أنواع الورق المستخدم في الطباعة

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٢٣ ، ٢ أبريل ٢٠١٩
أنواع الورق المستخدم في الطباعة

عرف الإنسان الورق منذ القدم حيث كان يستخدم في المراسلات و التدوين، و بدأت صناعة الورق في البداية من جلود الحيوانات و لحاء الشجر، ثم أصبح الورق يتطور مع تطور استخداماته على مر التاريح حتى أيامنا هذه، وفي الوقت الحاضر يوجد العديد من المعايير التي يتم من خلالها تصنيع أو اختيار الورق بحسب طريقة استخدامه، لذلك سنقدم في هذا المقال أنواع الورق المستخدم في الطباعة تحديدا.

أهم معايير أنواع الورق المستخدم في الطباعة

الطلاء

  • يتم تصنيع الورق إما بطبقة عازلة لامعة أو قاتمة و ذلك لاستخدامها في طباعة الصور و الملصقات.
  • إن هذا الطلاء العازل يعمل على إظهار الصور بشكل أوضح و أدق، كما أنه يمنع نسيج الورق من تشرب الحبر و ظهور البقع على الجانب الأخر من الورقة.
  • يتم تصنيع الورق دون أي طبقة عازلة، و غالبا ما يستخدم هذا النوع للطباعة النصوص أو نسخها.

السطوع

  • يقصد بالسطوع هو شدة لون الورقة.
  • على سبيل المثال اللون الأبيض كلما كان أكثر بياضا كلما  كانت الطباعة أفضل و أدق بصرف النظر كونها نصوص أو صور.

الوزن

  • هناك ثلاثة أوزان رئيسية للورق الأول و هو 75 غرام و يستخدم هذا النوع لطباعة النصوص و نسخها بشكل يومي.
  • أما بالنسبة للنوع الثاني فهو 90 غرام و يتم استخدامه لطباعة الصور الاعتيادية، كما أنه مناسب للطباعة على كلا الجانبين.
  • النوع الأخير 150 غرام و يستخدم عادة يستخدم لطباعة الصور الدقيقة ذات ألوان زاهية و كثرة التدرج.
  • يجب أن يكون وزن الورقة دليل على سمكها.

الشفافيه

  • يوجد مقياس لشفافية الورق من 0 -100، بحيث تكون الورقة قاتمة عند درجة 100 و شفافة بشكل كبير عند درجة 0.
  • تستخدم الأوراق الشفافة غالبا لأغراض الدعاية و الملصقات على الزجاج، بينما تستخدم الأوراق القاتمة للطباعة الاعتيادية.

الخشونة

  • تتدرج خشونة الأوراق حيث أن بعض أنواعها ملساء جدا و تستخدم لطابعات الليزر لكونها تستخدم الحرار و الحبر من أجل الطباعة.
  • بينما تستخدم الأوراق الاكثر خشونة لطابعات الحبر الاعتيادية و التي تعتمد على حبر مائي، لكون الأوراق الأكثر خشونة فتمتص الحبر بكفاءة أكبر.

الحجم

  • يتم اختيار الحجم من قبل المستخدم بحسب الحاجة.
  • غالبا ما يستخدم الحجم القياسي و هو 21 * 28 سنتيميتر من أجل طباعة النصوص و الوثائق.