طريقة لعبة الكوتشينة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٤ ، ١٧ نوفمبر ٢٠١٩
طريقة لعبة الكوتشينة

لعبة الكوتشينة

لعبة الكوتشينة هي واحدة من أشهر ألعاب الورق في العالم العربيّ والأوروبيّ والعالميّ، وهي تعرف بعديد الأسماء تبعًا للبلاد التي تُلعب بها هذه اللعبة، ففي مصر تُدعى باسمها الأصليّ الكوتشينة وفي بعض البلدان تكتفي بأن تطلق عليها أوراق اللعب وفي الكثير من البلدان تعرف هذه اللعبة بالشّدّة، وهي لعبة أوراق تتألف من اثنين وخمسين بطاقة بلاستيكيّة أو ورقيّة، إضافةً إلى كرتين معروفين باسم الجواكر، وفيها يتمّ لعب الكثير من الألعاب المختلفة، كما فيها يتمّ لعب ألعاب القمار مثل لعبة البوكر، كما تستخدم هذه الأوراق لأغراض أخرى مثل إطلاق الخدع السحريّة فهي أساسيّة في مجموعة ألعاب الخفّة، وفي هذا المقال سيتمّ تفصيل طريقة لعبة الكوتشينة.

تاريخ لعبة الكوتشينة

قبل الخوض في تفصيل طريقة لعبة الكوتشينة لا بدّ من الخوض في تاريخ هذه اللعبة، حيث تعدّ لعبة الكوتشينة أو الشدّة أشهر ألعاب الورق في العالم العربيّ والكثير من البلدان الأخرى، ومن الصعب تعقّب التاريخ الكامل للعبة الكوتشينة في الحضارات القديمة، ولكن من المعروف أنّ أوّل بلد اخترعت هذه الأوراق هي بلاد البيتزا إيطاليا، حيث كانت الأوراق مؤلفة فقط من أربعين ورقة ومن أربع أقسام مختلفة، يحوي كلّ قسم من الأقسام على عشر أوراق ولكلّ منها اسم ذو معنى باللغة الإيطاليّة: البستوني Bastoni بالعربيّة تعني عصي والديناري Denari والتي تعني الدنانير والكوبا Coppe والتي تعني الكؤوس والسباتي Spade والتي تعني السيوف، فيما بعد تطوّرت هذه الأوراق وازدادت لتصبح مؤلفة من 52 بطاقة.

طريقة لعبة الكوتشينة

نزولًا عند شرح طريقة لعبة الكوتشينة لا بُدّ من شرح أصناف الورق الأربعة المتماثلة والمتقابلة بالقيم على إختلاف نوعها، فكلّ مجموعة من المجموعات الأربعة تشمل على أوراق مرقّمة من 2 إلى 10، إضافةً إلى ورقة مطبوع عليها صورة الشب والذي يرمز له بالرمز J اختصارًا لـJack، و بطاقة مطبوع عليها صورة بنت والتي ترمز لها بالرمز Q اختصارًا لـQueen، وبطاقة أخرى عليها صورة عجوز أو شيخ كبير بالسّن والذي يرمز له بالرّمز K اختصارًا لـKing، وأخيرًا يأتي الكرت الذي يحمل الرّقم 1 والذي يرمز له بالرمز A وهو أكبر الأوراق في اللعبة ويدعى بالقص أو الأص. والحديث عن طريقة لعبة الكوتشينة يقتضي أيضًا الحديث عن الأنواع المختلفة للألعاب الممكنة بأوراق الكوتشينة، وفيما سيأتي أشهر الألعاب إضافةً إلى اللعبة الأصليّة للأوراق وطريقة لعبة الكوتشينة:

الكومي أو الولد يقش

يجب أن يكون عدد اللاعبين على الأقل من 2 وما فوق، يكون لكل لاعب أربع كروت ، وأربعة أخرى في الأرض، يحاول فيها اللاعبون جمع أكبر عدد ممكن من الكروت عن طريق أكل الأوراق بالكرت الأكبر وقد سميت هذه اللعبة بـ "الولد يقش" لأنّ ورقة الشب تأكل كل ما هو موجود على الأرض وتسمى أيضًا هذه اللعبة بالعادية.

لعبة الشايب

لا يتمّ تحديد عدد محدّد للاعبين، حيث تُوزّع كروتها بالتساوي على عدد اللاعبين، كيفية لعبها يتم بالاستغناء واستبعاد كل كروت الشايب من أوراق اللعبة والاحتفاظ ببطاقة واحدة من نوع الشايب، تبدأ اللعبة بسحب كل لاعب ورقة من ورق زميله في اللعبة، حتى تنتهي الأوراق في يده، ومن يبقى آخر كرت في يده الشايب يكون الخاسر.

لعبة الاستميشن

عدد اللاعبين فيها ينبغي أن يكونوا أربعة أشخاص لا أكثر، وعدد الكروت المستخدمة يُوزّع بالتساوي، تعمل اللعبة على هدف حصر رقم مُعيّن من الأوراق التي يستطيع الحصول والفوز بها، ويقوم كل لاعب بحساب عدد الأوراق التي وزُعّت عليه بدقّة، ويُحدّد عدد اللمّات التي بمقدوره إحرازها، ويقوم كل لاعب برميّ ورقة من الأوراق التي بحوزته على الأرض ، ويكون الفائز صاحب أكبر ورقة باللمّة.

ألعاب الكوتشينة كثيرة ويطول الشرح لتفاصيل وطريقة لعبة الكوتشينة، ومن أبرز الألعاب التي توفّرها هذه المجموعة هي: التركس ولعبة الثمانية المجنونة والطرنيب ولعبة أشك أو ما يطلق عليها الكذّاب ولعبة سوليتر وهاند وبلوت وغيرها من الألعاب المشهورة في العالم العربيّ والمجتمع الغربيّ.