طرق علاج الكدمات في الجسم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٧ ، ١١ مارس ٢٠٢١
طرق علاج الكدمات في الجسم


طرق علاج الكدمات في الجسم

هل يُمكن أن تظهر الكدمات على الجلد باللون الأسود؟ يُشير مصطلح الكدمة bruise إلى الحالة التي يتعرض فيها الجسم لضربة أو إصابة في موقع من الجسم ممّا يؤدي إلى تدمير الأوعية الدموية القريبة من سطح الجلد وتسرُّب كمية من الدماء إلى الأنسجة القريبة من سطح الجلد وانحباسها لتظهر على شكل بقع سوداء أو زرقاء اللون في البداية، ويبدأ اللون بالتغير خلال فترة التعافي،[١] هذه الكدمات قد تُعالج أو تُخفف من خلال تطبيق بعض الاستراتيجيات البسيطة، والتي تتضمن الآتي:


  • العلاج بالبرودة.[٢]
  • مسكنات الآلام.[٣]
  • الراحة.[٣]
  • العلاج بالحرارة.[٢]
  • ضغط منطقة الكدمة.[٢]
  • رفع منطقة الكدمة.[٢]
  • استخدام زهرة العطاس.[٢]
  • استخدام كريم فيتامين ك.[٢]
  • استخدام الصبار.[٢]
  • استخدام فيتامين ج.[٢]
  • استخدام الزيوت الأساسية.


العلاج بالبرودة

هل يُوضع الثلج بعد الإصابة بالكدمات مباشرة أم بعد فترة وجيزة؟ يُسهم الثلج في التخفيف من التورم والالتهاب لأنه يعمل على تضييق الأوعية الدموية، بالإضافة إلى أنَّه يخفف من الآلام على المدى القصير، ويتم تطبيق ذلك باتباع الخطوات الآتية:[٤]


  • يوضع الثلج في كيس ومن ثمَّ يُلف في منشفة مباشرةً بعد الإصابة.
  • يوضع الثلج لمدَّة تتراوح من 15-20 دقيقة.
  • يُفضَّل تجنب وضع الثلج لمدَّة تزيد عن المدَّة المذكورة؛ لأنَّ ذلك قد يتسبب في الإصابة بعضّة الصقيع أو قضمة الصقيع.
  • يستمر المصاب بوضع كيس الثلج إلى حين انتهاء شدَّة الكدمة والمدة المذكورة.


يُسهم العلاج بالبرودة في التخفيف من ألم وتورم والتهاب الكدمات على المدى القصير.


مسكنات الآلام

متى يتم اللجوء إلى استخدام مسكنات الألم؟ تُعد مسكنات الألم من الأدوية التي تعمل على التخفيف من حدَّة الألم والالتهاب والتورم، وتختلف هذه الأدوية في قوة تأثيرها على الجسم، كما تختلف في قدرتها على التأثير من شخص لآخر، ولكن قد يكون لها بعض الآثار الجانبية، كما أنَّ البعض منها يُصرف دون الحاجة إلى وصفة طبية.[٥]


حيث يبدأ استخدام هذه الأدوية للتخفيف من الألم والانتفاخ الناتج عن الكدمة في حال استمرار هذه الأعراض بعد 3 أيام من التعرض للكدمة، وهي المدَّة المفترض أن يزول بها الألم، وتتضمن بعض مضادات الالتهاب غير الستيرويدية التي يُمكن تناولها الآتي:[٣]


تُعد مسكنات الألم إحدى الخيارات العلاجية التي يتم اللجوء إليها للتخفيف من آلام وتورم الكدمات.


الراحة

هل من الآمن تدليك منطقة الكدمات بعد الإصابة؟ عندما تنتج الكدمة سواء في حال التعرض للضربة أو الإصابة يرغب الشخص في تدليك المنطقة للتخفيف من الألم، إلَّا أنَّ هذا الإجراء قد يزيد الأمر سوءًا، ويُعزى الأمر لأنه يزيد تدمير الأوعية الدموية تحت منطقة الكدمة ويزيد من تدفق الدم إليها ويجعلها أكبر وأسوء، لذلك فإن الراحة وحدها كافية،[٣] حيث تعمل على تحقيق الفوائد العلاجية الآتية:

  • إبطاء تدفق الدم إلى الكدمات خاصة بعد التوقف عن النشاط المسبب للكدمة، كالركض أو التعرض للركل أثناء مباراة أو غيرها.[٣]
  • التخفيف من التورم.[٦]
  • التقليل من حدَّة الألم.[٦]


تحدّ الراحة من تفاقم حجم الكدمات، كما تُسهم في تقليل حدَّة التورم والألم.


