طرق علاج ضعف الأعصاب

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٩ ، ١٩ نوفمبر ٢٠١٩
طرق علاج ضعف الأعصاب

ضعف الأعصاب

ضعف العصب أو الإختلال العصبي هو حالة طبية تصيب بعض الأشخاص نتيجة ضرر يصيب الأعصاب الطرفية في جسم الإنسان، ويتسبب هذا الضرر بعدد من الأعراض مثل الألم والإحساس بالخدر والوخز أو الحرقة في اليدين والقدمين أو في أمكان أخرى من الجسم، وهناك العديد من الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بضعف الأعصاب، مثل الإصابة بضرر مباشر لهذه الأعصاب، أو بعض الإلتهابات التي تصيب هذه الأعصاب، وبعض الأمراض الوراثية، ويعد مرض السكري من أكثر الأمراض التي يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بهذه الحالة، وفي أغلب الحالات يمكن أن تتحسن هذه الحالة عن طريق العلاج المناسب، وسيتم الحديث في هذا المقال عن أعراض ضعف الأعصاب، أسبابه وطرق علاج ضعف الأعصاب.[١]

أعراض ضعف الأعصاب

تختلف أعراض ضعف الأعصاب باختلاف العصب الذي تعرض للضرر، مثل أعصاب الإحساس التي تنقل الإحساس بدرجات الحرارة المرتفعة أو المنخفضة، أو الأعصاب التي تتحكم بالقلب والمثانة وحركتها، وقد تشمل أعراض ضعف الأعصاب الآتي[١]:

  • الشعور بالخدر أو الوخز في اليدين أو القدمين بشكل تدريجي، ويمكن أن ينتشر هذا الخدر إلى كامل الذراع أو الساق.
  • آلام حادة أو إحساس بألم يشبه الحرق في اليدين عند استخدامهما أو عند تغطية القدمين.
  • فقدان التوازن، والذي يمكن أن يسبب السقوط في بعض الأحيان.
  • يمكن أن يشعر المريض كما لو أنه يلبس قفازات على يديه أو جوارب على قدميه.
  • إذا تضررت الأعصاب التي تتحكم بالحركة في الجسم، فيمكن أن يؤدي ذلك إلى الإصابة بالشلل.
  • عدم تحمل درجات الحرارة العالية، زيادة في التعرق أو عدم القدرة على التعرق.
  • مشاكل في حركة الأمعاء أو تفريغ المثانة أو حركة الجهاز الهضمي بشكل عام.
  • ضعف في العضلات.

أسباب ضعف الأعصاب

قبل الحديث عن طرق علاج ضعف الأعصاب، يجب ذكر الأسباب أو الأمراض التي يمكن أن تؤدي إلى ضعف الأعصاب، وأكثر الأشخاص عرضة للإصابة بهذه الحالة هم اللذين لديهم تاريخ عائلي بالإصابة بضعف الأعصاب، ومن الأسباب الأخرى التي يمكن أن تؤدي إلى ذلك هي[٢]:

  • مرض السكري؛ وهو واحد من أكثر الأمراض التي يمكن أن تسبب ضعف في الأعصاب، والذي يمكن أن يؤدي إلى الإحساس بالألم والخدر أو الوخز في الأطراف.
  • يزيد خطر الإصابة بضعف الأعصاب في الأشخاص فوق عمر ال 40 سنة ويعانون من السمنة وارتفاع في ضغط الدم.
  • مشاكل الكلى؛ والتي تؤدي إلى تراكم كميات كبيرة من السموم في الجسم والتي يمكن أن تؤدي إلى ضرر في الأعصاب.
  • قصور الغدة الدرقية؛ والذي ينتج عنه عدم إفراز كميات كافية من هرمون الثيروكسين، مما يسبب ذلك زيادة نسبة السوائل بالجسم وبالتالي زيادة الضغط على الأعصاب المحيطة وتلفها.
  • نقص بعض الفيتامينات مثل فيتامين B12، فيتامين B6 وفيتامين E ، وهي من الفيتامينات الضرورية التي تحافظ على صحة وعمل الأعصاب.
  • الضرر الذي يصيب العصب بشكل مباشر مثل التعرض للسقوط أو لحادث سيارة، أو الإصابة بالكسور.
  • متلازمة النفق الرسغي والتي تنتج عن زيادة الضغط على اليد والذي يؤدي إلى إصابة العصب المتوسط، وهو العصب الذي يمر بمنطقة الرسغ ويغذي اليد.
  • الإفراط في شرب الكحول والتي يمكن أن يكون لها تأثير سام على الأعصاب وأنسجتها، مما يعرض الأشخاص اللذين يتناولون الكحول بشكل يومي إلى الإصابة بضعف الأعصاب.
  • التعرض لبعض المواد الكيميائية السامة مثل المبيدات الحشرية أو المواد المذيبة بشكل متكرر يؤدي إلى الإصابة بتلف وضرر بالأعصاب.
  • الإصابة ببعض الفيروسات التي تؤثر بشكل مباشر على الأعصاب مثل فيروس هيربس، أو القوباء المنطقية، أو حزام النار، والتي تسبب الألم الشديد في المنطقة التي تصيبها وسيتم الحديث لاحقًا عن طرق علاج ضعف الأعصاب عند الإصابة بهذه الفيروسات.
  • بعض الالتهابات البكتيرية إذا لم يتم علاجها يمكن أن تسبب ضعف في الأعصاب، مثل الإصابة بمرض لايم.
  • يمكن للأشخاص المصابين بفيروس نفس المناعة المكتبسة أو الإيدز، أن يكونوا عرضة للإصابة بتلف وضعف في الأعصاب.
  • الإصابة ببعض الأمراض المناعية مثل الروماتيزم أو الذئبة والتي يمكن أن تؤثر على الأعصاب الطرفية.
  • استخدام بعض الأدوية مثل الأدوية التي يستخدمها المرضى المصابين بالصرع، بعض المضادات الحيوية، وبعض أدوية ضغط الدم.

تشخيص ضعف الأعصاب

قبل التطرق للحديث عن طرق علاج ضعف الأعصاب، يجب الحديث عن كيفية تشخيص هذه الحالة الطبية، نظرًا لأن ضعف الأعصاب قد يكون سبب للعديد من الأمراض أو الحالات الطبية، فيتم تشخيص ضعف الأعصاب عن طريق أخد التاريخ المرضي للشخص بشكل كامل والقيام بالفحص الطبي الشامل، وهناك بعض الفحوصات الخاصة بضعف الأعصاب، مثل فحص الإهتزاز، فحص الدم للكشف عن السموم أو الأدوية التي يمكن أن تسبب هذا الضعف، وبعض الفحوصات الأخرى مثل فحوصات التوصيل العصبي.[٣]

طرق علاج ضعف الأعصاب

تعتمد طرق علاج ضعف الأعصاب، على السبب أو المرض الذي أدى إلى ذلك، فيجب أن تكون الخطوة الاولى في العلاج هي ايجاد السبب، وهناك العديد من الأدوية والعلاجات التي يستخدمها الأطباء في العلاج والتخفيف من أعراض هذه الحالة وهي كالآتي[٣]:

  • إذا كان سبب ضعف الأعصاب هو نقص الفيتامينات الضرورية، فيتم علاج هذه الحالة عن طريق وصف هذه الفيتامينات للمريض.
  • علاج مرض السكري أو التحكم بمستويات السكر في الدم يساعد في التخفيف من أعرض ضعف الأعصاب عند المرضى المصابين بمرض السكري.
  • من طرق علاج ضعف الأعصاب، في حال كان السبب هو الأمراض المناعية، استخدام بعض الأدوية والعلاجات التي تحارب هذه الأمراض.
  • يتم علاج ضعف أو تلف العصب الناتج عن ضغط أو انحباس العصب بالعمل الجراحي، أو العلاج الطبيعي.
  • استخدام بعض الأدوية المسكنة لتخفيف الألم والوخز يعد من طرق علاج ضعف الأعصاب، وهذه الأدوية تشمل على الأسيتامينوفين أو إيبوبروفين، ويمكن استخدام دواء دولوكسيتين، في علاج ضعف العصب الناتج عن مرض السكري.
  • يتم علاج الألم والحرقة التي تنتج بسبب الإصابة ببعض الفيروسات مثل القوباء، عن طريق حقن بعض المسكنات في المنطقة المصابة.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "peripheral-neuropathy", www.mayoclinic.org, Retrieved 09-11-2019. Edited.
  2. "peripheral-neuropathy", www.healthline.com, Retrieved 09-11-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "peripheral_neuropathy", www.medicinenet.com, Retrieved 09-11-2019. Edited.