الكولاجين ووظيفته في الجسم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠٧ ، ١٣ سبتمبر ٢٠٢٠
الكولاجين ووظيفته في الجسم

الكولاجين

ما هو الكولاجين؟

هو بروتين ليفي قوي غير قابل للذوبان، يشكل ثلث البروتين في جسم الإنسان، يقل إنتاج الكولاجين مع العمر وبوجود عوامل بيئية كالتعرض للأشعة فوق البنفسجية وعوامل صحية كالتدخين، تتحد جزئيات الكولاجين فيما بينها مشكلة الألياف الداعمة لبعضها البعض،[١] يعمل الكولاجين كوحدات بناء للعديد من الأنسجة والأعضاء مثل العظام والجلد والأوتار والأربطة والأوعية الدموية والقرنية والأسنان، ويمكن تشبيهه بالصمغ ومن هنا جاءت تمسيته؛ فأصل كلمة كولاجين هو "كولّا" وتعني صمغ باليونانية.[٢]

انتشرت مدعمات الكولاجين بشكل كبير ومن أهم أنواعها الكولاجين المتحلل hydrolyzed والجيلاتين الذي ينتج عن طبخ الكولاجين وكلاهما يحتوي على الببتايدات التي يمتصها الجسم بسهولة، وقد وجد أن مكملات الكولاجين مفيدة لناء الكتلة العضلية وتخفيف آلام المفاصل وزيادة مرونة الجلد عند النساء -بما فيها الاستخدام الموضعي من خلال الكريمات- وفي الطب البديل تُستخدم مكملات الكولاجين لعلاج متلازمة الأمعاء المتسربة Leaky gut syndrome، أما دور الكولاجين ووظيفته في الجسم موضحة فيما يأتي.[٢]


الكولاجين ووظيفته في الجسم

ما هي أنواع الكولاجين؟ وما وظيفته في جسم الإنسان؟

يوجد ما لا يقل عن 16 نوعًا من الكولاجين، يندرج معظمها تحت أربع أنواع رئيسية، فيما يلي أهم أنواع الكولاجين ووظيفته في الجسم:[٣]

  1. النوع الأول: يشكل 90% من الكولاجين في الجسم، وهو عبارة عن ألياف متراصة بكثافة تشكل البناء للجلد والعظام والأوتار والغضاريف الليفية والنسيج الضام والأسنان.
  2. النوع الثاني: عبارة عن ألياف متراصة بكثافة أقل، توجد في الغضاريف المرنة بين المفاصل.
  3. النوع الثالث: يدعم هذا النوع بناء العضلات والأعضاء والشرايين.
  4. النوع الرابع: يوجد بين طبقات الجلد.

كما أن للكولاجين دورًا هامًا في تجديد خلايا الجلد الميت، وبعض أنواعه تشكل طبقة حامية للأعضاء الحساسة في الجسم مثل الكلية، مع تقدم العمر يقل إنتاج الكولاجين وتقل مرونة الجلد وتضعف الغضاريف في المفاصل، وتعاني النساء من انخفاض ملحوظ في إنتاج الكولاجين بعد بلوغ سن الأمل.[١]


طرق طبيعية لزيادة الكولاجين في الجسم

ما هي الطرق الطبيعية التي تزيد من نسب الكولاجين في الجسم؟

الطرق الطبيعية لزيادة الكولاجين في الجسم تعتمد على تناول العناصر الغذائية التي تساعد على إنتاجه، تناول مصادره، وتجنب التعرض للعوامل التي تقلله وهي؛ تناول السكر والكربوهيدرات المكررة، والتعرض الزائد لأشعة الشمس لأن الأشعة فوق البنفسجية تقلل إنتاج الكولاجين وكذلك التدخين، وبعض أمراض المناعة الذاتية مثل الحمى الذؤابية، النقاط التالية توضح العناصر الغذائية الضرورية لإنتاج الكولاجين ومصادره.[٢]


تناول العناصر الغذائية التي تساعد على إنتاجه

ما هي العناصر الطبيعية التي تمد الجسم بالكولاجين؟

يبدأ الكولاجين في الجسم بإنتاج البروكولاجين وذلك باتحاد الحامضين الأمينين "غلايسين" و"برولين" بوجود فيتامين C والنحاس، ولذلك يجب التركيز على أهم المصادر الغذائية لتلك العناصر وهي كما يأتي:

  1. فيتامين C: الحمضيات والفراولة والفلفل الحلو.
  2. النحاس: لحوم الأعضاء وبذور السمسم وبودرة الكاكاو والكاشو والعدس.
  3. البرولين: بياض البيض وجنين القمح ومنتجات الألبان.
  4. الجلايسين: معظم المصادر البروتينية خاصة جلد الدجاج والجيلاتين.


تناول مصادر الكولاجين الطبيعية

ما هي العناصر الطبيعية التي تحتوي على الكولاجين؟

هناك جدل حول جدوى تناول مكملات الكولاجين لأن البروتين يتحلل في الجسم إلى أحماض أمينية، ولذلك عند تناول الكولاجين فإن مستواه لن يرتفع بشكل مباشر في الجسم، ومع ذلك يمكن الحصول على الكولاجين من مصادره الغذائية وهي مرق عظام الدجاج وغيره من الحيوانات والجيلاتين، ومن الجدير بالذكر أن تناول العناصر الغذائية الضرورية لصنع الكولاجين قد يغني عن تناول مدعمات الكولاجين ولكن لا مانع من تناول الأنواع الجيدة منها التي تحتوي على الكولاجين المتحلل "البيبتايد" لزيادة الفائدة، وكذلك الحال بالنسبة للكريمات الموضعية.[٤]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "What is collagen, and why do people use it?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2020-04-23. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Collagen - What Is It and What Is It Good For?", www.healthline.com, Retrieved 2020-04-23. Edited.
  3. "Collagen - What Is It and What Is It Good For?", www.healthline.com, Retrieved 2020-04-23. Edited.
  4. "The Best Way You Can Get More Collagen", health.clevelandclinic.org, Retrieved 2020-04-23. Edited.