طرق تساعد في التذكر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٣١ ، ٤ مارس ٢٠٢٠
طرق تساعد في التذكر

ذاكرة الإنسان

يعاني الكثير من الأشخاص من مشاكل في الذاكرة من نسيان للأماكن والأسماء وعدم تركيز وإضاعة أشياء مهمة بشكل متكرر، وقد يسبب ضعف الذاكرة مشاكل لصاحبه برغم أنه قد يكون مجرد مؤشر على الانشغال الدائم، وتحدد كفاءة الذاكرة من خلال العديد من العوامل كالجينات وعمر الشخص وبعض الأمراض المزمنة لديه وهو ما لا يمكن تغييره، أو بعض العوامل القابلة لتحسين الذاكرة وتقويتها كالنظام الغذائي الذي يتبناه الشخص وأسلوب حياته والتي من الممكن أن تفيد في تأخير انخفاض قدرات الذاكرة والدماغ مع العمر، وسيستعرض هذا المقال طرق تساعد في التذكر.[١]

طرق تساعد في التذكر

يتعرف العلماء يوميًا على ما هو جديد في استكشاف قدرات الدماغ وقدرة الذاكرة المذهلة على تعلم الأشياء وتخزينها، وأن سعة ذاكرة الإنسان ليست بالشيء المحدد وإنما يمكن تحفيزها وتقويتها وتطويرها عن طريق بعض التمارين بالإضافة إلى المحافظة على صحة الجسم[٢]، وهناك طرق تساعد في التذكر سواء في الدراسة أو العمل يذكر المقال منها:

استخدام الخرائط الذهنية

والخرائط الذهنية من الطرق المذهلة التي تساعد في تذكر المعلومات بشكل أفضل عن طريق تجزئة المعلومات التي يرغب الشخص بحفظها إلى مجموعات مختلفة ومن ثم عرض الأفكار بشكل متسلسل في نفس المجموعة، وفي العادة يتم كتابة هذه المعلومات على أوراق صغيرة ومن ثم تعليقها على الحائط وربط المعلومات المتقاربة من بعضها بلون محدد، وتسهل هذا الطريقة استرجاع المعلومات عند الحاجة إليها بسهولة.[٣]

التركيز على إنجاز عمل واحد

فعندما يحاول الشخص التركيز على أكثر من عمل واحد ومحاولة إنجاز أعماله مرة واحدة يجد أنه يفقد تركيزه فيها كلها ولا يتمّها على أكمل وجه، فبحسب الدراسات يحتاج الإنسان إلى 20 دقيقة بين إنجاز عمل معين والبدء بآخر ليحافظ على تركيزه، وتمامًا كما أن للجسد قدرة تحمل على إنجاز عملٍ ما يتطلب مجهودًا فإن للعقل أيضًا قدرة تحمل على التركيز لفترة معينة، وينصح بالابتعاد عن النشاطات التي قد تشتت التفكير عند القيام بأعمال تتطلب تركيز، كمشاهدة التلفاز والاستماع للموسيقى، حيث إنه وقتها يبذل الدماغ جهدًا أكبر للمحافظة على تركيزه.[٣]

تغيير طريقة العمل أو الدراسة

فبدلًا من الطرق التقليدية يمكن ربط الأعمال التي يجب تذكرها بالحواس، كتسجيلها وسماعها على سبيل المثال لربطها بحاسة السمع، أو في حال القدرة على تطبيقها بشكل عملي كالتجارب العلمية أو عن طريق رسمها أو تحويلها لأشكال بيانية، كما ويمكن استخدام ملصقات الملاحظات لتذكر الأشياء وعمل قوائم للأمور المنوي فعلها.[٣]

نظام حياة لذاكرة أفضل

وهناك طرق تساعد في التذكر غير التي تم ذكرها سابقًا، ومنها اتباع نظام غذائي يساعد على تحفيز الذاكرة ويؤخر بعض الأمراض المرتبطة بها كالإبتعاد عن السكر والدهون بشكل عام والمحافظة على شرب كمية كافية من الماء يوميًا، والالتزام بالرياضة وبالأخص المشي الذي يحفز الدورة الدموية فيساهم بإيصال الأكسجين والعناصر اللازمة للدماغ بشكل كاف، كما ويفضل الإبتعاد عن التوتر ومسبباته والانخراط في المجتمع ومحاولة التأمل والاسترخاء لتصفية الذهن، وأظهرت دراسات حديثة أهمية شرب القهوة كونها إحدى الأطعمة المفيدة لتقوية الذاكرة بكمية معتدلة وبحيث يتم شربها خلال النهار وليس في وقت متأخر كي لا تؤثر على النوم.[٢]

المراجع[+]

  1. "How to improve your memory: 8 techniques to try", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 27-01-2020. Edited.
  2. ^ أ ب "25 Ways to Improve Your Memory", www.healthline.com, Retrieved 27-01-2020. Edited.
  3. ^ أ ب ت "How to Remember Things You Study Better", www.wikihow.com, Retrieved 27-01-2020. Edited.