تركيب الخلية العصبية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٧ ، ١٩ نوفمبر ٢٠١٩
تركيب الخلية العصبية

الجهاز العصبي

تعد جميع الكائنات الحية قادرةً على تحديد التغيّرات التي تحدث في البيئة المحيطة بها، ويعد الجهاز العصبي الجزء الذي يحدد ويميز هذه التغيّرات، ويقوم بتحليلها والاستجابة لها،[١] ويمثل الجهاز العصبي شبكة معقدة من الخلايا العصبية، ويسمح تركيب الخلية العصبية بنقل الإشارات بين أجزاء الجسم، وينقسم الجهاز العصبي إلى جزئين؛ الجهاز العصبي المركزي، والجهاز العصبي المحيطي، ويتكون الجهاز العصبي المركزي من الدماغ، النخاع الشوكي والأعصاب، بينما يتألف الجهاز العصبي المحيطي من أعصاب حسية، العقدة العصبية وأعصاب تتصل ببعضها البعض، وتتصل كذلك بالجهاز العصبي المركزي، ويعمل الجهاز العصبي وظيفيًا كقسمين، أحدهما جسدي أو إرادي يصل الدماغ بالعضلات والجلد، بينما ينظم القسم الللإرادي عمليات الجسم بلا جهد أو وعي؛ فيتحكم بضغط الدم ومعدل التنفس.[٢]

تركيب الخلية العصبية

يعد العصب أو الخلية العصبية اللبنة والركيزة الأساسية في الجهاز العصبي، ويسمح تركيب الخلية العصبية بتواصلها مع الخلايا الأخرى، ويمنحها القدرة على نقل وتبادل المعلومات كيميائيًا وكهربائيًا، وخلافًا لخلايا الجسم الأخرى لا تملك الخلايا العصبية القدرة على التكاثر أو إنتاج خلايا أخرى؛ فحين تموت خلية عصبية لا تستبدل لسوء الحظ، وهناك ثلاثة أجزاء رئيسة لتركيب الخلية العصبية؛ التشعبات، جسم الخلية والمحور، ومع ذلك، فإن جميع الخلايا العصبية تختلف إلى حد ما؛ في الحجم، الشكل والخصائص، اعتمادًا على وظيفة الخلية العصبية ودورها في الجسم؛ فمثلًا تمتلك بعض الخلايا العصبية العديد من التشعبات التي تسمح لها باستقبال كميات أكبر من المعلومات،[٣] ويعد جسم الخلية أو ما يعرف بجسم سوما جوهر الخلية العصبية؛ فيحمل جسم الخلية معلومات وراثية، يحافظ على تركيب الخلية العصبية، ويوفر الطاقة لدفع الأنشطة ووظائف الخلية العصبية، وينقل جزء المحور السيالات العصبية، وعادةً ما تحتوي الخلية العصبية على محور واحد فقط لا غير.[٤]

أنواع النواقل العصبية

يسمى الناقل العصبي بالناقل الكيميائي؛ فهو عامل كيميائي تفرزه الخلايا العصبية، ويقوم بتحفيز الخلايا العصبية المجاورة أو العضلات أو الغدة، كما يسمح بنقل السيالات العصبية من خلية إلى أخرى في جميع أنحاء الجهاز العصبي، فهو يشبه المرسال الكيميائي، وقد تم تحديد أنواع مختلفة وعديدة من الناقلات العصبية؛ وذلك بناءً على الخواص الكيميائية والجزيئية لها، وتشمل الفئات الرئيسة من الناقلات العصبية ما يأتي:[٥]

  • الأحماض الأمينية؛ مثل الغلوتامات وجلايسين.
  • أحادي الأمين؛ مثل الدوبامين والنورأدرينالين.
  • الببتيدات؛ مثل السوماتوستاتين والمواد الأفيونية.
  • البيورينات؛ مثل أدينوسين ثلاثي الفوسفات.
  • مواد غازية؛ مثل أكسيد النيتريك.
  • المواد الداخلية والتي تسمى بالأمينات النزرة؛ مثل التربتامين وفينيثيلامين.

