أنواع الورق واستخداماته

بواسطة: - آخر تحديث: ١٩:١٤ ، ٢٢ فبراير ٢٠٢٠
أنواع الورق واستخداماته

الورق

يُعرّف الورق على أنّه مادة رقيقة يمكن إنتاجها عن طريق رصّ الألياف الرطبة لعجينة السليلوز؛ والتي يمكن الحصول عليها أمّا من الخشب، قطعة قماش، أو العشب وغيرها ثم تجفيفها، ومن الجدير ذكره أنّ عملية صناعة عجينة الورق نشأت في الصين خلال أوائل القرن الثاني الميلادي؛ تقريبًا في بداية عام 105 م، وذلك على الرغم من أنّ الأجزاء الأثرية الأولى من الورق مستمدة من القرن الثاني قبل الميلاد في الصين، وبالإضافة إلى ذلك فإنّ الصناعة الحديثة للعجينة والورق هي صناعة عالمية، حيث تتصدر الصين إنتاجها ثم تليها الولايات المتحدة مباشرةً[١]، وفي هذا المقال سيتم الحديث عن أنواع الورق واستخداماته.

أنواع الورق

قبل الحديث عن أنواع الورق واستخداماته؛ لا بدّ من معرفة أنّ عملية تصنيف الأوراق إلى أكثر من نوع تعتمد على العديد من المعايير، والتي تتمثل بما يأتي: مكونات الورقة، الشركة المُصنِّعة لها، وزنها، جودة سطحها، والغرض من استخدامها[٢]، إذ أنّ الورق يتوّفر بأوزان، وألوان مختلفة، بالإضافة إلى اختلاف قِوامها وتشطيباتها المخصصة لأغراض متعددة[٣]، وفيما يأتي بعضًا من أنواع الورق[٢]:

  • الأوراق المغطاة: وهي أوراق يمكن تغطية أحد جانبيها أو كلاهما؛ وذلك عن طريق استخدام مادة تحتوي على صبغة.
  • الأوراق الغير مغطاه: وهي الأوراق التي ليس لها أيّ غطاء.
  • أوراق الرسم: وهي أوراق عالية الجودة، بالإضافة إلى أنّها مطلية بشكل متقن على كلا الجانبين؛ وذلك للحصول على طباعة عالية الجودة، ومن الجدير ذكره أنّ سطحها متساوٍ وأملس، كما يمكن أنّ تتوّفر هذا الأوراق بنوعيات لامعة، شبه لامعة، أوغير لامعة.
  • أوراق الكوشيه المغطاه: والتي يمكن معرفتها من خلال شدة لمعانها، بالإضافة إلى أنّ لها سطح علوي شديد النعومة كالمرآة.
  • الأوراق الرقيقة: والتي عادةً ما تكون أفضل الأوراق جودةً، إذ أنّها غالبًا ما تحتوي على علامات مائية، بالإضافة إلى متانة سطحها وعتامته المتساوية؛ والتي تجعل جودة الطباعة جيدة جدًا.
  • الأوراق شديدة اللمعان: وهي أوراق كوشيه مغطّاه؛ إلا أنّه لا يمكن جعلها ناعمة ولامعة.
  • أوراق الكروم: وهي الأنسب لطباعة الأوفست، ولها غطاء مقاوم للماء.
  • الأوراق الملونة: فهي أوراق مصبوغة، مطلية بالورنيش ومزخرفة.
  • الأوراق اليابانية: وهي الأوراق المصنوعة من النباتات اليابانية المحلية مثل كوزو، ميتسوماتا، جامبي، وكواكواوا، والتي تستخدم بشكلٍ شائعٍ في الطباعة.
  • أنواع أخرى من الورق: مثل الورق المقوّى، ورق الكرتون، والأوراق الخاصة مثل ورق البرشمان، وورق الكربون وغيرها.

استخدامات الورق

بسبب أهمية الورق وبالتالي كثرة استخدامه وزيادة الطلب عليه؛ أدّى ذلك إلى التأثير بشكلٍ سلبي على البيئة، إذ أنّ حوالي 35% من الأشجار التي يتم قطعها كل عام مسؤولة عن تغذية عملية صناعة الورق، وحوالي 9% من هذه الأشجار مصدرها غابات النمو القديمة أو الغابات الأولية؛ والتي تُعدّ موردًا يصعب تجديده[٤]، وبعد معرفة أنواع الورق، لا بد من معرفة استخداماته والتي تتمثّل بما يأتي[٥]:

  • تخزين المعلومات؛ وذلك عن طريق الكتابة، وطباعة الكتب، وغيرها.
  • تستخدم في العديد من الفنون؛ كالرسم، التلوين، المنحوتات الورقية وتشكيل الأقنعة.
  • إنشاء قطع قابلة للاستخدام أو زخارف الأعياد؛ إما عن طريق طي الورق أو باستخدام الغراء.
  • تزيين الأسطح باستخدام ورق التغليف، أو باستخدام مفارش المائدة الورقية وما إلى ذلك.
  • الترويج للأعمال التجارية باستخدام ملصقات الإعلانات، النشرات الصغيرة المطبوعة، وبطاقات التعريف الشخصية.
  • استخدام الأوراق لإنشاء الألعاب؛ مثل الألغاز أو لعبة الألواح.
  • استخدام الأوراق في إعداد الرسوم المتحرّكة المستخدمة في تقنية إيقاف الحركة.
  • إنشاء مسرح دمية الإصبع.

صناعة الورق

بعد معرفة أنواع الورق واستخداماته لا بدّ من الحديث عن طريقة صناعته، فعلى الرغم من أنّ جميع خطوات صناعة الورق تقريبًا أصبحت تُنجز باستخدام الآلات، إلا أنّ العملية الرئيسة لم تتغيّر بشكلٍ أساسي[٦]، ومن الجدير ذكره أنّه غالبًا ما يتم الحصول على معظم عجينة الورق من الأشجار؛ وبشكلٍ أساسي من الصنوبريات سريعة النمو دائمة الخضرة، بالإضافة إلى البامبو، القنب، الجوت، القطن ومجموعة كبيرة من المواد النباتية الأخرى[٧]، وفيما يأتي خطوات صناعة الورق[٨]:

  • يتم في البداية غلي النباتات مع مادة كاوية تسمى رماد الصودا؛ وذلك لكي يتم تفكيكها وتنظيفها، ثم شطفها ونقعها.
  • ثم يتم صناعة عجينة الورق؛ حيث يقوم بعض صانعي الورق بسحق المادة باستخدام مطرقة، أو باستخدام آلة تسمى المضرب الهولندي وذلك لتحويل المادة إلى عجينة سائلة، ثم تتم التغرية وذلك عن طريق إضافة نوع من الغراء للمساعدة في تماسك العجينة.
  • بعد تجهيز العجينة، يتم صبها في وعاء من الماء، ثم القيام بتفتيت العجينة الطافية في الماء باستخدام اليدين لجعلها رقيقة قدر الإمكان.
  • ثم يتم استخدام القالب والإطار لصنع الورقة، ومن الجدير ذكره أنّ القالب هو عبارة عن إطار يعلوه شاشة، حيث يتم إدخال القالب والإطار في الماء ثم سحبه للأعلى بعدما يتم تجمّع العجينة داخله، ثم يتم الضغط على العجينة للتخلّص من الماء، إذ تأخد العجينة المتبقية على الشاشة شكل الإطار؛ وبهذا يتم الحصول على ورقة جديدة.
  • لا تزال الورقة التي تم الحصول عليها بحاجة إلى تجفيف، حيث يتم بسط هذه الورقة ونقلها خارج القالب وتوضع على ورقة رقيقة من الكتان، ثم يتم إضافة ورقة أخرى رقيقة من الكتان فوق الطبقة الأولى وهكذا حتى يتم إنشاء كومة من الأوراق.
  • وبمجرد إنشاء كومة من الأوراق، يتم الضغط على الورق لإخراج الماء بالكامل.
  • وأخيرا، يتم تجفيف الورقة من الماء تمامًا، وذلك أمّا عن طريق استخدام صندوق تجفيف، أو تعليق الورقة حتى تجف.

المراجع[+]

  1. "Paper ", www.wikiwand.com, Retrieved 05-02-2020. Edited.
  2. ^ أ ب "All about paper", cios233.community.uaf.edu, Retrieved 05-02-2020. Edited.
  3. "Paper", www.encyclopedia.com, Retrieved 10-02-2020. Edited.
  4. "How Does Paper Have an Impact on Society?", sciencing.com, Retrieved 10-02-2020. Edited.
  5. "How many different ways to use paper have you ever seen?", www.quora.com, Retrieved 09-02-2020. Edited.
  6. "Paper", www.britannica.com, Retrieved 09-02-2020. Edited.
  7. "Paper and papermaking", www.explainthatstuff.com, Retrieved 07-02-2020. Edited.
  8. "How Is Paper Made?", www.vpr.org, Retrieved 08-02-2020. Edited.