مصادر فيتامين ك

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٢٢ ، ٩ ديسمبر ٢٠١٩
مصادر فيتامين ك

فيتامين ك

يقوم فيتامين ك بأداء دور رئيسي في المساعدة بتجلط الدم ومنع النزيف الشديد، وغالبًا وبعكس العديد من الفيتامينات فلا يتم استخدام فيتامين ك عادة كمكمّل غذائي، ويكون فيتامين ك في الواقع مجموعة من المركبات أهمها فيتامين K1 وفيتامين K2، فأما الأول فيتم الحصول عليه من مصادر النباتية أما الآخر فهو عبارة عن مجموعة من المركبات التي يتم الحصول عليها من المصادر الحيوانية ويتم تصنيعها عن طريق البكتيريا وهذا ما سيتناوله المقال بإسهاب للحديث عن مصادر فيتامين ك في الغذاء، وانخفاض مستويات الفيتامين ك يمكن أن يزيد من خطر النزيف غير المنضبط لكن نقصه نادر عند البالغين لكنه شائع جدًا عند الأطفال حديثي الولادة.[١]

مصادر فيتامين ك

فيتامين ك عبارة عن مجموعة من المركبات تنقسم إلى مجموعتين الأولى فيتامين K1 أو فيلوكوينون وهو الشكل الأكثر شيوعًا لفيتامين ك والمتوفر بشكل أساسي في الأطعمة النباتية، وفيتامين K2 أو ميناكينون المتوفر في الأطعمة الحيوانية، وتوضح النقاط الآتية أغنى مصادر فيتامين ك من مختلف المجموعات الغذائية:[٢]

  • الكيل المطبوخ: وهو أغنى مصادر فيتامين ك يحتوي على 443% DV من الإحتياج اليومي لكل نصف كوب أي 531 ميكروغرام.
  • أوراق الخردل المطبوخة: تحتوي على 346% DV لكل نصف كوب أي 415 ميكروغرام.
  • الشارد السويسري النيئ: يحتوي على 332% DV لكل ورقة أي 398 مكغ.
  • الكولارد الأخضر المطبوخ: يحتوي على 322% DV لكل نصف كوب أي 386 مكغ.
  • الناتو: يحتوي على 261% DV لكل 30غم أي 313 ميكروغرام.
  • أوراق السبانخ النيئة: تحتوي على 121% DV لكل كوب اي 145 ميكروغرام.
  • البروكلي المطبوخ: يحتوي على 92% DV لكل نصف كوب أي 110 مكغ.
  • براعم بروكسل المطبوخة: تحتوي على 91% DV لكل نصف كوب أي 109 مكغ.
  • لحم الكبد البقري: يحتوي على60% DV لكل شريحة أي 72 مكغ.
  • الدجاج: يحتوي على 43% DV لكل وجبة 90غم تقريبًا أي 51 ميكروغرام.
  • معجون كبد الأوز: تحتوي على 40% DV لكل ملعقة كبيرة أي 48 ميكروغرام.
  • الفاصوليا الخضراء المطبوخة: يحتوي على 25% DV لكل نصف كوب أي 30 ميكروغرام.
  • الخوخ: يحتوي على 24% DV لكل 5 قطع أي 28 مكغ.
  • الكيوي: يحتوي على 23% DV لكل فاكهة واحدة أي 28 مكغ.
  • زيت فول الصويا: يحتوي على 21% DV لكل ملعقة كبيرة أي 25 ميكروغرام.
  • الأجبان الصلبة: يحتوي على 20% DV لكل 30غم أي 25 ميكروغرام.
  • الأفوكادو: يحتوي على 18% DV لكل نصف حبة متوسطة أي 21 مكغ.
  • البازلاء الخضراء المطبوخة: تحتوي على 17% DV لكل نصف كوب أي 21 ميكروغرام.
  • الأجبان الطرية: يحتوي على 14% DV لكل 30غم أي 17 ميكروغرام.

