استخدامات زيت جوز الهند للجسم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٤ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
استخدامات زيت جوز الهند للجسم

زيت جوز الهند

يعتبر زيت جوز الهند من الأصناف الغذائية المهمة حيث يوفّر الدهون الصحية وهي الأحماض الدهنية متوسطة السلسلة التي تعتبر مصدرًا للطاقة وسهلة الهضم ولا تخزّن في الجسم بسهولة كما أنها من مضادات الميكروبات ومضادات الفطريات وتعدّ  الأصغر حجمًا مقارنة مع الأحماض الدهنية طويلة السلسلة مما يساعدها على النفاذ بسهولة من الخلايا ومن ناحية أخرى يمكنه إضافته لبعض الوصفات ليضفي نكهة لذيذة عليها خاصة إذا كان استهلاك البكر منه لا الأنواع المكررة، وتجدر الإشارة هنا إلى أن هناك مجموعة متنوعة من استخدامات زيت جوز الهند للجسم يمكن التعرّف عليها ضمن السطور القليلة القادمة.[١]

استخدامات زيت جوز الهند للجسم

يقوم العديد من الأفراد باستخدام زيت جوز الهند للجسم بغية الحصول على فوائده المختلفة ولسهولة استخدامه وتوافره في الأسواق لكن البعض الآخر قد يجهل استخداماته وفوائده التي يُذكر منها ما يأتي:[٢]

  • يساعد على حماية البشرة من الأشعة فوق البنفسجية التي تزيد من خطر الإصابة بسرطان الجلد والتجاعيد والبقع البنية.
  • يعزز من عملية التمثيل الغذائي عبر زيادة حرق السعرات الحرارية وذلك لمحتواها الجيد من الأحماض الدهنية متوسطة السلسلة التي يمكن امتصاصها بسرعة.
  • يعتبر من الزيوت الصحية التي يمكن استخدامها للطهي على درجات حرارة مرتفعة فمحتواه من الدهون المشبعة يساعد على ذلك فعليًا فهي لا تتحوّل إلى مركبات سامة بمجرّد تسخينها كبعض أنواع الزيوت الأخرى التي تتسبب بالإصابة ببعض الأضرار الصحية.
  • يحسّن من صحة الأسنان وذلك لاعتباره مكافحًا لبعض أنواع بكتيريا الفم التي تتسبب بتسوسها وإيذاء اللثة.
  • يخفف من تهيّج الجلد والإكزيما حيث أشارت نتائج دراسة إلى أن 47٪ من الأطفال المصابون بالإكزيما والذين تم إخضاعهم لعلاج به قد أظهروا تحسّنًا كبيرًا في حالتهم.
  • يحسّن وظائف الدماغ وذلك لزيادة إنتاج الكيتونات الناتجة عن تحويل الأحماض الدهنية متوسطة السلسلة فيه لتكون مصدر طاقة للدماغ.
  • يمكن استخدامه في تحضير المايونيز منزليًا بدلًا من استخدام الأصناف التجارية.
  • يرطّب البشرة كأحد استخدامات زيت جوز الهند للجسم بوضع القليل منه على الساقين والذراعين والمرفقين والكعبين.
  • يساعد على علاج بعض الالتهابات وذلك لخصائصه المضادة للبكتيريا التي يمكن أن تساعد في علاج الالتهابات.
  • يساعد على زيادة مستويات الكوليسترول المفيد.
  • يمكن أي يدخل في تحضير الشوكولاته الخالية من السكر.
  • يقلل من الدهون في منطقة البطن والتي يؤدي تراكمها لزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والسكري من النوع 2.
  • يساعد على حماية الشعر من التلف عبر التقليل من فقدان البروتين منه بمجرّد وضع القليل منه قبل أو بعد غسله بالشامبو.
  • يقلل من الشعور بالجوع وبالتالي التقليل من الحصول على الطعام والسعرات الحرارية.
  • يساعد على التئام الجروح بالتقليل من علامات الالتهابات وزيادة إنتاج الكولاجين وهذا بحسب ما أشارت إليه نتائج دراسة كانت قد أُجريت على الجرذان، علمًا بأنه يمكن استخدام القليل منه على الجروح وتغطيتها بعد ذلك بضمادّ معقّم.
  • يعزز البكر منه صحة العظام بالتقليل من أثر الجذور الحرّة التي قد تُلحق الضرر بالخلايا العظمية وهذا بحسب دراسة أُجريت على الحيوانات ويُعزى ذلك لمحتواه الجيد من مضادات الأكسدة.
  • يطرد الحشرات بعيدًا عن الجلد وذلك بخلط كمية معينة منه مع بعض أنواع الزيوت الناقلة وذلك لتجنّب لسعاتها.
  • يقلل من خطر الإصابة بعدوى الفطريات المبيضة والتي قد تصيب الفم أو المهبل.
  • يساعد على التخلّص من البقع الظاهرة على السجاد أو الأثاث بخلط 1:1 من زيت جوز الهند وصودا الخبز على التوالي ووضع القليل منه على البقعة والعمل على مسحه بعد الانتظار مدة 5 دقائق.
  • يعمل كمضادّ للالتهابات فبحسب ما أشارت إليه بعض الدراسات المجراة على البشر بأنه قد يقلل من علامات الإجهاد التأكسدي والالتهابات مقارنة مع تأثير الزيوت غير المشبعة.
  • يمكن أن يعمل كمزيل للعرق فخصائصه المضادة للبكتيريا تقلل من ظهور الروائح غير المرغوب فيها.
  • يُهضم بطريقة مختلفة مقارنة مع الأحماض الدهنية طويلة السلسلة وبالتالي يمكن اعتباره مصدر طاقة سريع.
  • يساعد على المحافظة على صحة البشرة بوضع القليل منه عليها مع التدليك والاستمرار على ذلك عدة مرّات وبشكل منتظم أسبوعيًا.
  • يخفف من أعراض التهاب المفاصل كالألم وصعوبة حركتها والتورّم.
  • يلمّع الأثاث المصنوع من الخشب بصفته طاردًا للأتربة وفي نفس الوقت يترك رائحة عطرة.
  • يزيل المستحضرات التجميلية الخاصة بالعيون بوضع القليل منه على قطنة ومسح العين برفق.
  • يقلل من خطر الإصابة بتلف الكبد الناتج عن تناول الكحول وغيرها.
  • يمكن وضع القليل منه على الشفاه المشققة ليعمل على جعلها أكثر طراوة.
  • يمكن إضافته للسلطة المحضّرة بإضافة الموادّ الحافظة والسكر للحصول على خيار أكثر صحة.

