترة لقتل القمل ومن ثم شطفه.
  • عدوى الخميرة التي قد تسبّب الطفح الجلدي يتمّ علاجها بمضادات الفطريات.
  • الثآليل التناسلية يتم التخلّص منها عن طريق الأدوية الموصوفة، النيتروجين السائل، أو إزالتها من قبَل الطبيب.
  • الالتهابات البكتيرية تُعالج بالمضادات الحيوية كمرض الزهري.
  • في حال كان الطفح الجلدي كردّة فعل تحسّسية فيجب إعطاء المصاب أدوية مضادة للهيستامين.


يستند علاج الطفح الجلدي على علاج السبب المسبّب له كلّ على حدة.


التهاب المثانة

يشعر المرء بتعرّضه لالتهاب المسالك البولية في حال الاحساس بحرقة أو ألم أثناء التبوّل، ألم أسفل البطن، التبوّل أكثر من الطبيعي، ويُعرف التهاب المثانة Bladder infection على أنه النوع الأكثر شيوعًا ضمن التهابات المسالك البولية، ومن السّهل علاج التهاب المثانة كما أن بعض الحالات تختفي العدوى من تلقاء نفسها، ويشمل العلاج:[١٨]

  • تناول المضادات الحيوية مرة واحدة يوميًا لمدة 3-7 أيام، وقد يشعر الشخص بالتحسّن بعد يوم لكن يجب إكمال الجرعة.
  • النساء اللاتي تجاوزن فترة انقطاع الطمث فيكون العلاج عبارة عن كريم مهبلي يحتوي على الإستروجين.
  • بعض الأدوية المخفّفة لأعراض الألم.


التهاب أو عدوى المثانة نوع من أنواع التهاب المسالك البولية التي يتمّ علاجه بالأغلب عن طريق المضادات الحيوية.


التهاب المهبل

التهاب المهبل Vaginitis معني بإصابة المهبل بعدوى بكتيرية، وتواجه المرأة أعراض التهاب المهبل من خلال ملاحظة إفرازات صفراء اللون، ومن النّادر أن تكون الإفرازات المهبلية لدى الفتيات دون سن المراهقة بسبب العدوى المنقولة جنسيًا،[٩] أمّا فيما يخصّ العلاج فيجب العمل بالآتي:[١٩]

  • يتمّ علاج التهاب المهبل الجرثومي لغير الحوامل من خلال المضادات الحيوية الفموية مثل ميترونيدازول، أو الكلينامايسين، وذلك لأنَّ هذه الأدوية قد تؤثّر على الجنين في حين إعطائها للحامل.
  • قد يؤثّر الميترونيدازول على الأشخاص الذين يستهلكون الكحول ممّا يؤدي لظهور آثار جانبية منها: الاحمرار، الغثيان، الصداع، والتقيؤ، لذلك يجب عدم شرب الكحول مع الدواء وحتى بعد الانتهاء من الجرعة بيومين.


في الأغلب يُعالج التهاب المهبل بدواء الميترينيدازول لكن قد يكون بعض المحاذير لتناوله، يجب استشارة الطبيب.


كيف يتم علاج حكة المهبل عند الأطفال؟

من الشائع إصابة الأطفال بالحكة وبشكل أخصّ حول منطقة الفرج، ويعود السبب في أنَّ هذه المنطقة تكون رقيقة جدًا ممّا يسمح بتهيّجها بسهولة، وعندما لا تكون الأعراض خطيرة يمكن حلّ المشكلة ببعض العلاجات البسيطة التي تخفّف من ألم الحكة، ومن ضمن هذه العلاجات:[٢٠]