فوائد فيتامين ك

عند تناول أحدى مصادر فيتامين ك تقوم البكتيريا الموجودة في الأمعاء الغليظة بتحويلها إلى الشكل الذي يتم تخزينه ويتم امتصاصه في الأمعاء الدقيقة وتخزينه في الأنسجة الدهنية والكبد، وبدون فيتامين K لن يستطيع الجسم إنتاج البروثرومبين العامل الضروري لتخثر الدم وعملية الأيض، وتوضح النقاط الآتية بعض الفوائد لفيتامين ك:[٣]

  • تعزيز صحة العظام: تبين أن هناك علاقة بين انخفاض استهلاك مصادر فيتامين K وهشاشة العظام، ولم تأكد البحوث العلاقة بشكل واضح لكن فيتامين K يدعم الحفاظ على عظام قوية ويحسن كثافة العظام ويقلل من خطر حدوث الكسور.
  • تعزيز الصحة الإدراكية: تم الربط بين زيادة مستويات الدم من الفيتامين K بالذاكرة العرضية المطورة episodic memory لدى كبار السن على وجه التحديد، وقد أُظهر أن الأفراد الأصحاء الذين تجاوزوا سن 70 عامًا والذين لديهم مستويات مرتفعة بالدم من فيتامين K1 سجلوا أداء أفضل في الذاكرة العرضية اللفظية verbal episodic memory.
  • تعزيز صحة القلب: يمكن أن يساعد فيتامين K في خفض ضغط الدم عن طريق منع التمعدن وهذا يحدث عندما تتراكم المعادن في الشرايين وهذا يتيح للقلب ضخ الدم بحرية عبر الجسم، ويحدث التمعدن بشكل طبيعي مع تقدم العمر وهو عامل خطر رئيسي لأمراض القلب المختلفة كما أنه تبين أن تناول كميات كافية من فيتامين K يقلل من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية.

أعراض نقص فيتامين ك

ما إن لم يتناول الشخص مصادر فيتامين ك أو كان مصاب بحالات صحية قد تقلّل من مستوى الفيتامين ستقل مستويات فيتامين ك في الجسم مما سيؤدي لأعراض عديدة أبرزها النزيف المفرط الذي قد لا يكون واضحًا على الفور إلا إذا تم إصابة شخص أو جرحه، وتوضح النقاط الآتية أعراض نقص الفيتامين ك:[٤]

  • الإصابة بالكدمات بسهولة.
  • حدوث جلطات دموية صغيرة تظهر تحت الأظافر.
  • حدوث نزيف في الأغشية المخاطية التي تبطن مناطق ما داخل الجسم.
  • إخراج براز أسود غامق يشبه القطران أو يحتوي على الدم.

أسباب نقص فيتامين ك

مع توفر العديد من مصادر فيتامين ك فأن نقص فيتامين ك غير شائع عادة لدى البالغين، لكن هناك بعض الحالات الصحية التي قد تجعل الأشخاص أكثر عرضة للإصابة بنقص الفيتامين ك:[٥]

  • تناول مضادات التخثر الكومارين مثل الوارفارين التي تقوم على تخفيف كثافة الدم وهذا لأنها تتداخل مع إنتاج البروتينات المشاركة في تخثر الدم.
  • تناول المضادات الحيوية قد يسبب التقليل من إنتاج الجسم لفيتامين K بالإضافة لأنه قد يجعل لفيتامين ك فعالية أقل في الجسم.
  • عدم امتصاص الجسم للدهون بشكل صحيح أو الإصابة بسوء امتصاص الدهون مثل الإصابة بمرض الاضطرابات الهضمية والتليف الكيسي أو اضطراب في الأمعاء أو القناة الصفراوية.
  • اتباع نظام غذائي يفتقر للغاية في مصادر فيتامين ك.
كما يمكن أن يتعرض الأطفال حديثي الولادة لخطر متزايد بسبب نقص فيتامين K لعدة أسباب منها فقر حليب الثدي بفيتامين ك وعدم انتقاله جيدًا من مشيمة الأم إلى طفلها، ولا يستخدم كبد الرضيع حديث الولادة الفيتامين بكفاءة وأخيرًا لا ينتج المواليد الجدد فيتامين K2 بمفردهم في الأيام القليلة الأولى من حياتهم.

المراجع[+]

  1. "Vitamin K", www.webmd.com, Retrieved 25-11-2019. Edited.
  2. "20 Foods That Are High in Vitamin K", www.healthline.com, Retrieved 25-11-2019. Edited.
  3. "Health benefits and sources of vitamin K", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 25-11-2019. Edited.
  4. "Vitamin K deficiency: What you need to know", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 25-11-2019. Edited.
  5. "Understanding Vitamin K Deficiency", www.healthline.com, Retrieved 25-11-2019. Edited.