العلاج بالحرارة

ما هو أفضل وقت لاستخدام الحرارة في تعزيز علاج الكدمات؟ تُسهم الحرارة في إرخاء العضلات المحيطة بالكدمات بالإضافة إلى قدرتها على زيادة تدفق الدورة الدموية في منطقة الإصابة وهذه جميعها عوامل تعزز عملية الشفاء، حيث يتم استخدام الحرارة بعد انقضاء 24 ساعة من التعرض للكدمة، حيث يجب الانتباه إلى أنَّ الحرارة الرطبة أفضل من الحرارة الجافة كونها تتغلغل بشكل أعمق لتصل إلى الأنسجة المتضررة، كما يجب الانتباه إلى عدم الإفراط في استخدام الحرارة لتجنب الحروق، ومن أهم مصادر الحرارة التي يُمكن استخدامها بالقدر الذي يراه الشخص مناسب بعد مراعاة الاحتياطات الضرورية الآتي:[٧]


  • الحمام الساخن.
  • الجاكوزي.
  • وسادة تدفئة رطبة خاصة.
  • منشفة رطبة ساخنة، حيث يُمكن تبليل المنشفة وتسخينها فترة من الوقت داخل الميكرويف ووضعها على منطقة الإصابة.


يعزز العلاج بمصادر الحرارة والتي يُفضَّل أن تكون رطبة من سرعة شفاء الكدمات، مثل أخذ حمام ساخن أو وضع منشفة رطبة على المنطقة المُصابة.


الضغط على المنطقة حول الكدمة

هل يُمكن أن يكون الضغط على منطقة الكدمة علاجًا فعّالًا؟ يُسهم الضغط بشكل ثابت من خلال لفّ المنطقة بضمادة على منطقة حول الكدمة في التخفيف من الألم والتقليل من حدَّة التورم، ولكن قد يكون غير فعّال في تسريع الشفاء لجميع أنواع الكدمات إذ إنه يعتمد على موقع الكدمة،[٨] ويُمكن اتباع النصائح الآتية لتطبيق استراتيجية الضغط على النحو الصحيح والحدّ من ظهور المضاعفات:[٤]


  • الضغط على الكدمة عند تورمها بكمّادة مرنة.
  • عدم لفّ الضمادة بإحكام شديد؛ لأنَّ الضغط الشديد يمنع تدفق الدم والهدف فقط هو تقليل حدَّة التورم.


الضغط باستخدام ضمادة مرنة على منطقة حول الكدمة يُسهم في التخفيف من حدَّة التورم.


رفع منطقة الكدمة

متى يكون رفع المنطقة المصابة مهمًا وفعّالًا؟ يعتمد هذا الإجراء على منع تدفق كميات كبيرة من الدم إلى المنطقة المصابة للتقليل من حجم الكدمة، حيث إنَّ الكدمة الموجودة أسفل منطقة القلب يَسهُل تجمع الدم بها ويزيد من الألم،[٣] كما أنَّه من المهم جدًا أن يتم تطبيق هذه الطريقة خلال 24-48 ساعة من التعرض للكدمة، ومن أهم الفوائد التي تحققها هذه الاستراتيجية لتعزيز عملية الشفاء الآتي:[٩]


  • التقليل من النزيف.
  • التخفيف من الألم والتورم.


إحدى الطرق المهمة لتعزيز عملية شفاء الكدمات في بداية الإصابة هي رفع منطقة الكدمة.


استخدام زهرة العطاس

هل يُمكن أن يُسبب استخدام زهرة العطاس آثارًا جانبية غير مرغوبة؟ تُعد عشبة زهرة العطاس علاجًا فعّالًا للكدمات خاصة تلك التي تنتج بعد الليزر؛ كونها تعمل على التخفيف من التورم والالتهاب، ويُمكن استخدامها بعدَّة أشكال وطرق كما هو موضح على النحو الآتي:[٢]

  • مرهم أو جل يحتوي على زهرة العطاس، حيث يُوضع عدَّة مرات على الكدمة.
  • فمويًا عن طريق تناول زهرة العطاس.


كما يُفضَّل ألّا تقل نسبة زهرة العطس المستخدمة في الأشكال المتعددة عن 20% لتحقيق الاستفادة المُثلى، ولكن يجب الأخذ بعين الاعتبار بعض الاحتياطات المهمة أثناء استخدامها كعلاج، حيث تتضمن محاذير استخدامها الآتي:[١٠]


  • تطبيق المنتج وفقًا للتوجيهات الملصقة على العبوة أو استشارة مقدم الرعاية المختص للبقاء في الجانب الآمن.
  • التوقف عن استخدام المنتج إذا سبّب الحساسية، ويظهر ذلك على شكل تهيج الجلد أو ملاحظة طفح جلدي.
  • يفضّل تجنب الحبوب التي توضع تحت اللسان.