  • الملابس: من المهم أن يرتدي الطفل الملابس الداخلية القطنية، عدم ارتداء السراويل الضيقة وارتداء التنانير الفضفاضة، التأكّد من خلو الملابس من منظّف الغسيل وعدم استخدام المعطّرات للألبسة الداخلية.
  • النظافة: وقد يكون ذلك من خلال عدم الإفراط في غسل المنطقة، تجنّب استخدام الصابون في حال وجود أي أعراض وعند تحسّنها يكون من الجيّد استخدام الماء وحده لتنظيف المنطقة الحساسة، تشجيع الطفل على التبوّل، وأن لا يكون ورق التواليت معطر وغير ناعم.
  • التمارين والأنشطة البدنية: من المستحسن إزالة الملابس الرياضية عند الانتهاء من الرياضة، عدم الجلوس لفترة طويلة، عدم ممارسة الأنشطة التي تستدعي الضغط على منطقة الفرج مثل ركوب الخيل أو الدراجات، في حال ازدياد الأعراض بعد التمرين فيجب وضع ثلج أو علبة مجمّدة في منطقة الحكّة.
  • تخفيف الحكة: من المهم توعية الطفل بضرورة عدم خدش المنطقة، وعدم استخدام أي أدوية غير موصوفة من قِبل الطبيب للمنطقة وذلك لأن الجلد في هذه المنطقة أكثر حساسية من أي جلد آخر.


يوجد بعض التعليمات الخاصّة بعلاج حكّة المهبل للطفل ومن المهم اتّباعها، وفي حال ازدياد الأعراض يجب استشارة الطبيب.


متى يجب التوجه إلى الطبيب؟

في نهاية المقال وبعد ذكر أهم العلاجات التي قد تكون حل لمشكلة حكة المهبل، فيجب على المرأة معرفة الأعراض التي قد تتطلّب الذهاب للطبيب والأخذ باستشارته، لذا فيجب أخذ رأي الطبيب المختصّ في حال استمرار الحكة مع:[٢١]

  • ظهور إفرازات مهبلية كريهة الرائحة.
  • تتميّز الإفرازات بأنها سميكة وتكون باللون الأصفر، الأبيض، أو الأخضر.
  • الشعور بألم أثناء التبول.
  • الإحساس بحرقة وتورّم في منطقة الفرج.
  • ألم أثناء ممارسة العلاقة الجنسية.


يوجد بعض العلامات التي تستدعي المصابة للذهاب للطبيب وعدم الانتظار أكثر كي لا يحدث أي مضاعفات.

المراجع[+]

  1. "What Is Vaginal Itching? Symptoms, Causes, Diagnosis, Treatment, and Prevention", everydayhealth, Retrieved 2020-11-02. Edited.
  2. ^ أ ب "Vaginal Itching: Symptoms & Signs", medicinenet, Retrieved 2020-11-02. Edited.
  3. "Vaginitis", nhs, Retrieved 2020-11-02. Edited.
  4. "Vaginal Foreign Bodies", webmd, Retrieved 2020-11-02. Edited.
  5. ^ أ ب "Vaginal Itching, Burning, and Irritation", webmd, Retrieved 2020-11-02. Edited.
  6. "10 Home Remedies for an Itchy Vagina, and When to See a Doctor", healthline, Retrieved 2020-11-02. Edited.
  7. "What to Know About Vaginal Itching", healthline, Retrieved 2020-11-02. Edited.
  8. "What causes vulvar itching that is worse at night?", medicalnewstoday, Retrieved 2020-11-02. Edited.
  9. ^ أ ب "Vaginal Symptoms", childrenscolorado, Retrieved 2020-11-02. Edited.
  10. "Vulvitis", hopkinsmedicine, Retrieved 2020-11-02. Edited.
  11. ^ أ ب "Yeast infection (vaginal)", mayoclinic, Retrieved 2020-11-02. Edited.
  12. "Labial fusion", rch, Retrieved 2020-11-02. Edited.
  13. ^ أ ب "Labial Adhesions: Management and Treatment", my.clevelandclinic, Retrieved 2020-11-02. Edited.
  14. "Pinworm Infection", healthline, Retrieved 2020-11-02. Edited.
  15. "Pinworm infection", mayoclinic, Retrieved 2020-11-02. Edited.
  16. "What Causes Groin Rash and How Is It Treated?", healthline, Retrieved 2020-11-02. Edited.
  17. "What causes a genital rash?", medicalnewstoday, Retrieved 2020-11-02. Edited.
  18. "How Do I Know If I Have a Bladder Infection?", webmd, Retrieved 2020-11-02. Edited.
  19. "Vaginitis", drugs, Retrieved 2020-11-02. Edited.
  20. "Vulval skin care for children", rch, Retrieved 2020-11-02. Edited.
  21. "Home remedies for vaginal and vulval itching", medicalnewstoday, Retrieved 2020-11-02. Edited.