علاج حكة المهبل للبنات

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٧ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
علاج حكة المهبل للبنات

التهابات المهبل

يشير مصطلح التهاب المهبل إلى التهاب المهبل نفسه لكنه قد يشمل أيضًا على الشفرين (المنطقة الواقعة خارج المهبل)، يحدث التهاب المهبل عند البنات المراهقات عندما يحدث خلل في التوازن الطبيعي للخميرة والبكتيريا في المهبل عن طريق تهيج كيميائي مباشر أو إذا كانت المراهقة نشطة جنسيًّا، أما في حال كانت الفتيات أصغر سنًّا يكون نقص الأستروجين سببًا أساسيًّا حيث يكون الجلد داخل المهبل وحوله رقيقًا وحساسًا، وقد تظهر على هؤلاء الفتيات الأصغر سنًّا أعراض التهاب المهبل كالحكة المهبلية لأنهن لا يمسحن المنطقة التناسلية بشكل صحيح (من الأمام إلى الخلف)، تجدر الإشارة إلى أهمية عدم علاج حكة المهبل بدون معرفة السبب الأساسي.

أعراض التهاب المهبل

يعد التهاب المهبل من المشاكل الشائعة لدى النساء بمختلف الفئات العمرية، ويعود ذلك إلى عدة أسباب منها النشاط الجنسي أو عدوى بكتيريّة أو فطريّة، ويمكن أن تشمل الأعراض الأكثر شيوعًا لالتهاب المهبل ما يأتي: [١]

  • حكة مهبليّة وألم وتهيج.
  • إفرازات مهبلية ذات لون أخضر أو رمادي كريهة الرائحة، وتجدر الإشارة إلى أن بعض الإفرازات المهبلية يمكن أن تكون طبيعيّة عند المراهقين، فقد يكون لديهم إفرازات بيضاء خالية من الرائحة.
  • احمرار وتورم الفرج.
  • حرقة مع التبول وعسر البول.
  • تردد والتبول بشكل متكرر.
  • نزيف في حالة الالتهاب الحاد.

أسباب الحكة في المهبل

تعد الحكة المهبلية من الأعراض الشائعة والتي قد لا تدل حصرًا على وجود التهابات مهبليّة، وبسبب أهمية المنطقة التناسلية وحساسيتها الشديدة يجب علاج حكة المهبل لتجنب حدوث تسلخات وجروح سطحية أو عميقة في بعض الأحيان، ومن أسباب حكة المهبل ما يأتي: [٢]

  • المهيّجات: تعد المواد الكيميائيّة من أهم أسباب الحكة المهبلية، حيث قد تسبب هذه المواد رد فعل تحسسي يخلق طفح جلدي وحكة في مناطق مختلفة من الجسم بما في ذلك المهبل، تشمل المهيجات الكيميائية الشائعة ما يأتي:
  1. الصابون والمنظفات وورق الحمام المعطر.
  2. فقاعة الحمامات والبخاخات النسائية والدوش.
  3. موانع الحمل الموضعية والكريمات والمراهم.
  4. بعض أنواع الأقمشة.
  5. البول نفسه في حال كانت المرأة مصابة بالسكري أو سلس البول.
  • أمراض الجلد: بعض الأمراض الجلدية مثل: الأكزيما والصدفية يمكن أن تسبب الاحمرار والحكة في المنطقة التناسليّة، في حال كان المرض الجلدي شرسًا أو لا يستجيب لأيّ من طرق علاج حكة المهبل وغيره، يمكن أن يحدث تفشي لهذه الأعراض على المهبل أيضًا.
  • عدوى الخميرة: الخميرة هي فطر طبيعي موجود عادة في المهبل بدون أن تسبب مشاكل ولكن عندما ينمو بدون ضابط يمكن أن ينتج عنه التهاب يعرف باسم عدوى الخميرة المهبلية، وتعد حالة شائعة جدًا تؤثر على 3 من أصل 4 نساء في مرحلة ما من حياتهم، وغالبًا ما تحدث العدوى بعد أخذ دورة من المضادات الحيوية، لأن هذه الأنواع من الأدوية يمكن أن تدمر البكتيريا النافعة جنبًا إلى جنب مع البكتيريا الضارة.
  • التهاب المهبل الجرثومي: التهاب المهبل الجرثومي هو سبب شائع آخر للحكة المهبلية، ومثل عدوى الخميرة المهبلية يحدث التهاب المهبل الجرثومي بسبب اختلال التوازن بين البكتيريا النافعة والضارة الموجودة بشكل طبيعي في المهبل، لا تسبب الحالة دائمًا أعراضًا لكن عندما تظهر الأعراض فإنها تشمل عادة حكة مهبلية وإفرازات غير طبيعية كريهة الرائحة قد تكون رمادية أو بيضاء أو رغوية.
  • الأمراض المنقولة جنسيًايمكن التسبب بالكثير من الأمراض المنقولة جنسيًّا خلال الجماع غير المحمي والذي يسبب الحكة في المهبل مثل: الكلاميديا والثآليل التناسلية ومرض السيلان، وهذه الأمراض يمكن أن تسبب أيضًا أعراضًا إضافية بما في ذلك زيادة غير طبيعية في إفرازات المهبل خضراء أو صفراء وألم أثناء التبول.
  • سن اليأسويرجع ذلك إلى انخفاض مستويات هرمون الأستروجين الذي يحدث أثناء انقطاع الطمث، مما يؤدي إلى ضمور المهبل وبالتالي إلى التخفيف من الغشاء المخاطي الذي يرطب المنطقة، مما يسبب الجفاف والحكة والتهيج إذا لم يتم علاجه.
  • التوتر: يمكن أن يسبب الإجهاد البدني والعاطفي الحكة المهبلية وقد يحدث ذلك عندما يضعف التوتر نظام المناعة مما يجعل المرأة أكثر عرضة للإصابة بالعدوى التي تسبب الحكة.
  • سرطان الشفرين: في حالات نادرة قد تكون الحكة المهبلية من أعراض سرطان الشفرين وهو نوع من السرطان الذي يتطور في الفرج، وهو الجزء الخارجي من الأعضاء التناسليّة للإناث ويشمل الشفاه الداخليّة والخارجيّة من المهبل والبظر وفتحة المهبل، قد لا يسبب سرطان الفرج أعراضًا دائمًا ومع ذلك عندما تحدث الأعراض قد تشمل الحكة أو نزيف غير طبيعي، أو ألم في منطقة الفرج، ومن الجدير بالذكر أنه يمكن علاج سرطان الفرج بنجاح إذا قام الطبيب بتشخيصه في المراحل المبكرة.