تُعد عشبة زهرة العطاس وأشكالها من أهم العلاجات الفعَّالة التي تعزز شفاء الكدمات من خلال تقليل التورم والالتهابات.


استخدام كريم فيتامين ك

أيهما أفضل استخدام حبوب فيتامين ك أم كريم فيتامين ك لعلاج الكدمات؟ تُسهم حبوب فيتامين ك في مساعدة الجسم على تخثر الدم عند الحاجة، ولكنها غير فعَّالة لعلاج الكدمات خصوصًا إذا كان الشخص يتناول بعض الأدوية وأهمها أدوية تميع الدم، لهذا السبب يلجأ العديد من الناس إلى استخدام كريمات فيتامين ك الموضعية لعلاج الكدمات بالإضافة إلى أنَّها آمنة مقارنةً بحبوب فيتامين ك، ومن أهم أنواع الكدمات التي تعالجها كريمات فيتامين ك هي الكدمات الناتجة عن بعض الإجراءات التجميلية، وهذا المنتج يُصرف دون وصفة طبية ويُطبق بشكل متكرر بعد تويجهات الطبيب أو الصيدلي.[١٠]


يُسهم كريم فيتامين ك الموضعي في التخفيف من حدَّة الكدمات خاصة الناتجة عن بعض الإجراءات الجراحية والتجميلية.


استخدام الصبار

هل يعمل الصبار على التقليل من الالتهابات؟ يوضع جل الصبار بشكل موضعي مباشرةً على المنطقة المُصابة طوال اليوم،[١١] حيث يُسهم الصبار في تعزيز علاج الكدمات على النحو الآتي:

  • يقلل من الألم والالتهابات.[١١]
  • يسرّع التئام الكدمات.[١٢]
  • يحتوي على فيتامينات ومعادن وإنزيمات تعمل على تهدئة البشرة وترطيبها، وبالتالي تعزيز علاج العديد من الأمراض الجلدية بما فيها الكدمات.[٣]


يُستخدم الصبار مباشرة على الجلد عدَّة مرات يوميًا على موضع الكدمة للتخفيف من الألم الناتج عنها.


استخدام فيتامين ج

هل يُمكن للجسم أن يُنتج فيتامين ج؟ يُعد فيتامين ج من الفيتامينات القابلة للذوبان في الماء وتتواجد بالعديد من المصادر المختلفة، حيث إنَّه فيتامين لا يُمكن تصنيعه من قبل الجسم ويتم الحصول عليه من مصادره الخارجية، كما يرتبط نقصه بتعزيز ظهور الكدمات لأنَّه عنصر مهم في تصنيع الكولاجين وإصلاح الأنسجة خاصة الأوعية الدموية،[١٣] أمَّا بالنسبة إلى خصائصه العلاجية للتخفيف من الكدمات فتعود إلى قدرته المضادة للالتهابات بالإضافة إلى تعزيز التئام الجروح، ويُمكن الحصول عليه من مصادره المختلفة، ويتضمن بعض الأمثلة عليها الآتي:[٢]


  • المصل.
  • الكريمات.
  • المواد الهلامية.
  • المكملات الغذائية.
  • الخضراوات والفواكه.


يمكن الحصول على فيتامين ج من مصادره المختلفة وهو مهم لتعزيز سرعة شفاء الكدمات، كما يرتبط نقصه بظهور الكدمات على الجلد.


استخدام الزيوت الأساسية

هل يُمكن استخدام الزيوت الأساسية بجانب العلاجات الأخرى كمعزّز للعلاج؟ تُسهم الزيوت في تهدئة الكدمات والتخفيف من آلامها، حيث تتضمن أهم الفوائد والنصائح التي يُمكن اتباعها لاستخدام الزيوت الأساسية بصورة صحيحة والاستفادة منها الآتي:[١٠]


  • يُستخدم زيت اللبان العطري للتخفيف من الآلام وتعزيز الاسترخاء بشكل جيد عند إضافته إلى منتجات فيتامين ك وزهرة العطاس.
  • يُستخدم زيت إكليل الجبل والخزامى الأساسي بإضافة بضع قطرات منه إلى كمادة باردة أو قطعة قماش باردة.
  • يُفضَّل قبل استخدام أي من الزيوت الأساسية تخفيفها بزيت ناقل أو غسول لتجنب تهيج الجلد.


العديد من أنواع الزيوت الأساسية التي يمكن استخدامها بطرق مختلفة لتعزيز علاج الكدمات.