أضرار زيت جوز الهند

يعتبر استخدام زيت جوز الهند للجسم وتحديدًا للجلد آمنًا أو إذا تم الحصول عليه عبر الفم ضمن الكميات الموصى بها وبالتالي يجب عدم استهلاك كميات زائدة عن الحاجة منه، علمًا بأن استخدامه كدواء لفترة قصيرة يعتبر آمنًا طالما كانت جرعته المتناولة هي 10 مل بعدد مرات يتراوح من 2-3 مرّات يوميًا وعلى فترة ممتدة لا تزيد عن 12 أسبوعًا، وتجدر الإشارة هنا إلى أن الحامل والمرضع تنصحان عادةً باجتناب تناوله بهدف علاجي، أما الأطفال فيمكن استخدامه على الجلد مدة لا تزيد عن الشهر أما تناوله كعلاج فلا يُنصح به، ومن ناحية أخرى يجب تجنّب الأفراد الذين يعانون من ارتفاع في مستويات الكوليسترول لزيت جوز الهند فهو يحتوي على دهون تعمل على زيادة مستوياته كما أن تناول بعض الأطباق التي تحتويه بشكل منتظم سيعمل على زيادة في مستويات الكوليسترول الضار تحديدًا.[٣]

المراجع[+]

  1. Cooconut Oil Benefits for Your Brain, Heart, Joints + More 20!, , www.draxe.com, Retrieved in 27-2-2019, Edited
  2. 29Clever Uses for Coconut Oil, , www.healthline.com, Retrieved in 27-2-2019, Edited
  3. COCONUT OIL, , www.webmd.com, Retrieved in 27-2-2019, Edited