طرق الوقاية من عدوى الخميرة بشكل طبيعي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢٩ ، ١٦ فبراير ٢٠٢٠
طرق الوقاية من عدوى الخميرة بشكل طبيعي

عدوى الخميرة

تتمثل عدوى الخميرة بشكلٍ أساسي في عدوى الخميرة المهبلية وهي عدوى سببها الفطريات وتسبب تهيجًا وإفرازات كثيرة وحكة شديدة في فتحتي المهبل والفرج، وتسمّى أيضًا داء المبيضات المهبلي، وتصيب عدوى الخميرة المهبلية ما يصل إلى 3 من 4 نساء في مرحلةٍ ما من حياتهم، ومن الجدير بالذكر أنّ عدوى الخميرة المهبلية لا تعدّ من الأمراض المنقولة جنسيًا، ولكن يزيد معدّل الخطر في الإصابة بعدوى الخميرة المهبلية في وقت أول نشاط جنسي منتظم، ويوجد أيضًا بعض الأدلة على أنّ العدوى قد تكون مرتبطة بالفم، وذلك بسبب الاتصال التناسلي عبر الفم، ويمكن للأدوية معالجة التهابات الخميرة المهبلية بكفاءةٍ عالية، وفيما يأتي سيتم الحديث عن طرق الوقاية من عدوى الخميرة بشكلٍ طبيعي.[١]

أعراض عدوى الخميرة

إن الأمراض التي تصيب الإنسان بسبب الكائنات الحية الدقيقة كثيرةٌ ومتنوعة وتختلف باختلاف أسباب الإصابة وتتميّز كلٌ منها باختلاف الأعراض التي تظهر على المصاب وفيما يأتي سيتم الحديث عن طرق الوقاية من عدوى الخميرة بشكلٍ طبيعي، ومن أعراض عدوى الخميرة التي تصيب المهبل ما يأتي:[٢]

  • وجود إفرازات مهبلية سميكة.
  • تكون الإفرازات عديمة الرائحة.
  • يكون لون الإفرازات رمادية اللون أو بيضاء.
  • إن الإفرازات وصفت بأنها تشبه الجبنة المنزلية.

وتشمل الأعراض الأخرى لعدوى الخميرة المهبلية ما يأتي:

  • حكة شديدة في منطقة المهبل أو الأعضاء التناسلية.
  • الشعور بالتهيّج والحرقان في المنطقة المهبلية.
  • الشعور بألم أثناء الجماع.
  • وجود ألم أو حرقان أثناء التبول.
  • احمرار أو تهيج أو ألم في المهبل أو الفرج لدى النساء.
  • تورم في المهبل عند النساء.

طرق الوقاية من عدوى الخميرة بشكل طبيعي

على الرغم من عدم التأكد من وجود طرق الوقاية من عدوى الخميرة بشكل طبيعي ومضومونة، إلا أن بعض الإجراءات قد تساعد في التقليل من خطر الإصابة بعدوى الخميرة المهبلية، وينصح المختصون النساء الأكثر عرضة للإصابة بالعدوى المهبلية بالقيام بما يأتي:[٣]

  • تجنّب المغاطس الدائمة والمتكررة بلا سبب معين.
  • عدم استخدام مزيلات العرق النسائية للمنطقة الحساسة أو مزيل العرق على شكل فوط صحية.
  • ارتداء الملابس الداخلية المصنوعة من القطن أو الألياف الطبيعية الأخرى.
  • ارتداء الملابس السفلية الفضفاضة أو التنانير.
  • غسل الملابس الداخلية على درجة حرارة عالية وذلك للقضاء على الكائنات الحية الدقيقة ومنها الخميرة.
  • تجنّب الملابس الداخلية الضيقة والجوارب الطويلة.
  • اتباع نظام غذائي صحي ومتنوّع.
  • تبديل الملابس المبلّلة فورًا مثل لباس الاستحمام.
  • تجنّب أحواض المياه الساخنة والحمامات الساخنة.
  • وقد يوصي الأطباء باستخدام البروبيوتيك عن طريق الفم أو داخل المهبل إذا كانت المرأة قد أصيبت أكثر من ثلاثة إصابات بالخميرة سنويًا.
  • ويجب على أيّ شخص يعتقد أن لديه أعراض عدوى الخميرة التحدّث مع الطبيب للحصول على تشخيصٍ دقيق في أقرب وقتٍ ممكن.

المراجع[+]

  1. "Yeast infection (vaginal)", www.mayoclinic.org, Retrieved 13-02-2020. Edited.
  2. "Vaginal Yeast Infection (in Women and Men)", www.medicinenet.com, Retrieved 13-02-2020. Edited.
  3. "What you need to know about a yeast infection", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 13-02-2020. Edited.