علاج حكة المهبل للبنات

يمكن لمجموعة متنوعة من الأسباب والأمراض أن تسبب التهاب المهبل عند البنات، لذلك يتفاوت علاج حكة المهبل عند البنات حسب المسبب، وينصح هنا بأهمية مراجعة طبيب النسائية في حال كانت الحكة المهبلية شديدة لتحديد سببها ولعلاج الالتهابات، وتوضح النقاط الآتية أهم طرق علاج حكة المهبل حسب السبب المحدد: [٣]

  • التهاب المهبل الجرثومي: لهذا النوع من التهاب المهبل قد يصف الطبيب أقراص ميترونيدازول (فلاجيل) التي تؤخذ عن طريق الفم أو ميترونيدازول (ميترو غل) الجل أو كليندامايسين (كليوسين) الذي يمكنك وضعه على المهبل.
  • عدوى الخميرة: عادةً ما يتم علاج عدوى الخميرة باستخدام كريم مضاد للفطريات أو تحميلة بدون وصفة طبية، مثل المايكونازول (Monistat 1)، ويمكن أيضًا علاج عدوى الخميرة باستخدام دواء مضاد للفطريات عن طريق وصفة طبية مثل: الفلوكونازول (Diflucan)، من مزايا العلاج دون وصفة طبية هي الراحة وقلة التكلفة وعدم الانتظار لرؤية الطبيب ومع ذلك قد يكون سبب الحكة شيء آخر غير عدوى الخميرة فيؤدي استخدام الدواء الخطأ إلى تأخير التشخيص الدقيق والعلاج المناسب.
  • داء المشعرات: قد يصف لك الطبيب ميترونيدازول (فلاجيل) أو أقراص تينيدازول (تينداماكس).
  • ضمور المهبل بسبب انقطاع الطمث: يمكن استخدام الاستروجين في شكل الكريمات المهبلية وأقراص أو الحلقات، هذا العلاج متوفر فقط بوصفة طبية.
  • التهاب المهبل بسبب غير العدوى: لعلاج هذا النوع من التهاب المهبل يجب تحديد مصدر التهيج وتجنبه، وتشمل المصادر المحتملة الصابون الجديد، منظف الغسيل، الفوط الصحية أو السدادات القطنية.

المراجع[+]

  1. Symptoms of Vaginitis, ,"www.verywellhealth.com", Retrieved in 04-09-2018, Edited
  2. Causes of vaginal itching, , "www.healthline.com", Retrieved in 4-09-2018, Edited
  3. treatment, , "www.mayoclinic.org", Retrieved in 4-09-2018, Edited