أسباب سرطان الدم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٤ ، ١١ ديسمبر ٢٠١٩
أسباب سرطان الدم

سرطان الدم

يتكوّن الدّم من خلايا الدّم الحمراء، وخلايا الدّم البيضاء، وبلازما الدّم الذي يحوي الصّفائح الدّمويّة، ويتم تصنيع خلايا الدّم في نخاع العظم الذي يعمل بدقّة لإمداد الجسم بخلايا الدّم التي تتجدّد باستمرار، كما يتم تصنيع بعض أنواع خلايا الدّم البيضاء في الغدد الليمفاويّة، الغدّة الزعتريّة أو الصعتيريّة، والطّحال، ويؤدي وجود أحد أسباب سرطان الدّم لحدوث خلل في تصنيع خلايا الدّم، وينتج عن هذا الخلل -وخاصة إن تأثرت به خلايا الدّم البيضاء- الإصابة بسرطان الدّم أو ما يُعرف باللّوكيميا أو ابيضاض الدّم، والذي يُعد أحد أكثر أنواع السّرطان شيوعًا وانتشارًا وقد يصاب به الأشخاص من مختلف الأعمار.[١]

أسباب سرطان الدم

يؤدي وجود أحد أسباب سرطان الدّم لحدوث خلل في انتاج خلايا الدّم بحيث يصبح معدّل تصنيعها عشوائيًّا وغير منتظم، بالإضافة إلى تأثيرها على وظيفة خلايا الدّم؛ فتتأثّر به مناعة الجسم وقدرة خلايا الدّم البيضاء على محاربة الأجسام الخارجيّة ومسبّبات الأمراض،[١] وكفاءة خلايا الدّم الحمراء على نقل الأكسجين، ودور الصّفائح الدمويّة في تنظيم درجة ميوعة الدّم، وعلى الرّغم من عدم وجود مسبّب مباشر للإصابة بسرطان الدّم إلا أنّ هناك عوامل قامت الدراسات بالإشارة إلى ارتباطها بسرطان الدّم وتمّ تصنيفها على أنّها أحد أسباب سرطان الدّم، ومنها:[٢]

  • الاستخدام المسبق لعلاجات السّرطان؛ حيث لوحظ بأنّ أحد الآثار الجانبيّة المرتبطة ببعض العلاجات الكيميائيّة والإشعاعيّة هو زيادة احتمال خطر الإصابة ببعض من أنواع سرطان الدّم.[١]
  • التعرّض للمواد الكيمائيّة كالبنزين قد يزيد من احتمالية خطر الإصابة بسرطان الدّم.
  • التّدخين قد يزيد من خطر الإصابة ببعض أنواع سرطان الدّم.
  • وجود تاريخ عائلي مسبق للإصابة بسرطان الدّم قد يزيد خطر احتماليّة الإصابة بسرطان الدّم.
  • الأمراض الوراثيّة والاضطرابات الجينيّة؛ بحيث أظهرت الدراسات ارتباط متلازمة داون الوراثيّة بالإصابة بسرطان الدّم.[١]

أعراض سرطان الدم

ويستدعي تواجد أحد عوامل الخطورة وأسباب سرطان الدّم متابعة المريض وإجراء الفحوصات الدّوريّة له للتّأكّد من عدم إصابته بسرطان الدّم، وهناك عدّة أعراض قد تظهر على مريض سرطان الدّم على الرّغم من أن هذه الأعراض قد ترتبط بحالات مرضيّة أخرى غير السّرطان، كما أنّ أعراض الإصابة بسرطان الدّم قد لا تظهر في المراحل الأولى للمرض، بالإضافة إلى أنّ الأعراض قد تختلف اعتمادًا على نوع سرطان الدّم المصاب به المريض-، ومن هذه الأعراض:[٣]

  • انتفاخ الغدد اللّيمفاويّة، وبعض أعضاء الجسم الدّاخليّة؛ كالطّحال والكبد.
  • سهولة الإصابة بالكدمات وحدوث النّزيف، وظهور بعض البقع الدّمويّة على الجلد.
  • التّعب والإرهاق المزمن حتى دون بذل جهد بدني.
  • ألم العظام والمفاصل دون مسبّب محدّد.
  • الصّداع المزمن.
  • ارتفاع درجة الحرارة والقشعريرة.
  • الإصابة بالعدوى بصورة متكرّرة والتي تستمر لفترات طويلة عند حدوثها.
  • التّعرق اللّيلي.
  • فقدان الوزن غير المبرّر.
  • الاستفراغ.
  • ضيق النّفس.
  • نوبات الصّرع.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت ث "Leukemia", www.healthline.com, Retrieved 6-12-2019. Edited.
  2. "Leukemia", www.mayoclinic.org, Retrieved 6-12-2019. Edited.
  3. "Leukemia", www.webmd.com, Retrieved 6-12-2019. Edited.