وتعد مادة أستيل كولين؛ وهي مادة تنتجها الخلايا العصبية أيضًا، الناقل العصبي الرئيس للجهاز العصبي اللاودي أو نظير الودي، وتتحكم مادة أستيل كولين في العديد من الوظائف المهمة؛ كانقباض العضلات الملساء وتمدد الأوعية الدموية، وكذلك تبطئ معدل ضربات القلب، بينما يعمل حمض غاما أمينوبيوتريك على إيقاف نشاط الخلايا العصبية؛ فهو الناقل العصبي الرئيس الذي يعمل مثبطًا للجهاز العصبي.[٥]

جهد الفعل

يحدث جهد الفعل في زمن ضئيل جدًا؛ في أقل من جزء من ألف من الثانية، ويمثل جهد الفعل عملية عكس الاستقطاب الكهربائي لتركيب الخلية العصبية؛ تحديدًا غشاء الخلية العصبية، وقد يحدث عكس الاستقطاب الكهربائي لغشاء الخلية العضلية أيضًا، وينتج جهد الفعل ما يسمى بالسيال العصبي، وفي حال حدث جهد الفعل في الخلية العضلية فإنه يؤدي إلى انقباض العضلات وتحركها بالشكل المطلوب، ويسمى جهد الفعل في بعض الأحيان جهد الانتشار؛ ويعود ذلك إلى أن موجة من السيال العصبي الكهربائي يمكنها أن تنتقل وتنتشر بفعالية على طول العصب أو الألياف العضلية، وينتقل جهد الفعل بسرعات كبيرة جدًا؛ فهي تتراوح بين 1 إلى 100 متر في الثانية، أو ما يعادل 3- 300 قدم في الثانية، وتعتمد سرعة جهد الفعل على خصائص الألياف العصبية وبيئتها، وقبل أن يحدث السيال العصبي، يكون للخلايا العصبية أو خلايا العضلات استقطاب كهربائي سلبي قليلاً؛ وهذا يعني أن الجزء الداخلي من الغشاء له شحنة سالبة مقارنة بالسائل المحيط بخارج الخلية، وينتج الاستقطاب الكهربائي من خلال الحفاظ على تركيز عالٍ من أيونات الصوديوم الموجبة الشحنة خارج الخلية، وتركيز عالٍ من أيونات الكلوريد المشحونة سالبًا داخلها، إضافةً إلى ذلك هناك تركيز منخفض من البوتاسيوم المشحون إيجابًا بالداخل كذلك، وعادةً ما يكون قياس الاستقطاب الكهربائي في وضع الراحة حوالي -75 ملي فولت.[٦]

الوصلات العصبية

الوصلة العصبية أو ما يسمى بمنطقة التشابك العصبي، هي المكان الذي يحدث فيه نقل التيار الكهربائي العصبي بين خليتين عصبيتين، أو في حالات أخرى بين خلية عصبية وخلية عضلية، وتسمى الوصلة العصبية التي تصل بين خلية عصبية وأخرى عضلية منطقة التشابك العصبي العضلي، في كل نهاية عصبية في منطقة التشابك العصبي توجد منطقة تسمى منطقة أو عقدة ما بعد التشابك، ويكون عرضها عادةً 0.02 مايكرون، وحين يصل سيال عصبية إلى النهاية العصبية في منطقة ما قبل التشابك العصبي، تتأثر حويصلات توجد فيها تحتوي على النواقل العصبية، فيتم إفراز النواقل العصبية، وتنقل هذه النواقل العصبية التيار الكهربائي العصبي إلى منطقة ما بعد التشابك العصبي، ويتم ذلك عبر انتشارها خلال العصب وارتباطها بمستقبلات توجد على غشاء الخلية العصبية، ويؤدي هذا الارتباط الكيميائي إلى تحفيز سلسلة من التفاعلات، وتفتح بروتينات على شكل قنوات، وتعبر خلال هذه البروتينات الأيونات المشحونة، فتحدث تغيرات في تركيب الخلية العصبية وغشائها، أو ما يسمى بعملية عكس الاستقطاب الكهربائي، إضافةً إلى ذلك إن كان حجم الأيونات الموجبة التي دخلت الخلية العصبية كبيرًا بشكل كاف، فيمكنه أن يولد دفعة جديدة من السيال العصبي لخلايا أخرى، منتجًا ما يسمى بجهد الفعل.[٧]

المراجع[+]

  1. "Nervous System", www.britannica.com, Retrieved 9-11-2019. Edited.
  2. "Nervous System: Facts, Function & Diseases ", www.livescience.com, Retrieved 8-11-2019. Edited.
  3. "Neurons and Their Role in the Nervous System", www.verywellmind.com, Retrieved 8-11-2019. Edited.
  4. "What is a neuron? Functions, Parts, Structure, Types and More", www.healthline.com, Retrieved 8-11-2019. Edited.
  5. ^ أ ب "Neurotransmitter", www.britannica.com, Retrieved 8-11-2019. Edited.
  6. "Action Potential ", www.britannica.com, Retrieved 9-11-2019. Edited.
  7. "Synapse ", www.britannica.com, Retrieved 9-11-2019. Edited.