متى تختفي الكدمات؟

تستغرق الكدمات الناتجة عن الارتطام أو الاصطدام بالأشياء أو أثناء ممارسة الرياضة ما يُقارب الأسبوعين حتى تختفي تمامًا، وخلال ذلك تمر بعدَّة تغيرات في ألوانها نتيجة تكسّر وإعادة إنتاج الدم من قِبل الجسم، وتتضمن مراحل شفاء الكدمات إلى حين اختفائِها الآتي:[١٤]


  • في اليوم الأول: في بداية الإصابة يظهر الدم المتجمع تحت الجلد باللون الاحمر.
  • بعد يوم أو يومين: تتحول الكدمة إلى اللون الأرجواني المزرق أو الأسود نتيجة تغير الهيموجلوبين وهو بروتين يحمل الأكسجين ويحوي الحديد.
  • بعد 5- 10 أيام: تتحول الكدمة إلى اللون الأصفر أو الأخضر.
  • بعد 10- 14 يوم: تتحول الكدمة إلى اللون البني المصفرّ أو البني الفاتح.
  • بعد انقضاء أسبوعين: تتلاشى الكدمة وتختفي.


تستغرق الكدمة أسبوعين وتتغير ألوانها خلال الشفاء إلى أن تختفي أخيرًا.


هل يجب مراجعة الطبيب عند ظهور الكدمات في الجسم؟

تقول طبيبة دانا أنجيليني، أخصائية أمراض الدم "من الشائع الاصطدام بالأشياء وظهور كدمات صغيرة في الساق أو الأذرع، ولكن الكدمات غير المبرر ظهورها على الجذع أو الوجه أو الظهر أمر غير معتاد، وبحاجة للفحص"،[١٥] حيث إنَّ بعض العلامات الخاصة بالكدمات أو المرافقة لها تتطلب استشارة طبية في حال ظهورها، ويُمكن أن يكون السبب دلالة على حالة مرضية خطيرة، حيث تتضمن أهم هذه العلامات الآتي:[١]


  • تورم المنطقة القريبة من الكدمات بصورة مؤلمة.
  • الشعور بالألم المستمر لأكثر من 3 أيام بعد التعرض للكدمات البسيطة.
  • ظهور الكدمات المؤلمة والكبيرة بصورة متكررة ودون أسباب معروفة، وخاصة بأماكن محددة كالجذع أو الظهر أو البطن.
  • سهولة الإصابة بالكدمات ووجود تاريخ للإصابة بالنزيف الشديد يُشبه الذي يحدث بالعمليات الجراحية.
  • ملاحظة تكتل دموي أو ورم دموي فوق الكدمة.


  • التعرض لنزيف غير طبيعي في أماكن أخرى كاللثة أو الأنف.
  • الظهور المفاجئ للكدمات دون وجود تاريخ لذلك.
  • التاريخ العائلي للإصابة بالكدمات أو النزيف بسهولة.
  • قد تكون الكدمات أو العلامات المرافقة لها دلالة على حالة مرضية خطيرة، حيث يتضمن بعضها الآتي:


قد تكون الكدمات وما يرافقها من آثار أو علامات غير طبيعية دلالة على حالة مرضية خطيرة وتتطلب رؤية الطبيب.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Bruise: First aid", mayoclinic, Retrieved 8/3/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر "10 Ways to Get Rid of Bruises", healthline, Retrieved 8/3/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح خ "How to Get Rid of Bruises", webmd, Retrieved 8/3/2021. Edited.
  4. ^ أ ب "Treating a Minor Bruise", verywellhealth, Retrieved 8/3/2021. Edited.
  5. "Pain Relievers", medlineplus, Retrieved 8/3/2021. Edited.
  6. ^ أ ب "Bruises", clevelandclinic, Retrieved 8/3/2021. Edited.
  7. "Sprains & Bruises", pugetsound, Retrieved 8/3/2021. Edited.
  8. "How to Treat and Heal a Bruise", verywellfit, Retrieved 8/3/2021. Edited.
  9. "Muscle Contusion (Bruise)", orthoinfo, Retrieved 8/3/2021. Edited.
  10. ^ أ ب ت "How to get rid of a bruise: Home remedies", medicalnewstoday, Retrieved 8/3/2021. Edited.
  11. ^ أ ب "What You Should Know About Bruises", pihhealth, Retrieved 8/3/2021. Edited.
  12. "Bruises (Bruising)", emedicinehealth, Retrieved 8/3/2021. Edited.
  13. "A Case Of Vitamin C Deficiency Manifesting With Easy Bruising: Suggestion For a Supplementation Protocol", ashpublications, Retrieved 8/3/2021. Edited.
  14. "Bruises", kidshealth, Retrieved 8/3/2021. Edited.
  15. "Do You Bruise Easily? When to Get It Checked Out", clevelandclinic, Retrieved 8/3/2021. Edited.